التخطي إلى المحتوى
محتويات

تجارب اختبار الحمل سلبي مع وجود حمل, يهتم الكثير من النساء بإجراء اختبار الحمل المختلفة سواء المنزلية أو المعملية من أجل التحقق من حدوث الحمل من عدمه، وقد يكون هناك حمل وعلى الرغم من ذلك يعطي الاختبار الخاص بالحمل نتائج سلبية لذلك يجب العمل على إجراء الاختبارات في وقت منتظم حتى يتم الحصول على نتائج دقيقة وصحيحة.

اختبار الحمل سلبي مع وجود حمل

نجد إن الكثير من النساء اللاتي يشعرن بالحمل ويعانون من الأعراض الخاصة بها يقومون بإجراء اختبارات الحمل المختلفة للتحقق من حدوثه ولكنهم يحصلون على نتائج سلبية في بعض الأوقات ويرجع ذلك إلى:

استخدام اختبار منتهي الصلاحية

  • تقوم بعض النساء بالاعتماد على اختبارات غير صالحة للاستخدام من أجل الكشف عن الحمل.
  • ويتسبب ذلك في الحصول على نتائج غير دقيقة فيما يتعلق بالحمل.
  • لذلك يجب التأكد من صلاحيات اختبار الكشف عن الحمل قبل شرائه واستعماله.
  • ولا يمكن الاعتماد على الاختبار المنتهي الصلاحية نظرًا لأنه يؤدي الى نتيجة غير صحيحة.

إجراء الاختبار المنزلي بشكل مبكر

  • فور انقطاع دم الحيض وعدم نزوله في موعده تتجه المرأة إلى استخدام الاختبار المنزلي من أجل الكشف على الحمل.
  • ويتطلب إجراء هذا الاختبار في مواعيد معينة من أجل الحصول على نتائج صحيحة.
  • يؤدي إجراء اختبار الحمل في مواعيد مبكرة إلى الحصول على نتائج غير صحيحة حيث قد يظهر سلبية الحمل على الرغم من وجوده.
  • لذلك يفضل اجراء الفحص المنزلي للكشف عن الحمل بعد تأخر الدورة الشهرية فقط.
  • أما إذا قامت المرأة به قبل موعد الطمث المعتاد ستكون النتيجة سلبية.

اختبار الحمل سلبي

استخدام الاختبار بطريقة خاطئة

  • يفضل قبل استخدام الجهاز الخاص باختبار الحمل قراءة كتاب التعليمات الخاص به من أجل استخدامه بشكل صحيح.
  • كما يجب الالتزام بالوقت الذي يجب انتظاره قبل النظر الى النتيجة.
  • يتطلب الحصول على نتائج دقيقة الانتظار ومتابعة الوقت واتباع الخطوات والتعليمات للتأكد من وجود الحمل او غيابه.
  • تكرار الاختبار نفسه أكثر من مرة
  • يجب على المرأة التي تعتمد على اختبار الحمل المنزلي أن تستعين كل مرة بجهاز جديد.
  • يحذر بشكل تام استخدام الاختبار نفسه أكثر من مرة.
  • لذلك يجب القيام بشراء جهاز جديد في كل مرة يتم فيها اجراء فحص الحمل.

ماذا يعني ظهور خط باهت في اختبار الحمل

  • عادة ما تلجأ المرأة إلى إجراء اختبارات الحمل وذلك فور الشعور ببعض الأعراض الغريبة والتي منها الغثيان والتقيؤ والدوخة والدوار.
  • وتظن المرأة عند التعرض لتلك الأعراض إنها علامات على الحمل المبكر.
  • ومن ثم تقدم على استخدام اختبارات الحمل المختلفة المعملية والمنزلية.
  • تساعد تلك الاختبارات في الكشف عن الحمل قبل اجراء الفحوصات الطبية.
  • كما تستدل المرأة على حدوث الحمل من خلال بعض الأعراض التي تظهر عليها وتدل على حدوث تغيرات في الهرمونات.
  • وعند إجراء اختبارات الحمل المنزلي نجد إن هناك دلالات معينة يشير إليها جهاز الاختبار والتي تختلف حسب الحالة.

دلالة على وجود حمل

  • يمكن الاستدلال على وجود الحمل عند ظهور خط باهت اللون في تحليل الحمل.
  • وقد يظهر هذا الخط بشكل واضح لدى بعض الحالات.
  • أما لدى بعض الحالات الأخرى قد يكون الخط باهت ويرجع ذلك الى ضعف مستوى هرمون الحمل في هذه الحالة.

دلالة على عدم وجود حمل

  • وفي بعض الأحيان قد يكون هذا الخط الظاهر في الجهاز هو خط التبخر حيث لا يشير في معظم الحالات على حدوث الحمل.
  • ويعد خط التبخر دليل على تبخر البول.
  • تختلف اختبارات الحمل فيما بينها من حيث الدقة لذلك يجب البحث في أنواعها من أجل اختيار النوع والجهاز الأفضل الذي يمكن الاعتماد عليه للحصول على نتائج دقيقة.

أسباب ظهور اختبار حمل منزلي سلبي رغم تأخر الدورة

كثيرًا ما تتعرض المرأة لتأخر الدورة الشهرية وعدم نزول دم الحيض في موعده ومن ثم تفكر على الفور في حدوث الحمل وتعمل على إجراء ما يلزم من اختبارات للتحقق من هذا الأمر ولكنها تكتشف عدم حدوث حمل على الرغم من ذلك، وتتمثل أهم أسباب ظهور الاختبار سلبية فيما يلي:

انخفاض مستوى الهرمونات في الجسم

  • كثيرًا ما تكون نتيجة الحمل سلبية على الرغم من وجوده وإثباته بتحليل الدم.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى انخفاض وتراجع مستوى هرمون الـHCG في الدم.
  • ومن ثم لا يمكن التعرف على وجود حمل والتوصل إلى نتيجة دقيقة من خلاله.
  • لذلك يجب على المرأة إجراء الاختبار الخاص بالحمل في الموعد المحدد والمشار إليه حسب كل نوع اختبار.

الحمل خارج الرحم

  • قد يحدث أن يكون الحمل خارج الرحم لذلك يتسبب ذلك في ظهور نتائج الحمل سلبية على الرغم من حدوثه.
  • وبالتالي عندما يكون الحمل خارج الرحم لا يظهر في اختبارات الحمل المنزلية.
  • ومن ثم يجب استشارة الطبيب المختص عند وجود أو اكتشاف أية علامة من علامات الحمل خارج الرحم.

الحالات الطبية

  • قد ينتج عن بعض الحالات الطبية عدم ظهور الحمل في نتائج الاختبارات.
  • وتتمثل أهم تلك الحالات الطبية في الشعور بكسل الغدة الدرقية او تكيس المبايض وهم من أكثر الأسباب الشائعة جدا في هذا الصدد.

تناول الادوية

  • قد يتسبب تناول بعض الأدوية في عدم الحصول على نتائج دقيقة فيما يتعلق بالحمل.
  • نجد إن أنواع الادوية مثل موانع الحمل وبعض ادوية ضغط الدم وادوية الحساسية تؤثر على الهرمونات وعلى انتظام الدورة.

العوامل الخارجية

  • قد لا يكون السبب في عدم نزول دم الحيض هو الحمل دائمًا حيث توجد مسببات وعوائق أخرى تؤثر عليها.
  • ولعل من أبرز تلك المسببات التي تؤثر على انتظام الدورة سوء التغذية وممارسة التمارين الرياضية القاسية.
  • كما يتسبب شرب الكافيين في نراجع كمية الدم الخاصة بالحيض كل شهر.

الرضاعة الطبيعية

  • تؤثر الرضاعة الطبيعية على انتظام الدورة الشهرية ومعدلات نزول دم الحيض كل شهر.
  • وحتى في حالة عودة الدورة الشهرية من جديد قد لا تنتظم عند اعتماد المرأة على الرضاعة الطبيعية.

هل من الممكن حدوث الحمل رغم نزول الدورة

  • ينفي نزول دم الحيض حدوث الحمل بأي شكل كان.
  • ولهذا يعتبر انقطاع الدورة الشهرية من أعراض الحمل الأساسية.
  • يحدث أن تعاني بعض النساء من نزول بعض قطرات الدم خلال الأيام الأولى للحمل وهذا الدم لا علاقة له بدم الحيض.
  • ويختلف دم الغرس عن دم الحيض في إنه يميل إلى اللون الأحمر الفاتح أما دم الحيض يميل إلى اللون القاتم.
  • وسوف نفسر لك المشاكل الخاصة بنزول الدم في حالة الحمل.

مشاكل تؤدي إلى نزول الدم في الحمل

توجد العديد من المشاكل التي تتسبب في نزول الدم على الرغم من حدوث الحمل؛ لذلك يجب المتابعة وإجراء ما يلزم من فحوصات من أجل التعرف على أسباب نزول الدم والذي قد يكون واحد من الأسباب التالية:

حدوث الإجهاض

  • تتعرض نسبة ما يقرب من 10 إلى 20% من النساء إلى مشاكل الإجهاض خاصة خلال الفصل الأول من الحمل.
  • ويحدث الإجهاض غالبًا كنتيجة طبيعية لعدم اكتمال نمو الجنين بالشكل اللازمة.
  • يعتبر نزول الدم أحد الأعراض التي تشير إلى معاناة المرأة الحامل من الإجهاض لذلك يجب الانتباه حتى لا تتعرض المرأة لمشاكل تهدد خسارة الجنين أثناء الحمل.

حدوث حمل خارج الرحم

  • قد يكون السبب في نزول الدم هو حدوث حمل خارج الرحم وهي أحد المشاكل الصحية الطارئة والشائع حدوثها بين النساء.
  • ولكن هذه المشكلة تؤثر بشكل سلبي على الصحة وتهدد حياة الجنين.
  • يحدث الحمل خارج الرحم عندما تبقى البويضة داخل الرحم وتستقر في أنبوب فالوب.
  • ومن ثم يترتب على ذلك نزول بقع من الدم يصحبها أعراض كثيرة منها ألم البطن والغثيان.
  • تعاني الكثير من السيدات من ظاهرة الحمل خارج الرحم.
  • ويشكل هذا الأمر خطر بالغ على المرأة كما يهدد حياتها وتشكّل خطراً كبيراً ‏على الصحة.
  • يظهر الحمل خارج الرحم خلال الأسابيع الأولى من الحمل خاصة في الأسبوع ‏الثامن.
  • لذلك يجب الكشف المبكر من أجل السماح بالمعالجة المبكرة والوقاية من أي أضرار صحية قد تنجم عنه.

علامات الحمل خارج الرحم

توجد بعض العلامات الواضحة التي يمكن الاستدلال منها عن حدوث حمل خارج الرحم من عدمه، وتتمثل هذه العلامات في:

  • الشكوى من حدوث نزيف مهبلي لكنه يكون في الإجمال خفيف.
  • الشعور بألم في أحد نصفي الجسم.
  • الإصابة بالدوار والشعور بضعف عام في الجسم.
  • المعاناة من وجود ألم في الكتفين أو في الرقبة.‏
  • المعاناة من نوبات من الغثيان والتقيؤ خاصة مع الشعور ببعض الأوجاع.
  • الشكوى من وجود آلام في البطن وخصوصاً في المنطقة السفلية.‏
  • حدوث مغص أو انقباضات حادة في البطن.

اختبارات الحمل المنزلي

  • تعد اختبارات الحمل المنزلي أحد أهم الوسائل التي تعتمد عليها المرأة خلال فترة الخصوبة من أجل الكشف عن حدوث الحمل.
  • ويتطلب الحصول على نتائج إيجابية من اختبار الحمل القيام بالتعرف على نوع الجهاز المستخدم والتفرقة بينه وبين الأنواع الأخرى.
  • كما يجب قراءة التعليمات التي تساعد في التعرف على الطريقة الصحيحة لاستخدام الجهاز.

اختبار الحمل سلبي

فحص الـEarly Pregnancy Test أو الـEPT

  • يساعد جهاز Early Pregnancy Test أو الـEPT في التعرف على حدوث الحمل من عدمه.
  • ويمكن استخدام الجهاز بشكل فوري ومباشر بعد إخراجه من العلبة.
  • ثم يتم العمل على إزالة الغطاء الأرجواني من الجهاز.
  • يجرى العمل على حمل الجهاز من خلال استخدام أصبع الإبهام.
  • في الخطوة التالية يتم وضع طرف الجهاز في البول الخاص بك لمدة خمس ثوانٍ والتأكد على عدم تغيير اتجاهه.
  • تفضل بعض الحالات عدم ترك الجهاز واستخدامه مباشرة في البول لذلك يمكن فصل كمية صغيرة في البول في كأس.
  • ثم يتم فيما بعد ترك فحص وجهاز الحمل في البول لمدة 20 ثانية.
  • يتم الانتظار بعد انتهاء الفحص لمدة دقيقتين حتى تظهر النتيجة.
  • ومن ثم يتم تحليل وقراءة النتيجة حيث يظهر عند الحمل علامة “+” على الفحص.
  • أما في حالة عدم حدوث الحمل تظهر نتيجة سلبية أي “-” على الجهاز.

فحص Clearblue Easy

  • يجرى فحص Clearblue Easy بعد مضي أربعة أيام على انقطاع الدورة الدورة الشهرية.
  • وعند إجراء الاختبار نجد حدوث تغير في لون الجهاز فور وضعه في البول حيث يتحول إلى اللون الزهري.
  • ثم يتطلب التحقق من النتيجة الانتظار لمدة دقيقتين حتى تظهر النتيجة والتي تختلف بين علامة “+” أو “-” على الجهاز.
  • عند التحقق من حدوث الحمل يجب التحدث مع الطبيب المعالج حتى يتم الحصول على حمل صحي وسليم.

فحص First Response Gold

  • يتم الاعتماد على فحص First Response Gold من أجل تحديد نسبة هرمون الـHcg في الجسم.
  • يتطلب إجراء هذا الفحص الانتظار حتى أربعة أيام على انقطاع الدورة الشهرية.
  • يُجرى هذا الفحص بنفس الطريقة التي يتم فيها إجراء فحص الـEPT.
  • يعتمد استخدام الجهاز من خلال الإمساك به وحمله من خلال استخدام أصبع الإبهام.
  • ومن ثم يتم وضع طرف الجهاز في عينة البول الخاص بك لمدة خمس ثوانٍ والتأكد على عدم تغيير اتجاهه.
  • يمكن العمل على استخدام الجهاز بشكل مباشر في البول المفصول في كأس صغيرة.
  • ثم يتم فيما بعد ترك فحص وجهاز الحمل في البول لمدة 20 ثانية.
  • بعد انتهاء الفحص يجب الانتظار لمدة ثلاث دقائق حتى تظهر النتيجة.
  • تساعد تلك المدة التي يتم الانتظار فيها في التعرف على النتيجة التي تظهر على الجهاز والتي تكون في صورة “نعم” أم “لا” .
  • على صعيد آخر قد لا يمكن التعرف على النتيجة في حالة تم إجراء التحليل بشكل خاطئ حيث تظهر علامة استفهام “؟” مكان النتيجة.

أسباب ظهور هرمون الحمل في الدم دون وجود حمل

قد يحدث أحيانًا أن يظهر بعد إجراء التحاليل والفحوصات الطبية الخاصة بالدم أن يظهر فيها وجود نسبة من هرمون الحمل على الرغم من عدم وجود حمل، ويرجع ذلك إلى وجود مجموعة من الأسباب التالية:

تجربة الإجهاض

  • قد يتم استبيان وجود نسبة من هرمون الحمل في الدم بعد تجربة الإجهاض أو في حالة وجود حمل سابق
  • تبقى نسبة من هرمون الحمل في الدم لفترة معينة في حالة عدم اكتمال الحمل.
  • وتتفاوت هذه الفترة من امرأة إلى أخرى.
  • لذلك يتم تفسير وجود نسبة من هرمون الحمل لدى بعض الحالات إلى وجود آثار حمل سابق غير مكتمل.
  • لهذا ينصح الطبيب المعالج المرأة التي تخطط لحمل آخر بعد حدوث الإجهاض أن تقوم بإجراء تحليل الدم عدة مرات على فترات يحددها الطبيب.
  • وغالبًا ما يتم الاستمرار في إجراء التحليل من أجل التأكد من وصول نسبة هرمون الحمل إلى مستوياته الطبيعية .

تناول بعض الأدوية الهرمونية

  • يؤثر تناول بعض الأدوية الهرمونية على الفحص الخاص بالحمل حيث يتم اكتشاف وجود نسبة من الهرمون نتيجة تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية.
  • وتؤثر تلك الأدوية على مستويات هرمون الحمل في الدم سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.
  • ولعل أبرز تلك الأدوية هي حقن تنشيط البويضات حيث يتم الاستدلال بعد إجراء التحليل خلال 48 ساعة من الحقنة على وجود نتيجة خادعة حول وجود هرمون الحمل في الدم.
  • يتطلب عند الحصول على هذا النوع من الحقن عدم إجراء تحليل الحمل والانتظار فترة من الزمن من أجل الحصول على نتائج دقيقة.

الحالات المرضية

  • قد يحدث لدى بعض الحالات المرضية أن يظهر وجود نسبة من هرمون الحمل في الدم نتيجة وجود مجموعة من المشاكل الصحية.
  • تؤثر إصابة المرأة بتكيس المبايض أو سرطان الثدي أو الرحم أو المبيض على الهرمونات حيث يتم اكتشاف وجود نسبة من هرمون الحمل في الدم.

أعراض الحمل

توجد الكثير من الأعراض التي تشكو منها المرأة خلال الشهر الأول وتعد دليل على الحمل وتتمثل أهم تلك الأعراض فيما يلي:

تورم في الثديين

  • قد تشكو المرأة خلال الفترات الأولى من الحمل من حدوث تورم في الثديين وينتج هذا الأمر نتيجة وجود بعض التغيرات الهرمونية.
  • إلى جانب حدوث هذا التورم قد تلاحظ المرأة وجود ثدي أكبر أو أثقل من ثدي آخر هذا إلى جانب ظهور أوردة ملحوظة في الثديين.
  • وتكون تلك الأوردة ظاهرة نتيجة زيادة حجم الدم في تلك المنطقة.
  • وحتى لا تتعرض المرأة لحساسية الثدي يجب عليها أن ترتدي حمالة صدر داعمة خالية من الأسلاك.
  • كما يُنصح بارتداء ملابس فضفاضة.
  • وفي حالة الشعور بأي نوع من الألم يمكن وضع قماشة باردة على الثديين كذلك ينصح بأخذ حمام دافئ.

مغص أو نزيف طفيف

  • تتمثل أهم أعراض الحمل في بعض الأحيان في نزول بعض القطرات البسيطة من الدم.
  • ويُعرف هذا الدم باسم نزيف الانغراس.
  • غالبًا ما يحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم بعد مضي فترة تتراوح بين 10 إلى 14 يوماً من الإخصاب.
  • هذا النزيف يكون أبكر قليلاً وأفتح لوناً من النزيف الخاص بالدورة الشهرية العادية ولا يستمر لفترة طويلة.

الشعور بالغثيان والقيء

  • غالبًا ما تشكو المرأة الحامل خلال الشهور الأول من الشعور بالغثيان الذي يحدث خلال معظم أوقات اليوم ويكثر خلال الصباح.
  • ويعتبر القيء والغثيان من الأعراض الأولى والتقليدية للحمل التي تحدث لبعض النساء.
  • وتبدأ أولى علامات الغثيان والقيء بعد مضي أسبوعين من الحمل.
  • ويتمثل السبب الرئيسي في الشعور بالغثيان نتيجة زيادة مستويات هرمون الاستروجين.
  • بالتالي يخلق هذا الشعور بالرغبة في إفراغ المعدة ببطء.
  • كما تؤثر التقلبات في مستويات هرمون الاستروجين والتغيرات في ضغط الدم وجميع التغيرات الجسدية على حالة المعدة ويسبب الشعور بالقيء.
  • تؤثر زيادة حاسة الشم لدى المرأة الحامل على شعورها بالغثيان وتخلق لها حالة من النفور من الروائح المختلفة سواء الأطعمة أو العطور أو دخان السجائر.
  • وينصح للتغلب على تلك الأعراض الخاصة بالغثيان بتناول الزنجبيل أو شرب شاي الزنجبيل لأنه يساعد في التقليل من هذا الشعور.
  • كما يمكن الاعتماد على بعض الأدوية المضادة للغثيان والتي ينصح بها الطبيب.

النفور من الطعام

  • يسبب هرمون الحمل حالة من النفور والرفض لتناول بعض الأطعمة كما يفقد الرغبة في تناول بعض الأصناف التي تؤثر على الهضم وتثير الرغبة في التقيؤ.
  • وتظهر أعراض النفور من الطعام في بداية الحمل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى منه.

الصداع

  • تشكو المرأة غالبًا في بداية الحمل من الشعور بالصداع وآلام الرأس.
  • ويرجع ذلك إلى زيادة الدورة الدموية الناتجة عن التغيرات الهرمونية مما يتسبب في حدوث صداع خفيف متكرر.
  • ويساعد الحصول على مزيد من النوم أو الراحة والاسترخاء في التخلص من هذا الصداع.
  • كما يمكن التخفيف من آثاره من خلال ممارسة دروس يوجا الحمل أو تمارين أخرى.
  • يجب أيضًا الانتظام في تناول الوجبات بشكل متوازن.
  • في حال كان سبب الصداع آلام جيوب الأنفية يجب وضع قماشة دافئة على منطقة العين والأنف.
  • كذلك يمكن العلاج من خلال وضع كمادات باردة على مؤخرة الرقبة أو الاستحمام بمياه دافئة.
  • يمكن التخفيف من الصداع أيضًا من خلال إجراء مساج للرقبة والكتفين.

شاهد أيضًا: مغص يروح ويجي من علامات الحمل

الإصابة بالإمساك

  • يعد الإمساك هو أحد الأعراض المبكرة الشائعة التي تواكب الحمل.
  • وغالبًا ما يحدث الإمساك نتيجة ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون أثناء الحمل مما يتسبب في إبطاء حركة الأمعاء.
  • كما يتسبب هرمونات الحمل في إبطاء عملية الهضم وبالتالي يسبب الإصابة بالإمساك.
  • ويمكن الحد من هذا الإمساك من خلال تناول كمية كبيرة من الألياف والأوراق الخضراء.
  • كذلك يمكن التعويض من خلال شرب كميات وفيرة من الماء.
  • يفضل استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأدوية أو الملينات.

تقلبات المزاج

  • تعاني بعض النساء من بعض التقلبات المزاجية في بداية الحمل.
  • وترجع هذه التغيرات إلى حدوث تدفق الهرمونات في الجسم خاصة في بداية الحمل.
  • ومن ثم تصبح المرأة أكثر عاطفية حيث تتأثر سريعًا من الأحداث المحيطة وتسقط دموعها.

ضعف ودوخة

  • قد يحدث أن تشعر المرأة الحامل في البداية بضعف ودوخة وذلك كنتيجة لتوسع الأوعية الدموية وانخفاض ​​ضغط الدم.
  • كما تشعر أيضًا الحامل بالدوار خلال وقت مبكر من الحمل.
  • ويتسبب انخفاض نسبة السكر في الدم الإغماء.

تذوق طعم معدني في الفم

  • يسبب خلل التعرق الذي يصيب المرأة الحامل الشعور بتذوق شيء معدني حيث يتغير طعم ورائحة الفم.
  • ويكون ذلك كنتيجة لخلل التعرق الذي يحدث بسبب هرمونات الحمل وخاصة هرمون الأستروجين.
  • وهذه الظاهرة ليست خطيرة حيث سرعان ما تختفي بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • وفي حالة استمرار هذا المذاق الغير جيد يمكن العمل على التخلص منه من خلال تناول النعناع أو العلكة الخالية من السكر.
  • كذلك يساعد تناول الأطعمة الغنية بالحمضيات أو الخل في التخلص من الطعم المعدني.

انسداد الأنف

  • تشعر بعض النساء في الفترة الأولى للحمل بانسداد جيوب الأنفية.
  • ويعد هذا الانسداد علامة على زيادة مستويات هرمون الأستروجين الذي يسبب تضخم ممرات الجيوب الأنفية ومن ثم إنتاج المزيد من المخاط.
  • وفي حالة الشعور بهذه الأعراض يجب الحذر خاصة إذا تواكب معها تأخر نزول دم الحيض حيث قد يكون هذا أحد الأعراض على حدوث الحمل لذلك يجب الحذر من تناول أي من مزيلات الاحتقان.

انتفاخ البطن

  • يمكن أن يسبب الحمل في البداية انتفاخ البطن.
  • ويرجع ذلك إلى زيادة إفراز هرمون البروجسترون الذي يسبب تغيرات كبيرة في الجسم.
  • كما يساعد في استرخاء العضلات والتي منها عضلات الأمعاء وبالتالي ينعكس على عملية الهضم ويبطئ من حركتها مسببًا الانتفاخ والتجشؤ المتكرر.

الشعور بالتعب

  • تتمثل أهم أعراض الحمل المبكرة في الشعور بالتعب والإرهاق.
  • ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون حيث يزيد من الشعور بالتعب كما يولد الرغبة في النوم طوال اليوم.
  • كما توجد أسباب أخرى تستنزف طاقة المرأة الحامل ولعل من أبرزها انخفاض مستويات السكر في الدم وخفض ضغط الدم وزيادة إنتاج الدم.
  • وفي سياق ذلك أشارت نتائج الدراسات الحديثة إلى إن متوسط ​​ساعات النوم أثناء الحمل تصل إلى 7.01 ساعة في الليلة الأولى في الشهرين الأولين من الحمل.
  • وتزداد عدد ساعات النوم هذا بشكل طفيف في الشهرين الثالث والرابع.
  • ويتراجع المعدل الخاص بساعات الحمل لكي يصل إلى 6.31 ساعة في الليلة بعد 8 أشهر من الحمل.

بروز الأوردة

  • تشكو المرأة خلال بداية الحمل من بروز الأوردة خاصة في منطقة البطن.
  • ويحدث ذلك نتيجة توسع الرحم من أجل إفساح المجال للجنين.
  • لذلك ينصح المرأة بالضغط على الوريد الأجوف السفلي وهو الأوعية الدموية الكبيرة التي تمتد إلى الجانب الأيمن من جسمك.
  • يساعد ذلك في التقليل من تدفق الدم إلى الساقين ومن ثم يحد من توسع الأوردة.
  • وقد ينتج عن توسع الأوردة وبروزها الشكوى من آلام البواسير.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض الحمل الكاذب

ارتفاع درجة حرارة الجسم

  • تقاس درجة حرارة الجسم الأساسية في الصباح خاصة عند الاستيقاظ .
  • وهي تعتبر ذاتها درجة حرارة الفم.
  • وعند حدوث الإباضة يمكن ملاحظة ازدياد درجة الحرارة هذه قليلاً خاصة بعد فترة وجيزة من الإباضة.
  • وتستمر درجة الحرارة عند هذا المستوى حتى حلول الدورة الشهرية التالية.
  • لذلك يمكن الاستدلال على موعد الإباضة عند ارتفاع درجة الحرارة عن المعدل الطبعي للجسم.
  • وبالتالي يشير ارتفاعها لأكثر من أسبوعين على حدوث الحمل.

دورة شهرية فائتة

  • يعتبر تأخر نزول دم الحيض أحد أهم الأعراض التي تدل على الحمل.
  • وهذا العرض يعد أكثر أعراض الحمل المبكرة وضوحاً كما يؤكد حدوث الحمل.
  • الشكوى من نزيف اللثة أو الأنف.
  • بالطبع تتأثر اللثة خلال فترة الحمل وتصبح أكثر عرضة للالتهاب نتيجة حدوث بعض التغيرات الهرمونية الواضحة.
  • ويمكن أن تصل حدة الالتهاب إلى حدوث نزيف يتراوح بين الخفيف والمتوسط.
  • لذلك ينصح بالحذر أثناء تنظيف اللثة تجنبًا لحدوث أية عوارض أخرى.
  • كذلك تؤثر زيادة الهرمونات على الأوعية الدموية في الأنف ومن الممكن أن تؤدي إلى توسيعها وتزيد من خطر حدوث نزيف بها.

عرضنا لكم متابعينا اختبار الحمل سلبي مع وجود حمل، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *