التخطي إلى المحتوى

أعراض الالتهابات النسائية الشديدة متنوعة وتدل على وجود خلل في طبيعة المهبل للمرأة وهنا يجب التدخل الطبي لعلاج المشكلة حتى لا تتفاقم ويحدث مضاعفات مع مرور الوقت.

إن أعراض الالتهابات النسائية الشديدة تشير إلى ضرورة استشارة الطبيب وخاصة أنها تسبب الانزعاج الشديد للمرأة، تتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • زيادة نسبة الإفرازات في المهبل وتكون بلون مختلف عن طبيعتها وتصبح رائحتها كريهة.
  • الشعور بالرغبة في الحكة بمنطقة المهبل.
  • الإحساس بحرقة في المهبل.
  • وجود آلام أثناء الجماع.
  • وجود ألم بسيط عند التبول.
  • حدوث نزيف من المهبل.
  • وجود إفرازات كثيرة ويكون لونها أبيض وكثيفة القوام.
  • يمكن أن تظهر الإفرازات باللون الرمادي وتكون رائحتها تشبه الأسماك وتزيد كثيرًا بعد الجماع.

شاهد أيضاً: طرق علاج التهابات المهبل للمتزوجات

أعراض الالتهابات النسائية الشديدة1

أنواع الالتهابات

يختلف المسبب الأساسي للالتهابات فليس دائمًا يكون السبب واحد ومن أهم أنواع الالتهابات التي تصيب المرأة ما يلي:

  • الالتهاب البكتيري والذي يصيب المرأة بإفرازات لونها رمادي وتتميز برائحتها الغير مستحبة.
  • العدوى الفطرية وأهم أعراضها هي الرغبة في الحكة ويمكن أن يحدث معها إفرازات كثيفة القوام تشبه الجبن.
  • داء المشعرات وهو ينتج عن العدوى الجنسية ويسبب إفرازات صفراء أو خضراء أو ذات رغوة.

متى تزور الطبيب

يجب الذهاب إلى الطبيب إذا كان يوجد ألم شديد وكذلك إذا كان لديك أحد الأسباب التالية:

  • إذا كنت تشعرين بإفرازات برائحة غير مستحبة أو الرغبة في الحكة بشكل كبير.
  • إذا لم تصابي بأي عدوى قبل ذلك فهنا يفضل استشارة الطبيب في كيفية التعامل مع الأمر.
  • إذا تم إصابتك بالالتهابات كثيرًا من قبل.
  • إذا تزوجت المرأة لأن العلاقة الجنسية يمكن أن تنقل لها العدوى البكتيرية وهنا تحتاج إلى علاج لمحاربة البكتيريا.
  • إذا قمت بتناول دواء تم وصفه لكِ من قبل طبيبك قبل ذلك ولكن لم يجدي نفعًا فهنا يفضل استشارة الطبيب.
  • إذا أصابك ارتفاع في درجة الحرارة والذي يصل إلى الحمى.

أسباب الالتهابات النسائية الشديدة

إن أعراض الالتهابات النسائية الشديدة يمكن أن تختلف من سبب إلى آخر على الرغم من اشتراك بعض الأعراض، ولهذا حتى يتم علاج المرأة بشكل سليم يجب معرفة المسبب الأساسي للالتهاب وهم كالتالي:

  • يحدث الالتهاب البكتيري بسبب وجود خلل في البكتيريا التي توجد في منطقة المهبل فمن المعروف وجود بكتيريا ملبنات وأخرى تسمى لاهوائيات فإذا زاد عدد اللاهوائيات عن الطبيعي هنا تحدث مشكلة لأنه تم الإخلال بتوازن البكتيريا في المهبل ولهذا يجب التدخل الطبي لحل تلك المشكلة.
  • غالبًا يرتبط هذا النوع من الالتهابات بالزواج بسبب تعرض المرأة للعلاقة الجنسية، ولكن نجد أن كثيرًا من النساء العازبات تعاني منه أيضًا.
  • العدوى الفطرية وهي تحدث نتيجة وجود فطريات بالمهبل وغالبًا تكون المبيض البيضاء والتي تصيب الكثير من الأماكن التي تكون رطبة في جسم الإنسان، ويمكن أن ينتج عنها الطفح الجلدي.
  • داء المشعرات وهو من العدوى التي يتم نقلها من خلال الجماع حيث ينتقل للمرأة طفيل مجهري يكون أحادي الخلية ويطلق عليه مشعرة مهبلية، وهو يكون موجود في الجهاز البولي لدى الرجل ولا يسبب له أي أعراض ولكن عندما ينتقل إلى المرأة بسبب لها الكثير من الأعراض والتي يمكن أن تكون خطيرة إذا لم يتم معالجتها.
  • التهاب مهبلي غير معدي والذي يكون ناتج عن الاستخدامات الخاطئة لبعض المنتجات التي لا تتناسب مع طبيعة مهبل المرأة مثل الصابون المعطر مما يعمل على تهيج تلك المنطقة، كما يسبب ذلك أيضًا استخدام المناديل الورقية الغير مناسبة للمهبل.
  • المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث حيث أن ذلك يتسبب في انخفاض نسبة هرمون الاستروجين في جسم المرأة ممل يجعل الجلد رقيق في هذه المنطقة ويكون من السهل أن يصاب بالالتهابات.

شاهد أيضاً: علاج التهابات المهبل المختلفة بالعلاجات المنزلية السريعة

أعراض الالتهابات النسائية الشديدة1

عوامل الخطر

توجد بعض العوامل التي يرتفع معها نسبة خطر إصابة المرأة بالالتهابات، ومن أهمها ما يلي:

  • وجود بعض التغيرات الهرمونية التي تحدث مثل التغيرات أثناء الحمل أو انقطاع الطمث.
  • النشاط الجنسي.
  • العدوى التي تحدث نتيجة حدوث اتصال جنسي.
  • تناول بعض الأدوية مثل السيترويدات والمضاد الحيوي.
  • الأدوية الخاصة بمنع الحمل.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الملابس الضيقة.
  • استخدام منظفات تحتوي على العطور ومواد كيماوية غير طبيعية.
  • وضع اللولب الهرموني بالرحم.

الوقاية

إن النظافة الشخصية والعناية بتلك المنطقة يمكن أن تحمي المرأة بشكل كبير من الإصابة مرة أخرى بالالتهابات ولهذا يجب عليها أن تتبع طرق الوقاية التي سنقوم بذكر ها لتجنب الالتهابات، وإليكم أهم تلك الطرق فيما يلي:

  • يفضل الابتعاد عن الحمام الدافئ لهذه المنطقة لأنه يعتبر بيئة جيدة لنمو البكتيريا.
  • يفضل الابتعاد عن جميع المواد التي تسبب تحسس للمهبل مثل الدوش المهبلي والمعطرات والرفادات.
  • يفضل تجفيف المنطقة المحيطة بالمهبل والمهبل بعد الاستحمام أو التبول بفوطة قطنية حتى لا يكون بيئة خصبة للبكتيريا.
  • عند تنظيف هذا المكان يجب اتباع طريقة المسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس، حتى لا تنتقل البكتيريا للمهبل.
  • يجب عدم استخدام الغسول المهبلي بشكل متكرر حتى لا يقوم بالقضاء على البكتيريا الجيدة في المهبل مما يتسبب في التهابه، ويمكن أن يؤدي إلى الكثير من المضاعفات مثل عدوى الالتهاب المهبلي.
  • أثناء العلاقة الجنسية يفضل استخدام الواقي المطاطي والذي يصنع من اللاتكس سواء الخاص بالمرأة أو بالرجل حتى يتم تجنب انتقال البكتيريا.
  • يفضل ارتداء الملابس الداخلية التي تم صنعها من القطن، وإذا كنتي تشعرين بالراحة إذا لم تقومي بارتدائها فيمكنكِ التخلي عنها أثناء نومك.
  • قومي بارتداء الملابس الداخلية الواسعة وتجنبي الضيقة.

علاج الالتهابات النسائية الحادة

يتم علاج التهابات المهبل طبيًا إذا كانت الأعراض حادة وشديدة فإذا شعرت المرأة بأي من أعراض الالتهابات النسائية الشديدة عليها أن تتوجه إلى العلاج الطبي على الفور، وهو كالتالي:

  • إن علاج الالتهابات التي تصيب المهبل تتم من خلال تناول المضادات الحيوية، كما يجب استخدام معها بعض الكريمات المخصصة لتقليل حدة الالتهاب والتي يصفها الطبيب على ما يراه مناسب لتلك الحالة.
  • إن علاج فطريات المهبل عادة تعتمد على الكريم المضاد لها، ولكن إذا اشتد الوضع فهنا يتم اللجوء إلى تناول العلاج الفموي الذي يكون مضاد للفطريات.
  • يجب على المرأة التي سوف تجري عملية الولادة القيصرية أو التي تتعرض لإجهاض أن تقوم بعلاج الالتهابات التي تصيبها في تلك المنطقة حتى لا يحدث لها مضاعفات مثل تلوث الجرح وانتقال البكتيريا له.
  • يمكن استخدام التحاميل المهبلية مثل جينزول أمريزول.
  • يمكن أن يلجأ الطبيب إلى إعطاء المريض جرعة مكثفة من هرمون الاستروجين بكافة أشكاله سواء كريم مهبلي أو حلقات أو أقراص فموية.
  • حتى يتم العلاج بشكل مناسب يجب أن يعرف الطبيب السبب الرئيسي لهذا الالتهاب.

شاهد أيضاً: لبوس مهبلي بيوبوداك Peopodak لعلاج التهابات المهبل

علاج التهابات المهبل منزليًا

يتمثل غالبًا في اللجوء إلى التالي:

  • تقوم المرأة بعمل كمادات باردة أو وضع ضماد بارد على المهبل.
  • يتم أخذ البروبيوتيك في هيئة مكمل غذائي أو من خلال الغذاء فيوجد في المخللات والألبان وبعض من أنواع الأجبان.
  • وضع اللبن الرائب على المنطقة التي تحيط بالمهبل وتعد هذه الطريقة إحدى أقدم الطرق التي تستخدمها النساء لعلاج الالتهابات.

تشخيص التهابات المهبل

يتم تشخيص الالتهابات الخاصة بالمهبل من خلال الطرق التالية:

  • يقوم طبيب النساء باستخدام الورقة الخاصة بمعرفة الرقم الهيدروجيني والتي يتم من خلالها تشخيص ومعرفة درجة الالتهاب حيث تقوم بتحديد درجة الحموضة الخاصة بالمهبل والتي تختلف تبعًا لنوع الالتهاب.
  • توجد بعض الأدوات الأخرى التي تستخدم في التعرف على نوع الالتهاب مثل القضيب كلوتست ستيك الذي يتم وضعه في المهبل وعندما يختلط بالإفرازات يتغير لونه تبعًا لنوع الالتهاب وهو متوفر في الصيدليات بشكل عام ويمكن استخدامه دون الرجوع إلى الطبيب.

أعراض الالتهابات النسائية الشديدة1

علاج التهابات المهبل للمتزوجات

تبحث المرأة المتزوجة عن علاج التهابات المهبل في المنزل بعد أن تبدأ بالشعور بأحد أعراض الالتهابات النسائية الشديدة، وتنقسم الالتهابات وعلاجها إلى التالي:

علاج التهابات المهبل البكتيرية

يمكن استخدام الكثير من الوصفات الطبيعية بالمنزل لعلاج الالتهابات البكتيرية ومن أهمها ما يلي:

  • خل التفاح يعمل على خلق توازن في نسبة الحموضة التي توجد بالمهبل وهذا إذا تم استخدامه بشكل معتدل، فقط قومي بوضع ملعقتين منه في كوب ماء ويتم التقليب الجيد ثم تغسل به المنطقة الحساسة مرتين خلال اليوم.

زيت شجرة الشاي

إليكم أهم المعلومات حوله:

  • يقال أن زيت شجرة الشاي له قدرة كبيرة على التخلص من التهابات المهبل التي تنتج بسبب البكتيريا، ولكن يجب الانتباه لعدم وجود حساسية تجاهه.
  • قومي بوضع بعض القطرات منه على نوع من الزيوت الحاملة ويتم مسح به المهبل بكل لين.
  • يجب الانتباه أنه لا يتناسب مع المرأة الحامل، كما أنه توجد الكثير من الدراسات الحديثة التي تشير إلى أنه يسبب تكاثر للبكتيريا لهذا يفضل عدم استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب.
  • مكملات ومصادر البروبيوتيك والتي لها الكثير من الفوائد لجسم الإنسان فهي تقضي على الالتهاب البكتيري أو الناتج عن الخمائر حتى أنها تحارب البكتيريا الضارة، لهذا يمكن تناوله في شكل مكمل أو أخذه من خلال الألبان والجبن.

شاهد أيضاً: تانتم وردي للالتهابات المهبلية

علاج التهابات المهبل الناتجة عن الخمائر

يمكن علاج الالتهابات التي تنتج عن الخمائر في المنزل من خلال الطرق التالية:

  • اللبن الرائب والذي تم استخدامه منذ القدم وخاصة أنه يحتوي على البروبيوتيك غير أن له الكثير من الفوائد وملئ بالعناصر الغذائية الهامة، فيمكن تناوله بشكل يومي أو وضعه على منطقة المهبل من الخارج لتخفيف مدة الالتهاب.

الثوم لعلاج التهابات المهبل

إليكم بعض المعلومات حوله:

  • إن الثوم يعتبر من المواد المعقمة بشكل طبيعي ولهذا فهو يعمل على التخلص من الالتهابات ويتم استخدامه بأكثر من طريقة.
  • يتم ثقب فص الثوم ووضع به خيط طويل ويتم وضعه داخل المهبل مع جعل الخيط في الخارج ونتركه الليلة بأكملها ثم يتم نزعه في الصباح.
  • وضع كريم يحتوي على زيت الثوم على المهبل من الخارج.
  • يجب الانتباه أن الثوم يمكن أن يسبب حساسية أو تهيج للبشرة الحساسة فلهذا يجب تجنبه في تلك الحالة.

زيت جوز الهند

يفضل استخدام زيت جوز الهند النقي في علاج الالتهابات في المنزل ويتم هذا من خلال بعض الطرق التي سنذكرها لكم فيما يلي:

  • يمكن وضعه على المنطقة الحساسة بشكل مباشر.
  • يمكن وضعه على زيت عطري مثل زيت الأوريجانو أو زيت شجرة الشاي ثم نقوم بوضعهم على المنطقة الحساسة من الخارج.

روشتة لعلاج التهابات المهبل

بعد أن وضحنا لكم أعراض الالتهابات النسائية الشديدة سوف نقوم بذكر العلاج الذي يتم استخدامه والذي يصفه الطبيب غالبًا، وهو كالتالي:

  • مترونيدازول أو فلاجيل، ميتروجل أو فاجينال يتم أخذه عبر الفم في شكل أقراص، ويوجد في شكل جل موضعي أيضًا، وحتى يتم تجنب الشعور ببعض الأعراض الجانبية عند استخدامه مثل ألم البطن والشعور بالغثيان يفضل الابتعاد عن الكحول.
  •  دواء كليندامايسين أو كليوسين، كلينديس يوجد في هيئة كريم يتم وضعه في المهبل.
  • دواء تينيدازول أو تينداماكس يتم تناوله من خلال الفم ولكنه يسبب الأعراض الجانبية الذي تنتج عن دواء مترونيدازول ولهذا يتم الابتعاد عن الكحول أثناء تناوله ولمدة 3 أيام بعد انتهاء الجرعة أيضًا.

شاهد أيضاً: طرق ونصائح للتخلص من التهابات المهبل

الالتهابات المهبلية والجماع

إليكم أهم المعلومات حولها فيما يلي:

  • عندما تشعر المرأة المتزوجة بأحد أعراض الالتهابات النسائية الشديدة عليها أن تحاول الابتعاد عن الجماع لأنها بالطبع سوف تشعر ببعض الألم والحكة والحرقة في المهبل كما أنه يمكن أن يزيد الجماع من شدة العدوى والالتهاب.
  • يمكن أن تقوم المرأة بنقل العدوى إلى زوجها ولكن إذا كنتِ مصابة بالعدوي الخميرية فلا ضرر من العلاقة على الزوج، ولكن بالطبع سوف تتألم المرأة نتيجة الالتهاب.

أعراض التهابات الرحم والمبايض

بعد أن تعرفنا على أهم أعراض الالتهابات النسائية الشديدة يجب أن نذكر لكم أعراض التهاب الرحم والمبيض والتي تتمثل في التالي:

أعراض التهاب المبيض

غالبًا لا تظهر على المرأة أي أعراض تدل على مرضها بالتهاب في المبيض وتظل هكذا حتى تتفاجأ بوجود ألم شديد لا تستطيع تحمله وهنا يكون التهاب المبيض وصل إلى ذروته وتحتاج المرأة إلى العناية الطبية وإجراء الفحص اللازم حتى يتم العلاج بشكل مناسب لحالتها، ولكن توجد بعض الحالات التي تظهر عليها بعض الأعراض ومنها ما يلي:

  • وجود آلام في المنطقة السفلي من البطن وبمنطقة الحوض أيضًا.
  • وجود صعوبة كبيرة أثناء التبول ووجود ألم وحرقة خلال التبول.
  • الإحساس بألم شديد أثناء الجماع وحدوث نزيف.
  • أن يصبح دم العادة الشهرية كثيف على غير العادة.
  • حدوث نزيف خلال الوقت الذي يكون بين الحيضتين.
  • وجود إفرازات برائحة كريهة.

أعراض التهابات الرحم

بمعظم الحالات تظهر الأعراض الخاصة بالتهاب الرحم على هيئة خلل بالحيض، ومن أهم الأعراض الخاصة به ما يلي:

  • الإصابة بالحمى وارتفاع درجة الحرارة، والقشعريرة.
  • المعاناة من نزيف مهبلي.
  • آلام خلال الجماع.
  • الشعور بليونة بالرحم.
  • الشعور الدائم بالإرهاق والتعب.
  • وجود إفرازات مهبلية بشكل غير طبيعي.
  • ارتفاع نسبة كرات الدم البيضاء بالجسم.
  • وجود آلام في منطقة الحوض والبطن.
  • الإصابة بالإمساك ووجود مشاكل بعملية الهضم.

شاهد أيضاً: ما هي أسباب خروج الريح من المهبل ؟

التهاب المهبل البكتيري المتكرر (Bacterial vaginosis)

إليكم بعض المعلومات الهامة حوله فيما يلي:

  • هو عبارة عن التهاب يحدث بسبب وجود خلل في التوازن الخاص بالبكتيريا التي توجد بالمهبل، فمن المتعارف عليه أن المهبل يعيش به الكثير من الكائنات الحية الدقيقة والتي تعمل على الحفاظ عليه.
  • فإذا زادت نسبة البكتيريا الضارة عن البكتيريا النافعة فيه فهنا تحدث المشكلة وينتج عنها موت وفقد البكتريا الجيدة والتي تعمل على تعادل نسبة حموضة المهبل مما ينتج عن موتها بعض الالتهابات البكتيرية.
  • إن هذا النوع من الالتهابات يصيب المرأة في أي سن ولكن غالبًا نجده ينتشر بين النساء اللاتي يكن في السن الأمثل للإنجاب.
  • توجد الكثير من الأعراض التي تدل عليه مثل وجود إفرازات باللون الرمادي أو الأخضر أو الأبيض، وينتج عنها رائحة غير مستحبة، وتشعر المرأة بالرغبة في حكة المهبل وتشعر بحرقة أثناء التبول.

لقد تعرفنا من خلال المقال على أعراض الالتهابات النسائية الشديدة بشكل شامل ومفصل للموضوع من كافة جوانبه كما ذكرنا لكم أهم طرق الوقاية منها، وأهم الوصفات المنزلية التي يتم استخدامها في علاج الالتهابات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *