التخطي إلى المحتوى

بحث عن التلوث البيئي وأنواعه كامل، كثير منا لا يدرك مدى خطورة إلقاء القاذورات والقمامة في الشارع، أو مخلفات المصانع والسفن في البحار والمحيطات، أو حتى رفع صوت المذياع بشكل مستمر، كل هذه الأمور وبعضها الآخر تتسبب في حدوث التلوث البيئي بمعنى الكلمة.

حيث عرفه العلماء على أنه عبارة عن أي مادة سواء صلبة أو سائلة أو غازية بالإضافة إلى أي شكل من أشكال الطاقة المختلفة مثل الطاقة الحرارية أو الإشعاعية أو الضوئية يتم إضافتها إلى البيئة بكميات لا تستطيع البيئة استيعابها أو التخلص منها أو تحليلها أو حتى تخزينها.

مما يعود على البيئة والكائنات الحية الموجودة بها من إنسان وحيوان ونبات بالضرر البالغ الذي من الممكن أن يتسبب في هلاكه، إنما البعض لا يدرك مدى خطورة ذلك على حياتهم فهم يتسببون في قتل أنفسهم بأيديهم ولكن بشكل غير مباشر، لذا سنتحدث بالتفصيل عن أنواع التلوث ومدى خطورته على الإنسان، الحيوان، والنبات.

أنواع التلوث وأضراره

يعتقد البعض أن التلوث يتوقف عند تلوث الماء والهواء والتربة فقط، ولكن على العكس تمامًا، مع وجود التكنولوجيا الحديثة وانفتاح الدول على بعضها البعض ظهرت أنواع عديدة من التلوث أهمها التلوث الإشعاعي، التلوث الحراري، التلوث الضوئي وأيضًا البلاستيكي.

تلوث الهواء

  • تلوث الهواء Air Pollution واحد من أهم أنواع التلوث في العالم كله، فهو يهدد البيئة بشكل عام وصحة الإنسان بشكل خاص.
  • لا يقتصر على تلوث الهواء الداخلي فقط، إنما زادت خطورته في تلوث الغلاف الجوي.
  • بفضل وجود العديد من النفايات السائلة أو الصلبة أو حتى الغازية.
  • فضلًا عن وجود عدد من المواد الثانوية الموجودة في الجو والتي تؤثر سلبًا بشكل مباشر على صحة الإنسان، والحيوانات، والنباتات.
  • كما تعمل هذه المواد على تكون السحب الضبابية التي تقلل من الرؤية، بالإضافة إلى ظهور العديد من الروائح الكريهة الغير مرغوبة.

تصنيف تلوث الهواء

يمكننا تصنيف التلوث الهوائي إلى فئتين أساسيتين وهما كالتالي:

تلوث الهواء الخارجي

  • يقصد بتلوث الهواء الخارجي أي التلوث الذي يحدث في الأماكن المفتوحة.
  • وكان هذا النوع أكثر شيوعًا في القرن العشرين قبل الثمانينات.
  • ومن أهم الملوثات الرئيسية غاز ثاني أكسيد الكبريت، أكاسيد النيتروجين، غاز أول أكسيد الكربون.
  • بالإضافة إلى مادة الرصاص، والملوثات السامة، الجسيمات العالقة، غاز الأوزون، وغاز ثاني أكسيد الكربون.

تلوث الهواء الداخلي

  • غالبًا ما يحدث هذا النوع في الأماكن المغلقة، وبدأ الاهتمام بها في القرن العشرين مع بداية فترة الثمانينات.
  • ومن أهم الملوثات الرئيسية المسببة له كالتالي؛ الفورمالديهايد، غاز الرادون، الملوثات البيولوجية، المركبات العضوية المتطايرة وغيرها.
  • بالإضافة إلى المواد الثانوية التي تنتج عن عملية الاحتراق مثل غاز أول أكسيد الكربون، غاز ثاني أكسيد النيتروجين، غاز ثاني أكسيد الكربون، هيدروكربونيات، وغاز ثاني أكسيد الكبريت.

كيفية حدوث تلوث الهواء 

يحدث تلوث الهواء إما بشكل صناعي نتيجة قيام البشر بالعديد من الأنشطة المختلفة، أو طبيعي نتيجة تدخل الطبيعة في هذا الأمر مثل:

أولًا: التلوث الصناعي

  • الطرق المختلفة في التخلص من القمامة والنفايات.
  • العمل على توليد الحرارة والطاقة.
  • عمليات الاحتراق الداخلي التي تحدث داخل المحركات.
  • الانبعاثات التي تحدث نتيجة العمليات الصناعية.
  • الانبعاثات التي تنتج نتيجة احتراق الوقود المختلفة.

ثانيًا: التلوث الطبيعي

  • يحدث التلوث الطبيعي نتيجة الثورات البركانية، الغابات الصنوبرية، الينابيع الحارة.
  • وعلى الرغم من خطورة هذه الطرق الطبيعية إلا أنها لا تقارن بالطرق الصناعية البشرية.

الآثار السلبية الناتجة عن تلوث الهواء

تنتج العديد من الآثار السلبية الناتجة عن تلوث الهواء، والتي يمكننا أن نرى تأثيرها واضح جدًا على الإنسان والحيوان والنبات ومن أهم هذه الآثار ما يلي:

  • تعرض التربة إلى التلوث، بالإضافة إلى حدوث تآكل فيها.
  • يساعد على تعرض الإنسان للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية الخطيرة، التي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة.
  • حدوث خلل في عملية التنفس الضوئي والخلوي للنباتات يعمل على قلة المحاصيل بل هلاكها.
  • التأثير العام على صحة الكائن الحي سواء الإنسان أو الحيوان أو النبات، وتعمل على هلاكهم.

بحث كامل عن التلوث البيئي

 شاهد أيضًا: بحث عن تطبيقات الطاقة الشمسية ومستقبلها

تلوث المياه

  • Water Pollution ويطلق على الماء أنه ملوث عندما يحدث تغير بيولوجي أو كيميائي أو حتى فيزيائي في نوعية الماء.
  • حيث يكون له تأثير سلبي على الكائن الحي الذي يتغذى من الماء سواء الإنسان.
  • أو الحيوان أو النبات، أو الذي يستخدمه للعديد من أغراض التنظيف، وتأتي مصادر تلوث المياه من خلال طريقتين هما:
  • المصادر الصناعية: وذلك عن طريق إلقاء المواد الكيميائية، أو البكتيريا، أو الطفيليات أو النفايات المختلفة.
  • خاصةً وأن إلقاء النفايات في جزء من الماء يتسبب في تلوث مياه الأنهار والمحيطات والبحيرات، كما أنها من الممكن أن تتسرب إلى طبقات الأرض السفلية فتصل إلى المياه الجوفية.
  • المصادر الطبيعية: توجد بعض المصادر الطبيعية التي تتسبب في تلوث المياه والتي تنتج من:
  • تكاثر ونمو الطحالب على سطح المياه بمعدلات أكبر من النمو الطبيعي.
  • حدوث نشاط بركاني وخروج الحمم البركانية إلى المياه.
  • حدوث الزلازل التي تعمل على تحريك بعض الأماكن من مكانها الأصلي، مما تؤدي إلى تعكير وتلوث المياه وقلة كميتها.

كيفية الإشارة إلى أن المياه ملوثة 

تتم الإشارة بشكل واضح إلى أن المياه ملوثة وغير صالحة للاستخدام، وذلك في حالة حدوث الحالات الثلاثة التالية:

  • الحالة الأولى: عندما تتعرض المياه للتلوث من خلال العنصر البشري، حيث تتسبب في ضعف جودتها وقلة قيمتها وتصبح غير صالحة للشرب.
  • الحالة الثانية: عندما تفقد المياه الاستخدامات المطلوبة لها مثل استخدامها للشرب أو الاستحمام أو التنظيف، مثل ارتفاع نسبة الملوحة بها.
  • الحالة الثالثة: عندما تفقد المياه قدرتها في دعم المجتمعات البحرية مثل الطحالب والأسماك بأنواعها نتيجة التلوث الكيميائي أو الإشعاعي وغيرها.

تلوث التربة

Land pollution يعتبر أحد أنواع التلوث الأساسية في البيئة، والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتلوث المياه، بالإضافة إلى العديد من الملوثات البشرية الكبيرة مثل:

  • عمليات التعدين: من أخطر الأمور على التربة والتي تبقى آثارها أثناء عملية التعدين وبعد الانتهاء منها، وذلك بفضل المواد الكيميائية الخطرة المستخدمة.
  • مدافن النفايات: تقوم بعض المصانع بالتخلص من النفايات الخاصة بها في مكبات للنفايات والقيام بدفنها جيدًا داخل التربة.
  • ولكن قد يحدث تسرب داخل التربة، وفي حالة وصوله إلى النباتات فإنها تتعرض بشكل مباشر للتلوث.
  • ثم تتعرض الحيوانات العشبية التي تتغذى على هذه النباتات إلى التلوث، وهكذا إلى أن تصل إلى الإنسان.
  • ويعرف هذا النوع من التلوث بالتراكم الحيوي الذي يحدث نتيجة تراكم مستويات التلوث في السلسلة الغذائية.
  • استخدام المبيدات الحشرية: يستخدم الفلاح المبيدات الحشرية للقضاء على الآفات التي تضر بالنيات، ولكن عند وصولها للتربة تعمل على تلوثها.
  • وفي حالة قام النبات بامتصاصها فإنها تنتقل إلى الحيوان والإنسان عند تناولها، مما يؤثر على صحتهم.

التلوث الضوضائي

  • التلوث الضوضائي أو ما يعرف باسم “التلوث السمعي” Noise Pollution
  • هو عبارة أصوات عالية جدًا تصدر من العديد من الأماكن أو الأشياء وتسبب ضجيج عالي يضر بأذن الإنسان بمجرد التعرض لها.
  • والجدير بالذكر أن مصادر التلوث السمعي تأتي من حركة المرور المستمرة على مدار اليوم.
  • أصوات الدراجات النارية، الموسيقى الصاخبة، الميكرفونات المستخدمة في الأفراح بصوت عالي، المعدات ذات الطاقة العالية وغيرها.

أضرار التلوث السمعي

  • تتعرض الأذن للإصابة بالعديد من الأضرار نتيجة الضوضاء العالية عن طريق انتقال الطاقة الصوتية الشديدة من خلال الانضغاط والتخلخل.
  • مما يؤدي إلى تلف البنية الأساسية للأذن، وخاصة الأذن الوسطى حيث تتضرر طبلة الأذن بشدة وإصابتها بالضرر.
  • لأن اهتزازات الصوت العالي تعمل على اهتزاز جميع مكونات الأذن الداخلية أثناء استقبالها الصوت.
  • وفي حالة كانت هذه الاهتزازات شديدة فإنها تعمل على تمزق طبلة الأذن، ومع الاستمرار في سماع الأصوات العالية يؤدي إلى ضعف السمع.
  • كما تعمل الضوضاء العالية على تلف الألياف العصبية، ويحدث ذلك عند انتقال الصوت إلى الأذن.
  • ويدخل الصوت إلى الأذن ثم إلى المخ على شكل نبضات عصبية.
  • وتتكون هذه الأعصاب من مجموعة من الألياف العصبية الدقيقة، ويحيط بها سائل خاص بها داخل الأذن.
  • وفي حالة تعرض الأذن إلى صوت مرتفع يصل ما بين 4000 وحتى 20000 هرتز.
  • إن هذا الصوت العالي يخترق السائل بكثافة عالية على شكل موجات انضغاطية مسببًا؟
  • تلف في الألياف العصبية ومنها يسبب فقدان السمع بشكل نهائي.
  • لذلك لجأت العديد من الدول المتقدمة في سن العديد من القوانين التي تمنع وتحد من الأصوات العالية في الأحياء السكنية.

بحث كامل عن التلوث البيئي

التلوث الضوئي

  • يعرف Light Pollution من التلوث على أنه الاستخدام المفرط في الضوء الصناعي.
  • إلى حد يؤدي إلى حدوث تغير كبير في كمية الضوء الطبيعية خلال الليل.
  • حيث يتسبب الإنسان في التلوث الضوئي سواء كان هذا التلوث متعمد أو غير متعمد.
  • وأشار العديد من العلماء ضرورة تجنب الأضواء الصناعية الشديدة أو ذات النطاق الطيفي، وتحديدًا خلال فترة الليل.
  • ومن أهم الأمثلة التي توضح التلوث الضوئي في مجتمعنا ما يلي:
  • الإفراط الشديد في استخدام الإضاءة سواء أثناء إقامة الأفراح أو افتتاح بعض المحلات وغيرها.
  • الوهج الشديد، وهو يحدث نتيجة الإضاءة الساطعة والمفرطة والغير منضبطة.

الآثار السلبية الناتجة عن التلوث الضوئي

يوجد العديد من الآثار السلبية الناتجة عن حدوث التلوث الضوئي والتي تتمثل في التالي:

  • حجب رؤية النجوم أثناء الليل.
  • العمل على إهدار الطاقة المنتجة.
  • حدوث أضرار بشرية على البشر مثل فقدان النظر.
  • تعطيل العديد من النظم البيئية.
  • كما تتسبب الأضواء الساطعة في تعطيل رصد العمليات الفلكية مثل رؤية الهلال.
  • أو متابعة حركة النجوم والكواكب وغيرها.

بحث كامل عن التلوث البيئي

شاهد أيضًا: بحث عن الحضارة المصرية القديمة والمعالم الأثرية

التلوث البلاستيكي

  • تعتبر المنتجات البلاستيكية واحدة من أهم قضايا التلوث البيئي، والذي لا يمكن مواكبته في هذا العصر.
  • خاصةً في ظل عدم القدرة على التخلص منها، حيث زاد معدل إنتاج المواد البلاستيكية المستخدمة خلال يومنا، والتي لا تستخدم إلا لمرة واحدة فقط.
  • مثل الزجاجات البلاستيك، والأكياس البلاستيك وغيرها، حيث زاد إنتاجها بعد الحرب العالمية الثانية.
  • وزاد الطلب عليها في العصر الحالي؛ نظرًا للاستفادة القصوى التي حصل عليها العديد من الأشخاص، لدرجة عدم القدرة على الاستغناء عنها.
  • ومن أهم الصناعات التي يدخل فيها البلاستيك، صناعة عدد من الأجهزة الطبية الهامة، دخولها في صناعة أجزاء من الطائرات والسيارات.
  • بالإضافة إلى صناعة المعدات المستخدمة في مياه الشرب، ولكن التخلص منه أصبح من المشاكل الكبيرة، وأنه يحتاج نحو 400 عام من أجل التخلص منه.
  • وعلى الرغم من ذلك زاد إنتاج البلاستيك خلال الفترات الماضية، تراوحت الزيادة في عام 1950 م.
  • ما بين 2.3 مليون طن وحتى 448 مليون طن خلال عام 2015 الماضي.
  • أكد العلماء أن نحو 8 ملايين طن من النفايات البلاستيكية بشكل سنوي يتسرب إلى مياه المحيطات.

التلوث الإشعاعي

  •  Radioactive Pollution يعتبر واحد من أهم أنواع الملوثات الأكثر خطورة على البيئة.
  • والتي تؤثر بشكل مباشر على صحة الكائنات الحية وخاصة الإنسان.
  • ومن أمثلة التلوث الإشعاعي، التلوث الذي حدث نتيجة تسرب من المفاعل النووي تشيرنوبل.

التلوث الحراري

  • Thermal Pollution يعمل على تغيير نظام البيئة البحرية، مما يجعلها غير مناسبة لعيش الكائنات البحرية بها.
  • وذلك نتيجة ارتفاع درجة الحرارة أكثر من المعدل الطبيعي، مما تتأثر به الكائنات البحرية ويؤدي بها إلى الموت.

قدمنا لكم أعزائنا القراء بحث عن التلوث البيئي كامل وأنواعه ويسعدنا تلقي أي استفسار حول الأبحاث الدراسية المختلفة من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *