التخطي إلى المحتوى

تريد الكثير من النساء أن تمارس أوضاع تسبب الحمل حتى تتمكن من الإنجاب في أسرع وقت، فإذا تأخر الحمل فإنها تصبح من المشكلات التي تسبب الأرق للزوجة، حتى وإن كانت لا تعاني من أي سبب عضوي يتسبب في ذلك لذا ومن خلال موقع محتوى نقوم بشرح كافة الأوضاع الجنسية التي تعمل على تسريع عملية الحمل، مع ذكر بعض النصائح التي تدعم الأمر.

أوضاع تسبب الحمل

في بداية الزواج تنتظر المرأة شهريًا حدوث الحمل، وما إن تأخر إلى عدة شهور حتى تراها تتردد على الأطباء المختصين لمعرفة سبب ذلك.

الأمر لا يستدعي كل هذا، فلربما تحتاج المرأة إلى ممارسة أحد أوضاع تسبب الحمل حتى يصل الحيوان المنوي إلى البويضة ويتم تلقيحها، ومن ثم تختفي الدورة الشهرية في الشهر التالي، وتكون نتيجة التحليل إيجابية معلنة قدوم عضو جديد في العائلة.

لذا ومن خلال ما يلي سوف نقوم بشرح كافة الأوضاع الجنسية المسرعة لحدوث الحمل، حيث يجب شرح كل منها على حدة، حتى تتمكن المرأة من تطبيق ما يحلو لها منهم.

لا يفوتك أيضًا: ماهي أوضاع النوم أثناء الحمل ؟

1- المقص الجنسي

أوضاع تسبب الحمل

شاهد أيضا:

في هذا الوضع يكون شكل الزوجين أشبه بالمقص، ويتم تطبيق الوضع من خلال ما يلي:

  1. تقوم الزوجة بالاستلقاء على الفراش.
  2. يقوم الزوج بالنوم على أن يدخل نصف الجسد الخاص به بين أرجل زوجته بشكل عرضي.
  3. يقوم الرجل بإيلاج عضوه الذكري.
  4. يقوم بدفع السائل المنوي إلى آخر المهبل.
  5. بعد الانتهاء يقوم الزوج وتبقى الزوجة مستلقية على ظهرها لمدة دقائق.

2- وضع الحافة

أوضاع تسبب الحمل

يصنف ضمن أوضاع تسبب الحمل، وقد سمي هذا الوضع بسبب جلوس المرأة على حافة السرير أو الأريكة، ويتم على النحو التالي:

  1. تقوم الزوجة بالجلوس على طرف السرير أو الأريكة مع فتح قدميها.
  2. يقوم الزوج بالجلوس على ركبتيه أو يظل واقفًا حسب ارتفاع السرير أو الاريكة.
  3. يقوم الزوج بإيلاج العضو الذكري.
  4. بعد أن يتم خروج السائل المنوي يجب على الزوجة الاسترخاء على ظهرها، قبل القيام من المكان حتى يحدث لها الحمل.

الجدير بالذكر أنه يعتبر من أفضل أوضاع تسبب الحمل، حيث يمكن للزوج من خلاله أن يصل إلى عنق الرحم، مما يضمن الحمل بأمر الله.

لا يفوتك أيضًا: متى يحدث الحمل

3- الوضع الخلفي للمهبل

أوضاع تسبب الحمل

يقصد هنا بالوضع الخلفي هو أن يكون ظهر الزوجة للزوج، كما يطلق عليه البعض وضع الكلب أو الدوجي ستايل، حيث يتم تطبيق ذلك الوضع على ذلك النحو:

  1. تقوم الزوجة بالاستناد على ركبتيها وذراعيها.
  2. يقوم الرجل بالمكوث على ركبتيه.
  3. يقوم الزوج بإيلاج العضو الذكري في مهبل الزوجة من الخلف.
  4. بعد الانتهاء من الإنزال، تقوم الزوجة بالاستلقاء.

الجدير بالذكر أن ذلك الوضع علاوة على أنه من الأوضاع التي تسبب الحمل، فإنه من الوضعيات التي تثير الزوج بشكل جنوني، فهو يساعد على ارتفاع نسبة الخصوبة، وهو من أوضاع تسبب الحمل.

4- وضع الملعقة الجنسي

أوضاع تسبب الحمل

في هذا الوضع يكون الزوجين أشبه بالملعقتين المستندات إلى بعضيهما، حيث يمكن تطبيق الوضع من خلال تنفيذ الخطوات التالية:

  1. يقوم كلا الزوجين بالاستلقاء على نفس الجنب على أن يكون الزوج خلف الزوجة.
  2. يقوم الزوج بحضن زوجته، بحيث يكون القضيب الذكري بالقرب من المهبل.
  3. يقوم الزوج برفع قدم زوجته العليا، والإمساك بها جيدًا.
  4. يقوم الزوج بإدخال العضو الذكري حتى يحدث الإنزال.
  5. ثم ينهض الزوج، وتعود الزوجة على ظهرها للاستلقاء.

على الرغم من أن في ذلك الوضع لا يلامس العضو الذكري عنق الرحم، إلا أن استرخاء الزوجين في تلك الوضعية، من شأنه أن يتسبب في حدوث الحمل.

لا يفوتك أيضًا: طرق علاج تأخر الحمل

5- وضع الجياد

أوضاع تسبب الحمل

من أمتع أوضاع تسبب الحمل هو ان تمتطي الزوجة زوجها كأنها تركب فرسًا، ويتم هذا عن طريق تطبيق الخطوات التالية.

  1. يقوم الزوج بالاستلقاء على ظهره.
  2. تقوم الزوجة بمداعبة العضو الذكري حتى اكتمال الانتصاب.
  3. تمتطي الزوجة العضو الذكري، حتى يقترب الإنزال.
  4. يقوم الزوج بالنهوض وجعل الزوجة تستلقي على ظهرها، ويقوم بالإنزال، وذلك حتى لا يسقط السائل المنوي أثناء المعاشرة.

الجدير بالذكر أن ذلك الوضع من أكثر الوضعيات التي تشعر المرأة بالمتعة، والتي تؤدي إلى وصولها لأعلى درجات النشوة الجنسية.

6- الوضع التقليدي

أوضاع تسبب الحمل

هو من أكثر الوضعيات شيوعًا، لكونه من الأوضاع التي تعمل على إيصال الحيوانات المنوية في خط مستقيم إلى الرحم، ويتم ذلك الوضع عن طريق ما يلي:

  1. تقوم المرأة بالنوم على ظهرها مع فتح قدميها.
  2. يقوم الزوج بالاستلقاء على زوجته مع إيلاج العضو الذكري.
  3. يقوم الرجل بالإنزال، ومن ثم تظل المرأة على وضعها لعدة دقائق، ومن الممكن أن تضع وسادة أسفل مؤخرتها، مما يعزز من وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم بفعل الجاذبية الأرضية.
  4. من الممكن أن يقوم الرجل بكسر الروتين برفع أحد أقدام الزوجة أو كليهما على كتفه، فذلك من شأنه أن يعمل على زيادة الإثارة الجنسية، مما يحسن من صحة وحركة الحيوانات المنوية.

أفضل الأيام العلاقة لحدوث الحمل

بعد التعرف على أوضاع تسبب الحمل دعونا نتعرف على أفضل الأيام التي يمكن أن يحدث فيها العلاقة الزوجية بهدف الحمل، وتكلل بالنجاح.

على المرأة أن تقوم بحساب أيام الدورة الشهرية لها، حتى تتمكن من معرفة أيام التبويض، وهي من اليوم العاشر إلى اليوم الخامس عشر من أول أيام الطمث الشهري.

حيث يجب على كلا الزوجين أن يقوما بالممارسة القوية للعلاقة الجنسية بشكل مضاعف في تلك الفترة، مع اتباع أحد أوضاع تسبب الحمل، وذلك حتى يتمكنا من الحصول على مرادهما.

نصائح بعد العلاقة الزوجية لحدوث الحمل

فيما يلي سوف نقوم بتقديم بعض النصائح للزوجة حتى تتمكن من الحصول على الحمل من خلال تلك الأوضاع، والتي تتمثل فيما يلي:

  • من الأمور المهمة والتي يجب على المرأة اتباعها كما ذكرنا مسبقًا، أن تقوم بوضع وسادة أسفل منطقة الحوض، حتى يتسنى للحيوانات المنوية السباحة في مجال الرحم من أجل تلقيح أحدهم للبويضة محدثُا الحمل.
  • رفع الزوجة قدميها وتحريكها في الهواء، كأنها تقوم بقيادة دراجة، فذلك من شأنه أن يعمل على تحسين عملية التخصيب والتلقيح.

لا يفوتك أيضًا: فوائد حبوب زهرة الربيع المسائية للحمل

أهم علامات الحمل قبل الدورة الشهرية

إذا توجت التجربة بالنجاح من خلال اتباع النصائح الواجب على الزوجة فعلها بعد القيام بالممارسة الحميمة من خلال أحد الأوضاع الجنسية التي تساعد على الحمل، فإنها حتمًا سوف تشعر بالأعراض التالية:

  • انتفاخ الأثداء نتيجة التغيرات الهرمونية التي يتسبب فيها حدوث الحمل.
  • الشعور بالصداع.
  • النفور من أنواع معينة من الأطعمة واشتهاء أنواع غريبة منه، والتي من الممكن أن تكون مستجدة على الزوجة، وهو ما يسمى بالوحم.
  • الشعور بالرغبة في القيء خاصة في الصباح الباكر، أو بعد الاستيقاظ المباشر من النوم.
  • الشعور بالغثيان والدوخة وأعراض الدوار.
  • الشعور بالثقل في منطقة أسفل البطن.
  • كثرة التردد على المرحاض بهدف التبول.
  • التغيرات المزاجية غير المفهومة، فمن شأن الحامل أن تضحك تارة وتبكي أخرى وهي لا تعلم سبب ذلك.
  • بروز بعض الأوردة في الجسم نتيجة تدفق الدم إلى الجنين في بداية تكوينه.
  • انتفاخ بسيط في البطن.
  • الرغبة في النوم لفترات طويلة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق دون ممارسة ما يستدعي ذلك.
  • زيادة نسبة الإفرازات المهبلية مع تغير لونها ورائحتها.

يجب أن تدرك المرأة أن الحمل بيد الله وما نفعله ما هو إلا اجتهاد والأمر كله لمن بيده الأمر، رزقكم الله الذرية الصالحة في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *