التخطي إلى المحتوى

ورد ذكر ذو القرنين في القرآن الكريم، فمن هو ذو القرنين؟ وما هو سبب تسميته بهذا الاسم؟ حيث ذُكرت قصته في بعض الديانات السماوية، لذلك سوف نقدم عبر موقع محتوى كل المعلومات الخاصة بذو القرنين من خلال السطور التالية.

من هو ذو القرنين

لقد ورد ذو القرنين في القرآن الكريم في الآية الكريمة رقم (83) من سورة الكهف، حيث قال تعالى: “يَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ ۖ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا“.

كان ذو القرنين معروف بقوته وشجاعته وعدله، فكان دائمًا يحارب الفساد والشر، وتعددت الآراء في أن هل ذو القرنين هو نبي أم حاكم، وهناك بعض الأقاويل تشير إلى أن ذو القرنين هو الإسكندر الأكبر المقدوني.

لتقديم إجابة وافية حول سؤال من هو ذو القرنين؟ سوف نتناول قصة حياته وأبرز المعلومات عنه من خلال السطور التالية..

لا يفوتك أيضًا: قصة يأجوج ومأجوج

شاهد أيضا:

ما هو سبب تسمية ذو القرنين بهذا الاسم ؟

استكمالًا للإجابة عن سؤال من هو ذو القرنين؟ سوف نوضح الآن سبب تسمية ذو القرنين بهذا الاسم، فهناك عدة دلائل على سبب تسميته ومنها ما يلي:

لقد ذكر العالم الحسن البصري أن ذو القرنين أطلق عليه هذا الاسم بسبب أنه كان له شعر طويل وكثيف يشكله على شكل ضفيرتين، كما قيل أيضًا عليه أن كان يمتلك شيء يشبه القرنين في رأسه.

كما كان أيضًا بعض الفقهاء يرون أن سبب تسمية ذو القرنين بهذا الاسم هو أنه كان يحكم الروم وبلاد فارس، وبعض الفقهاء الآخرون كانوا يروا سبب التسمية يرجع إلى حكمه للبلاد التي بين المشرق والمغرب.

يرى العالم الزهري أن سبب تسمية ذو القرنين بهذا الاسم هو أنه كان يملك قرنين فقال “كان له قرنان من النحاس في رأسه“.

قصة ذو القرنين

ضمن التعرف على من هو ذو القرنين، يجب معرفة أن قصة ذو القرنين ذكرت في القرآن الكريم بسبب أن قبيلة قريش تعاونت مع اليهود في تحدي رسول الله صلى الله عليه وسلم في أن يقص عليهم قصة ذو القرنين فقام نبي الله برواية هذه القصة لهم، وكان هذا دليل على نبوته.

قصة ذو القرنين هي أنه ملك قوي عادل قام بفتح كل البلاد ليدعوا الناس إلى ترك عبادة الأصنام وعبادة الله وحده لا شريك له ومن كان يرفض ذلك تطبق عليه العقوبة المخصصة له.

قام ذو القرنين بفتح البلاد من الغرب إلى مكان عين حمئة في الشرق، وهذه المنطقة هي أخر منطقة عرفوها في هذا الوقت، فقال الله تعالى في آياته الكريمة

(حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا ۗ قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا).

قصة ذو القرنين مع يأجوج ومأجوج

استكمالًا لموضوع من هو ذو القرنين؟، سوف ننتقل لتكملة قصة ذو القرنين من جانب آخر وهو متعلق بيأجوج ومأجوج، فبعد أن انتهى ذو القرنين من فتح البلاد وحثهم على عبادة الله فعاد إلى بلاد الشرق مرة أخرى.

كان يوحد في بلاد الشرق جبلين كبيرين بهم أشخاص يتحدثون بها بلغة مختلفة وغريبة، فطلب أهل البلاد من ذو القرنين أن يبني بينهم وبين هؤلاء الأشخاص سد حتى لا يتمكنون من الوصول إليهم.

فحقق لهم ذو القرنين طلبهم وقام ببناء سد بينهم وبين يأجوج ومأجوج بشكل دقيق فقال الله تعالى في آياته الكريمة:

(حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا  قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا  آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا).

كما أنه أيضًا رفض أن يأخذ المال من أهل البلاد.

صفات ذو القرنين

ضمن إطار عرضنا لمن هو ذو القرنين، سوف نعرض لكم أبرز صفات ذو القرنين كما جاءت في كتب التفسير وعلى لسان أهل العلم، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • كان يتميز ذو القرنين بعدة صفات جيدة، فكان يتميز دائمًا بأنه ملك عادل وحكيم وكان يسعى من أجل تحقيق العدل في البلاد وكان يعمل كثيرًا على قمع الفساد ومحاربته، وكان يفعل ذلك تقربًا من الله عز وجل.
  • تميز ذو القرنين باتباعه لمبدأ العقاب والثواب فإذا أخطئ شخص أو قصر في أداء عمله كان يعاقبه وإذا قام شخص بأداء عمله بشكل جيد كان يكافئه فقال الله تعالى في القرآن الكريم (وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَىٰ ۖ وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا).
  • ملك قوي أعطاه الله القوة والسلطة والنفوذ فقال الله تعالى في كتابه الكريم (إنّا مَكَّنّا لَهُ فِي الأَرضِ وَآتَيناهُ مِن كُلِّ شَيءٍ سَبَبًا).
  • كان ذو القرنين يتصف بالعدل فكان يتعامل في شئون البلاد من دون أن يقصر في شيء أو يسرف في شيء.
  • كان يسعى جاهدًا في القضاء على الفساد والمفسدين، فمن أبرز الأمور التي يتميز بها الحاكم الناجح هي قضاءه على الفساد في البلاد وهذا هو ما فعله مع يأجوج ومأجوج.

هل ذو القرنين هو الإسكندر الأكبر؟

لم يتوصل أي أحد على مر الزمان إلى هوية ذو القرنين فهناك أقاويل كثيرة تشير إلى أنه الإسكندر الأكبر المقدوني.

كما أن هناك أقاويل تشير إلى أن يأجوج ومأجوج هم مجموعتين من الناس من أولاد يافث بن نوح عليه السلام، وهم من بنى عليهم ذو القرنين سد قوي ليحمي الناس من فسادهم، وهم يبذلون كل الجهد حتى يهدمون هذا السد.

أتفق بعض الفقهاء والعلماء على أن السد الذي بناه ذو القرنين بين الناس وبين يأجوج ومأجوج يقع بين بحر قزوين والبحر الأسود في أرض القوقاز، حيث أن هناك جبال كثيرة تفرق بين الشمال والجنوب.

هناك مضيق يتوسط هذه السلسلة الجبلية وهو مضيق داريال الذي يقع جانب السد المصنوع من الحديد، وهذا السد الحديدي يسمى ببوابات الإسكندر لذلك يعتقد البعض أن ذو القرنين هو الإسكندر الأكبر.

مواصفات السد الذي بناه ذو القرنين

في إطار عرضنا لقصة حياة ذو القرنين، سوف نقدم لكم ما هي مواصفات السد الذي بناه ذو القرنين ليحمي الناس من فساد يأجوج ومأجوج، كما ورد في القرآن الكريم أن ذو القرنين بنى السد بناءً جيدًا حتى يحمي الشعوب من بطش يأجوج ومأجوج.

كان السد له بناء هندسي مميز، حيث كان لا يستطع أي شخص أن يتسلقه وهذا بسبب ذكاء ونباهة ذو القرنين، كما أنه أيضًا قام ببناء هذا السد من خليط الحديد والنحاس المذاب حتى لا يستطع أحد اختراقه.

من هم يأجوج ومأجوج؟

يأجوج ومأجوج هم قبيلتين كبيرتين من الناس من نسل يافث ابن نوح عليه السلام، وهم يعتبران من علامات الساعة الكبرى، ووقت خروجهم هو وقت نزول سيدنا عيسى عليهم السلام حتى يحمي الناس من فسادهم.

بعد خروج يأجوج ومأجوج إلى الناس مرة أخرى سوف يفسدون كل شيء في الأرض حتى يدعي عليهم سيدنا عيسى عليه السلام فيستجيب له الله، فكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه:

فيرسِلُ اللهُ عليْهم النغَفَ في رقابِهم ، فيَصبحونَ فَرْسَى كموْتِ نفْسٍ واحدَةٍ“.

وكما قال الله تعالى في كتابه الكريم (حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ. وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِين).

من نعم الله سبحانه وتعالى علينا أنه قام باخفاء يأجوج ومأجوج عن الناس لأن طبع الإنسان يوجد به حب الاستطلاع فإذا علم بمكان يأجوج ومأجوج لكانوا ذهبوا إلى هناك، لذلك أخفى الله مكانهم عنا.

لكن هناك بعض العلماء توصلوا أن مكانهم يقع في شمال شرق وشمال غرب الصين، ولكن لا يوجد تأكيد على هذه المعلومات.

لا يفوتك أيضًا: بحث شامل عن يأجوج ومأجوج

صفات قبيلتي يأجوج ومأجوج

تختلف صفات قبيلتي يأجوج ومأجوج عن البشر كثيرًا، لذلك سوف أقدم لكم صفات يأجوج ومأجوج الشكلية والأخلاقية من خلال الفقرات التالية:

الصفات الشكلية

هناك اختلافات شكلية بين قبيلتي يأجوج ومأجوج والبشر، فهم يتميزون بالوجه العريض المسطح، وقصر القامة والرأس القصيرة والجسد السمين نسبيًا، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف:

لا تقومُ السَّاعةُ حتى تُقاتِلوا قومًا صِغارَ الأعيُنِ، عِراضَ الوُجوهِ،ط كأنَّ أعيُنَهم حَدَقُ الجَرادِ، كأنَّ وُجوهَهمُ المَجانُّ المُطْرقةُ“.

كما ذكر أيضًا أنهم يتشابون مع البشر في الشكل واللون ولكن الرجال منهم أقوياء للغاية ولا يستطع أحد قتلهم.

الصفات الأخلاقية

لقد ذكر في القرآن الكريم أن يأجوج ومأجوج من مفسدين الأرض ولا يوجد بهم أحد صالح ولقد وصفهم الله تعالى بأنهم أهل الخراب والفساد كما قال تعالى في آياته الكريمة (إنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ).

كما أن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهم من الفسدة وخروجهم شيء سيء على البشرية، فقال رسول الله في حديثه الشريف “لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، ويْلٌ لِلْعَرَبِ مِن شَرٍّ قَدِ اقْتَرَبَ، فُتِحَ اليومَ مِن رَدْمِ يَأْجُوجَ ومَأْجُوجَ مِثْلُ هذِه وحَلَّقَ بإصْبَعِهِ الإبْهَامِ والَّتي تَلِيهَا“.

وقت خروج يأجوج ومأجوج

وقت خروج قبيلتي يأجوج ومأجوج هو في آخر الزمان بعد أن يخرج المسيح الدجال إلى الناس وبعدها سوف ينزل سيدنا عيسى عليه السلام حتى يحارب فسادهم، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف:

إِذْ أَوْحَى اللَّهُ إلى عِيسَى: إنِّي قدْ أَخْرَجْتُ عِبَادًا لِي، لا يَدَانِ لأَحَدٍ بقِتَالِهِمْ، فَحَرِّزْ عِبَادِي إلى الطُّورِ وَيَبْعَثُ اللَّهُ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ، وَهُمْ مِن كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ“.

خروج المسيح الدجال وقبيلتي يأجوج ومأجوج وسيدنا عيسىى عليه السلام من علامات يوم القيامة كما قال الله تعالى في القرآن الكريم (حتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُون وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ).

لا يفوتك أيضًا: ألغاز و أسئلة دينية إسلامية للمسابقات لجميع الاعمار

فوائد قصة ذو القرنين

لقد علمتنا قصة ذو القرنين عدة أشياء هامة سوف تساعدنا في حياتنا بشكل كبير، فمن هذه الأشياء هي حمد الله على جميع نعمه، فكان ذو القرنين كثير الحمد وهذا سبب قوته، فكان إيمانه بالله هو الشيء الذي يجعله حاكم ناجح وقوي.

كما أيضًا علمتنا هذه القصة الشجاعة في مواجهة الظلم والفساد وابعاد أهل الشر كما فعل ذو القرنين مع قبيلتي يأجوج ومأجوج وهذا ما يجب عليه أن نفعله.

قدمنا لكم في هذا الموضوع إجابة سؤال من هو ذو القرنين وما سبب تسميته بهذا الاسم، كما قدمت لكم بعض المعلومات عنه وبعض الآيات التي وردت عنه في القرآن الكريم، كما نقلت لكم بعض المعلومات عن يأجوج ومأجوج ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *