التخطي إلى المحتوى

متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي هذا التساؤل الذي يرد من كل سيدة في انتظار بشارة الحمل هذا الخبر السعيد الذي يعم بالخير على كل من تنتظر تحقيق حلم الأمومة، لذا تترقب الكثير من النساء اكتشاف حملها فتلجأ إلى تحليل الدم العادي والذي يتمكن من إعطاء مؤشرات قوية بنسب وجود هرومون الحمل في الدم، ولكن احذري من التسرع في إجراء الاختبار مبكرًا إذا كنت تبحثي عن نتائج سليمة 100% وعليك معرفة الوقت المناسب لإجراء تحليل الدم لاكتشاف الحمل.

متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي

هل يظهر الحمل في تحليل الدم قبل موعد الدورة بأسبوع

  • متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي بحيث يمكن للسيدة التأكد من وجود حمل أم لا وبدء عملية المتابعة من قبل الطبيب المختص حال تأكدها من وجود حمل بعد إجراء تحليل الدم العادي في الموعد المناسب.
  • يعتبر تحليل الدم العادي من أهم الفحوصات التي تقطع الشك باليقين وتحدد وجود الحمل من عدمه بدقة متناهية تصل إلى 99% حيث تقل احتمالية خطأ تحليل الدم في تحديد نتائج حمل عكس الواقع.
  • تختلف مواعيد الإباضة من امرأة لأخرى نظرًا لاختلاف مواعيد الدورة الشهرية وطبيعة كل جسم، حيث يحدث الحمل في ايام التبويض والتي تحدد بناءً على مواعيد انتظام الدورة الشهرية أو بفحص المبايض الدوري لمتابعة التبويض على يد طبيب النساء والتوليد.
  • في اليوم الحادي عشر وحتى اليوم الـ21 من بداية الدورة الشهرية تصبح السيدة ذات قابلية عالية لحدوث الحمل، وعقب تأخر الدورة الشهرية بيوم واحد يمكن لكل سيدة تنتظر حمل إجراء تحليل الدم لإثبات الحمل أو نفي حدوث حمل.
  • حينما تلقح البويضة بالحيوان المنوي للذكر في قناة فالوب أحد أعضاء الجهاز التناسلي للمرأة تبدأ البويضة بعد تخصيبها في طريقها للانتقال إلى أسفل القناة للاستقرار في الرحم،\.
  • وتستغرق هذه الرحلة أربعة أيام ويكتمل نمو البويضة في الرحم وتتشكل خلاياها خلال يومين أو ثلاثة ويبدأ كيس الحمل يتشكل لينغرس في جدار الرحم خلال ثلاث أيام تالية، وهنا يمكن للحمل أن يظهر من خلال تحليل الدم العادي.

لا تفوت أيضا فرصة مشاهدة: ما هو سعر تحليل الجينات في مصر

أعراض أولية  تثبت حدوث الحمل

  • هناك مجموعة من الأعراض المتعارف عليها والتي تنتاب المرأة وتكون دليل يدفع لإجراء اختبار حمل ولكن تقع المرأة في حيرة للوصول إلى إجابة أكيدة عن متى أجري اختبار الدم للتأكد من الحمل؟.
  • احتساب الحمل يتم من تاريخ الدورة الشهرية الأخيرة أي أن الحمل يحسب قبل حدوثه فعليًا، لذا فلا يظهر على المرأة أي أعراض للحمل خلال أسابيع الحمل الأولى وبداية ظهور الأعراض يأتي عقب انغراس كيس الحمل بجدار الرحم.
  • بعد مرور أسبوعين أو أكثر من حدوث الحمل تبدأ أعراض الحمل الشائعة في الظهور والتي غالبًا ما تظهر بألم أسفل البطن ومغص وتقلصات وألم أسفل الظهر، مع  نزول إفرازات مهبلية مختلفة عن ذى قبل وتستمر هذه الأعراض المبدئية حتى رابع أسبوع للحمل.
  • هذا يعني أن أعراض الحمل تظهر مع اقتراب المرأة من موعد الدورة الشهرية المقبلة وتتشابه إلى حد كبير أعراض الحمل مع أعراض الدورة الشهرية، وفي هذه الفترة حال كانت المرأة تنتظر حدوث الحمل تجنب القيام بأي مجهود أو أعمال شاقة وتجنب تناول الأدوية المختلفة  بما فيها المسكنات لحين التأكد من حدوث الحمل إما بالاختبار المنزلي أو تحليل الدم العادي.
  • مع اليوم الأول لغياب الدورة الشهرية يمكن للسيدة بدء عمل تحليل الدم العادي والتأكد من أن الأعراض الظاهرة عليها هي أعراض حمل وليست أعراض الطمث، حيث تتطور الأعراض بعد الأسبوع الرابع لتشمل آلام الثدي والغثيان والدوار والقيء.

متى يجب إجراء تحليل الدم للتأكد من الحمل

  • نظرًا لاختلاط الأمر لدى الكثير من السيدات حول أعراض الحمل وأعراض الدورة الشهرية والتشابه الكبير بينهما ترغب كل سيدة تنتظر حمل في معرفة إذا كان هناك حمل أم لا.
  • ويصبح الفيصل أمامها في إجراء اختبار الحمل، إما اختبار الحمل المنزلي أو إجراء تحليل الدم والذي يقوم بقياس هرمون الحمل  بيتا في الدم.
  • يفرز هرمون الحمل في الدم بعد 7 أيام تقريبًا من إتمام عملية إخصاب البويضة، حيث تكون قد غرست في جدار الرحم ليبدأ إفراز هرمون الحمل بنسبة بسيطة وتزداد مع مرور أيام الحمل.
  • ويعد فحص الدم إجراء مهم لتبيين الحمل، حيث يحدد نسبة هرمون الحمل في الدم بحيث تظهر النتيجة إيجابية وإثبات وجود حمل عند اكتشاف الهرمون.
  • حال عدم ظهور هرمون الحمل في تحليل الدم تكون نتيجة التحليل سلبية مؤكدة عدم وجود حمل، ويحتاج تحليل الحمل مدة قصيرة جدًا من حدوث الحمل للتأكد من وجود حمل أم لا، أي أنه يمكن إجراء تحليل الدم قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع ويعطي نتائج سليمة.

متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي

تحليل الدم للكشف عن الحمل

  • بعد تأخر الدورة الشهرية بيوم واحد تبدأ مرحلة الكشف عن الحمل إما بالتحاليل المنزلية أو من خلال تحليل الدم العادي أو تحليل الدم الرقمي، كما يوجه بعض الأطباء بإمكانية اكتشاف الحمل قبل موعد الدورة الشهرية من خلال تحليل الدم العادي.
  • يقوم تحليل الدم بقياس نسبة وجود هرمون الجونادوتروبين المشيمي البشري  في الدم، حيث يقوم المختبر بعمل بذل وريدي للسيدة وبتحليل العينة والتي تظهر حدوث الحمل أم لا عن طريق نسبة الهرمون في الدم والتي تتضاعف كل 48 ساعة وحتى 72 ساعة.
  • وتصل إلى مستويات مرتفعة بعد مرور 8 أسابيع على الحمل وبعد ذلك تنخفض مستويات الهرمون إلى أن ينتهي الحمل في الشهر التاسع.

أسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الدم

هناك حالات قليلة جدًا لا يظهر فيها الحمل في تحليل الدم ويرجع معظم هذه الحالات إلى عدم علم السيدة الجيد بتوقيتات إجراء التحليل و متى يظهر الحمل في تحليل الدم وعليه ترتكب بعض الأخطاء التي لا تظهر الحمل، أو أن هناك أسباب أخرى منعت ظهور هرمون الحمل وبالتالي يعطي التحليل  نتيجة سلبية.

من أهم الأسباب التي تم رصدها وكانت ضمن أسباب عدم ظهور الحمل في تحليل الدم:

شاهد أيضا:

إجراء تحليل الدم مبكرًا

  • قد تتسرع السيدة في إجراء تحليل الدم في وقت مبكر من تأخر الدورة الشهرية أو قبل موعد الدورة الشهرية فتظهر النتيجة سلبية رغم اكتشاف وجود حمل فيما بعد مع استمرار تأخر الدورة الشهرية.
  • في هذه الحالة ترجع سلبية نتيجة تحليل الدم إلى انخفاض هرمون الحمل في الدم ويفضل حال تأخر الدورة الشهرية وظهور بعض أعراض الحمل الأولية مع سلبية العينة أن يتم إجراء تحليل آخر بعد مدة من التحليل الأول لتأكيد النتيجة الأولى أو إثبات وجود حمل.

 الحمل الكاذب

  • قد تتعرض المرأة إلى أعراض الحمل المبدئية ويتأخر لديها نزول الحيض فتبدأ الدائرة تدور حول حدوث حمل وبمجرد إجراء تحليل الدم لإثبات الحمل تأتي نتيجة التحليل سلبية بعدم وجود حمل.
  • إن هذه الحالة تحدث كثيرًا لعدد كبير من النساء حيث يثبت فيما بعد أن لديهم اضطرابات في الدورة الشهرية بالإضافة لاضطراب الهرمونات لديهم.
  • في هذه الحالة تتعرض السيدة لكل أعراض الحمل ولكنها في الواقع مجرد أعراض لحمل كاذب ونتيجة لخلل عملية التبويض ويمكن لتحليل الدم إظهار عدم وجود حمل.

وجود حمل خارج الرحم

  • حال كان هناك حالة حمل خارج الرحم وتساءلت السيدة عن متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي فلا يجدي في هذه الحالة عمل تحليل الدم قبل أو بعد تأخر الدورة الشهرية، حيث يظهر التحليل دائمًا سلبية النتيجة وخاصة في حالة إجراء تحليل الدم العادي.
  • الحمل خارج الرحم من الحالات التي يتعرض لها حوالي 3% من السيدات حيث لا تكمل البويضة المخصبة طريقها إلى جدار الرحم بل تستقر في مكان آخر خارج الرحم.
  • ورغم ظهور أعراض الحمل وتأخر الدورة الشهرية، إلا أن تحليل الدم يظهر نتيجة سلبية بعدم وجود حمل وقد يكتشف الحمل بإجراء تحليل الدم الرقمي أو عمل كشف بالسونار للسيدة لاكتشاف الحمل.

قد يهمك أيضا التعرف على: كيف اعرف اني حامل بتوأم من التحليل المنزلي

هل تحليل الدم العادي للحمل يخطئ

هناك عدة عوامل تعد ضمن أسباب عدم ظهور هرمون الحمل في تحليل الدم وقد يضعها البعض ضمن الأخطاء التي ترد في نتائج تحليل الدم لاكتشاف الحمل، فقد يكون هناك حمل مؤكد ولا تظهر نتيجة تحليل الدم إيجابية وذلك لعدة أسباب أهمها:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية واضطراب مواعيد نزول الحيض.
  • ضعف هرمون الحمل بيتا.
  • إصابة السيدة باضطرابات في نشاط الغدة الدرقية.
  • إصابة السيدة بأورام سرطانية وخاصة أورام الثدي.
  • إصابة السيدة ببعض الأمراض التي تتعلق بالمسالك البولية.
  • حال كانت السيدة تعاني من نقص في العناصر الغذائية المختلفة.
  • عند إصابة السيدة بأمراض القلب والتي يظهر تأثيرها على منع ظهور هرمون الحمل.
  • إصابة السيدة بتكيسات المبايض.
  • حال كانت سيدة تعاني من زيادة مفرطة في الوزن والسمنة.

متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي

هل يظهر الحمل في تحليل الدم قبل موعد الدورة بأسبوع

  • من ضمن العوامل التي ينتج عنها التأكد من صحة نتيجة تحليل الدم في إثبات الحمل أو عدمه هو إجراء تحليل الدم للسيدة في الموعد المضبوط الذي يمكن من خلاله استقراء هرمون الحمل في الدم وإظهار النتيجة السليمة.
  • في بعض حالات الحمل تتعجل السيدة بعمل تحليل الدم قبل عشر أيام من موعد الدورة الشهرية وهذه الحالة تعد من الحالات المبكرة جدًا لإجراء تحليل الدم والتي غالبًا ما سيظهر التحليل نتيجة سلبية حتى في حالة حدوث حمل.
  • اليوم العاشر قبل موعد الدورة الشهرية يعتبر اليوم الثامن عشر من بداية الدورة الشهرية وفي هذه الحالة فلم يتمكن تحليل الدم من اكتشاف هرمون الحمل والذي لا يمكن ظهوره في الدم في هذه الفترة.
  • اليوم 21 من بداية الدورة الشهرية يعد اليوم المثالي لبدء إجراء تحاليل الدم لاكتشاف الحمل، ومن المحتمل في هذا التوقيت صحة نتيجة تحليل الدم رغم أنه من الأفضل الانتظار بعد هذا التوقيت للتأكد من صحة التحليل.
  • وعلى ذلك فإن الموعد المناسب لإجراء تحليل دم صحيح والوصول إلى نتائج سليمة هو قبل موعد الدورة الشهرية بيومين أو يوم وينصح بعدم استباق هذه المدة لتأكيد الحمل من عدمه بنتائج مؤكدة، ولضمان ظهور الحمل حتى في حالات اضطراب الدورة الشهرية أو في حالة تأخر التبويض ويصبح هناك تأكد من صحة التحليل.
  • في كل الأحوال على  السيدة عدم ربط ما تشعر به من أعراض قبل موعد الدورة الشهرية بأنها بالضرورة أعراض حمل، وعليه فلا يعتمد على تلك الأعراض في تشخيص حالات الحمل لأن التشخيص الصحيح هو ما يظهره نتائج تحليل الدم قبل موعد الدورة الشهرية بيوم أو بعد تأخرها.

متى يظهر الحمل في الدم بعد تلقيح البويضة

  • متى أعمل تحليل الحمل بالدم هكذا تبحث كافة النساء عن المود المناسب لإجراء تحليل الدم للتأكد من وجود حمل أو لا، بحيث يظهر التحليل نتائج سليمة لا تحتمل حدوث خطأ.
  • حيث يظهر الكثير من اختبارات الحمل المنزلية سلبية التحليل في حين بعد فترة يتأكد وجود الحمل.
  • يعد تحليل الدم العادي من أسهل وأسرع طرق إثبات حدوث الحمل ويفضل الانتظار أسبوع بعد تأخر الدورة الشهرية لضمان صحة التحليل، إلا أنه في الغالب يظهر تحليل الدم الحمل حال تم إجراءه عقب اليوم الأول لتأخر الدورة الشهرية.
  • في كثير من الأحيان تظهر أعراض الحمل مبكرًا وفي هذه الحالات يمكن أيضًا لتحليل الدم إظهار إيجابية التحليل مبكرًا بعد أول يوم لتأخر الدورة الشهرية، ولكن في هذه الفترة تكون نسبة هرمون الحمل قليلة إلا أنها تظهر لتأكد الحمل نظرًا لدقة تحليل الدم.
  • يعد كذلك تحليل الدم من أسرع طرق تأكيد الحمل حيث يمكنه قياس أقل نسبة ممكنة لهرمون الحمل في الدم ومع انتشار هرمون الحمل بسرعة في الدم تصبح كفاءة تحليل الدم عالية، ولا يتطلب الأمر سوى تأخر الدورة الشهرية  يوم واحد لبدء إجراء تحليل الدم والتأكد من حدوث الحمل.
  • في عدد من الحالات نادرة الحدوث قد لا يظهر الحمل في تحليل الدم نتيجة لضعف هرمون الحمل، وهنا يصبح هناك حاجة لإجراء تحليل دم رقمي لوجود خلل في تحليل الدم العادي.

قد يهمك أيضا الاطلاع على: متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ومتى ينتهي

أسباب اللجوء إلى تحليل الدم العادي للحمل

تحليل الدم لإثبات حدوث الحمل هو الهدف الأساسي من إجراء اختبار الدم ويتم ذلك بعد يوم واحد من تأخر نزول الدورة الشهرية  كموعد مثالي لضمان صحة نتيجة التحليل وكإجابة وافية للسؤال عن متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي ، كما تتعدد الأسباب الأخرى التي يتم إجراء تحليل الدم من أجلها، وأهم تلك الأسباب:

  1. مساعدة السيدة في التشخيص المبكر للحمل لتتمكن من متابعة حملها من البداية وحمايتها من الإجهاض.
  2. متابعة حالة السيدة الصحية بعد تعرضها لحالة إجهاض سابقة.
  3. إظهار المشاكل التي تصيب الجنين حيث يعد تحليل الدم من ضمن التحاليل التي تتم في حالة شك الطبيب في تعرض الجنين لأي اختلال.
  4. تشخيص حالات الحمل خارج الرحم حيث يتم أولًا تحليل هرمون البروجستون ومن ثم تحليل الدم.
  5. المساعدة في تشخيص عدد من الأورام لأن التحليل يعد ضمن الواسمات الورمية التي تظهر أنواعًا من السرطانات.

متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي

مميزات تحليل الدم للكشف عن الحمل

الوقت المناسب لتحليل الدم للحمل هو ضمان لصحة نتائج التحليل حيث تنصح السيدات بعدم الاستعجال في إجراء تحليل الدم حتى وإن كان هناك آراء تثبت نجاح تحليل الدم في اكتشاف الحمل قبل موعد الدورة الشهرية، ولكن الأفضل هو الانتظار ليوم واحد بعد تأخر نزول الحيض.

يتم اللجوء إلى تحليل الدم لاكتشاف الحمل لتميز تحليل الدم بعدد من المميزات أهمها:

دقة تحليل الدم

  • يقدم تحليل الدم دقة عالية في تحديد نسبة هرمون الجونادوتروبين المشيمي البشري بالدم وبالتالي يتفوق تحليل الدم على تحليل البول المنزلي لاكتشاف الحمل والذي يحدد فقط ما إذا كان هرمون الحمل موجود أم لا.

مراقبة حالة الحمل

  • يساعد تحليل الدم الطبيب في تشخيص حالة الحمل بعد اكتشافه، حيث لا يتوقف دور تحليل الدم على اكتشاف الحمل فقط.
  • بل يتم متابعة حالة الحمل عبر إجراء تحاليل متتالية لاكتشاف فرص التعرض للإجهاض وحالات الحمل خارج الرحم.

ثباتية نتائج تحليل الدم

  • تتميز نتائج تحليل الدم بالثبات حيث يقدم نتائج واضحة طالما أن هناك نسب ثابتة لهرمون الحمل في الدم، في حين تتعدد العوامل التي تؤثر على نتائج اختبار البول المنزلي، حيث تعتمد النتيجة على توقيت عمل التحليل وحالات الجفاف ومدى صلاحية وكفاءة الاختبار.

حماية الجنين من أي خطر

  • فعند اكتشاف الحمل بتحليل الدم نكون قد جنبنا الجنين خطر تعرض الأم للأشعة السينية والتي تلحق الضرر بالجنين أو تناول بعض العلاجات الدوائية قبل اكتشاف الحمل.
  • لذا فالاكتشاف المبكر للحمل هو أمر مهم لحماية الجنين من الممارسات الخاطئة ويمنح الأم فترة زمنية كافية لبدء متابعة الحمل.

أضف إلى معلوماتك: موعد استعمال اختبار الحمل المنزلى

أنواع اختبارات الحمل للكشف عن الحمل

انسب وقت لعمل تحليل الدم لكشف الحمل هو التوقيت الذي يمكن من خلاله اكتشاف نسبة هرمون الحمل في الدم، ويحدث ذلك عقب اليوم الأول لتأخر الدورة الشهرية لضمان صحة نتائج التحليل، وهناك نوعين من تحاليل الدم التي تجرى لاكتشاف الحمل وهي:

تحليل HCG  النوعي

  • يقوم الاختبار بتحديد نسبة وجود هرومون الحمل في الدم وبعد إجراء التحليل تكون نتيجته إما نتيجة إيجابية بإثبات وجود الحمل أو سلبية بإثبات عدم وجود حمل.

تحليل HCG الرقمي

  • ويعد هذا التحليل أكثر دقة من التحليل النوعي حيث يظهر الأرقام التي تحدد نسبة وجود هرمون الحمل بيتا في الدم ويحدد كمية الهرمون بالأرقام مما يجعل دقة التحليل عالية في إثبات وجود حمل أم لا.
  • وفي كل الأحوال تتمكن تحاليل الدم التي تكشف عن الحمل من اكتشاف الحمل وإثبات إيجابية أو سلبية العينة بعد الثلاث أيام الأولى من تلقيح البويضة.
  • أي أن قدرة اكتشاف الحمل بتحليل الدم يبدأ قبل موعد الدورة الشهرية بعشرة أيام، حيث يتم إفراز الجسم لهرمون الحمل في هذا التوقيت.
  • يمكن إجراء تحليل الدم لاكتشاف الحمل بعد الاتصال الجنسي للزوجين في حالة كانت المرأة لا تستخدم أي وسيلة لمنع الحمل، كما يمكن أيضًا إجراء تحليل الدم لاكتشاف الحمل بعد عمليات التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.
  • في حالة كانت نتيجة التحليل إيجابية أي أثبت التحليل وجود حمل فقد تكون نسبة إيجابية التحليل ضعيفة نتيجة لضعف نسبة هرمون الحمل في الدم في إشارة إلى بداية إفراز الجسم للهرمون أي أن الحمل لا زال في بدايته.
  • وفي هذه الحالة يمكن اللجوء إلى تحليل الدم الرقمي لمتابعة نسبة هرمون الحمل في الدم ويكرر إجراء التحليل بعد 48 ساعة من التحليل الأول لتأكيد الحمل بزيادة نسبة هرمون الحمل في الدم.

نصائح قبل إجراء تحليل الدم

من أكثر طرق اكتشاف الحمل انتشارًا اللجوء إلى تحليل الدم سواء العادي أو الرقمي للكشف عن وجود هرمون الحمل في الدم وتأكيد إيجابية العينة بوجود حمل أو سلبيتها وتأكيد عدم وجود حمل، وذلك قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع أو بعد يوم واحد من تأخر الدورة الشهرية.

هناك عدد من النصائح التي يجب الالتزام بها قبل اللجوء إلى تحليل الدم لاكتشاف الحمل لضمان صحة نتائج التحليل، وأهم تلك النصائح:

  • يفضل أن يجرى التحليل الدم بعد تأخر الدورة الشهرية بأسبوع لضمان نتائج حاسمة للتحليل.
  • يجب الحفاظ على ممارسة الجنس خلال فترة انتظار الحمل وقبل إجراء اختبار الحمل.
  • فحص حالة الزوج والزوجة وتبين ما إذا كان هناك أي مرض لديهم يعوق الحمل وحال تواجد ذلك يتم البدء الفعلي في العلاج.
  • التأكد من نسبة تواجد هرمون الحمل بالدم حتى ولو بنسبة بسيطة لأن هناك اختلاف في نسب تواجد الهرمون فور حدوث الحمل وتختلف هذه النسب باختلاف طبيعة كل امرأة.
  • اللجوء إلى تحليل الدم لابد وأن يكون أول اختبارات اكتشاف الحمل ويمكن اللجوء إلى تحليل الدم حال خطأ تحليل البول في اكتشاف الحمل.
  • كلما زادت الأيام بعد تأخر الدورة الشهرية كلما كانت مؤشرات تحليل الدم صحيحة وتقترب من 100% لذا فإن قضاء أسبوع بعد تأخر الدورة الشهرية هو أنسب وقت لاكتشاف الحمل بتحليل الدم.
  • في حالة إجراء تحليل الدم الرقمي فيمكن إجراء التحليل قبل موعد الدورة الشهرية والوصول إلى نتائج صحيحة.

متى يظهر الحمل في تحليل الدم العادي هو أمر متوقف على توقيت إفراز الجسم لهرمون الحمل في الدم، حيث يوفر تحليل الدم لاكتشاف الحمل فرصة إثبات الحمل من عدمه عند إجراء التحليل قبل أيام من موعد الدورة الشهرية.

ولكن يبقى التوقيت الأنسب للوصول إلى نتائج سليمة هو بعد تأخر الدورة الشهرية بيوم واحد أو أكثر لضمان زيادة نسبة هرمون الحمل بيتا في الدم واكتشاف نسبته عبر تحليل الدم العادي.

وقد كان هذا كل شيء عن هل يظهر الحمل في تحليل الدم قبل موعد الدورة ، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *