التخطي إلى المحتوى

أعراض سرطان الغدد الليمفاوية, تعد الغدد الليمفاوية هي مجموعة من الخلايا التي تلعب دور هام ومسؤول من أجل الحفاظ على الجسم وحمايته من الأمراض وبالتالي تساعد كعامل دفاع ضد الإصابة من العدوى خاصة تلك التي تصيب الجهاز التنفسي، وأحيانًا ما تتضخم هذه الخلايا وتتشكل فيها مجموعة من الأورام السرطانية.

  • تلعب الغدد الليمفاوية دور هام في محاربة البكتريا والفيروسات كما تساعد في الوقاية من الأمراض الأخرى التي من المحتمل أن تصيب جسم الإنسان.
  • وتعمل الغدد الليمفاوية في إطار شبكة من الأعضاء والأوعية.
  • ويصل عدد الغدد الليمفاوية التي تتواجد في جميع أنحاء الجسم حوالي 600 عقد ليمفاوي.
  • وتنتشر هذه العقد بشكل كبير في منطقة في الرأس والعنق، وفي منطقتي الإبط والفخذ.

ما هو سرطان الغدد الليمفاوية

  • هو أحد أنواع السرطان الذي يحدث من خلال تكون الأورام في الخلايا الليمفاوية وخلايا الدم البيضاء و جزء من الجهاز المناعي.
  • وعندما يهاجم السرطان الجهاز الليمفاوي المسؤول عن تقوية مناعة الجسم يتسبب في زيادة عدد الخلايا الليمفاوية ويؤثر على الأعضاء التي تنتشر فيها هذه الغدد والخلايا.
  • ومن المعروف إن الغدد الليمفاوية توجد في الرأس والعنق كما تتواجد في الطحال والغدة الصعترية ونخاع العظام.

شاهد أيضًا: هل تعلم عن السرطان قصير ومفيد

أعراض سرطان الغدد الليمفاوية

يصاحب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية مجموعة من الأعراض التي قد يصاب المريض ببعضها أو كلها وسوف نعرض لكم هذه الأعراض بالتفصيل خلال التالي:

تضخم العقد اللمفاوية في الرقبة

  • قد يحدث أحيانًا تورم في إحدى العقد اللمفاوية في الرقبة.
  • ويجب أن يقوم المصاب باستشارة الطبيب خاصة إذا كان الورم قاسياً وبارز ويمكن لمسه والشعور به.
  • ولا يكون الورم في العقد الليمفاوية سرطان في كل الحالات ولكن عندما تزيد مدة الورم على الأسبوعين يجب العمل على إجراء ما يلزم من فحوصات وتحاليل للاطمئنان أنها ليست أحد أعراض سرطان الغدد اللمفاوية في الرقبة.

 سرطان الغدد الليمفاوية

التعرق الليلي

  • قد تشكو الكثير من الحالات التي يظهر لديها ورم في الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة من حدوث تعرق خلال فترة الليل دون سبب واضح.
  • وفي حالة وجود ورم وعدم اتضاح سبب للعرق خلال فترة الليل يجب استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات حتى يتضح السبب الحقيقي.

فقدان في الوزن

  • يجب مراجعة الطبيب أيضًا في حالة ظهور ورم يتبعه فقدان غير مبرر للوزن بدون اتباع أي حمية غذائية أو تمارين رياضية.
  • ويعمل الطبيب على تشخيص حالة المصاب أو المصابة كما يصف بعض الفحوصات التي تساعد في معرفة هل هذا من أعراض سرطان الغدد اللمفاوية في الرقبة أم لا.

صعوبة في البلع

  • قد يحدث أحيانًا أن يعاني المريض الذي يشكو من تورم في الغدد الليمفاوية من صعوبة في البلع.
  • لذلك يجب إجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص الحالة خاصة إذا تم الشكوى من بعض الأعراض الأخرى مثل فقدان الوزن أو التعرق الليلي.
  • ويحدث ذلك نتيجة ضغط الورم الموجود في تلك الغدد على الحلق وبالتالي يسبب صعوبة في البلع.

حدوث بحة أو تغيير في الصوت

  • بالطبع يسبب تورم الغدد الليمفاوية في منطقة الرأس أو الرقبة بحة في الصوت وذلك يرجع إلى تأثير الورم المباشر على الأحبال الصوتية.
  • وعند الشكوى من هذا العرض إلى جانب حدوث أعراض أخرى من التي تم ذكرها يجب استشارة الطبيب ومراجعته لتشخيص الحالة.

حدوث مشاكل في السمع

  • يؤثر ورم الغدد الليمفاوية على الحواس الموجودة في الجهاز التنفسي العلوي وهو ما يسبب حدوث مشاكل في الصوت وصعوبة في البلع.
  • وبالطبع يعاني المريض أيضًا من مشاكل في السمع نتيجة الضغط على مراكز السمع.
  • وعند المعاناة من الأعراض الأخرى يجب التنبه إلى وجود مشاكل تتعلق بسرطان الغدد الليمفاوية ويجب الاطمئنان من خلال إجراء الفحوصات اللازمة.

أعراض وعلامات أخرى لسرطان الغدد الليمفاوية

توجد أعراض أخرى يمكن من خلال الاستدلال على الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، وهذه الأعراض هي:

  • الحكة والطفح الجلدي.
  • المعاناة من الصداع.
  • يسبب ظهور الكدمات.
  • الشعور بألم في أحد الأطراف نتيجة الضغط على أحد الأعصاب أو الأوعية اللمفاوية.
  • المعاناة من ألم أو انتفاخ في البطن.
  • يعاني مريض سرطان الغدد الليمفاوية من الحمى.
  • يسبب سرطان الغدد الليمفاوية أيضًا الشعور بالتعب والإعياء.
  • من العلامات الأخرى للإصابة فقدان الشهية.
  • من أعراض سرطان الغدد الليمفاوية سرعة النزيف.
  • الإحساس بألم في الظهر أو في العظام.

أسباب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية

لا توجد أسباب واضحة للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، ولكن توجد مجموعة من العوامل التي تقف وراء الإصابة به، وسوف نشرح لكم فيما يلي أهم هذه العوامل:

العمر

تختلف الإصابة بأنواع سرطان الغدد الليمفاوية حسب العمر وذلك على النحو التالي:

  • في حال كان عمر الشخص أكبر من 60 عام تزداد فرصة إصابته باللمفومة اللاهودجكينية.
  • في حين تزداد فرصة الإصابة بلمفومة هودجكين لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15-40 عاماً كما يتعرض لها الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 55 عاماً.

ضعف جهاز المناعة

  • تكثر فرص الإصابة بورم الغدد الليمفاوية لدى الأشخاص الذين يعانوا من ضعف في الجهاز المناعي.
  • كما يزيد فرص الإصابة به في حالة المعاناة من متلازمة نقص المناعة المكتسبة.
  • ويشمل ذلك أيضًا الأشخاص المصابين بأحد أمراض الجهاز المناعي كالتهاب المفاصل الروماتويدي ومرض السيلياك المعروف بمرض حساسية القمح.

العدوى الفيروسية

تزداد فرص الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية في حالة التعرض لبعض أنواع العدوى الفيروسية التي منها:

  • فيروس ابشتاين بار.
  • فيروس الالتهاب الكبدي ج.

الوراثة

  • في حالة وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية تزداد فرص الإصابة به.
  • ومن ثم يجب على الأشخاص الذين أصيب أحد أفراد عائلتهم به بالكشف الدوري وإجراء ما يلزم من فحوصات للاطمئنان.

التعرض للإشعاعات والمواد الكيميائية

  • يحذر الأشخاص من التعرض للمواد الكيميائية المستخدمة في القضاء على الحشرات والأعشاب الضارة.
  • ويرجع ذلك إلى تسببه في الإصابة بورم الغدد الليمفاوية.
  • وتزيد فرصة الإصابة لدى الأشخاص الذين تم علاجهم سابقاً من أحد أنواع السرطان بالأشعة.

كيفية تشخيص ورم الغدد اللمفاوية

يمكن تشخيص سرطان الغدد اللمفاوية عبر أكثر من طريقة مختلفة منها ما يلي:

الفحص البدني

  • يعتمد الطبيب فيه على إجراء الفحوصات اللازمة التي يتم فيها تشخيص الجسم وفحص الغدد اللمفاوية المتضخمة في أماكن الجسم المختلفة.
  • كما تستهدف الفحوصات الكشف عن وجود انتفاخ في الطحال أو الكبد.

استئصال خزعة من الغدد الليمفاوية

  • وهي تعتمد على استئصال جزء من إحدى الغدد الليمفاوية أو استئصال الغدة بأكملها.
  • وبعد استئصال الخزعة يتم عرضها للفحص في المختبر من أجل تحديد نوع الخلايا المصابة.
  • كما يتم الكشف عن مرحلة تقدم المرض.

تحليل الدم

  • يعتمد على حساب عدد خلايا الدم.
  • ومن ثم يساعد هذا التحليل في تشخيص حالة المريض وإدراك مدى إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية.

أخذ خزعة من نقي العظام

  • يتم في بعض الحالات أخذ خزعة من نقي العظام.
  • وتستهدف هذه الخزعة الكشف عن خلايا الأورام اللمفاوية وتحليلها.

اختبارات التصوير

بات الكشف عن ورم الغدد الليمفاوية أمر سهل من خلال القيام باختبارات التصوير المختلفة والمتمثلة في:

  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.

طرق علاج ورم الغدد الليمفاوية

توجد عدة عوامل تؤثر في علاج ورم الغدد اللمفاوية وهي ” صحة المريض، ونوع الورم، ومرحلة تقدم المرض” وبناءً عليه يتم إتباع عدة طرق في العلاج منها ما يلي:

 سرطان الغدد الليمفاوية

مراقبة الحالة

  • بعض الحالات المصابة بسرطان الغدد الليمفاوية لا تظهر عليها الأعراض سريعًا بل تتقدم بشكل بطيء.
  • ومن ثم يتم اتخاذ قرار بتأجيل العلاج في هذه الحالة حتى تظهر أعراض المرض.
  • وبالتالي يجب مراقبة الحالة وملاحظة الورم بشكل منتظم.
  • من ثم تم العمل على إجراء فحوصات دورية للكشف عن مرحلة تقدم الورم.

العلاج الكيميائي

  • يعتبر العلاج الكيميائي الأكثر شيوعًا واستخدامًا لعلاج جميع أنواع السرطان.
  • وهو عبارة عن أدوية مضادة للسرطان يتم أخذها من خلال الوريد غالباً.
  • وهي تحقن بهدف التأثير على الخلايا سريعة النمو.
  • يتوافر العلاج الكيميائي أيضًا في شكل حبوب يتم أخذها عن طريق الفم.

العلاج بالأدوية

  • في الكثير من الأحيان قد يتم الاعتماد على أخذ بعض الأدوية التي تحفز الجهاز المناعي للقضاء على السرطان.
  • كما يمكن أخذ أدوية أُخرى تعالج الاضطرابات التي تحدث في الخلايا السرطانية.

شاهد أيضًا: حقن سيتوسار لعلاج الأورام السرطانية

العلاج بالأشعة

  • يعتبر العلاج الإشعاعي من أكثر الحلول الفعالة في علاج سرطان الغدد الليمفاوية.
  • وهو يعتمد على استخدام أشعة ذات طاقة عالية للقضاء على الخلايا السرطانية.

زراعة نقي العظام

  • تُعرف أيضًا هذه العملية بزراعة الخلايا الجذعية.
  • ويتم الاعتماد فيها على تناول جرعات عالية من العلاج الكيميائي والأشعة لتثبيط نقي العظام المصاب.
  • وفي المرحلة التالية يتم حقن المريض بخلايا جذعية سليمة تم أخذها من متبرع آخر.
  • وقد يتم أخذها من خلايا المصاب نفسه.
  • وتنتقل هذه الخلايا الجذعية إلى نقي العظام لكي تحل محل الخلايا القديمة التي تم تثبيطها ومن بعدها يبدأ إنتاج خلايا ليمفاوية سليمة.

تورم الغدد الليمفاوية تحت الإبط

  • قد يلاحظ بعض الأشخاص وجود كتل متورمة تحت الإبط ويرجع ذلك إلى انتفاخ وتضخم الغدد الليمفاوية الموجودة في ذلك المكان.
  • ويرجع تورم الخلايا في الغالب إلى مقاومتها عدوى فيروسية غير مرغوب بها.
  • وهذا ما يجعلها تبدأ في الترشيح مكونة سائل ليمفوي ومشكلة تضخم وتورم.
  • وقد يستمر هذا التضخم لفترة تمتد بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.
  • وفي حالة استمر التورم فترة أكثر من ذلك أصبح من الضروري إجراء الأشعة والتحاليل لتشخيص الحالة والاطمئنان على المريض.

عوامل خطورة تورم الغدد الليمفاوية تحت الإبط

قد يستمر تورم الغدد الليمفاوية وهو يشكل خطورة كبيرة خاصة في حالة حدوث العوامل والأعراض التالية:

  • استمرار تورم الغدد ووجودها لمدة تمتد إلى أكثر من أربعة أسابيع.
  • عدم وجود سبب واضح لظهور الغدد المتورمة.
  • ارتفاع الحرارة المستمر أو التعرق الليلي أو فقدان الوزن غير المبرر.
  • في حالة تم ملامستها واستبيان إنها لا تتحرك أو صلبة أو طرية عند الضغط عليها.
  • عدم القدرة على التنفس أو البلع بسهولة.
  • وفي حالة ظهور أي من الأعراض يجب الحصول على الرعاية الطبية وإجراء ما يلزم من فحوصات.

أسباب تورم الغدد الليمفاوية تحت الإبط

يقف وراء تورم الغدد الليمفاوية تحت الإبط مجموعة من العوامل التي سوف نذكرها لكم فيما يلي:

  • من أحد الأسباب أيضًا الورم الغدي الليفي وهو نمو حميد للنسيج الليفي.
  • الأورام الشحمية وهو نمو حميد وغير ضار للأنسجة الدهنية.
  • عند الإصابة ” سرطان الثدي، سرطان الغدد الليمفاوية، سرطان الدم”.
  • الشكوى من الذئبة الحمامية الجهازية وهو عبارة مرض مناعي ذاتي يستهدف الأعضاء و المفاصل ويؤثر على مناعة الجسم.
  • وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية.
  • كما يحدث كرد فعل تحسسي.
  • التهاب الغدد العرقية القيحي.
  • انتقال العدوى الفطرية.
  • يحدث هذا التورم كأحد الأعراض الجانبية الناتجة من تلقي اللقاحات.

عرضنا لكم متابعينا أعراض سرطان الغدد الليمفاوية، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نقوم بالرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *