التخطي إلى المحتوى

السياحة العلاجية في سلوفاكيا تعتبر سلوفاكيا من الأماكن التي توفر علاجات طبيعية ومصحات متعددة تعالج العديد من الأمراض سواء الجلدية أو أمراض العظام كافة وذلك بناءا على مبادىء الطب الحديثة بعدما يتم فحص المريض بشكل كامل ،تقع سلوفاكيا فى قلب أوروبا وتمتلك عددا كبيرا من الغابات والمناطق الطبيعية الخلابة التى تريح النفس فضلا عن المعالم السياحية الأثرية التي تسرد تاريخ سلوفاكيا بشكل عام.

مصح ثيرميا بالاس

يتميز مصح ثيرميا بالاس بكونه يشبه الفنادق الفاخرة حيث توفر المصحة غرف العلاج والنقاهة الفاخرة التي توفر كل سبل الرفاهية والراحة التى تلزم المريض فى فترة النقاهة حيث يعود المصحة لمئات السنين ويقع فى بيشتنى.

مصحات بيشتني

تتعدد طرق العلاج داخل مصحات بيشتني لاسيما وهى موجودة داخل سلوفاكيا منذ ما يقرب من 400 عام حيث تجمع بيشتني ما بين العلاج بالطين والمياه الكبريتية المعدنية وحمام ثاني أكسيد الكربون الحراري وحمامات المياه وحمام الفقاعات الانفرادية ، تبعد مصحات بيشتني حوالي 85 كيلومتر عن العاصمة جدير بالذكر أن كلمة بيشتاني أصلها لاتيني والتى تعنى رمل وذلك لأن أهلها فى ذلك الوقت قاموا ببناء المنازل عن طريق رمال المدينة التي ترسبت من الفيضانات التي اجتاحت نهر الفاه.

حمام كلفاني ذو الأربع خلايا

أثبت حمام كلفاني ذو الأربع خلايا فعالية هامة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي حيث يتم وضع كل من الأطراف السفلية والعلوية فى حوض مائى تصل درجة حرارته حوالي 34 درجة مئوية و يتم مرور تيار كهربائى بدرجات معينة تعمل على التغلغل والوصول إلى الأطراف المصابة .

شاهد أيضا:

حوض المرايا

يعد حوض المرايا من أشهر طرق العلاج في مصحات بيشتني وهو مناسب أمراض الالتهابات المزمنة وأصحاب الضغط والتوتر والأرق والتفكير الكثير حيث يتم وضع المريض فى مياه معدنية تصل حرارتها إلى 39 درجة مئوية لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة ليتم بعدها لف المريض ببطانية جافة تماما حتى التعرق حيث إن التعرق يعمل على امتصاص كل الطاقة السلبية الموجودة داخل الجسم، يتم هذا النوع من العلاج داخل مبنى ايرما .

شاهد أيضا:

حمام كلفاني

يعد حمام كلفاني مناسب جدا لأمراض الجهاز العصبى وحالات التشنج حيث تعتمد فكرة حمام كلفاني على عمر المريض فى حمام مائى تصل حرارته حوالي 34 درجة مئوية لمدة 15 دقيقة حيث تعمل ذبذبات الكهرباء المارة خلال جزيئات المياه عمل تهدئة الجهاز العصبى والأطراف العلوية والسفلية والمفاصل بشكل عام .

حوض الطين

يعد تجربة حوض الطين من التجارب التى يفضلها الكثير من السياح وقاصدي العلاج فى سلوفاكيا ، وتقوم فكرة حوض الكبريت على عمر المريض فى حمام مائى حرارته تصل حوالى 40 درجة مئوية لمدة 10 دقائق حيث يعلو الحوض المائى طبقة من الطين يصل سمكها حوالى 30 سم حيث تعمل الحرارة الساخنة على إمتصاص الجلد المواد المعدنية والكيميائية فى الطين مما يساعد على علاج الأمراض الجلدية لاسيما الصدفية كما تعمل الحرارة المنبعثة من الطين والمياه على إسترخاء العضلات وبذلك يعالج إنخفاض ضغط الدم .

حمام ثاني أكسيد الكربون الحراري

يعد حمام ثانى اكسيد الكربون من الحمامات المائية الفعالة جدا لأمراض ضغط الدم والقلب حيث يتم إدخال فقاعات صغيرة من غاز ثانى أكسيد الكربون إلى الماء الذي تتراوح حرارته ما بين 30 إلى 35 درجة مئوية ويتم امتصاص فقاعات الغاز عبر الجلد ومنها إلى باقى أجزاء الجسم الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض نشاط القلب وتخفيف الضغط على القلب بشكل عام، يستمر هذا الحمام حوالى 25 دقيقة .

المساج بضغط المياه

يعتبر المساج بضغط المياه من أشهر الطرق العلاجية الطبيعية فى العالم وليس سلوفاكيا فقط لما له من قدرة فعالة على علاج التهابات المفاصل وتقوم فكرة المساج بضغط المياه على غمر الجسم بدرجة يفضل لا تقل عن 37 درجة مئوية ثم يتم إطلاق المياه بضغط عال جدا ويوجهه الطبيب للمنطقة المراد علاجها حيث يعمل هذا الضغط القوى من المياه على إزالة التصبغات فى العضلات والمفاصل .

الكمادات بالبارفان غو

تعتبر العلاج بكمادات البارافانغو من العلاجات التي يقصدها الكثير من السياح بفاعليتها الشديدة فى علاج التهاب المفاصل فضلا عن دورها فى تغذية الأنسجة بشكل عام والبارانفانغو عبارة عن خليط من الطين المحلي الخاص بمصحات سلوفاكيا مع زيت البارافين البارافين الصلب أيضا حيث يتم خلطهما جيدا وتسخينه لدرجة 45 درجة مئوية ويتم وضع طبقة سمكها واحد سم فقط على المنطقة المصابة لمدة قد تصل إلى 45 دقيقة تبعا للألم الموجود فى المنطقة المصابة .

الكمادات بالطين

يعتبر الغمر فى الطين من العلاجات الشهيرة على مستوى العلاجات الطبيعية تتعدد أماكنها حيث تنتشر فى مصر والبحر الميت وعمان وغيرها من الدول العربية والأجنبية أيضا كما يعتبر حمامات الطين فى سلوفاكيا من الحمامات التى تهتم بها كافة المصحات.

حيث يتم غمر الجسد بالكامل فيما عدا الرأٍس وأجزاء من الصدر فى الطين المشبع بالمياه الحرارية فضلا عن عن احتوائه على عدد كبير من المعادن والأملاح الكبريتية لاسيما وهو يأتى من رواسب نهر فاه ، بعد مرور عشرون دقيقة يستطيع المريض الخروج من حمام الطين ولف الجسد ببطانية جافة لمدة عشرين دقيقة أخرى .

الشد تحت الماء

يفضل الكثير من أصحاب أمراض العظام إستخدام الشد تحت الماء فى العلاج حيث يتم وضع الجسم فى حمام مائى ساخن ويتم تعليق الجسم سواء من العنق أو تحت الذراعين مما يعمل على شد الجسم بشكل كبير لمدة 15 دقيقة وتحت إشراف الطبيب المختص بهذه الطريقة من العلاج .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *