التخطي إلى المحتوى

أعراض الحمل على اللولب, تلجأ الكثير من النساء إلى استخدام وسائل منع الحمل بهدف العمل على تنظيم النسل ولعل من أهم وأكثر الوسائل المستخدمة لذلك هو اللولب، وقد يحدث لدى بعض النساء أن يتم الحمل على اللولب وهو أمر خطير يجب الانتباه إليه خاصة لما يسببه من مخاطر عديدة تؤثر على صحة الأم والجنين معًا.

أعراض الحمل على اللولب

قد يحدث أحيانًا لدى بعض النساء حمل أثناء وجود اللولب وهو أمر لا تنتبه إليه جميع النساء خاصة عند وضع اللولب الهرموني نظرًا لأنه يمنع نزول الحيض وبالتالي لا تشك المرأة في حدوث حمل عند تأخر الدوره الشهرية، ولكن توجد بعض الأعراض الشائعة التي يمكن من خلالها التعرف على حدوث حمل على اللولب، وسوف نعرض لكم أهم هذه الأعراض:

أعراض الحمل على اللولب

نزول بقع من الدم

  • بالطبع يصاحب حدوث حمل نزول بعض قطرات الدم حتى في وجود اللولب.
  • ويحدث ذلك كنتيجة لغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم.
  • ومن ثم تتسبب في حدوث انقباضات مشابهة لتلك التي تصاحب نزول الحيض ولكن بصورة أقل حدة.

الإحساس بالغثيان

  • ويكثر الإحساس بهذا الشعور عند الاستيقاظ مبكرًا من النوم.
  • وفي بعض الأحيان تشعر المرأة بالرغبة في القيء أيضًا.
  • وقد يحدث الإحساس بالغثيان عند شم أو تناول أنواع معينة من الأطعمة وهذا ما يُعرف بالوحم.

التعب والإجهاد

  • المرأة الحامل خاصة خلال الشهور الأولى تشعر بحالة من التعب والإجهاد.
  • وتبدأ هذه الأعراض في وقت مبكر في الحمل.
  • وغالبًا ما تحدث في خلال أسبوع من غرس البويضة الملقحة في جدار الرحم.
  • وفي حالة وضع المرأة اللولب يزيد لديها الإحساس بالإجهاد في حالة الحمل.

التغير في شكل الثدي

  • قد تعاني المرأة الحامل في وجود اللولب من آلام وتورم في الثدي.
  • كما تشعر بوجود ثقل في الثدي.
  • وتتخذ لون الحلمات والمنطقة المحيطة بها درجة أكثر قتامة.

حدوث تغيرات هرمونية

ينتج عن حدوث الحمل بعض التغيرات الناتجة عن الزيادة الدراماتيكية في هرمون البروجسترون في الجسم، وهذه الأعراض تبدأ بعد ستة أسابيع من حدوث الحمل وهي تتمثل في:

  • الشعور الإمساك.
  • زيادة عدد مرات التبول .
  • الشكوى من حدوث نوبات الصداع المتكرر وآلام الظهر.
  • الإحساس بالدوخة وأحيانًا فقد الوعي.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • تأخر الحيض
  • يمكن ملاحظة هذا العرض عند السيدات اللاتي يستخدمن اللولب النحاسي والذي لا يمنع نزول دم الحيض لذلك عند تأخره يمكن الشك في حدوث حمل.
  • أما من يستخدم اللولب الهرموني يصعب عليه معرفة الحمل من ذلك نظرًا لأنه يمنع نزول دم الحيض.
  • لذلك يجب المبادرة بالكشف وإجراء ما يلزم من فحوصات عند الشكوى من هذه الأعراض للتحقق من وجود حمل خاصة في وجود اللولب حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة.

مخاطر الحمل فوق اللولب

يتسبب الحمل فوق اللولب في حدوث مخاطر عديدة كما تحدث مضاعفات تهدد حياة المرأة الحامل والجنين، وتتمثل أهم هذه المخاطر في:

  • تتعرض المرأة التي تحمل فوق اللولب للإجهاض بنسبة تصل إلى 50% مقارنة بحالات الحمل العادية.
  • تبقى فرصة حدوث الإجهاض أعلى بنسبة 25% في حالة حدوث الحمل بعد إزالة اللولب مقارنة بحالات الحمل العادية.
  • يزيد من فرص حدوث الحمل خارج الرحم نتيجة لغرس البويضة الملقحة في أماكن أخرى خارج الرحم.
  • ويتسبب الحمل خارج الرحم في تعرض المرأة لبعض الأمراض في الجهاز التناسلي.

العلامات الأولى للحمل على اللولب

قد يحدث الحمل للعديد من النساء الذين يعتمدون على اللولب كوسيلة لمنع الحمل، ويمكن الاستدلال على هذا الأمر من خلال بعض العلامات الواضحة التي تتمثل في:

  • يرافق حدوث الحمل نزول إفرازات مهبلية بشكل غير طبيعي وفي الغالب تكون لهذه الإفرازات رائحة نفاذة.
  • ملاحظة انقطاع الدورة الشهرية وعدم نزول الحيض في موعده.
  • الشعور بألم في الثدي والإحساس بوجود ثقل فيه.
  • الشكوى من حدوث نزيف مهبلي بصورة غير طبيعية.
  • قد يحدث لدى بعض النساء أثناء العلاقة الحميمة مع الزوج الشكوى من وجع مغص حاد في البطن.
  • عدم ظهور الخيط الذي يتدلى من المهبل عند استكشاف المرأة له.
  • الشكوى من حدوث دوار قد يصل في بعض الأحيان إلى حد الإغماء.
  • الشعور بالسخونة وارتعاش الجسم.

أنواع اللولب

يوجد أكثر من نوع من اللولب الذي تستخدمه المرأة وتعتمد عليه كوسيلة لمنع الحمل وكل نوع يختلف عن الآخر ويستخدم بطريقة معينة، وسوف نوضح لكم فيما يلي أهم هذه الأنواع:

اللولب النحاسي

  • تقبل الكثير من النساء المتزوجات على وضع اللولب النحاسي كوسيلة لمنع الحمل نظرًا لأنه يعتبر من أرخص الأنواع.
  • ويتخذ هذا اللولب شكل على حرف T ويكون في الغالب ملفوف عليه نحاس من الخارج.
  • وغالبًا ما تصل مدة صلاحيته إلى عشر سنوات.

اللولب الهرموني

  • يسمى بهذا الاسم نظرًا لأنه يحتوي على هرمونات.
  • وهو يتخذ من حيث الشكل نفس الشكل الخاص باللولب النحاسي ويكون في شكل حرف T.
  • ويبقى هذا النوع من اللولب صالح لمدة خمس سنوات من تركيبه.

اللولب البلاتيني أو الفضي

  • يشبه اللولب النحاسي ويكون على شكل حرف T.
  • ويختلف من حيث نوع المعدن الذي يغلف به اللولب من الخارج.
  • يعتمد على استخدام معدن الفضة.

أسباب حدوث حمل على اللولب

قد يحدث في بعض الأحيان حمل على الرغم من وجود اللولب ويرجع ذلك إلى عدة أسباب أو عوامل تتمثل في:

  • قد يرجع السبب إلى وجود خطأ في تركيب اللولب مما يؤدي إلى تسرب الحيوانات المنوية إلى الرحم وينتج عنه حدوث الحمل.
  • بعض أجسام النساء تختلف عن غيرها في تقبل هرمون البروجسترون الذي يفرزه اللولب ومن ثم تتجه إلى رفض ذلك الهرمون ولا تستجيب معه بالشكل الصحيح.
  • في بعض الأحيان يرفض الرحم اللولب ويعتبره جسم غريب ومن ثم يقوم بطرده إلى المهبل.
  • قد يكون السبب هو تحرك اللولب من مكانه أثناء ممارسة الجنس نتيجة شد الخيوط الخاصة به التي تتدلى من عنق الرحم.

أعراض الحمل على اللولب

الإجراءات المتبعة بعد الحمل على اللولب

يمثل الحمل على اللولب خطورة كبيرة سواء بالنسبة للأم أو الجنين؛ لذلك يقوم الطبيب بعد التحقق من الأمر بإتباع مجموعة من الإجراءات الهامة التي من شأنها الحفاظ على صحة الأم والجنين، وهذه الإجراءات هي:

  • إجراء فحص الدم بعد وجود الأعراض السابق ذكرها ويكون الغرض من الفحص التحقق من حدوث حمل.
  • إجراء فحص المهبل للتحقق من وجود اللولب.
  • التعرف على مكان الجنين هل هو داخل الرحم أم أن الحمل قد تم خارج الرحم وذلك من خلال استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية المعروف بالسونار.
  • يتم العمل في حالة التأكد من حدوث حمل على التخلص من اللولب وذلك مع الحذر حتى لا يسقط الحمل.
  • في حالة عدم استطاعة الطبيب إزالة اللولب يجب أن تتخذ الأم رعاية تامة لأنها تكون معرضة للولادة المبكرة في أي وقت.
  • كما يتم متابعة الأم خوفًا من انفجار كيس الماء وانفصال المشيمة عن الرحم.
  • كذلك تكون الأم والجنين عرضة للإصابة بعدوى.

شاهد أيضًا: ما هي اعراض الحمل

تحذيرات استخدام اللولب

الكثير من النساء يعتمدون على استخدام اللولب كأحد الوسائل المتبعة لمنع الحمل ولكن يجب عليهم الحذر من هذه الأمور:

  • الإحساس بوجود بتقلصات أو ألم في أسفل البطن أو المعدة ويرجع ذلك إلى احتمالية تحرك اللولب من مكانه.
  • الشعور بألم أو نزيف أثناء ممارسة الجماع.
  • الانتباه من تغيير طول الخيط الممتد من اللولب وملاحظته هل يبدو أقصر أو أطول مما كان بالأصل خاصة بعد ممارسة الجماع.
  • يجب الحذر وإجراء الفحص عند الشعور بالجزء السفلي من البلاستيك الشفاف للولب يخرج من عنق الرحم.
  • الشك في حدوث الحمل على الرغم من وضع اللولب.
  • الإصابة بحمى غير مبررة أو قشعريرة.
  • الإسراع في الكشف على اللولب في حالة الشعور بصعوبة في التنفس.
  • ملاحظة وجود إفرازات أو نزيف مهبلي أكثر من المعتاد.

أعراض وضع اللولب

يصاحب وضع اللولب الشكوى من بعض الأعراض الواضحة التي يجب التعرف عليها والانتباه منها، وهذه الأعراض هي:

  • تعاني بعض النساء أثناء وضع اللولب من بعض التشنجات أو الآلام.
  • ويتراوح هذا الألم ما بين خفيف إلى متوسط.
  • وقد يكون الألم أسوأ لدى البعض ولكنه لا يستمر طويلاً فقط لمدة دقيقة أو دقيقتين.
  • يساعد الحصول على دواء مسكن للألم قبل الحصول على اللولب في منع التشنجات.
  • قد تعاني بعض النساء عقب وضع اللولب من الإغماء، وهذا الأمر غير شائع الحدوث ولكن يجب الاحتياط واصطحاب شخص موثوق مع الحالة أثناء وضع اللولب.

شاهد أيضًا: اعراض الحمل قبل الدورة

وسائل منع الحمل

منذ قديم الأزل وتعتمد النساء على طرق عديدة من أجل منع الحمل وتنظيم النسل ومع التطور العلمي شهد الأمر ابتكار وسائل عديدة منها اللولب والذي تمكن المرأة من تنظيم عملية الحمل والتلقيح، وسوف نعرض لكم أهم الطرق والوسائل الشائعة والمتبعة لمنع الحمل:

طرق منع الحمل الطبيعية

وهي تعتمد على عدة طرق تشمل:

طريقة العزل

  • وفيها يتم القيام بعملية الجماع المنسحب.
  • وهو الذي يتم فيه سحب العضو الذكري من المهبل قبل حدوث القذف.

طريقة الأيام الآمنة.

  • في هذه الطريقة يتم احتساب موعد الإباضة / التبويض المتوقع وذلك من خلال إنقاص 14 يوما من متوسط مدة الدورة الشهرية.
  • ومن ثم يتم الامتناع عن الجماع خلال الأيام الثلاثة التي تسبق وتلي موعد الإباضة المتوقع.
  • وفي حالة عدم القدرة على حساب أيام الإباضة يمكن التعرف عليها من خلال ملاحظة بعض الأعراض مثل مراقبة ورصد درجة الحرارة الأساسية.
  • كما يمكن ملاحظة أهم التغييرات على مخاط عنق الرحم حيث يصبح خلال أيام التبويض أكثر ميوعة وغزارة.
  • وقد تتعارض هذه الطريقة مع رغبة المرأة الجنسية في إقامة علاقة حميمية حيث ترتفع حدة الشهوة في أيام الإباضة ويكون الشبق في ذروته.

وسائل منع الحمل العازلة

تعتمد الكثير من النساء على وسائل منع الحمل العازلة والتي سوف نعرضها لكم فيما يلي:

العازل الذكري

  • هو يعد الوسيلة العازلة الأكثر شيوعا واستخدام من بين باقي الوسائل العازلة.
  • ويتم الاعتماد عليه خاصة لدى الأزواج الذين يقيمون علاقات جنسية عابرة وهو يساعد أيضًا في الحماية من الأمراض المنقولة جنسيًا.

الواقي الأنثوي

  • يعتبر من الوسائل العازلة سهلة الاستخدام خاصة إن المرأة تستطيع إدخاله بنفسها إلى المهبل كما تستطيع التحكم به.

العازل الأنثوي

  • شاع استخدام العازل الأنثوي منذ زمن كوسيلة عازلة معروفة.
  • ويأخذ العازل الأنثوي شكل الكأس المسطحة كما إنه مصنوع من مادة مرنة.
  • يتم إدخاله إلى المهبل من خلال الاعتماد على مادة مبيدة للنطاف.
  • وبالتالي يمنع دخول المني إلى عنق الرحم.

عرضنا لكم متابعينا ما هي أعراض الحمل على اللولب، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *