التخطي إلى المحتوى
علاج ألم المفاصل بأحدث الطرق العلاجية
علاج ألم المفاصل

علاج ألم المفاصل من موقع محتوى، يتعرض العديد من الأشخاص للكثير من المشاكل الصحية المختلفة والتى يأتى فى مقدمتها تلك الأمراض والإضطرابات التى تصيب مفاصل الجسم والتى منها ألم المفاصل الناجم عن إلتهابها، وتحدث هذه المشكلة بصورة طبيعية عندما يتعرض الجسم لأذى معين، فيكون هذا الإلتهاب هو ردة فعل طبيعية ومؤقتة، ولعل أكثر المفاصل التى تتعرض لمثل هذه الآلام هى الموجود بين الأصابع والفقرات هذا إلى جانب مفاصل الوركين والركبتين والمعصمين.

ومن أهم الأعراض التى يستدل بها على الإصابة بألم المفاصل، هو تآكل الغضاريف بحيث يصبح سطحها خشنا والذى يتخلله نتوءات ينجم عنها الشعور بالألم وعدم الراحة أثناء الحركة أو القيام بأى عمل، وفى بعض الحالات يأتى هذا الألم بصورة خفيفة ولا يشعر به الشخص المصاب إلا عندما يقوم بتحريك أو ضغط مفصله، وفى حالات آخرى يكون يأتى هذا الألم بدرجة شديدة وقوية يصعب الشخص المصاب تحملها ويتعذر عليه تحريك مفصله بشكل نهائى.

أسباب الإصابة بألم المفاصل

تتواجد مجموعة من المسببات المؤدية للإصابة بهذا المرض والتى يمكن تلخيصها فى النقاط التالية:

  • أمراض المناعة الذاتية، والتى منها إلتهاب المفاصل الروماتيزمى والذئبة.
  • اإلتهاب كيسى.
  • الإصابة بمرض النقرس.
  • العدوى الفيروسية.
  • تعرض الشخص لإصابة ما مثل الكسور.
  • هشاشة العظام.
  • حدوث إلتهاب بالعظم.
  • العدوى المفصلية.
  • القيام بمجهود غير إعتيادى أو الإفراط فى العمل.

حالات تستدعى مراجعة الطبيب

يجب على الشخص المصاب مراجعة الطبيب المعالج فى الحالات التالية:

  • عندما يتعرض الشخص للإصابة بالحمى غير المرتبطة بالإنفلونزا.
  • فى حالة فقدان الشهية بصورة كبيرة وخسارة ملحوظة فى الوزن.
  • إذا إستمر الألم لأكثر من ثلاثة أياما متتالية.
  • الشعور بالألم الشديد وحدوث تورمات غير محتملة فى المفاصل وظهور أعراض جديدة للمرض.

علاج ألم المفاصل

هناك مجموعة من الأنماط المتبعة للعلاج والتى منها تتمثل فى الأتى:

  • العلاج بالأدوية

حيث ينصح الأطباء بإستخدام مجموعة معينة من الأدوية والتى تتنوع ما بين الأدوية المسكنة للألم والتى تساعد فى التخفيف من حدة الشعور بالألم الناجم عن إلتهاب المفاصل، ومضادات الإلتهاب والتى تعمل على القضاء على مسببات هذا الإلتهاب والتى منها مضادات الروماتيزم والمضادات اللاستيرودية، هذا إلى جانب نوعا أخر من الأدوية والذى يطلق عليه الأدوية البيولوجية والتى تعمل على زيادة عمل جهاز المناعة تجاه هذه الإلتهابات.

  • العلاج الطبيعى

والذى يتم على إيدى مختصين فى هذا المجال، وذلك من خلال القيام بمجموعة من التمارين الرياضية التى تساعد فى التحكم بصورة أفضل فى العضلات المصابة وتحريكهما على النحو السليم دون الشعور بالألم، وفى بعض الأحيان يلجأ المعالج إلى تجبير المفصل تسهيلا لعملية العلاج.

  • العلاجات البديلة

والذى تساعد بصورة كبيرة فى التخلص من ألم المفاصل، وذلك من خلال إستخدام بعض أنواع الأدوية والتى منها  أدوية الغلوكوزامين، والوخز بالإبر الصينية، والتنشيط الكهربائي للأعصاب، فضلا عن بعض أنواع الأعشاب المستخدمة والتى سنتعرف عليها لاحقا فى السطور القادمة بصورة تفصيلية.

  • العلاج بالجراحة

يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية بعد فضل الطرق السابقة فى تخفيف الألم، ويكون هذا النوع من العمليات من خلال إزالة المفصل المصاب والإستعاضة عنه بمفصل اخر جديد سواء بالزراعة أو الدمج، وهذه العمليات مكلفة للغاية.

علاج ألم المفاصل بالأعشاب

بالإمكان معالجة هذا المرض فى المنزل وبطرق طبيعية، وهناك مجموعة من الأعشاب المستخدمة لعلاج ألم المفاصل والتى يمكن تلخيصها فى النقاط التالية:

  • الكركم.
  • الزنجبيل.
  •  عشبة يوكوميا.
  • جذر الأرقطيون.
  • القراص.
  • عرق السوس.
  • نبتة النقرس.
  • الكتان.
  • الصبّار.
  • مخلب القط.
  • شجرة الكينا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *