التخطي إلى المحتوى

متى تم تأسيس نادي الترجي الرياضي التونسي؟ .. Espérance sportive de Tunis هو واحدا من أشهر وأقوى الأندية التي ظهرت وتواجدت في الوطن العربي بشكل عام، وفي شمال إفريقيا بشكل خاص. استطاع أن يحرز العديد من الألقاب طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن سواء على الصعيد المحلي أو القاري.

يمتلك حاليا باقة من أبرز اللاعبين المعروفين على مستوى العالم، قام بإبرام عدد كبير من الصفقات الناجحة خلال المواسم القليلة الماضية، والتي كان لها دور واضح وصريح في ظهوره لنا بمستواه المعروف في الوقت الراهن. يقع المقر الرئيسي له في العاصمة تونس، يشارك في بطولة الدوري التونسي الممتاز، وينافس عليها بقوة.

تم تأسيس نادي الترجي للمرة الأولى في تاريخه عام 1919.

تأسيس نادي الترجي

يعتبر نادي الترجي التونسي واحدا من أشهر الأندية العربية المتواجدة في الوقت الراهن، وأقواها على الإطلاق. تمكن من أن يحصل على قاعدة جماهيرية عريقة على مستوى الشرق الأوسط، تسانده في جميع المباريات التي يخوضها في مختلف البطولات.

نجح في حجز المقعد الأول له في بطولة دوري أبطال إفريقيا؛ بعد أن أنهي بطولة الدوري النسخة السابقة، وهو متربع على الصدارة، وتمكن من حصد اللقب للمرة الرابعة على التوالي. يسعى خلال هذه الفترة؛ لاستغلال قدوم الميركاتو الصيفي؛ من أجل إبرام عدد من الصفقات الجديدة التي يمكنها المساهمة في تحسين مستواه.

ولكن، على الرغم من الشهرة الكبيرة التي يتمتع بها حاليا. إلا أن الكثير منا لا يعرفون متى تم تأسيسه للمرة الأولى؟، وكيف؟. ومن هو المؤسس الحقيقي والفعلي له؟، وما هي المراحل الأساسية التي مر بها في تاريخه؛ حتى ظهر لنا بشكله المعروف حاليا؟.

يعد من أقدم الفرق التي ظهرت في تونس بوجه خاص، وفي الوطن العربي بوجه عام. احتفل بمناسبة مرور مائة عام على إنشائه منذ عامين تقريبا، تم إطلاقه للمرة الأولى على الساحة الكروية والرياضية عام 1919 الماضي، ظهر في البداية كـ فريق صغير هاوي لكرة القدم، انضم إليه العديد من المواهب الشابة في وقت قصير.

تأسيس نادي الترجي الرياضي

مؤسس نادي الترجي الرياضي التونسي

لم يتمكن شخص واحد فقط على مستوى العالم من القيام بمهمة تأسيس الأندية بنفسه؛ وخاصة في ظل الحاجة الكبيرة لتكاليف مالية عالية تفوق قدرات أي شخص. فضلا عن ضرورة توفير مقر رئيسي خاص به، بالإضافة إلى القيام بشراء أو تصميم زي رسمي يعبر عنه، ويميزه عن باقي الفرق المتواجدة معه.

وبالتالي، فإن مؤسس نادي الترجي الرياضي التونسي لم يكن شخص واحد فقط. بل كانوا عبارة عن إثنين، تعاونوا مع بعضهما البعض في عملية تأسيسه، هما الهادي القلال ومحمد الزواوي، بالإضافة إلى بعض الشخصيات الكبيرة والقيادات المعروفة في تونس التي ساهمت معهم في تسهيل إجراءات إنشائه.

فكرة تأسيس نادي الترجي التونسي

انتشرت هواية كرة القدم بكثرة في نهاية القرن التاسع وبداية القرن العشرين في الدول الأوروبية. أما بالنسبة للدول العربية، فـ كانت معظمها تابعة للاحتلال من قبل عدد من السلطات الأجنبية. من بينهم تونس التي كانت تحت تهديد الاحتلال الفرنسي، وكانت معظم الأندية المتواجدة هناك تابعة لهذه السلطات.

فرضت العديد من الشروط، جاء من بينها أنه لا يحق لأي شخص حامل للجنسية التونسية الالتحاق بهذه الأندية نهائيا. فضلا عن فرض دوريات دائمة تمنع بممارسة اللعبة الجماعية في مختلف الشوارع والميادين.

فـ اتجه بعض الأشخاص إلى فكرة تأسيس نادي وطني جديد، يكون تابع للحاملين للجنسية التونسية فقط. ويكون بمثابة هيئة تحارب هذا الاحتلال، وتطالب برحيله، وحصول الدولة على حريتها كاملة. ومن هنا، جاءت الفكرة الرئيسية لـ تأسيس نادي الترجي الرياضي التونسي.

تاريخ تأسيس نادي الترجي الرياضي التونسي

جاء تاريخ تأسيس نادي الترجي الرياضي التونسي منذ بداية القرن العشرين، وانتشار العديد من الأندية التابعة للاحتلال الفرنسي، والتي كان من ضمن شروطها عدم التحاق أي فرد من أبناء الشعب التونسي إليها. فـ قرر بعض المسؤولين هناك القيام إنشاء نادي وطني خالص، يشرف عليه الحاملين للجنسية التونسية فقط.

وتعود هذه الفكرة في الأساس إلى كلا من الهادي القلال ومحمد الزواوي، ثم انتشرت بين العديد من أفراد الشعب. قاموا بإجراء عدد من الإجتماعات المختلفة في مقهى الترجي؛ قبل أن يقوموا بتقديم طلب رسمي للهيئات الحكومية؛ لتأسيس النادي الجديد.

وقع الاختيار على اسم الترجي الرياضي؛ نسبة إلى اسم المقهى الذي شهد معظم اجتماعات القيادات المسؤولة عن النادي في البداية. حصلوا على موافقة على إنشائه، ولكن، بعد مرور أسبوعين فقط، واجهوا مشكلة كبيرة، تتمثل في شرط وضعه الاحتلال، وهو أن يكون الرئيس فرنسي الأصل.

وبالفعل، وافق القلال والزواوي على هذا الشرط، تم تعيين مونتاسيي كـ أول رئيس في تاريخ النادي. وتم اعتماد الترجي أول نادي تونسي خالص، يقوم؛ من خلال تكاتف أبناء الدولة فقط. لم يستمر العضو الفرنسي في هذا المنصب طويلا، بل تم الإطاحة به نهائيا بعد مرور فترة بسيطة على تأسيس الفريق، وتعيين محمد المالكي بدلا منه.

خاض الترجي أولي مبارياته بتشكيل جيد، كان يضم عدد من اللاعبين الذين ساهموا في حصوله على الألقاب الأولى في تاريخه. لعب في البداية في الدوري الدرجة الثانية، نجح في الصعود إلى الممتاز عام 1936. قدم مستوى هائل، نال من خلاله إشادة من قبل الجميع.

تمكن من الوصول إلى المباراة النهائية في بطولة كأس تونس، ولكنه، تعرض فيها للهزيمة على يد غريمه الملعب الغولي. وبعد مرور ثلاثة سنوات كاملة، نجح في التتويج بأول لقب في تاريخه، وهو الكأس على حساب غريمه النجم الساحلي، حيث انتهت المباراة النهائية التي جمعت بينهما؛ بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد فقط.

مراحل مختلفة في تأسيس الترجي الرياضي

مر النادي بعد ذلك بالعديد من المراحل المختلفة بين تدهور وازدهار؛ حتى ظهر لنا بشكله المعروف في الوقت الراهن. يمكن تلخيص هذه المراحل في النقاط التالية:

  1. شارك النادي في بطولة شمال إفريقيا، ولكنه، تعرض للهزيمة في أولى المباريات.
  2. لم يتمكن من الحصول على أول بطولة دوري في تاريخه إلا بعد رحيل الاحتلال الفرنسي عن تونس نهائيا، وبالتحديد في موسم 1941/1942، ولكن، كانت هذه البطولة غير رسمية ومقيدة في الاتحاد التونسي لكرة القدم في ذلك الوقت.
  3. نجح في التتويج بأول بطولة دوري رسمية في موسم 1958/1959، ثم حققها للمرة الثانية على التوالي في موسم 1959/1960.
  4. شارك للمرة في تاريخه في بطولة كأس إفريقيا للأندية البطلة، المعروفة حاليا باسم دوري أبطال إفريقيا عام 1971. ولكنه، لم يتمكن من الاستمرار فيها لمدة طويلة، وودعها في الدور الثاني؛ عندما تعرض للهزيمة على يد الإسماعيلي المصري.
  5. وصل للمباراة النهائية لأول مرة في بطولة دوري أبطال إفريقيا؛ بعد أن شارك فيها لمدة أربعة مرات. وتمكن من تحقيق اللقب على حساب نادي الزمالك المصري عام 1994.
  6. حقق نفس اللقب السابق لمدة مرتين متتاليتين عام 1999 و 2000 على حساب كلا من نادي الرجاء الرياضي المغربي وفريق هارتس أوف أوك.
  7. تمكن من الانضمام إلى مجموعة الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية للمرة الأولى عام 2011، حصد فيه المركز السادس.
  8. شارك في بطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية مرة واحدة فقط طوال تاريخه عام 2016، وودعها في الدور التمهيدي على يد مولودية بجاية الجزائري.

شعار نادي الترجي الرياضي التونسي

شعار نادي الترجي الرياضي

يعتبر شعار نادي الترجي الرياضي التونسي من الشعارات المميزة في تاريخ الأندية العربية بأكملها، حيث مر بالعديد من المراحل المختلفة؛ حتى ظهر لنا بشكله المعروف في الوقت الحالي، يمكن تقديم هذه المراحل في النقاط التالية:

  • كان الشعار الذي يعبر عن الفريق في البداية يتضمن اللونين الأخضر والأبيض، متواجدين داخل شكل هندسي. تم تقسيمه إلى جزأين، كل جزء تضمن لون من اللونين السابقين، مع تواجد حرف الـ E و الـ S، استمر يعبر عنه لمدة خمسة سنوات كاملة، من عام 1919؛ حتى عام 1924.
  • تم تغييره بعد ذلك؛ تزامنا مع تغيير لون الزي الرسمي الخاص بالفريق، وتم الاعتماد عن نفس الشكل الهندسي، ولكن، مع وجود اللونين الأحمر والأصفر.
  • تضمن الشعار في نهاية الستينات ثلاثة ألوان رئيسية، هما الأصفر والأحمر والأسود، بالإضافة إلى تواجد كلمة الترجي الرياضي التونسي التي لم تكن متواجدة من قبل.
  • شهد العديد من التغيرات والتطورات؛ حتى أصبح يحمل شكل دائرة في الوقت الراهن. متواجد في المنتصف شكل ديزني على هيئة لاعب كرة قدم، يحيط به ثلاثة خطوط حمراء، يفصل بينهما اللون الأصفر. وفي الأعلى يوجد كلمة الترجي الرياضي التونسي مكتوبة باللون الأصفر، يحيط بها اللون الأسود.
  • تم إضافة نجمتين أعلى الشعار؛ بعد أن تمكن النادي من التتويج ببطولة الدوري لمدة 20 مرة كاملة، حيث أنه من القوانين السائدة في دول شمال إفريقيا وضع نجمة على الشعار؛ في حالة حصول الفريق على عشرة ألقاب دوري.

الزي الرسمي لنادي الترجي

لم يظهر الزي الرسمي الذي يعبر عن نادي الترجي بشكله المتعارف عليه في الوقت الراهن، إلا بعد مروره بالعديد من المراحل المختلفة والتطورات، يمكن تلخيصها في السطور التالية:

  1. وضع مؤسسي النادي الزي الرسمي الأول في تاريخه، وكان مكون من لونين فقط، هما الأخضر والأبيض.
  2. شهد تغيير بعد ذلك، وبالتحديد عندما جاء الدكتور الشاذلي زويتن إلى النادي عام 1920، وتوليه منصب كاتب الفريق، قرر أن يقوم بإجراء تعديل على لون الزي الرسمي للفريق، ووقع اختياره على اللونين الأحمر والأصفر.
  3. ظل اللونين السابقين متواجدين؛ حتى هذه اللحظة، ولم يتم تغييرهم نهائيا.
  4. شهد الزي الرسمي نفسه بعض التعديلات بين المخطط والسادة؛ مع الاستمرار على نفس الألوان السابقة.

ألقاب نادي الترجي الرياضي

تمكن نادي الترجي الرياضي من حصد العديد من الألقاب منذ ظهوره للمرة الأولى على الساحة الرياضية والكروية؛ حتى الآن من قبل جماهيره العريقة، من بينهم ما يلي:

  1. المكشخة.
  2. غول إفريقيا.
  3. الدم والذهب.

ملاعب تابعة لنادي الترجي الرياضي

حرص مؤسسي نادي الترجي الرياضي منذ اللحظات الأولى في إنشائه على توفير ملعب خاص به، يتمكن من خلاله الفريق خوض جميع تدريباته الجماعية ومبارياته الرسمية في كافة البطولات؛ بدلا من التنقل بين مختلف الملاعب؛ مثلما تفعل بعض الأندية الأخرى.

وقع الاختيار على الملعب الأولمبي حمادي العقربي المتواجد في مدينة رادس، كان في البداية يستضيف مباريات كرة القدم فقط. ولكن، مع مرور الوقت، أصبح ملعب متعدد الاستخدامات. تم افتتاحه للمرة الأولى عام 2001، تكلف مبلغ 170 مليون دينار تونسي.

استضاف دورة ألعاب البحر المتوسط التي أقيمت في نفس عام افتتاحه، يعد بمثابة الملعب الرئيسي لـ نادي الترجي والنادي الإفريقي التونسي، يخوض عليه المنتخب التونسي كافة مبارياته الرسمية. تمكن من استضافة المباراة النهائية في بطولة دوري أبطال إفريقيا لمدة ستة مرات كاملة؛ حتى هذه اللحظة.

إنجازات الفريق طوال تاريخه

تمكن نادي الترجي الرياضي التونسي من حصد العديد من الإنجازات طوال مسيرته الكروية والرياضية؛ حتى الآن. حيث نجح في الحصول على عدد كبير من الجوائز الفردية والجماعية، من بينهم ما يلي:

  • جائزة الفيفا لـ اللعب النظيف عام 2019.
  • أفضل نادي إفريقي عام 2011.
  • حصد اللاعب أنيس البدري لقب هداف بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 2018 الماضي.
  • حصل اللاعب حمدو الهوني على لقب هداف البطولة العالمية كأس العالم للأندية عام 2019.
  • شارك في بطولة كأس العالم للأندية لمدة ثلاثة مرات كاملة طوال تاريخه، حصد خلالهم المركز الخامس في مرتين، والمركز السادس مرة واحدة.

بطولات حصدها الفريق طوال تاريخه

نجح نادي الترجي الرياضي التونسي من حصد العديد من البطولات طوال مسيرته الكروية؛ حتى الآن. لم تقتصر فقط على الصعيد المحلي، بل وصلت أيضا إلى الصعيد القاري، تخطى عددها أكثر من 60 بطولة كاملة، تم تقسيمها كالآتي:

  1. الدوري التونسي الممتاز: حصده 30 مرة كاملة.
  2. كأس تونس: توج به 15 مرة كاملة.
  3. كأس السوبر التونسي: حصل عليه خمسة مرات كاملة.
  4. دورة حمدة العواني: حصدها مرة واحدة فقط.
  5. كأس الهادي شاكر: توج به مرة واحدة فقط.
  6. دوري أبطال إفريقيا: حصل عليه لمدة أربعة مرات كاملة.
  7. كأس الاتحاد الإفريقي للأندية: حصل عليه مرة واحدة فقط.
  8. كأس السوبر الإفريقي: توج به مرة واحدة فقط.
  9. كأس إفريقيا للأندية أبطال الكؤوس: حصده مرة واحدة فقط.
  10. كأس العرب للأندية الأبطال: توج به ثلاثة مرات كاملة.
  11. كأس السوبر العربي: حصل عليه مرة واحدة فقط.
  12. كأس شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس: توج به مرة واحدة فقط.
  13. الكأس الأفروآسيوية للأندية: حصده مرة واحدة فقط.

إحصائيات تتعلق بلاعبي الترجي

هناك بعض الإحصائيات التي تتعلق ببعض لاعبي نادي الترجي التونسي؛ من حيث الأكثر مشاركة في عدد المباريات. فضلا عن الهداف التاريخي للنادي، ويمكن تقديم هذه الإحصائيات في السطور التالية:

  • طارق ذياب: يعتبر نادي الترجي الرياضي واحدا من الأندية المميزة في اللاعبين الأكثر مشاركة وإحراز لـ الأهداف على مر التاريخ، حيث يوجد لاعب واحد فقط هو الحاصل على اللقبين، هو طارق ذياب الذي تمكن من خوض عدد 427 لقاء كامل، سجل خلالهم 127 هدف، ولم يتمكن أي لاعب؛ حتى هذه اللحظة من كسر الرقمين السابقين.

لاعبي الترجي الرياضي

يمكنكم الاستفسار عن أي معلومة أخرى لم ترد نهائيا في تلك المقالة؛ عن طريق ترك تعليق اسفل الشاشة .. في انتظار كافة تعليقاتكم واستفساراتكم التي تسعدنا دائما، وجاهزون للرد عليها في جميع الأوقات على مدار اليوم الواحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *