التخطي إلى المحتوى

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجة عديدة ومتنوعة، وتختلف من سيدة إلى أخرى رغم تشابه الأعراض، وتبدأ الدورة الشهرية لدى المرأة مع أول يوم نزول دم الحيض حتى موعد الحيض القادم، وتمتد من 21 إلي 35 يوماً حسب طبيعة الجسم، ويُصبح من الضروري زيارة الطبيب إذا كان هذا الدم كثيف أو لا ينقطع طيلة ثلاثة أيام.

يتم تفسير نزول قطرات من الدم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام في الغالب بحدوث الإباضة، وهو خروج البويضة من الحويصلة إلى قناة فالوب ولا يكون الحدث مقلقاً في الغالب، إلا أنه قد تكمن أسباب أخرى وراء نزول الدم تكون كما يلي:

  • الإصابة بتكيس المبايض، ويُصاحب النزيف مشاكل في الخصوبة وزيادة في الوزن.
  • حُدوث قصور في وظيفة الجسم الأصفر، الذي يتكون من قِبل الجسم بعد الانتهاء من الإباضة، والذي يساعد في إفراز هرمون البروجسترون.
  • ظهور ألياف رحمية أو لحمية.
  • تناول أدوية الخصوبة التي تساعد في تنشيط البويضة والمساعدة في حُدوث حمل.
  • بطانة الرحم المهاجرة، حيث تكون بعض أنسجة بطانة الرحم خارجه.
  • اضطرابات في هرمونات البروجسترون والاستروجين المسؤولين عن تنظيم الدورة الشهرية للمرأة.
  • مشاكل في إفراز الهرمونات لدى السيدة مثل هرمون الحليب وهرمونات الغدة الدرقية.
  • استعمال وسائل منع الحمل الهرمونية مثل الحبوب، لصقات الحمل، أو الحلقات المهبلية، ويكون ذلك خاصةً خلال الأشهر الأولى من استخدامها أو نتيجة الاستعمال الخاطئ لها.
  • انغراس البويضة في جدار الرحم بعد تخصيبها، كما قد يحدث تشنجات للمهبل أثناء ذلك.

سبب نزول دم بعد الدورة لدى السيدات

قد يحدث نزيف في أي وقت بعد انتهاء دم الحيض لدى السيدات وتكون الأسباب كتالي:

  • استعمال وسائل منع الحمل بشكل طارئ بعد حُدوث جماع، حيث تتسبب في نزول دم خارج وقت الدورة.
  • حُدوث إجهاض للحمل، حيث يكون نزول الدم من علامات فقدان الجنين، فقد يحدث ذلك حتى قبل أن تشعر المرأة بوجود حمل.
  • الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً مثل السيلان أو الزهري.
  • حُدوث جفاف في منطقة المهبل، أو إصابة بسبب الجماع والدُش المهبلي.
  • اقتراب مرحلة انقطاع الطمث لدى السيدة.
  • الانقطاع عن تناول بعض حبوب منع الحمل بشكل مفاجئ يتسبب في ظهور نزيف خلال يوم أو يومين من الانقطاع.
  • إمكانية الإصابة بمرض السرطان في الجهاز التناسلي الأنثوي مثل عنق الرحم، المهبل،الرحم أو المبيض.
  • الإصابة بعدوى فطريات والتهابات مهبلية تتسبب في إفرازات دموية.
  • تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين أو شرب الأعشاب.

اقرأ أيضاً: بعد كم يوم من تأخر الدورة يظهر الحمل في الدم

نزول دم بعد انتهاء الدورة مباشرة

يستمر نزول دم الحيض لدى بعض السيدات لأكثر من أسبوع، ويُمكن ملاحظة عودة النزيف بعد انتهاء الدورة مباشرة وقد يكون السبب كالتالي:

  • عدم انتهاء الدورة الشهرية: قد تعتقد السيدة أن دم الحيض قد انقطع خاصةً إذا كانت منتظمة بعدد أيام محددة، لكن ملاحظة دم بعدها مباشرةً يكون بسبب عدم انتهاء الدورة ولا يكون الدم البني دليل على الحمل في هذه المرحلة بل عبارة عن تأكسد للدم نتيجة عدم نزوله مباشرة من الرحم.
  • الجماع: يكون الجماع سبباً في نزول دم خاصةً إذا كان المهبل مصاب بالجفاف، أو عنق الرحم ضيق.
  • قد يكون أحد الأسباب التي تم ذكرها سابقاً.

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة

شاهد أيضا:

نزول دم بعد الدورة بأسبوعين للمتزوجة هل هو حمل

يُعد نزول دم بعد انتهاء الدورة بأسبوعين حسب دراسات عديدة واحد من أعراض الحمل الأولية، ويزيد احتمالية حُدوث ذلك عند الشعور بتقلصات في الرحم، وينزل الدم في هذه الحالة نتيجة التصاق البويضة المخصبة في جدار الرحم.

يُعد النزيف المصاحب لذلك طفيفاً عبارة عن قطرات من الدم أو إفرازات دموية غير مقلقة، ويُمكن للسيدة الخضوع لاختبار فحص الحمل بعد مرور أسبوعين إذا كانت لا تعاني من مشاكل صحية أخرى، حيث تتعدد أسباب حُدوث نزيف بعد انتهاء دورة الحيض.

وتكون أبرز علامات حُدوث حمل كالتالي:

  • ملاحظة نزول دم لونه بني داكن قبل موعد الدورة بأسبوع أو بعدها أو في موعدها دون نزيف كثيف في العادة.
  • تأخر نزول دم الحيض ووجود بعض الإفرازات الدموية في مناديل الحمام.
  • نزول خيوط من الدم قبل موعد الدورة الشهرية.

ملاحظة: يُمكن التأكد من وجود حمل عند إجراء فحص الدم العادي أو الرقمي، فقد لا تظهر هذه الأعراض لدى جميع السيدات رغم كونها شائعة.

اقرأ أيضاً: أسباب تأخر الدورة الشهرية بالتفصيل وأعراضها وطرق علاجها

الفرق بين دم الحيض ودم الحمل

يختلف دم الحيض عن دم الحمل، ويُمكن معرفته من خلال ما يلي:

  • كمية الدم: يكون دم الحمل طفيف ولا يزداد بمرور الوقت، بينما يكون الحيض بكمية كبيرة تزداد حسب تدفق الدم من يوم إلى آخر.
  • مدة النزيف: ينزل دم الحمل بصورة متقطعة لمدة يوم أو يومين ولا يستمر أكثر من أربعة أيام، أما دم الحيض ينزل بشكل مستمر حتى سبعة أيام متواصلة.
  • لون الدم: يكون لون دم الحمل بني أو وردي، أما دم الحيض يميل إلى اللون الأحمر الداكن تصَاحبه رائحة في الغالب.
  • الانقباضات: في حالة الحمل، يتم الشعور بانقباضات طفيفة، بينما تكون انقباضات الدورة أشد وأكثر ألم.

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة

متى يجب استشارة الطبيب

يجب استشارة طبيب مختص في أمراض النساء والتوليد عند ظهور العلامات والأعراض التالية:

  • نزيف مهبلي غزير في غير وقت الدورة خاصةً إذا كانت منتظمة.
  • عدم توقف نزول الدم في خارج أوقات الدورة لأكثر من ثلاثة أيام.
  • الشعور بتشنجات وانقباضات في البطن في نفس الوقت نزول الدم.

ملاحظة: في حال كان نزول الدم بسبب استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية يجب استشارة الطبيب عند استمرار النزيف لأكثر من ثلاثة أشهر خارج وقت الدورة.

اقرأ أيضاً: أقصى حد لنزول الدورة بعد الدوفاستون

طرق علاج نزول الدم بعد انتهاء الدورة

من المهم المتابعة مع طبيب مختص لتحديد السبب الحقيقي وراء النزيف المهبلي بعد انقطاع دم الحيض بعشرة أيام خاصةً إذا كان غزيراً، ويتم ذلك من خلال الفحص السريري والمخبري للسيدة لتحديد العلاج المناسب.

ويُمكن اتباع الطرق التالية لحل هذه المشكلة دون التعارض مع العلاج الذي يصفه الطبيب:

  • محاولة إنقاص الوزن الزائد: حيث تتسبب السمنة في تقليل الخصوبة وزيادة احتمال الإصابة بتليف الرحم، وحُدوث مشاكل في المبايض.
  • عدم تناول دواء يحتوي على الأسبرين ما لم يكن هناك حاجة لذلك، حيث يزيد من احتمالات حُدوث نزيف.
  • تغيير وسائل منع الحمل في حال كانت السبب في النزيف بأخرى بديلة وغير مؤذية.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر، ويُمكن اللجوء للعب الرياضة أو ممارسة تمارين تساعد على الاسترخاء مثل اليوجا أو التأمل أو المشي في الطبيعة.
  • اللجوء إلى ترطيب المهبل قبل الجماع من خلال استخدام الزيوت الطبيعية أو المزلقات التي يتم بيعها في الصيدليات.
  • علاج الالتهابات وأمراض الجهاز التناسلي قبل العودة لممارسة العلاقة الجنسية مرة أخرى.

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة

مراحل الدورة الشهرية

تنقسم الدورة الشهرية لدى المرأة إلى عدة مراحل تبدأ مع أول يوم نزول دم الحيض وتنتهي مع بداية حيض جديد، وتكون كالتالي:

  • المرحلة الأولى: من أول يوم حيض حتى اليوم الخامس، وقد يستمر نزول الدم لثلاث أيام كحد أدنى أو ثمانية أيام كحد أقصى بشكل طبيعي، ويكون المعدل المتوسط خمسة أيام.
  • المرحلة الثانية: من اليوم السادس حتى اليوم الرابع عشر، عند انقطاع دم الحيض تبدأ بطانة الرحم في التكون لتصبح أكثر سمكاً.
  • المرحلة الثالثة: من اليوم الرابع عشر حتى اليوم الخامس والعشرين، تبدأ البويضة رحلتها مع الخروج من المبيض والمرور في قناة فالوب باتجاه الرحم، ويتم الإخصاب في حال وجود حيوانات منوية في القناة، ثم تنتقل لكي تنغرس في جدار الرحم.
  • المرحلة الرابعة: من اليوم الخامس والعشرين إلى اليوم الثامن والعشرون، في حالة عدم وجود حمل تسّقط بطانة الرحم وتبدأ دورة شهرية جديدة.

يحدث نزيف مهبلي بشكل غير طبيعي في خارج وقت الحيض، ويُمكن ملاحظة ذلك على مناديل الحمام أو الاحتياج لاستخدام فوط صحية إذا كان غزير، بينما يكون النزيف طبيعي كل 21 أو 35 يوم حسب طبيعة كل سيدة، كما تختلف غزارة الحيض من سيدة إلى أخرى حسب عوامل عديدة أبرزها السن، حيث تكون دورة الحيض أطول وأشد عند الاقتراب من سن اليأس عند 45 أو 50 سنة.

اقرأ أيضاً: متى تنزل الدورة بعد تناول سايكلو بروجينوفا (cyclo progynova)

حكم نزول دم بعد انتهاء فترة الحيض

نزول دم بعد انتهاء الدورة يثير قلق لدى السيدات من ناحية الأسباب الجسدية، وكذلك من حيث حكم الدين في تأدية الفروض والواجبات الدينية من صلاة وصوم.

ويتم الحكم في ذلك عند الوقوف على أسباب النزيف كالتالي:

  • حُدوث النزيف نتيجة الأعمال الشاقة لا يُعد حيض ويُمكن الاغتسال والوضوء للصلاة ومواصلة الصيام.
  • نزول دم بلون داكن شبيه بالحيض، يكون دم فاسد نتيجة اضطرابات الدورة الشهرية ولا يجوز الصلاة أو الصيام إلا بعد الانقطاع تماماً وحُدوث الغسل كما ورد في الشريعة الإسلامية.
  • نزول إفرازات دموية بسبب جروح في المهبل أو عدوى أو مرض جنسي، يتم غسل المكان جيداً والوضوء عند كل صلاة، ويكون الصوم صحيحاً.

بشكل عام إذا ظهر دم بعد انتهاء الدورة بأقل من خمسة عشر يوماً يُعتبر عند جمهور العلماء دم استحاضة، حيث تُعد المدة أقل مدة طهارة بين الحيضتين، ومنها وجب على المرأة الصوم والصلاة لكن بوجوب تحديد الوضوء كل مرة والله تعالى أعلم.

معلومات عن فترة انتهاء نزول دم الحيض بعشرة أيام

بعد انقطاع دم الحيض من 7 إلي 10 أيام يكون منتصف الدورة الشهرية لدى السيدات، وهي فترة مهمة حيث يحدث فيها الإباضة، فتَخرج البويضة الناضجة إلي قناة فالوب وتكون جاهزة لاستقبال الحيوانات المنوية في حال الرغبة في حُدوث حمل.

تكون هذه الفترة لدى الكثير من السيدات شبيهة بفترة الحيض من حيث الآلام وقد تُصاحبها في الكثير من الأحيان نزول قطرات من الدم على شكل إفرازات دموية لتكون واحدة من أهم أسباب نزول دم بعد الدورة، وقد تستمر هذه الإفرازات لمدة 6 أيام بشكل طبيعي دون وجود مشاكل أو قلق وراء ذلك.

أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة

تتعدد أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجة، قد تكون أسباب عادية وطبيعية أو نتيجة لمشكلة صحية خطيرة إذا كان النزيف شديد مصاحباً لتقلصات وألم، ويُنصح باستشارة الطبيب المختص للوقوف على السبب الحقيقي ومعالجته مبكراً دون تأخير.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن أسباب نزول دم بعد انتهاء الدورة بعشرة أيام للمتزوجة، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *