التخطي إلى المحتوى

بحث عن معركة حطين Doc كاملة والتي سميت بهذا الاسم نسبة إلى موقع المعركة وهي تلال حطين التي تقع في دولة فلسطين، وكثيرا ما يتم البحث عن هذه المعركة ودوافعها وما هي الأسباب التي أدت إلى حدوث المعركة، خاصة للطلبة أو عشاق تاريخنا الإسلامي الذي كان مليء بالفتوحات والانتصارات العظيمة، لذلك سوف نقوم بشرح جميع ما يخص هذه المعركة العظيمة.

بحث عن معركة حطين Doc

بحث عن معركة حطين

معركة حطين تعتبر من أشهر المعارك والحروب التاريخية، التي قامت بين المسلمين والصليبيين، حيث حدثت الكثير من الأمور في هذه المعركة والتي كانت بقيادة “الناصر صلاح الدين الأيوبي“، وقادة الجيش الصليبي “رينو دي شاتيون”،” ريمون الثالث”،” غي دي لوزينيان”، وقد قامت المعركة على هذا النحو:

  • وقعت معركة حطين يوم السبت الخامس والعشرين من شهر ربيع الثاني عام 583ه‍، ويكون الموافق أيضاً ليوم الرابع من شهر يوليو 1187م.
  • بلغ عدد الجيش الإسلامي حوالي 25 ألف محارب، وبلغ عدد الجيش الصليبي 63 ألف محارب، ورغم هذا انتصر المسلمين انتصارا عظيما، حيث كان عدد القتلى من الصليبيين 30 ألف محارب صليبي، وقد تم أسر باقي المحاربين غير قلة منهم استطاعت الهروب.
  • تمت المعركة في تلال حطين، وهي تكون بالقرب من قرية تسمى “المجاودة” وقد حاصر المسلمين فيها قوات الجيش الصليبي بقوة وعزيمة وفضل من الله عز وجل، وأسفرت هذه المعركة عن تحرير معظم البلاد التي كانت تحت الحكم الصليبي وعلى رأسهم القدس.

أسباب معركة حطين

قامت هذه المعركة بناء على احتلال الصليبيين لعدد كبير من الدول الإسلامية ومن بينهم القدس لمدة تزيد عن القرن، بالإضافة إلى أن الفرسان والإقطاعيين قد نصّـبوا أنفسهم على البلاد الإسلامية أمراء وملوك أيضاً على كل مدينة يحتلوها.

وقد كان هناك دافع وسبب قوي لهذه الحرب، وكان السبب الحقيقي وراء هذه المعركة التي شنها عليهم الناصر صلاح الدين الأيوبي وقيامة الحرب على القدس لتحريرها هو:

  • قيام واحد من الفرسان والذي عين نفسه أمير من أمراء القدس وهو “رينو دي شاتيلون”، والذي شن هجوم عنيف على قوافل الحج، والتي كانت في ذلك الوقت تمر بين مصر وسوريا وصولا للحجاز، وذلك رغم وجود هدنة كانت قد تمت عام 1180 أي قبل 7 أعوام من حدوث معركة حطين.
  • تمركز القائد الصليبي في حصن الكرك، والذي كان كاشف ويطل هذا الحصن على الطرق التجارية جميعها وتشرف على كل القوافل المارة من هذا الطريق، حيث قام رينو على هجوم قافلة كانت مارة بين القاهرة ودمشق وسرق جميع ما فيها وأسر جميع أفرادها.
  •  علم صلاح الدين بهذه الواقعة وأرسل حينها رسالة لملك القدس يطالبه بتحرير الأسرى المسلمين وتعويضهم عن الخسائر الفادحة التي تسبب فيها رينو ومعاقبته، لكن لم يلبي الملك لصلاح الدين مطلبه، لذلك قام الناصر بشن الحرب والهجوم على الصليبيين.

شاهد أيضاً: قصة معركة كمين البرث كاملة

شاهد أيضا:

أحداث معركة حطين كاملة

تمت في هذه المعركة أحداث كثيرة دلت على ذكاء المسلمين، وخاصة الناصر صلاح الدين الذي قام بالتخطيط لهذه المعركة جيدا، وكانت خطة الناصر للفوز بهذه المعركة مؤكدة رغم الفرق الكبير بين أعداد الجيش الإسلامي والصليبي، وكانت أحداث المعركة تمت بناء على هذه الخطة:

  • قيام المسلمين بحرق جميع الأعشاب والشجيرات التي كانت في ساحة المعركة.
  • إجبار الصليبيين على الاشتباك مع المسلمين في ساحة المعركة، وتمت هذه الخطة من خلال سرقة عيون الماء وبالتالي تعطيش الصليبيين.
  • وصول الصليبيين إلى السهل والذي يقع في المنطقة بين لوبيا وحطين، وهناك قام صلاح الدين بشن هجوما قويا عليهم، وبالرغم من ذلك فروا هربا إلى تلال حطين، وهنا بدأت المعركة الحقيقية.
  • حاصرت القوات الإسلامية تلال حطين حتى الليل وتوقف القتال حينها في ذلك الوقت، وذلك لكي  يستأنفوا المعركة في اليوم التالي.
  • شعور القوات الصليبية بالعطش الشديد والإرهاق مما حدث في اليوم الذي يسبق يوم المعركة الحاسم، كان من السهل السيطرة عليهم، حيث أهلكتهم سهام المسلمين التي تنهمر عليهم.
  • شن المسلمين هجوما مضاعفا بالرماح والسيوف، حتى هلكت كثيراً قوة الجيش الصليبي.
  • قام الصليبيون بقيادة أمير طرابلس “ريمون الثالث”، وذلك كان من ملك القدس حينها “غي دي لوزينيان” بعمل مناورة اعتقادا منهم أنهم فتحوا ثغرة في الجيش الإسلامي، وقد اندفعوا إلى هذه الثغرة وما كانت إلا خدعة قام بها صلاح الدين لمحاربتهم ومحاصرتهم والقضاء عليهم.
  • دامت معركة حطين حوالي 7 ساعات، قام فيها الناصر صلاح الدين وجيشه العظيم بأسر أكثر من ثلاثون ألف جندي صليبي، وقتل ومحاربة مثلهم، ولم يتبقى منهم غير بعض الجنود الذين فروا هربا إلى صور والاحتماء بها.

شاهد أيضاً: معركة ذات الصواري أول المعارك البحرية الإسلامية

نتائج معركة حطين

المعركة كانت حاسمة منذ بدايتها، حيث خطط الناصر صلاح الدين لهذه الحرب بحكمة وذكاء شديد، فكان من المتوقع انتصار الجيش الإسلامي رغم قلة العدد مقارنة بعدد جنود الصليبيين، وبالتالي انهزم الجيش الصليبي هزيمة كارثية ومفاجئة بالنسبة لدول أوروبا، ومن أهم نتائج معركة حطين:

  • فقد الجيش الصليبي عدد كبير من خيرة جنوده، بالإضافة إلى العدد الكبير من الموتى والمصابين في هذه الحرب، حيث قتل أكثر من ثلاثون ألف جندي من الصليبيين، وتم أسر مثلهم.
  • استولى صلاح الدين على بيت المقدس وعلى صيدا، يافا، عكا، بيروت، عسقلان، طرابلس، وقيسارية، وحينها قطع صلاح الدين مع أخوه الملك العادل جميع الاتصالات التي تربط بين المقدس ودول أوروبا.
  • قيام صلاح الدين بأسر ملك القدس وبعض من الأمراء الذي كان عددهم مائة وخمسون جندي وكانوا مازالوا على قيد الحياة، ومعهم أيضاً رينو دي شاتيون، وهو الذي قام بمداهمة القافلة والتي كانت سبب لقيام صلاح الدين هذه الحرب التاريخية.
  • قتل صلاح الدين لأمير أرناط “رينو دي شاتيلون” وذلك بعد ما أعطى له ملك القدس كأسا من الماء ليشرب، وكان صلاح الدين يحسن معاملة الجميع إلا هو، لذلك ذكره بأفعاله الشنيعة وقام بقطع رأسه على الفور.
  • استيلاء صلاح الدين على جميع القلاع الصليبية بعد حسم المعركة، لكن ماعدا كراك دي مونريال والكرك، لكن حاصرتهم قوات الأيوبي بعد ذلك في سبتمبر 1187، وبذلك تم الاستيلاء على جميع القلاع ولم يظل لهم أي آثر في بيت المقدس وجميع المدن المحتلة.
  • عامل صلاح الدين الأسرى الصليبيين والسكان معاملة رقيقة وحسنة، حيث كانت الأحسن والأفضل من معاملة الغزاة لهم، حيث تم قتل أكثر من 70 ألف رجل وامرأة وطفل في ظل المئة عام تحت حكم الصليبيين لهم، بالإضافة إلى السلب والنهب والقتل في المساجد.
  • سمح الناصر صلاح الدين للمواطنين الذين يريدون الخروج، بدفع فدية مقدارها عشرة دنانير لكل رجل، وللنساء خمسة دنانير ذهبية، للأطفال دينار واحد، ويتم هذا في غضون 40 يوماً فقط.

شاهد أيضاً: قصة معركة صفين أهم أسبابها وتفاصيلها

صلاح الدين الأيوبي وأهم صفاته

بحث عن معركة حطين

هو القائد العظيم الذي قاد الجيوش العربية في موقعة حطين، وقام بتحرير القدس وعدد كبير من المدن التي كانت تحت عهد الصليبيين، واسمه بالكامل هو:

  • يوسف بن أيوب بن شاذي، وكنيته هي أبي المظفر، ولقب أيضاً بالملك الناصر.
  • صلاح الدين هو أشهر ملوك وقادة الإسلام، وولد في تكريت، وهو من قبيلة تسمى الهذانية.
  • والد صلاح الدين كان من قرية دوين، والتي تقع في شرق أذربيجان، وكان يعمل في بغداد ودمشق.
  • الناصر صلاح الدين كانت نشأته في دمشق، والذي درس فيها الأدب والفقه.
  • صفات صلاح الدين هي صفات رجل قوي حكيم، حيث عرف عنه تواضعه ورقة قلبه، وشدته أيضاً، بالإضافة إلى كونه رجل سياسة وحرب من الطراز الأول.
  • الإصلاح الداخلي في مدن مصر والشام كانت من أعمال وأولويات صلاح الدين، وذلك مع صد غارات وهجمات الصليبين المتتالية حتى تمت موقعة حطين، وتم تحرير البلاد وظلت تحت حكم صلاح الدين الأيوبي.

في نهاية بحث عن معركة حطين كاملة والذي قدمنا فيه كل ما يختص بالمعركة من وقتها ومكان حدوثها، بالإضافة إلى أسباب حدوث هذه المعركة العظيمة الذي انتصر فيها القائد العظيم الناصر صلاح الدين الأيوبي، وتم استرجاع حينها بيت المقدس بكل فخر للشعوب العربية.

وفي ختام بحث عن معركة حطين عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *