التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن الأهرامات، تذخر جمهورية مصر العربية بالعديد من الآثار الفرعونية القديمة، والتي تدخل بعضها ضمن إطار عجائب الدنيا السبع ومن أهمها الأهرامات الثلاثة أو ما تعرف باسم “أهرامات الجيزة”، فهي تعد واحدة من أهم رموز الحضارة الفرعونية القديمة في منطقة الجيزة، كما أنها تعد من أهم المناطق الجاذبة للسياح على مستوى العالم.

حيث يأتي السياح لمشاهدة عظمة الفراعنة في تشييد الأهرامات الثلاث (خوفو، خفرع، منقرع)، وفي دفن موتاهم في مقابر على شكل هرمي تعظيمًا لدور الفرعون المصري القديم، واعتقادَا في صعود الروح إلى الحياة الآخرة بعد الموت من خلالها.

لذلك كان يدفن الملك ومعه كافة أغراضه التي سوف يحتاج إليها في الحياة الأخرى، ومن خلال موقعنا سوف نوضح لكم العديد من المعلومات الغائبة عنا والخاصة بالأهرامات الثلاثة من حيث طريقة البناء وأسباب بنائها وتسميتها.

أهرامات الجيزة في التاريخ الفرعوني

  • تعتبر أهرامات الجيزة الأعجوبة الوحيدة المتبقية من عجائب الدنيا السبع على مستوى العالم، حيث بهرت العلماء والسياح في جميع أنحاء العالم.
  • وذلك بفضل تصميمها المعماري الفريد، وحجم الأحجار، وكيفية انتقالها من مكانها وتقطيعها، ورفعها حتى تشكلت الأهرامات الثلاثة.
  • وتقع الأهرامات في محافظة الجيزة، وتحديداً هضبة الجيزة الغربية من ناحية النيل، حيث بنيت قبل نحو 25 قرن من الزمن قبل الميلاد.
  • أي ما بين حوالي 2480 وحتى 2550 ق. م، وتشتمل على ثلاثة أهرام هم (هرم خوفو، خفرع، منكاورع).
  • ووفقًا للفرضيات التي توصل إليها العديد من علماء الآثار على مستوى العالم أن هذه الأهرامات ما هي إلا مقابر ملكية.
  • قام بتشييدها ملوك الأهرام الثلاثة الذين أطلقوا أسمائهم عليها، حيث يحمل كل هرم اسم الملك الذي قام ببنائه ثم دفن فيه بعد موته.

موضوع تعبير عن الأهرامات

شاهد أيضًا: موضوع تعبير جديد عن ذكرى الشهيد

مراحل تطور البناء الهرمي

  • تطورت مرحلة عمارة المقابر في العصر الفرعوني القديم حتى وصلت إلى مرحلة البناء الهرمي المتعارف عليه في الأهرامات الثلاثة.
  • وبدأت عمارة المقابر منذ القدم، فكانت عبارة عن حفرة صغيرة، ثم تحولت بعد ذلك إلى حجرة تحت الأرض.
  • ثم تطورت ووصلت إلى مجموعة من الحجرات تحت الأرض تعلوها مصطبة.
  • وبعد ذلك أخذت عمارة المقابر في التدرج والتطور إلى أن وصلت إلى الشكل الهرمي المدرج.
  • والذي شيد على يد المهندس ايمحوتب، والذي كان يشغل منصب وزير الفرعون وأيضاً الملك زوسر ملك الأسرة الثالثة.
  • وباءت محاولات الملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة لبناء شكل هرمي متكامل بالفشل، نتيجة المقاييس الغير منضبطة.
  • حيث ظهر الهرمين الموجودين في منطقة دهشور بشكل غير معتدل تقريبًا.
  • لاسيما كانت قاعدة الهرم الأول مفلطحة الشكل، بينما كان الآخر يصغره حجماً.
  • وفي عهد الملك خوفو استطاع المهندس هميونو أن يتوصل إلى تشييد الشكل الهرمي بطريقة سليمة ومنضبطة دون أي أخطاء.
  • وهو الهرم الأكبر المعروف باسم هرم خوفو الموجود في منطقة الجيزة، ويقع على مساحة تقدر بنحو 13 فدان.
  • ثم تبعه بعد ذلك على نفس المنوال هرم خفرع وهرم منكاورع.
  • والجدير بالذكر أن الهرم الأكبر استغرق بناءه حوالي عشرين عامًا، أما الحجرات السفلية والممرات.
  • استغرقت ما يقارب من عشرة أعوام، وفقًا لما ذكره المؤرخ اليوناني هيرودوت.
  • أما بالنسبة للأحجار التي بني بها الهرم فقطعت من المنطقة المحيطة به، أما أحجار الكساء الخارجي له جاءت من منطقة طرة.
  • بينما الأحجار الجرانيتي المستخدمة في بناء الغرف الداخلية للهرم جاءت من محاجر أسوان، وذلك عن طريق نهر النيل.
  • وذكر المؤرخ أن تقطيع الحجارة كان يتم عن طريق عمل فتحات متقاربة في القطعة الحجرية، ثم يتم دق الأوتاد بها جيدًا، يليها صب المياه عليها.
  • حتى تتشبع الأخشاب بالمياه ويزداد حجمها داخل الحجر مما يعمل على فصل القطع الحجرية عن بعضها البعض.
  • ثم يتم تهذيب وتنعيم وتشكيل الحجر من خلال استخدام حجر أقوى منه في المتانة والقوة وهو حجر الديوريت أو ما يعرف باسم الجرانيت.
  • أما عن نقل الأحجار من مكان لآخر ووضعها في المناطق المرتفعة من الهرم، كان القدماء المصريين يستخدمون زحافات خشبية.
  • لوضعها أسفل الحجر بالإضافة إلى جذوع النخل كي تعمل بمثابة عجلات من أجل  تحريك الحجر بسهولة.
  • كما أنهم كانوا يعملون على ترطيب الطريق الرمي عن طريق رشه بالمياه حتى يساعد على تسهيل الحركة والسير.
  • وكلما زاد ارتفاع الهرم لأعلى، عملوا على زيادة ارتفاع الرمال ليسهل نقل الأحجار إليها حتى الوصول إلى القمة.
  • ثم بعد الانتهاء من بناء الهرم، قاموا بكسائه من الخارج بالحجر الجيري من أجل حمايته من التآكل.
  • تلاه بعد ذلك العمل على إزالة الرمال بالتدريج ليصبح الهرم بالشكل النهائي المتعارف عليه الآن.

لماذا استخدم الفراعنة الشكل الهرمي لبناء مقابرهم

  • يتساءل الكثيرون من السياح والمفكرين حول العالم سبب استخدام الفراعنة القدماء الشكل الهرمي في بناء مقابرهم.
  • حيث أكدت الكتابات والنصوص الفرعونية المنقوشة على جدران المعابد أن الشكل الهرمي لديهم يؤكد فكرة نشأة الكون.
  • وبطريقة أخرى فهم يعتقدون أنه وسيلة تساعد روح المصري القديم في الصعود.
  • والوصول من المقبرة إلى السماء مع الإله رع للاستماع بالحياة الأخرى، لاسيما أنهم وجدوا الشكل الهرمي في السماء.
  • وتحديدًا عند سطوع الشمس بأشعتها التي تنزل وتنتشر في الأرض بشكل هرمي.
  • وزاد ارتباط المصري القديم بالشكل الهرمي، حيث نجده أعلى المسلات التي تم تشييدها.
  • بجانب المقابر الصغيرة لعدد من الأفراد في جنوب مصر.
  • كما أن ملوك الدولة الحديثة لم يتخلوا عن فكرة تشييد الشكل الهرمي في البر الغربي عند بناء مقابرهم.
  • وعلى الرغم من نحتها في قلب الجبل لحمايتها من اللصوص وتجنبًا سرقتها إلا أن الشكل الهرمي يتمثل في قمة الجبل.

هرم خوفو الهرم الأكبر

  • خلف الملك خوفو أباه الملك سنفرو وأمه الملكة حتب حرس الأولى، ويعتبر اسم خوفو.
  • هو اختصار لاسم” خنوم خو أف أوي”، ويعني هذا الاسم ” خنوم هو الذي يحمي”.
  • وشيد الملك خوفو أعظم بناء في التاريخ وهو هرم الجيزة الأكبر، والمعروف باسم هرم خوفو نسبته له.
  • ترجع عظمته إلى البناء الضخم بالمقاييس الصحيحة بجانب التصميم الداخلي الدقيق والمثير للإعجاب.
  • وجد بجانب الهرم الأكبر مجموعة من الأهرامات الصغيرة التي تضم مقابر لزوجاته وأمه حتب حرس الأولى.
  • فضلاَ عن وجود عدد من المقابر لكبار الموظفين والأفراد العائلة الملكية ولكن على شكل مصاطب.
  • ويذكر أن الارتفاع الأصلي للهرم الأكبر وقت تشييده كان حوالي 146 متر، ولكن في الوقت الحالي وصل ارتفاعه إلى ما يقارب من 137 متر.
  • بينما طول ضلع قاعدته حوالي 230 متر، وبالنسبة لوزن الأحجار المستخدمة في بناء الهرم تراوحت ما بين طن وحوالي ثمانية أطنان وأكثر.
  • بينما تبلغ زاوية انحدار الهرم حوالي 50 درجة ونحو 24.50 بوصة.
  • وعلى مر العصور لم يسلم الهرم الأكبر من التدمير، لاسيما أشار ديودور الصقلي.
  • أن قمة الهرم يبلغ عرضها نحو 3 أمطار، أما طولها حوالي مترين فقط.
  • إلا أنها لا تعد قمة بل تعتبر هريم صغير، ويؤكد المؤرخون أن قمة الهرم ربما كانت مغطاة بالذهب ومع تدمر كسائها تدمرت بالكامل واختفت.
  • كان يوجد حول الهرم الأكبر سور على مسافة 20 متر من قاعدته، ولكن لا تزال بقاياه موجودة من الجهة الشمالية والشرقية.
  • وأكد بعض العلماء أن أحجار الهرم الأكبر إذا تم تفكيكها يمكنها عمل سور حول دولة فرنسا بارتفاع يصل إلى نحو ثلاثة أمتار.

الهرم الأوسط هرم خفرع

  • هرم خفرع هو الهرم الأوسط في مصر، بناه الملك خفرع ابن الملك خوفو وهو أحد ملوك الأسرة الرابعة.
  • حكم 26 سنة، وتزوج من الأميرة مراس عنخ، وبني الهرم الأوسط على غرار الهرم الأكبر ولكن ارتفاعه كان أقل.
  • حيث كان في السابق ارتفاعه يصل إلى 143 متر، وعلى مر العصور تدمر كسائه الخارجي مما ساعد على تأثره قليلًا، لاسيما وصل ارتفاعه إلى 136 متر أي 448 قدم.
  • وشيد الهرم على مساحة 215 متر مربع أي 706 قدم، ويذكر أن له مدخلان، كما أنه لازال يحتفظ بجزء من الكسوة الخارجية وتحديدًا عند قمته.
  • والهرم مصنوع من كتل الحجر الجيري، والتي يبلغ وزنها ما يقارب من 2 طن.
  • أما منحدر الهرم فيرتفع بزاوية 53 درجة وحتى 13 بوصة، ويعتبر أكثر انحداراَ من هرم خوفو.
  • ويذكر أن قاعدته تقع أعلى من قاعدة هرم خوفو بنحو 10 أمتار أي 33 قدم.
  • كما ينسب له تشييد تمثال أبو الهول الشهير، والذي يأتي على جسم أسد ووجه إنسان ويرمز للقوة.

موضوع تعبير عن الأهرامات

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الحرية هي الحياة كامل

الهرم الأصغر هرم منقرع

  • هرم منكاورع هو الهرم الأصغر من بين أهرامات الجيزة الثلاثة في مصر، وسمي بهذا الاسم نسبة له.
  • بناه الملك منقرع أو منكاو رع من الأسرة الرابعة، وهو ابن الملك خفرع.
  • كان ارتفاع الهرم في بداية تشييده يصل إلى حوالي 65.5 متر أي 215 قدم.
  • بينما يصل ارتفاعه الآن إلى نحو 61 متر فقط أي 200 قدم، وذلك بعد سقوط كسوته الخارجية من عليه.
  • وبني الهرم على قاعدة بلغت 108.5 متر أي 356 قدم، كما بلغت زاوية ميله ما يقارب من 51 درجة، مدخله موجود في جهة الشمال، ويرتفع مدخل الهرم عن الأرض بحوالي 4 متر فقط.
  • في حين يوجد ممر مائل بنهايته دهليز مبطن من الداخل بالحجر، ويؤدي هذا الدهليز.
  • إلى ممر أفقي يحتوي على ثلاثة متاريس، وبعدها يوجد حجرة الدفن.
  • ويوجد بالقرب من الهرم الأصغر “هرم منقرع” حوالي ثلاث أهرامات صغيرة تمتد باتجاه الشرق، تم تخصيصها للملكات.
  • شيدت الدورات 16 الأولى من الخارج من حجر الجرانيت الأحمر، وتم تغليف.
  • الجزء العلوي من الحجر الجيري الموجود بطرة أي بالطريقة العادية.
  • وقبل الوصول إلى حجرة الدفن الجرانيتي بفترة قليلة جدًا، يوجد باب في الجدار الشمالي يؤدي إلى قاعة المدخل.
  • وذلك عبر درج صغير مكون من حوالي ست درجات، يتجه إلى سلسلة مكونة من ست متاجر مرتبة جدًا.
  • وكأنها أسنان مشط تم نحتها بدقة بالغة في الصخر، وفسر العلماء وجودها على أنها الغرف.
  • التي يتم الاحتفاظ فيها بالتيجان الخاصة بمصر، سواء التيجان العليا أو السفلي لمصر وأيضًا الجرار الكانوبي.

قدمنا لكم موضوع تعبير عن الأهرامات كامل وننتظر من قراءنا الأعزاء المزيد من الاستفسارات حول موضوعات التعبير المختلفة من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *