التخطي إلى المحتوى

طريقة علاج الاكتئاب بالقرآن الكريم، يمر الإنسان بالعديد من المواقف والأحداث المختلفة والضغوطات خلال حياته اليومية تجعله يصاب بالهم والحزن والاكتئاب، ويشعر الإنسان أنه وحيدًا منبوذًا من الآخرين، وقد تزداد حالة الاكتئاب لديه لدرجة تصل إلى التفكير في الانتحار ما عاذ الله.

لذا يجب عليه وعلى من حوله أن يساعده في علاج الاكتئاب والخروج من حالة الوحدة والعزلة، خاصةً وأن العلاج قريب منا للغاية ولا يحتاج إلى البحث الكثير، حيث يكمن علاج الاكتئاب بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، وقراءة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

ما هو تعريف الاكتئاب وأسبابه

  • يتعرض الكثيرون إلى بعض المواقف والصعوبات ومزيد من الضغط النفسي والمالي والاجتماعي.
  • التي تضغط عليه بشكل مستمر مما يجعله يصاب بما يعرف باسم الاكتئاب.
  • وعُرف علماء النفس الاكتئاب على أنه اضطراب نفسي شديد يصيب الإنسان، يجعله يصاب بفقدان الشعور بالمتعة والفرح والسعادة.
  • بجانب فقدان النشاط والإحساس بالتعب العام والخمول، وعدم الرغبة في النوم أو تناول الطعام.
  • أو حتى التواصل الاجتماعي مع أحد، فضلًا عن لوم نفسه باستمرار.
  • وتعددت الأسباب المؤدية للإصابة بالاكتئاب فمنها على سبيل المثال أسباب خارجية وأخرى داخلية:

أولًا: الأسباب الخارجية

  • تعثر الحالة المالية والظروف الاجتماعية الصعبة يؤثران  بشكل مباشر على العلاقات الأسرية والاجتماعية مثل الخلافات الزوجية.
  • بجانب الأحداث الحزينة المفاجئة مثل فقدان شخص عزيز عليك سواء من الأسرة أو أحد أصدقائك.

ثانيًا: الأسباب الداخلية

  • وهي حدوث خلل وظيفي في الدماغ ينتج عنه حدوث الاكتئاب والعزلة.
  • وقصور في النواقل الكيميائية الواصلة بالدماغ، مما تجعل الإنسان في حالة لا يستطيع السيطرة فيها أو التحكم في تصرفاته.

أعراض الاكتئاب

تظهر العديد من أعراض الاكتئاب على كثير من الأشخاص ولكن بطرق مختلفة، حيث يسبب الاكتئاب طيفًا واسعًا من الأعراض المتنوعة ومنها:

  • الشعور بالحزن المتواصل واليأس الشديد.
  • عدم الاهتمام بأي شيء من الأشياء السابقة، التي اعتاد أن يفعلها الإنسان.
  • الميل كثيرًا للبكاء الشديد بدون سبب، والرغبة في العزلة، والجلوس منفردًا.
  • كما تظهر أعراض جسدية واضحة عليه مثل الإجهاد، التعب العام.
  • فقدان الشهية، والشعور بألم عام في البدن وشكوى مختلفة من جميع أنحاء الجسم.
  • تتفاوت أعراض الاكتئاب من شخص إلى آخر، وغالبا ما يكون الكآبة والحزن والعزلة هم أخف حالاته.
  • أما أشد حالاته تكون في الشعور بأن الحياة ليس لها قيمة، والرغبة الملحة في القيام بالانتحار.
  • بينما يتعرض الآخرين لنوع مختلف من الاكتئاب وهو التوتر الشديد والقلق في أوقات مختلفة.

علاج الاكتئاب بالقرآن

شاهد أيضًا: دعاء الحسد والعين مجرب ادعية الحسد مكتوبة

علاج الاكتئاب والقلق والخوف بالقرآن

يتساءل العديد من الناس عن كيفية علاج الاكتئاب والتوتر والخوف بالقرآن الكريم، وما هي الآيات التي يجب قراءتها بالتحديد، حيث يحمل القرآن الكريم بأكمله للإنسان الخير والفائدة إلا أن بعض الآيات والسور القرآنية تعد من السور والآيات الشافيات وهم كالآتي:

  • يدل على ذلك قوله تعالى “بسم الله الرحمن الرحيم” «الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ» سورة الرعد:28. 
  • لذلك يجب على الشخص المصاب بالاكتئاب الرجوع إلى الله والاستماع إلى ما أنزل الله.
  • والحرص على تلاوة القرآن الكريم باستمرار وبشكل يومي وألا ينقطع عنه أبدًا.
  • وعندما يقبل العبد على ربه، فإن الله سبحانه وتعالى يفتح له أبواب رحمته، ويشرح له صدره.
  • كما قال في قوله تعالى “يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَآءَتْكُمْ مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَآءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ” سورة يونس:57. 
  • وأيضا” قوله تعالى “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا” سورة الإسراء:82.

علاج الاكتئاب بسورة قرآنية

  • توجد العديد من الآيات القرآنية التي أشار إليها الله عز وجل ورسوله الكريم بأنها شافية بإذن الله تعالى، ويمكننا أن نرى ذلك في العديد من الصور مثل:
  • الفاتحة، وأواخر سورة البقرة والمعوذتين، وسورة الإخلاص، وآية الكرسي وغيرها من الآيات العظيمة، وفيما يلي تجميع لأفضل الآيات الشافيات.
  • التي تستخدم في علاج الاكتئاب عند الكثير من الناس، والتي تؤثر بصورة جيدة على المرضى وتجعل الشفاء من المرض أسرع وأفضل.

أوائل سورة البقرة: “الَمَ * ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لّلْمُتّقِين * الّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصّلاةَ وَممّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * والّذِينَ يُؤْمِنُونَ بما أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَآ أُنْزِلَ مِن قَبْلِكَ وبالآخرة هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَىَ هُدًى مّن رّبّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”.

آية الكرسي: ” اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاّ هُوَ الْحَيّ الْقَيّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لّهُ مَا فِي السّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ مَن ذَا الّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مّنْ عِلْمِهِ إِلاّ بِمَا شَآءَ وَسِعَ كُرْسِيّهُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيّ الْعَظِيمُ * لاَ إِكْرَاهَ فِي الدّينِ قَد تّبَيّنَ الرّشْدُ مِنَ الْغَيّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطّاغُوتِ وَيْؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * اللّهُ وَلِيّ الّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُمْ مّنَ الظّلُمَاتِ إِلَى النّورِ وَالّذِينَ كَفَرُوَاْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مّنَ النّورِ إِلَى الظّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ “

«يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَّشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا وَلَوْ شَاءَ اللَّـهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّـهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ».

أواخر سورة البقرة: «آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ*لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ».

آيات لعلاج الاكتئاب

يذخر القرآن الكريم بالعديد من الآيات الشافيات لعلاج الهم والحزن وفك الكرب، والاكتئاب، ومن أهم وأبرز هذه الآيات الكريمة ما يلي:

سورة البقرة آية 101 – 102: «وَاتّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشّيَاطِينُ عَلَىَ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنّ الشّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلّمُونَ النّاسَ السّحْرَ وَمَآ أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتّىَ يَقُولاَ إِنّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلّمُونَ مَا يَضُرّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخرة مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ”

سورة الأعراف آية 117-122: ” وَأَوْحَيْنَآ إِلَىَ مُوسَىَ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ * وَأُلْقِيَ السّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُوَاْ آمَنّا بِرَبّ الْعَالَمِينَ * رَبّ مُوسَىَ وَهَارُونَ”

” وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمّا جَآءَ السّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مّوسَىَ أَلْقُواْ مَآ أَنتُمْ مّلْقُونَ * فَلَمّآ أَلْقُواْ قَالَ مُوسَىَ مَا جِئْتُمْ بِهِ السّحْرُ إِنّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقّ اللّهُ الْحَقّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ”.

سورة طه، آية 65-69: ” قَالُواْ يَمُوسَىَ إِمّآ أَن تُلْقِيَ وَإِمّآ أَن نّكُونَ أَوّلَ مَنْ أَلْقَىَ * قَالَ بَلْ أَلْقُواْ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيّهُمْ يُخَيّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنّهَا تَسْعَىَ * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مّوسَىَ* قُلْنَا لاَ تَخَفْ إِنّكَ أَنتَ الأعْلَىَ * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوَاْ إِنّمَا صَنَعُواْ كَيْدُ سَاحِرٍ وَلاَ يُفْلِحُ السّاحِرُ حَيْثُ أَتَىَ”.

سورة الإخلاص: ” قُلْ هُوَ اللّهُ أَحَدٌ * اللّهُ الصّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لّهُ كُفُوًا أَحَدٌ”.

سورة الفلق: ” قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ الْفَلَقِ * مِن شَرّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرّ النّفّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ”.

سورة الناس: ” قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ النّاسِ * مَلِكِ النّاسِ * إِلَهِ النّاسِ * مِن شَرّ الْوَسْوَاسِ الْخَنّاسِ * الذي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النّاسِ* مِنَ الْجِنّةِ وَالنّاسِ”.

سورة البقرة آية 105:«مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَاللَّـهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ».

علاج الاكتئاب بالقرآن

روشتة رسول الله لعلاج الاكتئاب

وضع رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أسس لعلاج الاكتئاب، حيث علمنا بعض الطرق بهدف علاج القلق والتوتر والخروج منهما وهم:

  • الدعاء قبل الانتهاء من الصلاة والتسليم، فقد كان صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه ويقول لهم ضرورة الدعاء بعد التشهد، حيث قال (ثمَّ لِيَتخَيَّرْ أحَدُكم مِن الدُّعاءِ أعجَبَه إليه فيَدعوَ به).
  • كما علمنا الدعاء أثناء السجود في الصلاة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم قال: (أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ).
  • فضلاَ عن الدعاء الذي يعرفه الكثيرين وهو دعاء فك الهم والحزن، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:
  • ” ما أصاب أحدًا قطُّ همٌّ ولا حَزَنٌ فقال اللهمَّ إني عبدُك ابنُ عبدِك ابنُ أمَتِك ناصيَتي بيدِك ماضٍ فيَّ حُكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أوْ علَّمْتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو أنزلته في كتابِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزني وذهابَ هَمِّي”.
  • إلا أذهب اللهُ همَّه وحُزْنَه وأبدله مكانه فَرَجًا وفرحا قريبا.
  • والحديث الذي أخرجه الشيخان عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال كان رسول الله يقول عند الكرب:
  • “لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم”.
  • والحديث الذي أخرجه البخاري عن أنس رضي الله تعالى عنه، أن النبي كان يكثر من قوله:
  • “اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل…» إلى آخر الحديث عند الهم والحزن.

علاج الاكتئاب بالقرآن

شاهد أيضًا: طرق علاج السرطان بالقرآن الكريم

علاج الاكتئاب بالقرآن والسنة النبوية

توجد مجموعة من الخطوات التي يجب على كل شخص مصاب بالاكتئاب السير عليها، وسوف يشفيه الله سبحانه وتعالى ويبدل حاله من حال إلى حال، وتشتمل هذه الخطوات على التالي:

  • أولًا: اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بالمزيد من الدعاء والاستغفار، من أجل رفع البلاد والحزن والاكتئاب، اقتداء بقوله تعالى:
  • ” وإذا سألك عبادي عني فإني قريب، أجيب دعوة الداعي إذا دعاني فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون”.
  • ثانيًا: إخلاص الأعمال لوجه الله تعالى طمعَا في إرضاءه وليس إرضاء الناس، فإن هذا يفك الكرب والشدائد، ويزيل الهم والحزن.
  • وذلك عملًا بحديث الثلاثة الذين أغلق عليهم الكهف بصخرة، ولم ينفك كربهم إلا بأعمالهم الخالصة لله.
  • ثالثَا: التأمل والتدبر في خلق الله ونعمه الكثيرة، كما ورد في قول السعدي “كلما طال تأمل العبد في نعم الله الظاهرة والباطنة.
  • وأيضًا الدينية والدنيوية رأي أن ربه أعطاه الكثير من النعم ودفع عنه الكثير من الشرور”.
  • لاسيما يدفع هذا الأمر الإنسان إلى الفرح والسرور بنعم الله الكثيرة، وترك الهموم والاكتئاب والحزن.
  • رابعًا: الإيمان الحقيقي واليقين بالله عز وجل، فكلما كان لدى الإنسان اليقين بربه، كلما كان الله بجانبه في كل وقت.
  • قال تعالى” أَفَمَن شَرَحَ اللَّـهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ”.
  • خامسًا: المداومة على القيام بالأعمال الصالحة، عملًا بقوله تعالى “مَن عَمِلَ صالِحًا مِن ذَكَرٍ أَو أُنثى وَهُوَ مُؤمِنٌ فَلَنُحيِيَنَّهُ حَياةً طَيِّبَةً وَلَنَجزِيَنَّهُم أَجرَهُم بِأَحسَنِ ما كانوا يَعمَلونَ”.
  • فضلاَ عن الالتزام بالصلاة، وصلاة النوافل، وأذكار الصباح والمساء كل يوم وليلة فهي محصنة للإنسان من شرور الجن والإنس.
  • بالإضافة إلى الاستغفار في أي وقت، والصيام وغيرها من العبادات.
  • سادسًا: ترك المعاصي دون العودة إليها، فكيف تريد الخروج من الهم والحزن وأنت تعصي الله سبحانه وتعالى، ألا تعلم أن ما يصيب الإنسان مما كسبت أيديهم.
  • يقول تعالى “وَمَآ أَصَابَكُمْ مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُواْ عَن كَثِيرٍ» الشورى:30.
  • وقوله تعالى: «أَوَ لَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَـذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ» آل عمران:165.
  • سابعَا: حسن الظن بالله، وهو أن تعرف حق المعرفة أن الله سبحانه وتعالى هو الذي يفرج همك وكاشف حزنك وغمك.
  • كما وعد الله الذين يظنون ظن السوء بالله بالعذاب الأليم كما قال في كتابه العزيز “الظانين بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَآئِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وساءت مَصِيرًا” سورة الفتح:6.
  • عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قال الله تعالى أنا عند ظن عبدي بي، إن ظن خيرًا فله، وإن ظنّ شرًا فله» أخرجه الإمام أحمد وابن حبان.

قدمنا لكم أعزائي القراء علاج الاكتئاب بالقرآن ويسعدنا استقبال أي تساؤلات حول أهمية العلاج بالقرآن من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *