التخطي إلى المحتوى

معدل التنفس الطبيعي للشخص البالغ, تعتبر عملية التنفس هي من أهم العمليات التي يقوم بها الجسم وتساعد في بقائه على قيد الحياة حيث يأخذ الإنسان الأكسجين من البيئة الطبيعية ويقوم بطرد غاز ثاني أكسد الكربون الذي هو عبارة عن مجموعة من المواد الضارة التي يجب طردها خارج الجسم، ووفقًا للتقارير والإحصائيات الطبية يجب أن تتم عملية التنفس في صورة طبيعية ونسبة متوازنة سواء بالنسبة للبالغين أو الأطفال حتى يتم التحقق من الحالة الصحية للمريض والتأكد من سلامة جميع وظائف جسمه.

  • تعتمد عملية التنفس على استقبال الأكسجين إلى داخل جسم الإنسان ومن ثم يتولى كلاً من القلب والرئتين توصيل هذا الأكسيجين إلى جميع أجزاء وخلايا الجسم لكي تعمل بصورة طبيعية.
  • وتفيد عملية التنفس في إدخال الأكسجين إلى الجسم والمساعدة في إتمام الوظائف الحيوية.
  • كما يسهل عملية طرد غاز ثاني أكسيد الكربون ومن ثم يساعد في التخلص من النفايات والمواد الضارة التي تهدد صحة الإنسان.
  • ويجب أن تسير عملية التنفس بشكل منتظم وطبيعي لأن المعدل الخاص بها يشير إلى وضع خطر في حال كان أسرع أو أبطأ من النسب المتعارف عليها.
  • وغالبًا ما تتم عملية التنفس بشكل سريع عند ممارسة التمارين الرياضية أو القيام بمجهود شاق.
  • يرجع ذلك إلى حاجة الجسم إلى أكسجين أكثر من المعتاد كما تزداد معدلات التنفس عندما يعاني المريض من مرض ما يسبب له حالة من التعب والإجهاد.
  • كما يدل معدل التنفس البطيء على إن الشخص يعاني من وجود أزمة صحية تتطلب التدخل الطبي.

معدل التنفس الطبيعي للبالغين

  • تتراوح نسبة التنفس الطبيعي عند البالغين بين 12 و20 نفس خلال الدقيقة الواحدة ويكون ذلك خلال فترات الراحة فقط.
  • ووفقًا لهذه المعدلات نجد إن الأشخاص الذي تقل معدلات التنفس لديهم عن 12 نفس يعانون من مشكلة صحية.
  • كذلك لا تسير الأوضاع الصحية بشكل سليم بالنسبة للأشخاص الذي تزيد معدلات التنفس لديهم عن ال 20 نفس في الدقيقة الواحدة .
  • وعلى صعيد آخر يعتبر الوضع غاية في الخطورة بالنسبة للأشخاص الذي تزداد معدلات التنفس لديهم عن الـ24 نفس.
  • ويجب العلم إن معدل التنفس الطبيعي يكون أعلى لدى الرجال وكبار السن مقارنة بالنساء.

شاهد أيضًا: التنفس الطبيعي كم نسبته

نسبة التنفس الطبيعي عند الأطفال

تختلف نسبة التنفس عند الأطفال الصغار حسب المرحلة العمرية حيث ينعكس عمر الطفل على تكوينه الجسماني، وتتمثل أهم النسب الخاصة بالتنفس الطبيعي عند الأطفال كما يلي:

  • يتراوح معدل التنفس الطبيعي عند المواليد الجدد بين 30 إلى 60 نفس في الدقيقة.
  • أما بالنسبة للأطفال الرضع بداية من شهر إلى 12 شهرًا يتراوح لديهم نسبة النفس بين 30 إلى 60 نفس في الدقيقة الواحدة.
  • يتراوح معدل التنفس الطبيعي بين 24 إلى 40 نفس في الدقيقة الواحدة بالنسبة الأطفال من سن سنة إلى سنتين .
  • الأطفال من سن 3 إلى 5 يتراوح نفسهم بين 22 إلى 34 نفس في الدقيقة الواحدة.
  • نسبة التنفس الطبيعي عند الأطفال من سن 6 إلى 12 تتراوح بين 18 إلى 30 نفس في الدقيقة الواحدة.
  • تتراوح نسبة التنفس الطبيعي عند المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 إلى 17 بين 12-16 نفس في الدقيقة الواحدة.

التنفس الطبيعي

العوامل المؤثرة على معدلات التنفس الطبيعية

توجد بعض العوامل التي تؤثر على معدلات التنفس الطبيعية وتجعلها أسرع أو أبطأ من المعتاد وتتمثل أهم هذه العوامل في:

  • تجدر الإشارة إلى وجود عارض صحي خطير عندما تقل معدلات التنفس عن المعدل الطبيعي حيث تشير إلى وجود خلل في الجهاز العصبي المركزي.
  • أما في حالة كان معدل التنفس بالنسبة للبالغين أعلى من الطبيعي فإنه يشير إلى احتمالية الإصابة بجلطة دموية.
  • تزداد معدلات التنفس خلال ممارسة التمارين الرياضية وأداء الأنشطة الحركية.
  • وبالطبع تقل أثناء فترات الراحة وتصبح أبطأ أثناء فترات النوم مقارنة بفترات الاستيقاظ خلال النهار.
  • ومع تقدم العمر تتراجع نسبة ومعدلات التنفس نظرًا للإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • كما يؤثر قصور القلب لدى كبار السن على قدرة الجسم على التبادل الفعال للأكسجين وثاني أكسيد الكربون.
  • وقد يحدث تسارع النفس بين 20 و20 خلال الدقيقة نتيجة الإصابة الحمى والعدوى والنزيف.
  • أما بطء التنفس قد يحدث نتيجة الغدة الدرقية الخاملة أو الإصابة بأمراض القلب.
  • تؤثر بعض الأدوية على معدلات التنفس مثل تلك التي تحتوي على نسبة من الأفيون أو الكحول.
  • كذلك يعد القلق من العوامل المؤثرة على النفس حيث تزيد من المعدل الخاص به.
  • يسبب تناول المشروبات الكحولية عدم انتظام في معدلات التنفس الطبيعية.

ما هو المعدل الطبيعي للأكسجين في الدم

  • وفقًا للتقارير الطبية يجب أن يتراوح المعدل الطبيعي لمستوى الأكسجين في الدم بين 75 إلى 100 ملليلتر من الزئبق
  • وقد يحدث لدى بعض الحالات أن تتراجع نسبة الأكسجين وتصبح أقل من 75 ملليمتر زئبقي كما يمكن أن تكون أقل من 60 ملليلتر زئبقي.
  • ويشير هذا إلى نقص مستوى الأكسجين في الدم.
  • وينتج عن نقص الأكسجين الكثير من المضاعفات الخطيرة.

أعراض انخفاض مستوى الأكسجين في الدم

يمكن ملاحظة نقص وانخفاض مستوى الأكسجين في الدم من خلال بعض الأعراض الواضحة التي تتمثل في:

شاهد أيضا:
  • الشعور بصداع الرأس.
  • الإصابة بحالات من الدوخة والدوار.
  • ملاحظة وجود تغير في لون الجلد والأظافر والأغشية المخاطية في الجسم وتحولها إلى اللون الأزرق.
  • المعاناة من ضيق التنفس.
  • وجود مشاكل في الرؤية.
  • الشكوى من وجود خفقان الصدر.
  • ارتفاع قياسات ضغط الدم.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  • الشعور بالإجهاد والتعب والأرق.

أسباب انخفاض مستوى الأكسجين في الدم

يرجع انخفاض مستوى الأكسجين في الدم إلى مجموعة من الأسباب التي تتمثل في:

  • انتفاخ الرئة.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • حالات الربو.
  • عند تناول أدوية التخدير.
  • يسبب فقر الدم تراجع نسبة الأكسجين في الدم.
  • عند الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • في حالة وجود العيوب الخلقية في القلب.
  • حدوث حالات انقطاع النفس اليومي.
  • الوذمة الرئوية.
  • الإصابة بالإنصمام الرئوي.
  • حالات التليف الرئوي.
  • متلازمة ضيق التنفس الحادة.

التنفس الطبيعي

أساليب الوقاية من انخفاض مستوى الأكسجين في الدم

توجد بعض الأساليب والنصائح الهامة التي يمكن الالتزام بها بهدف الوقاية من الإصابة بانخفاض مستوى الأكسجين في الدم وتتمثل أهم هذه النصائح فيما يلي:

  • الانتظام في شرب كمية وفيرة من الماء والسوائل بشكل يومي.
  • الابتعاد عن العادات السلبية التي تؤذي صحة الجهاز التنفسي والتي منها التدخين.
  • اتباع حمية غذائية من أجل فقدان الوزن الزائد.
  • الكشف عن الأمراض التي من الممكن أن تسبب انخفاض مستوى الأكسجين في الدم والعمل على علاجها.
  • الحصول على القسط الكافي من النوم والراحة.
  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية لأنها تساعد في تنشيط الدورة الدموية وضبط سرعة التنفس.
  • الاعتماد على نظام غذائي صحي والاعتماد فيه على تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية المفيدة مثل الفواكه والخضروات.

طريقة التنفس الصحيح

يشبه التنفس بشكل صحيح تمارين التنفس تحت الماء في السباحة والتي تساعد في تخريج الهواء بصورة صحيحة وتتم من خلال إتباع الخطوات التالية:

  • يتم الحرص في البداية على استنشاق الهواء بعمق وبطء وتجميعه في القفص الصدري.
  • يجب الحرص خلال ذلك على إغلاق الفم وحبس التنفس لبضع ثوان.
  • يدعم ذلك عملية وصول الأكسجين إلى الدم بشكل أفضل.
  • ثم يتم العمل فيما بعد على إخراج هواء الزفير ببطء خلال 10 مرات متتالية.
  • يتم الاستمرار في إخراج الهواء حتى الشعور باسترخاء عضلة الحجاب الحاجز وعضلات العنق والكتف.
  • يتم تكرار هذه العملية من ثلاث إلى خمس مرات بعدها يمكن الشعور بالراحة والهدوء.

نصائح للتنفس بشكل سليم

توجد بعض النصائح الهامة التي يجب الالتزام بها للحفاظ على التنفس بشكل سليم وتتمثل أهم هذه النصائح في:

  • اختيار ممارسة تمارين التنفس الصحيح في الهواء الطلق وسط المتنزهات أو الحدائق أو أمام البحر حيث يساعد ذلك في الحصول على الأكسجين النقي.
  • الحرص على ممارسة تمارين اللياقة البدنية خلال فترات الصباح الباكر.
  • الحرص خلال عملية الشهيق على التنفس من الأنف.
  • الالتزام بممارسة تمارين التنفس الصحيحة مرة يوميًا على الأقل.
  • يمكن الاستمتاع بممارسة تمارين النفس بصحبة العائلة والأطفال كما يمكن أداء تمارين اليوجا في الوقت نفسه.
  • يمكن التخلص من ضغوط العمل والتوترات المصاحبة له من خلال أداء تمارين النفس بصورة صحيحة خلال فترات الراحة.

فوائد التنفس الصحيح

يحقق التنفس بشكل سليم العديد من الفوائد الهامة التي تتمثل في:

  • يضمن التنفس بشكل صحيح دخول الأكسجين وتوزيعه بشكل جيد على كل أعضاء الجسم.
  • يساعد في التخلص من ثاني أكسيد الكربون خلال عملية الزفير ومن ثم يضمن تخليص الجسم من المواد الضارة.
  • تنظيم معدل نبض القلب.
  • كما يحافظ الشهيق من خلال الأنف على درجة حرارة الهواء الداخل إلى الجسم حتى تتناسب مع حرارة الجسم.
  • تساعد تمارين التنفس الصحيحة في استخدام عضلات التنفس بشكل صحيح وبالتالي تساعد في تقويتها وتضمن ارتخاء عضلات العنق والكتف.
  • يعد أحد العوامل المساعدة من أجل التخلص من التوتر والضغوط كما يمنح الشعور بالسلام والسكينة.
  • تعتمد عملية التنفس الصحيح على الشهيق من خلال الأنف والذي يساعد بدوره في تنقية الهواء من الأتربة.
  • ويرجع ذلك إلى احتواء الأنف على شعر قصير ومادة مخاطية تلتصق بها الأتربة والأجسام الغريبة.

نصائح الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي

توجد بعض النصائح والإرشادات التي يمكن اتباعها والسير عليها من أجل الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي وسوف نعرض لكم أهم هذه النصائح والإرشادات:

ممارسة التمارين الرياضية

  • يجب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • وهي تساعد بفاعلية في مكافحة الأمراض والوقاية منها.
  • لذلك يجب ممارسة الرياضة وأداء الأنشطة الخاصة بها لمدة 30 دقيقة تقريبًا على مدار خمسة أيام في الأسبوع.

تناول الأغذية المفيدة

  • يدعم تناول الأغذية المفيدة الغنية بالمصادر الغذائية المهمة صحة الجهاز التنفسي.
  • ومن ثم يمكننا ملاحظة الارتباط بين انخفاض مستويات العناصر الغذائية المهمة للجسم وارتفاع خطر الإصابة بأمراض الرئة.
  • ويساعد تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات سي و أ في الحد من هذه الأمراض كما تفيد أيضًا الأطعمة الغنية بالمعادن والزنك والمغنيسيوم وغيرهم.

شاهد : أغذية تحافظ على صحة الجهاز التنفسي

الإكثار من شرب المياه

  • يجب الحرص على تناول وشرب المياه بكثرة لما لها من فوائد عديدة في الحفاظ على صحة الإنسان.
  • وتفيد المياه في تفكيك المخاط المتراكم في الممرات الهوائية كما تسهل عملية التنفس بشكل وصورة طبيعية.

الابتعاد عن مصادر التلوث

  • يتطلب الحفاظ على الجهاز التنفسي الابتعاد عن مصادر التلوث والغبار والأتربة التي تؤذي الرئة وتؤثر على استقبال الهواء بشكل سلبي.
  • كما يجب تجنب العادات السلبية التي منها التدخين لأنها تلحق ضرر بالغ بعملية التنفس واستقبال الهواء.

عرضنا لكم متابعينا معدل التنفس الطبيعي وكم نسبته، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *