علاج السخونة عند الأطفال بالأدوية

محتوى المقال

تبحث العديد من الأمهات عن علاج السخونة عند الأطفال بالأدوية حين تحاول خفض درجة الحرارة بعمل كمادات المياه الباردة أو أي طريقة أخرى ولا تجدي نفعًا، وقد يستدعي الأمر الذهاب فوراً للطوارئ أو للطبيب المعالج، فَالارتفاع في درجة الحرارة فيما فوق الـ 38.5 درجة مئوية يحدث لعدة أسباب كَأخذ التطعيمات الدورية منذ الميلاد، أو تغير الطقس أو نتيجة لبعض ممارسات الأم نظرًا لقلة خبرتها في بعض الأحيان.

علاج السخونة عند الأطفال بالأدوية

يستلزم ارتفاع درجة حرارة الطفل سرعة التعامل مع الأمر وعرضه على الطبيب في الحال، وإن كان قد تم وصف دواء السخونة له من قبل، فيجب على الأم أن تعطيه الجرعة كما أوصى الطبيب إن لم يكن مر الكثير من الوقت، ولعلاج السخونة عند الأطفال بالأدوية يوجد الكثير من الخوافض ومنها:

  • سيتال نقط CETAL.
  • سيتال شراب.
  • بروفين BRUFEN.
  • بروفين فلو Brufen flu.
  • ميجافين Megafen.
  • حقن ديكلوفين.
  • حقن سيدامول.
  • حقن سيفترياكسون.
  • حقن ديكلوفين.
  • كافسيد باراسيتامول لبوس.

تنويه : كما يجب تجنب استخدام الأسبرين لعلاج السخونة عند الأطفال لأنه قد يتسبب في إصابة الطفل بمتلازمة رَاي (Reye syndrome).

سيتال نقط وشراب

يعتبر من أشهر الخوافض بين الأمهات ويستخدم منذ ولادة الطفل فهو آمن على الرضع، ومتوفر منه سيتال نقط وشراب ولكلاً منهما جرعة مختلفة حسب عمر ووزن الطفل ولكن السيتال بشكل عام فعال في خفض السخونة عند الأطفال.

دواعي استعمال دواء سيتال

يتم استخدامه في الحالات التالية:

  • خفض درجة الحرارة الناتجة عن التطعيمات الإجبارية في الوحدات الصحية للأطفال في عمر الشهرين، والأربع والستة أشهر.
  • يستخدم كمسكن للآلام في حالات الصداع وكذلك آلام الأسنان والعظام.
  • تستعمله الأمهات لتسكين الآلام الناتجة عن التسنين وكذلك لخفض درجة حرارة الطفل فمن المعروف أن في تلك الفترة ترتفع حرارة الطفل قليلاً.

الآثار الجانبية لعقار سيتال

قد يظهر على الطفل أعراض نتيجة لاستعمال سيتال خافض، ولكن لا تستمر هذه الآثار فبمجرد الانتهاء من تناول العقار تختفي تلك الأعراض ومنها ما يلي:

  • اصفرار في لون الجلد مع فقدان الشهية.
  • تغير لون البول والبراز للأَغمق.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.

وجميع هذه الأعراض غير مقلقة ولكن في حالة ظهور الأعراض التالية استشيري الطبيب فورًا وهي:

  • بول ذو لون أحمر، أو براز أسود اللون.
  • ظهور بقع على الجلد ذو لون أحمر.
  • حكة مستمرة في الجلد.
  • ظهور آلام شديدة في الظهر والجانبين.
  • كما يمنع استخدام العقار في حالة وجود حساسية لمكونات العقار.
  • ظهور أثر للدم في البراز.
  • تغير في لون البول.
  • السخونة بعد تناول الدواء.
  • الشعور بآلام في ألم جانبي في الظهر، أو من الأسفل.
  • التهاب الحلق.
  • ظهور تقرحات أو بقع بيضاء داخل الفم أو على الشفاه.
  • نقصان مفاجئ في كمية البول.
  • حدوث نزيف أو ملاحظة كدمات غريبة.
  • الإرهاق الشديد.

جرعة سيتال نقط

  • يمكن تناول سيتال لحديثي الولادة وتتمثل الجرعة في 2 نقطة لكل 1 كيلو، ويجب على الأم معرفة وزن الرضيع حتى يأخذ الطفل الجرعة الصحيحة.
  • والجدير بالذكر أن هذا الخافض يعطى للطفل 3 مرات يومياً للأطفال تحت عمر ستة أشهر، كما أن سعر السيتال النقط 6 جنيه مصري.

جرعة سيتال شراب

  • يتم تناول من 10 إلى 15 مل لكل كيلو جرام من وزن الطفل أربع مرات يومياً، وسعر سيتال شراب في كافة الصيدليات هو 5 جنيه مصري.

اقرأ أيضاً: دواء سيتال مسكن للآلام وخافض للحرارة

علاج السخونة عند الأطفال

خافض الحرارة بروفين وبروفين فلو

  • ينتمي البروفين إلى عائلة الأيبوبروفين وهو الدواء الأسرع في علاج السخونة عند الأطفال، ويمكن استخدامه من عُمر 6 أشهر.

دواعي استعمال بروفين وبروفين فلو

على الرغم من أن كلاهما يستخدم في خفض الحرارة إلا أن هناك بعض الحالات التي يفضل فيها استخدام بروفين فلو وذلك في حالات البرد نظرًا لاحتوائه على مواد مضادة للبرد بالإضافة إلى كونه خافض حرارة، ويتم استعمال البروفين في الحالات التالية:

  • يستخدم في حالات الانفلونزا المختلفة بالتقليل من درجة الحرارة وكذلك التخفيف من آلام الحلق.
  • يقلل من جميع الأعراض المصاحبة للبرد مثل سيلان الأنف ودموع العين والصداع والكحة.

الآثار الجانبية لدواء بروفين

يوجد بعض الأعراض التي تظهر إثر تناول البروفين ومنها:

  • شعور المريض بحالة من الدوار ولكن بسيط.
  • يزيد من الأرق وصعوبة الطفل على النوم.
  • في بعض الحالات قد يسبب تشنجات بسيطة وكذلك ظهور حكة جلدية وبقع حمراء على الجلد.
  • ظهور بعض المشاكل في الجهاز الهضمي كَعسر الهضم أو الإمساك وغيره.
  • حرقان في المعدة.
  • ظهور أعراض الحساسية تجاه البروفين مثل: التنفس بصعوبة، وظهور طفح جلدي وبعض التورم في الوجه.
  • الشعور بالرغبة في التقيؤ.
  • الغازات.

والجدير بذكره أنه يمنع تناول البروفين في حالة تحسس المريض لمكونات العقار، وكذلك مرضى تضخم البروستاتا وذوي ارتفاع ضغط العين، بالإضافة أنه يجب استشارة الطبيب في حالة تناوله من قبل السيدة المرضع.

جرعة دواء بروفين

  • يتم تناول 10 مل من بروفين شراب كل ست ساعات وتلك الجرعة للأطفال فوق الست أعوام.
  • في حالة استخدام بروفين أقراص يتم تناول قرصين كل 12 ساعة وذلك للأطفال فوق ال 12 عام وللبالغين.
  • والجرعات السابقة هي المتعارف عليها ولكن يجب استشارة الطبيب.

سعر دواء بروفين

  • بروفين فلو عبوة 100 مل متوفرة بسعر 9 جنيه مصري.
  • أما بروفين شراب عبوة 150 مل بسعر 12 جنيه مصري.

بالنسبة إلى بروفين أقراص:

  • عبوة بها ثلاث شرائط من بروفين 200 مجم بسعر 25 جنيه وتركيز 400 مجم العبوة بها ثلاث شرائط بسعر 29.25 جنيه.
  • كما متوفر منه تركيز 600 مجم بسعر 50 وتركيز 800 مجم بسعر 50 جنيه.

علاج السخونة عند الأطفال

خافض حرارة ميجافين megafen

يعد megafen من الأدوية المعلقة والذي تُستخدم في خفض الحرارة ومضادات الالتهابات فهو ينتمي لنفس عائلة الايبروفين، ويعد هو والبروفين وجهان لعملة واحدة من حيث الاستخدام والآثار الجانبية ولكن يختلف الميجافين عن البروفين في الأمان فيمكن تناول megafen للأطفال من عمر ثلاث أشهر وتتمثل الجرعة كالتالي:

  • للأطفال من ثلاثة أشهر حتى عمر عام يتم تناول 2.5 مل كل 12 ساعة أي مرتين يومياً.
  • من عام وحتى عام نفس الجرعة ولكن تؤخذ كل 8 ساعات.
  • أما عن الأطفال من ثلاث لسبع سنوات فيتم تناول 5 سم كل 8 ساعات.

سعر عقار ميجافين

  • العبوة 120 مللي متوفرة بسعر 10.5 جنيه فقط.

علاج السخونة عند الأطفال

لبوس كافسيد باراسيتامول

يُعد لبوس كافسيد آمن للطفل في علاج السخونة نظرًا لأنه يحتوي على مادة الباراسيتامول، كما أنه يعمل على علاج الكحة لدى الأطفال.

دواعي استعمال لبوس كافسيد

يتم استخدام لبوس كافسيد في عدة حالات وهي:

  • في حالة كان الطفل يعاني من الكحة الجافة والسعال الشديد.
  • حين يصاب الطفل بمشاكل في جهازه التنفسي بالإضافة لارتفاع درجة حرارته.
  • حين يصاب الطفل بنزلة برد.
  • يستخدم لبوس كافسيد كمسكن وخافض للحرارة.

أضرار لبوس كافسيد للأطفال

لا ينتج أي ضرر من لبوس كافسيد على الطفل ما دام تم اتباع الجرعة الموصي بها من قِبل الطبيب ولكن يوصي بعدم استخدامه في حالة إصابة الطفل بالإسهال.

جرعة دواء كافسيد

  • يتم استخدامه للأطفال من تحت عمر عام تركيز 200 مجم مرتين يومياً.
  • أما بالنسبة للأطفال عمر عام فما فوق فيستخدم تركيز 500 مجم كل 12 ساعة.

سعر لبوس كافسيد باراسيتامول

للأطفال تحت عمر عام عبوة بها 12 لبوسه بسعر 15 جنيه، أما للأطفال فوق عمر عام عبوة بها 12 لبوسة وتركيز 500 ملجم 18 جنيه.

علاج السخونة عند الأطفال

حقن لعلاج السخونة عند الأطفال

توجد العديد من أنواع الحقن التي تعالج السخونة عند الأطفال، لكن ربما لا يتحملها الطفل لشدة مفعولها، وحينها يمكن علاجه بالأدوية الأخرى، وأنواع الحقن الخافضة للحرارة ما يلي:

حقن ديكلوفين

يمكن اعتبارها الأفضل لعلاج السخونة عند الأطفال، نظرًا للمواد الفعالة الموجودة بها، فهي تحتوي على مادة ديكلوفيناك الصوديوم، ومن خلالها يمكن تسكين آلام الأطفال، حيث تعطى هذه الحقن عن طريق الوريد أو في العضل.

دواعي استعمال ديكلوفين

لا يمكن استخدام حقن ديكلوفين في جميع حالات ارتفاع درجة الحرارة عند الطفل ويُفضل استخدام الشراب أو اللبوس بدلًا عنها إلا إذا اقتضت الحاجة للحقن، وفي العادة تستخدم هذه الحقن في الحالات الآتية:

  • بعد إجراء العمليات الجراحية، فهي تعمل كَمسكن جيد للآلام.
  • تُعد حقن ديكلوفين علاج فعال للالتهابات وتستخدم كخافض للحرارة للأطفال.
  • كما أنها توصف لمرضى الروماتيزم.
  •  يمكنها قتل الميكروبات التي تصيب الجسم.
  • تستخدم في حالة نزلات البرد التي يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة.

موانع استخدام حقن ديكلوفين

لكل دواء أهمية كبيرة في علاج عرض ما لكن هناك أيضًا بعض الحالات التي يصبح من الجيد فيها عدم استعماله، لأن الضرر سيكون كبير، ومن تلك الحالات:

  • في حالة كان المريض يعاني من الحساسية تجاه المادة الفعالة بالدواء.
  • يجب أن يكون بين الجرعة والأخرى على الأقل 6 ساعات، مع تجنب استخدام تلك الحقن 4 أيام متوالية.
  • لا يُنصح باستخدام حقن ديكلوفين في حالة الحمل أو الرضاعة.
  • يُفضل تجنب استخدام تلك الحقن في حالة كان المريض يعاني من قرحة بالمعدة أو لديه مشاكل في جهازه الهضمي.
  • لا يُنصح باستخدامه إذا كان المريض يتناول أدوية مدرة للبول.
  • لا يستخدم إلى جوار الأدوية الخافضة للحرارة الأخرى.
  • تستخدم هذه الحقن للأطفال فوق 6 سنوات فقط.

الآثار الجانبية لحقن ديكلوفين

يمكن أن تتسبب حقن ديكلوفين في بعض الحالات بإحداث بعض الآثار الجانبية، منها:

  • يسبب الإفراط في تناول حقن ديكلوفين تقلبات مزاجية والميل إلى الاكتئاب.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • حين تطول مدة العلاج بحقن ديكلوفين فإن المتضرر الأكبر من هذا هو الجهاز الهضمي، فقد تُصاب المعدة بنزيف أو يحدث ثقب في الأمعاء.
  • يسبب هذا الدواء تشوش في الرؤية، لذا لا يُنصح بتناوله أثناء القيادة.

حقن سيفترياكسون

تستخدم حقن سيفترياكسون في القضاء على الجراثيم المتسببة في ارتفاع درجة حرارة الجسم، وتُعد من أدوية المضادات الحيوية، وتؤخذ تلك الحقن عن طريق الوريد أو في العضل.

علاج السخونة عند الأطفال

دواعي استخدام حقن سيفترياكسون

من الضروري معرفة الحالات التي يمكن استخدام حقن سيفترياكسون والموانع لتجنب المخاطر التي قد تحدث، ودواعي استعمالها هي:

  • يمكن استخدامها لعلاج ضيق التنفس أو عند الإصابة ببكتيريا الشعب الهوائية.
  • تستخدم أيضًا لعلاج أغشية المخ.
  • تُعطى للأطفال في حال أصيب الطفل بارتفاع في درجة الحرارة نتيجة التهاب الشعب الهوائية.
  • تستخدم في حالة وجود الدمامل وتعمل كمسكن.
  • تعطى للمريض بعد إجراء العملية الجراحية لمنع العدوى وتسكين الألم.

موانع استخدام حقن سيفترياكسون

توجد بعض الحالات التي لا يجب لها أن تستخدم حقن سيفترياكسون، منها:

  • في حالة المرضى المصابين بقصور في وظائف الكلى.
  • في حالة المرضى الذين يعانون من حساسية تجاه البنسلين.
  • يحظر استخدامه في حالة الأطفال حديثي الولادة ومن عمرهم أقل من شهرين، لا يجب استعماله في حالة المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكبد.
  • لا يمكن استخدامه في فترة الحمل ومع الرضاعة حفاظًا على حياة الطفل.

الآثار الجانبية لحقن سيفترياكسون

يمكن لبعض الأعراض أن تظهر على من تلقى حقن سيفترياكسون، ومنها:

  • تتسبب تلك الحقن في الشعور بالحاجة للتقيؤ بالإضافة للإصابة بالإسهال.
  • ظهور طفح جلدي مع بقع زرقاء، والشعور بالحكة.
  • تسبب حقن سيفترياكسون في انخفاض شديد بضغط الدم.
  • الشعور بالصداع والدوار.
  • ظهور حبيبات في الفم مع التهاب اللسان.
  • ترتفع نسبة انزيمات الكبد.
  • تجعل خلايا الدم في مستوى منخفض.

لبوس خافض الحرارة للأطفال

يمكن استخدام التحاميل لعِلاج السخونة عند الأطفال وذلك لأنه أكثر فاعلية في خفض درجة الحرارة، ومنها:

  • تحاميل الباراسيتامول.
  • تحاميل الإيبوبروفين.
  • تحاميل الديكلوفيناك.

تعد تحاميل أو لبوس الديكلوفيناك الأكثر تأثيرًا، فتلك المادة تعمل كمضاد للالتهابات غير الستيرويدية، كما أنها تمنع إنتاج البروستاجلاندين الذي يتسبب في رفع درجة حرارة الطفل.

جرعات لبوس خافض الحرارة

  • تحاميل دولفين بتركيز 12.5 للأطفال بدءًا من عمر سنة، ودولفين بتركيز 25 مجم يُعطى للأطفال بدءًا وزن 25 : 50 كجم ثلاث مرات يوميًا.
  • تحاميل ديكلوفين: ويتم استخدام تلك التحاميل بدءًا من عمر سنة وبنفس طريقة تحاميل دولفين.
  • تحاميل فولتارين: تستعمل نفس جرعات دولفين أيضًا.
  • يُستحسن استعمال تحاميل الديكلوفيناك لسن أكبر من سنة، ويُمكن استشارة الطبيب في حال استعماله لسن أقل من 6  أشهر.
  • لا يجب استعمال أدوية ديكلوفيناك دون إشراف طبي، ويُفضل استخدام أدوية الباراسيتامول والأيبوبروفين بدلًا عنها.

الآثار الجانبية للتحاميل

تحدث العديد من الآثار الجانبية، وتتمثل في:

  • وجود نقص في كريات الدم البيضاء.
  • حدوث جفاف.
  • الأرق مع آلام الرأس.
  • آلام الصدر وطفَح والتهاب في الجلد نتيجة الحساسية.
  • التهاب في قرنية العين بالإضافة إلى اليرقان.
  • ألم في البطن مع حدوث غثيان.
  • حدوث احتباس في السوائل.
  • حدوث التهاب بالكبد والرئة وقصور في وظائف الكلى.
  • اصفرار في الجلد وصداع.

أسباب إصابة الطفل بالحمى

تتعد الأسباب التي تؤدي إلى أن يصاب الطفل بالحمى، مما يصيب الأمهات بالخوف والهلع، ومنها ما يلي:

  • تعرض الطفل للأنفلونزا.
  • إصابة الطفل بنزلات البرد.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسية، والتي ينتج عنها بعض الأعراض الجلدية.
  • الإصابة بتقرحات في الفم.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي.
  • التهاب اللوزتين، ومن أعراضه رفع درجة حرارة الجسم.
  • إصابة الطفل بكسور قد يتسبب في رفع درجة حرارته.
  • الميكروبات التي تصيب المعدة أو الالتهابات التي تصيب الحنجرة ترفع أيضًا درجة حرارة الطفل.
  • التعرض للشمس لفترات طويلة.

إرشادات هامة عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

تصاب الأم بالهلع عندما ترتفع درجة حرارة صغيرها عن الوضع الطبيعي، فتسارع ببذل ما أمكنها لعودة الطفل لحالته وخفض درجة حرارته بأسرع وقت، لكن في ظل التوتر هذا قد تغفل عن بعض الأمور، لذا وجب التنبيه للإرشادات الآتية:

  • عدم استخدام أي نوع من الأدوية لعلاج الارتفاع في درجة الحرارة لدى الأطفال في حال إصابتهم بأحد الأمراض المزمنة.
  • يجب محاولة تبريد الطفل بالطرق التقليدية المعتادة قبل البدء باستخدام الأدوية.
  • عدم اللجوء لاستعمال أدوية دولفين وفولتارين للأطفال الذين يعانون من الجفاف، تجنبًا لئلا يصيب الكلى أي سوء.
  • يجب عمل اختبار للحساسية قبل استعمال الدواء لتجنب الآثار المترتبة على تناوله في هذه الحالة.
  • يمكن استعمال أدوية الباراسيتامول والإيبوبروفين في الوقت ذاته لزيادة الفاعلية، والذي يحدد ذلك هو الطبيب المختص، وذلك عبر أخذها بالتبادل كل أربع أو ست ساعات.
  • يجب استخدام الأدوية باعتدال، وفي حال دعت الضرورة لذلك لكن دون إفراط لأنه قد يتسبب بأضرار للكبد.
  • الإفراط في تناول الباراسيتامول قد يسبب التسمم.
  • تجنب استخدام أكثر من دواء يحتوي مادة الباراسيتامول في نفس الوقت.
  • لا يجب استعمال اللبوس لعلاج السخونة في حالة كان الطفل يعاني من الإسهال.
  • يجب تجنب حقن الطفل الذي عمره أقل من 3 سنوات بحقنة في العضلة الخلفية.
  • يُفضل إعطاء الطفل المضاد الحيوي عن طريق الفم إن دعت الضرورة لاسّتخدامه، كَإصابته بالتهاب بكتيري.
  • إن استلزم الأمر حقن الطفل، فيتم حقنه في العضلة الأمامية.

في حالات السخونة الشديدة يفضل تناول نوعين مختلفين من الخوافض بالتبادل على سبيل المثال الميِجافين مع السيتال فيعطي كل 4 أو 6 ساعات عقار مختلف، مع العلم أنه في حالة إصابة الطفل بالإسهال يمنع استخدام اللبوس، ولكي يتم الاستفادة من الخافض بشكل سريع يجب تبريد جسم الطفل ووصول درجة الحرارة حتى 38 لكي يتمكن الجسم من امتصاص الخافض وظهور نتيجته.

اقرأ أيضاً: علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

مضاد حيوي خافض للحرارة

تظن بعض الأمهات أن المضاد الحيوي يعمل كخافض للحرارة، فتحاول أن تستخدمه حين يعاني الطفل من السخونة، لكن كما ذكرنا فإنها بحاجة لاستخدام أحد الأدوية الخافضة للحرارة، لأن المضاد الحيوي يوصف من قِبل الطبيب في حالة إصابة الطفل بعدوى بكتيرية، وفي الغالب معظم حالات الحمى وارتفاع درجات الحرارة تكون نتيجة عدوى ڤيروسية.

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطيرًا عند الأطفال؟

يمكن لارتفاع درجة حرارة الطفل إن استمر لفترة طويلة أن يتسبب ببعض المضاعفات ويصبح أكثر خطورة كما يلي:

  • عندما يصاب الطفل بالسخونة في عمر أقل من 3 أشهر، إذ تعد السخونة هي رد فعل جسمه في محاولة مقاومة مرض خطير.
  • حين تستمر السخونة لمدة أكثر من 5 أيام.
  • إذا كانت حرارة الطفل مازالت مرتفعة بعد استخدام خافضات الحرارة.
  • إذا كان هناك تغير في سلوك الطفل، وقد يصعب إيقاظه.
  • إذا كان الطفل يبلل أقل من أربع حفاضات في اليوم.
  • إذا ارتفعت حرارة الطفل لأكثر من 48 ساعة.

الوقاية من ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

تحاول الأمهات أن يكن أكثر وعيًا وحرصًا في التعامل مع الطفل لئلا يُصاب بأي مكروه، أو تنتقل إليه عدوى ما لضعف مناعته في أشهره الأولى، وتعد السخونة من أشهر الأعراض التي يعاني منها الأطفال، والوقاية منها يمكن اتباع الآتي:

  • يجب على الأم الاهتمام بالنظافة وتعقيم يديها جيدًا قبل التعامل مع الطفل.
  • الحرص على عدم لمس الفم والأنف.
  • عليها تجنب مشاركة الآخرين لأدوات الطفل كالأكواب.
  • التأكد من أن الطفل يغسل يديه ووجهه على الوجه الصحيح.
  • العطس والسعال بعيدًا عن الآخرين، ومن الأفضل تغطية الفم والأنف بظهر اليد أو الكوع.

إن علاج السخونة عند الأطفال بالأدوية يعطي ثماره حين تلتزم الأم بالجرعة الموصي بها وفي أوقاتها المحددة، وتلك الجرعات تختلف حسب عمر الطفل ووزنه، ونظرًا لأن الجهاز المناعي للطفل ضعيف فهو بحاجة لمزيد من العناية والرعاية، وتجنب الإفراط في إعطائه الأدوية التي قد تؤثر بالسلب على حالته الصحية.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن علاج السخونة عند الأطفال بالأدوية، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ 5 أشهر
  • دليل الأدوية

اسئلة شائعة

  • ما هي دواعي استعمال دواء سيتال

    خفض درجة الحرارة الناتجة عن التطعيمات الإجبارية في الوحدات الصحية للأطفال في عمر الشهرين، والأربع والستة أشهر.

  • ما هي الآثار الجانبية لدواء بروفين

    شعور المريض بحالة من الدوار ولكن بسيط. يزيد من الأرق وصعوبة الطفل على النوم.

  • ما هو حقن سيفترياكسون

    تستخدم حقن سيفترياكسون في القضاء على الجراثيم المتسببة في ارتفاع درجة حرارة الجسم، ويعتبر من الادوية المضادات الحيوية، وتؤخذ تلك الحقن عن طريق الوريد أو في العضل.

  • ما هو دواعي استعمال ديكلوفين

    بعد إجراء العمليات الجراحية، فهي تعمل كَمسكن جيد للآلام. تُعد حقن ديكلوفين علاج فعال للالتهابات وتستخدم كخافض للحرارة للأطفال. كما أنها توصف لمرضى الروماتيزم.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.