التخطي إلى المحتوى

خلصت حبوب منع الحمل وما نزلت الدورة, غالبًا ما تعتمد الكثير من النساء المتزوجات على تناول حبوب منع الحمل من أجل تنظيم النسل وتحديد مواعيد الحمل حسب الرغبة، وتوجد العديد من أنواع الحبوب التي تستخدم لمنع الحمل من خلال تنظيم عمل الهرمونات المسؤولة عن التبويض والتي تنظم عملية التخصيب من خلال منع وصول الحيوان المنوي إلى البويضة.

  • يتم الاعتماد على حبوب منع الحمل كأحد الوسائل التي تساعد في تنظيم مواعيد الإباضة التخصيب ومن ثم منع الحمل.
  • وتفضل النساء الاعتماد على هذه الحبوب كأحد الوسائل الفعالة في منع الحمل كما تساعد إلى حد كبير في تنظيم الحمل والولادة.
  • يمكننا أن نلاحظ مدى التأثير الكبير لحبوب منع الحمل على الدورة الشهرية حتى نستطيع معرفة أسباب عدم نزول الدورة بعد الامتناع عن تناول الأدوية الخاصة بمنع الحمل.

العلاقة بين حبوب منع الحمل ونزول الدورة

الكثير من النساء يعتمدون على حبوب منع الحمل كما ذكرنا لكم ولكنهم لا يدركون مدى تأثيرها على نزول الدورة الشهرية حيث تؤثر على مواعيدها وتتحكم في نظامها وذلك يرجع إلى احتوائها على مجموعة من الهرمونات التي تقوم بعدة وظائف تتمثل في:

  • العمل على منع الإباضة والتي هي أساس الحمل الذي يعتمد على وجود بويضة ناضجة لكي يتم تخصيبها من قبل الحيوان المنوي.
  • تتسبب في ترقق بطانة الرحم وبالتالي حتى وإن حدثت عملية التخصيب يتم منع البويضة المخصبة من الانغراس في بطانة الرحم.
  • تساهم في زيادة سماكة مخاط عنق الرحم مما يتسبب في منع وصول الحيوان المنوي إلى البويضة.

حبوب منع الحمل

شاهد أيضًا: طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

متى تأتي الدورة بعد حبوب منع الحمل

  • عند قيام المرأة المتزوجة بإيقاف تناول حبوب منع الحمل تتساءل حول موعد نزول الدورة الشهرية.
  • وهي تأتي عند معظم النساء بعد مرور أسبوع إلى أسبوعين من إيقاف حبوب منع الحمل.
  • ويتم تعريف أول دورة بعد حبوب منع الحمل باسم النزيف الانسحابي.
  • وتكون وفقًا للتالي الدورة الثانية بعد إيقاف حبوب منع الحمل هي الدورة الأولى الطبيعية.
  • وهنا يجب العلم إن النزيف الانسحابي لا يعني عدم الخصوبة.
  • ومن ثم يمكن الحمل قبل الدورة الأولى الطبيعية بشكل طبيعي لكن مع صعوبة تحديد موعد الإباضة نتيجة عدم انتظامها.

العوامل المؤثرة على قدوم الدورة بعد حبوب منع الحمل

قد ذكرنا لكم إنه من الممكن أن تأتي الدورة الأولى الطبيعية في خلال أسبوعين من إيقاف حبوب منع الحمل، ولكن يجب العلم أن هناك بعض العوامل التي قد تسبب اختلاف هذه الفترة من امرأة لأخرى كما تنعكس بالطبع على انتظام الدورة، ونذكر لكم من أهم هذه العوامل ما يلي:

  • وجود خلل ما في صحة المرأة أو معاناتها من مشاكل ما قد يسبب تأخير نزول الدورة الشهرية مثل الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • المعاناة من الوزن الزائد والذي يتطلب معه ممارسة التمارين الرياضية التي تساهم في تنظيم الوزن.
  • الشكوى من التوتر.
  • قد يتوقف الأمر أيضًا على نوع حبوب منع الحمل المستخدمة.
  • كما يجب النظر والأخذ في الاعتبار مواعيد وطبيعة الدورة قبل حبوب منع الحمل إضافة إلى مدى انتظامها.

سبب عدم نزول الدورة بعد حبوب منع الحمل

  • كثيرًا ما يتوقف النساء عن تناول حبوب منع الحمل بهدف الإنجاب مرة أخرى ولكنهم يعانون على الجانب الآخر من مشكلة انقطاع أو توقف الدورة الشهرية لفترة معينة قد تزيد عن أسبوعين.
  • وفي حال تجاوزت تلك الفترة الستة أشهر يجب على المرأة المبادرة من أجل الكشف والتعرف على السبب الحقيقي وراء الانقطاع.
  • قد يعود السبب إلى وجود مشاكل صحية ناتجة عن تناول الحبوب لذلك يجب الحرص والمتابعة المستمرة.
  • ولا داعي للقلق عند انقطاع السبب حيث يرجع السبب إلى وجود ما يسمى بانقطاع حيض ما بعد حبوب منع الحمل.
  • وهذه المشكلة تعد غير معقدة حيث يمكن التعامل معها من خلال الكشف والمتابعة التي تساعد في علاج هذه المشكلة.
  • على صعيد آخر يرجع انقطاع الدورة الشهرية إلى وجود مشكلة صحية تتمثل في أورام الغدة النخامية أو أمراض الوطاء أو أي مشاكل صحية أخرى تخص الغدد الصماء.
  • وهنا يتطلب من المرأة التي تعاني من انقطاع الدورة الكشف عن المشكلة وتناول العلاج اللازم الذي يساعدها على انتظام الدورة ومن ثم تستطيع الحمل مرة أخرى.
  • كما يجب العمل على تعويض العناصر الغذائية التي تتسبب في فقدانها حبوب منع الحمل.
  • ولعل من أهم هذه العناصر التي يفقدها الجسم “حمض الفوليك، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والزنك، وفيتامين ب المركب، وفيتامين ه (Vitamin E)”.
  • كما تضر تلك الحبوب بخصوبة المرأة وتؤثر على معدل انتاج البويضات الناضجة.

هل يحدث الحمل بعد تناول حبوب منع الحمل

  • تعتقد الكثير من السيدات إن حبوب منع الحمل تزيد من خطر تعرض المرأة للإجهاض وفقدان الجنين في الشهور الأولى للحمل.
  • ولكن هذا الأمر غير صحيح حيث إن التأثير الهرموني لحبوب منع الحمل يتلاشى بشكل نهائي بمجرد التوقف عن تناولها ومن ثم تستطيع المرأة الحمل دون مواجهة أية أخطار.
  • وسرعان ما يعود جسم المرأة إلى إنتاج الهرمونات مرة أخرى بشكل طبيعي بعد التوقف عن تناول الحبوب.
  • من هنا لا داعي للقلق حيث يحدث الحمل مرة أخرى بعد التوقف عن تناول الحبوب ولكن يجب الانتظار وعدم الاستعجال.
  • وينصح المرأة خلال تلك الفترة بتناول المكملات الغذائية التي فقدتها حتى تستعيد طاقتها من جديد.

ما هي حبوب منع الحمل وأنواعها

تعد حبوب منع الحمل أحد التركيبات الدوائية التي تستخدم للسيطرة على هرمونات المرأة ومن ثم منع الحمل، وعلى الرغم من ذلك قد يحدث حمل لدى بعض النساء اللاتي يعتمدن على تناول هذه الحبوب والتي تنقسم أنواعها إلى:

حبوب منع الحمل المشتركة

  • تتكون من من هرمونين هما هرمون الأستروجين وهرمون البروجستين.
  • يتم الاعتماد على تناول هذه الحبوب بشكل يومي لمنع الحمل.
  • وتساعد هذه الحبوب في منع المبايض من إطلاق البويضة ومن ثم تمنع الحمل.
  • إلى جانب ذلك تساهم في زيادة سماكة بطانة الرحم ومخاط عنق الرحم وبالتالي تسد الطريق أمام الحيوانات المنوية من الوصول للبويضة وتمنع حدوث عملية التخصيب.

شاهد أيضًا: أعراض الحمل مع حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل المصغرة

  • وهي تتكون من هرمون واحد وهو هرمون البروجستيرون .
  • ويكمن دوره في زيادة سماكة مخاط عنق الرحم وتقلص بطانة الرحم.
  • وبالتالي يعيق من وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة ويمنع تخصيبها.
  • كما قد تساعد هذه الحبوب بعض الأحيان في منع الإباضة من أجل منع الحمل.

حبوب منع الحمل

فاعلية حبوب منع الحمل

قد ذكرنا لكم إن بعض النساء قد يحدث لديهم حمل على الرغم من تناولهم حبوب منع الحمل وهذا الأمر يتوقف على عدة عوامل تتمثل في:

  • حجم الالتزام بتناول حبوب منع الحمل يؤثر على فاعليتها حيث إن الحبوب التي تحتوي في تركيبها على هرمون البروجستين فقط يجب تناولها في نفس التوقيت كل يوم.
  • ويساعد الالتزام في تناولها خلال نفس الساعة من اليوم في تحقيق نتائج إيجابية.
  • كما ينعكس الأمر على مدى استجابة الجسم لها.
  • على صعيد آخر نجد إن الحبوب المشتركة التي تحتوي على هرموني الأستروجين والبروجستين أكثر مرونة في تناولها حيث إن لم يتم الالتزام بموعدها الثابت كل يوم من الممكن أخذها في غضون 12 ساعةً من الوقت اليومي المعتاد.
  • ولكن يشترط فيه بشكل أساسي الإبقاء على عامل الحماية من احتمالية حدوث الحمل.
  • هنا يجب الوضع في الاعتبار فاعلية وتأثير تناول بعض أنواع الأدوية في الحد من فاعلية حبوب الحمل.
  • مثل تناول بعض أنواع المضادات الحيوية أو الأدوية المسؤولة عن محاربة فيروس نقص المناعة البشرية.
  • تؤثر أيضًا بعض الأمراض مثل الإصابة بالقيء أو الإسهال أو إصابة المعدة ببعض الأمراض بشكل سلبي على مدى استجابة الجسم لهذه الحبوب.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

قد تتسبب حبوب منع الحمل سواء المشتركة أو المصغرة في حدوث بعض الأثار الجانبية التي تتمثل في:

  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الشكوى من حدوث زيادة في الوزن.
  • ملاحظة تورم الثديين وحساسيتهما نتيجة حدوث تغير في الهرمونات.
  • حدوث نزيف خفيف.
  • حدوث بعض الاضطرابات والتغيرات المزاجية الغير عادية.
  • قد يحدث المرور بفترات حيض أخف من قبل.

الآثار الجانبية الأقل حدوثًا

قد يحدث أن يعاني الأشخاص ممن يتناولون حبوب منع الحمل من بعض الآثار الجانبية الخطيرة التي تستدعي المراجعة الطبية على الفور حتى لا تتفاقم مسببة عوارض ومشاكل صحية خطيرة مثل السكتة الدماغية وأمراض الكبد وأمراض القلب والتهاب المرارة وارتفاع ضغط الدم والجلطات الدموية، ولعل من هذه الآثار ما يلي:

  • الشكوى من وجود آلام في المعدة.
  • ملاحظة وجود آلام في الصدر.
  • حدوث صداع حاد.
  • الشكوى من وجود اضطراب الرؤية.
  • تورم الساقين والفخذين وألمها.

مخاطر استخدام حبوب منع الحمل

تخشى الكثير من السيدات تناول حبوب منع الحمل نظرًا لتأثيراتها السلبية وخطورتها على الصحة العامة حيث تتسبب في الإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة لذلك يجب إتباع إجراءات الوقاية، ولعل من أبرز المخاطر الصحية التي تسبب هذه الحبوب ما يلي:

  • تزيد من خطر الإصابة بالجلطات بغض النظر عن عمر المرأة .
  • تصبح المرأة التي تتناول هذه الحبوب أكثر عرضة للأزمات القلبية .
  • تزيد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية .
  • تؤدي أحيانًا إلى الإصابة بالسكتات الدماغية .
  • قد تعاني بعض النساء الذين يتناولون هذه الحبوب من حدوث نزيف في الرحم دون التعرف على سبب واضح.
  • كما يعاني البعض من الإصابة ببعض أنواع السرطان .
  • قد يحدث أحيانًا الإصابة بأمراض الكبد والكلى .
  • لعل من أهم مخاطر حبوب منع الحمل الإصابة بالصرع .
  • تتسبب في حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • الشكوى من مضاعفات خاصة بأمراض المرارة .
  • قد يحدث لدى البعض الإصابة بمرض السكري مع حدوث حالة من عدم استقراره .
  • تعاني بعض النساء من الإصابة ببعض أنواع الصداع النصفي .

عرضنا لكم متابعينا خلصت حبوب منع الحمل وما نزلت الدورة، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *