التخطي إلى المحتوى

يوجد العديد من أعراض التهاب الجيوب الأنفية والتي إذا ظهرت على أي شخص يجب عليه أن يكون حذرًا جدًا ويتوجه إلى الطبيب على الفور، للحصول على بعض الطرق التي يمكن من خلالها علاج هذا الالتهاب.

يعتبر التهاب الجيوب الأنفية من ضمن أكثر الأمراض انتشارًا في العالم كله، حيث يوجد نسب كبيرة جدًا منهم لديهم هذا المرض، ويمتلك هذا المرض العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب والتي سوف نتعرف عليها من خلال الفقرات التالية:

1- الشعور بالصداع الحاد

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

يعتبر الشعور بالصداع والآلام الموجودة في الرأس من ضمن أكثر الأعراض شيوعًا والخاصة بالتهاب الجيوب الأنفية.. حيث يشعر المريض بألم كبير في العديد من المناطق الموجودة في الرأس والوجه، والتي يمكن أن تكون في الفك العلوي والجبهة والأسنان وغيرها من المناطق.

تتم إصابة الشخص المريض بالتهاب جيوب الأنفية من خلال الأزواج الأربعة الخاصة بالجيوب الأنفية قريبة من المناطق التي قمنا بذكرها.. وعلى حسب العديد من الدراسات والأبحاث، فإنه يزداد ألم الشعور بالصداع بشكل كبير في الفترات الصباحية.

بالإضافة إلى أن الإصابة بالتهاب في الجيوب الأنفية تعمل على زيادة فرص التعرض للإصابة بألم في منطقة العين وأيضًا في الأسنان، وبالتالي يعد هذا العرض من أقوى الأعراض التي سوف تظهر على الشخص المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية.

2- وجود بلغم وانسداد الأنف

من الطبيعي جدًا أن يكون هناك بلغم وانسداد في الأنف وإجراء عملية التنفس بصعوبة شديدة.. وذلك لأنه بسبب تراكم البلغم الموجود في منطقة الصدر، بالإضافة إلى هيجان الأغشية المخاطية سوف يؤدي إلى انسداد في الأنف وعدم القدرة على التنفس بالشكل المطلوب.

كما يظهر البلغم الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية بشكل مميز في الكثير من الأحيان حيث يمكن أن يظهر باللون الأبيض أو اللون الأصفر أو اللون الأخضر.. وذلك لأنه يحتوي على نسبة قليلة من الدم، والتي من خلالها يتغير اللون الخاص بالبلغم.

كما يؤدي هذا العرض إلى وجود العديد من المشاكل الأخرى التي سوف يعاني منها الشخص المصاب وهي فقدان حاسة الشم، بالإضافة إلى حاسة التذوق أيضًا.

3- الإصابة بالحمى

لا تقتصر الأعراض الخاصة بالتهاب الجيوب الأنفية حيث يوجد العديد من الأعراض الأخرى الخاصة بهذا المرض.. ومن ضمن هذه الأعراض ارتفاع درجة الحرارة الخاصة بجسم الشخص المصاب، والتي يمكن أن تصل إلى الإصابة بالحمى.

حيث ترتفع درجات الحرارة الخاصة بالجسم بشكل كبير عن درجة الحرارة الطبيعية، وهذا يحدث في بعض الحالات فقط.. وهذا إذا كان المرض شديدًا جدًا، وبالتالي يجب على الشخص استعمال بعض الطرق التي من خلالها يتم علاج الأمر والرجوع إلى معدل درجة الحرارة الطبيعية.

حيث يتم استخدام خافضات الحرارة وذلك بعد التوجه إلى الطبيب والحصول على موافقة منه على استخدام هذه الخافضات.. ويجب أن يتم ذلك إذا كان المصاب طفل لم يتعدى عمره الثلاثة أشهر.

4- الشعور بالإرهاق والتعب

بالتأكيد في حالة حدوث كافة الأعراض التي ذكرناها في الفقرات السابقة.. والتي سوف نذكرها سوف يشعر الشخص المصاب بالتعب والإرهاق الشديد.. حيث لن تكون لديه القوة اللازمة التي من خلالها يستطيع القيام بكافة المهام المطلوبة منه.

فيوجد إرهاق بشكل كبير في جميع العضلات الخاصة بالجسم التي لا تجعل المريض في حالة جيدة.. ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط بل يوجد بعض المشاكل الصحية الأخرى التي سوف يوجهها الشخص بسبب الإرهاق والتعب الذي هو فيه.

حيث يمكن أن يتعرض المرء إلى الإصابة بالحساسية أو الإنفلونزا أو الجفاف، وهذا سوف يؤدي إلى سوء الحالة أكثر مما هي عليه.

لا يفوتك أيضًا: علاج الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

5- التهابات الحلق والسعال

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

كما ذكرنا من قبل أنه من ضمن الأعراض الخاصة بالتهاب الجيوب الأنفية هو خروج البلغم.. والذي من خلاله قد يسبب مشاكلًا أخرى، حيث إذا تراجع البلغم الموجود في الأنف والمجرى التنفسي فإنه يتراكم في الحلق.

بالتالي سوف يحدث حكة والتهاب في الحلق.. وهذا ليس كل شيء بل سوف يصاحب ذلك كحة قوية جدًا، والتي تظهر بشكل قوي جدًا عند استلقاء المريض، وبالتالي يجب الحصول على الرعاية الطبية اللازمة التي من خلالها يتم إنقاذ الموقف.

لأنه في حالة عدم القيام بذلك سوف تسوء الأمور بشكل كبير.. وسوف تصبح الكحة مزعجة جدًا عند الاستلقاء في موعد النوم، بالإضافة إلى الصباح أيضًا أي طوال اليوم دون توقف.

6- لإصابة بالحساسية أو الإنفلونز

يعتبر هذا العرض من ضمن أقوى الأعراض التي يمكن أن تحدث للشخص المصاب بالتهاب في الجيوب الأنفية؛ بسبب وجود الجيوب الأنفية قريبة من العين وخلف الأنف في الوجه، وبالتالي سوف يكوّن آلامًا مزعجة جدًا.

حيث يحدث ألم كبير في منطقة العين والأنف بسبب هذه الالتهابات.. وبالتالي سوف تزداد فرص إصابة الشخص بالعديد من الأمراض الأخرى، والتي سوف تجعل الأمور أسوء مما هي عليه في الوقت الحالي.

يمكن أن يصاب الشخص بتورم في الجيوب الأنفية وسوف تجعلها تنتفخ بشكل كبير.. وكلما قام الشخص المصاب بالضغط عليها أكثر سوف يشعر بألم أكبر وأقوى، وبذلك نكون قد تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية المنتشرة بشكل كبير.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

سوف نتعرف من خلال هذه الفقرة على العديد من الأعراض الأخرى.. والتي إذا ظهرت يجب أن يعرف الشخص أنه مصاب بالتهاب في الجيوب الأنفية، ومنها ما يلي:

  • سوف يشعر الشخص ببحة في صوته.. وبالتالي لن يستطيع التحدث بشكل طبيعي.
  • بسبب التهابات الجيوب الأنفية سوف يشعر الشخص المصاب بتورم في كامل الوجه، مع ليونة بعض الأجزاء فيه.
  • سوف يشعر الشخص المصاب بألم شديد في منطقة العين، بالإضافة إلى وجود صداع في هذه المنطقة.
  • الرائحة التي سوف تخرج من الفم كريهة جدًا، وذلك بسبب الالتهابات الموجودة في الداخل.. بالإضافة إلى البلغم المتراكم في الداخل، وبذلك نكون قد تعرفنا على جميع أسباب وأعراض التهاب الجيوب الأنفية.

لا يفوتك أيضًا: أعراض التهاب الأذن الوسطى وعلاجها

طرق الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

بعد أن تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية سوف نتعرف الآن على الطرق التي يمكن من خلالها الحماية من التهابات الجيوب الأنفية.. وسوف نتعرف على هذه الطرق من خلال النقاط التالية:

  • يجب أن يتم غسل اليد بشكل متكرر، وذلك بعد لمس الأسطح التي يقوم بلمسها العديد من الأشخاص.
  • يجب أن يتم الحفاظ على مستوى الرطوبة الموجود في الأنف، وذلك من خلال استخدام المحلول الملحي.. والذي من خلاله يتم تهدئة الأهداب الموجودة في الأنف، والتي تكون أكثر فعالية عندما تكون موجودة بيئة تحتوي مستوى رطوبة مناسب لها.
  • يلزم الابتعاد عن كافة الروائح التي تعمل على تهييج الأنف بشكل كبير، وذلك لأنها تكون السبب الأول في الإصابة بالتهابات في الجيوب الأنفية.
    حيث يجب الابتعاد عن المواد الكيميائية.. والمناطق الملوثة والدخان بشكل عام حتى لو كان من السجائر بالإضافة إلى العديد من الروائح الأخرى التي تزيد من فرص الإصابة بالالتهاب.
  • إذا كنت من الأشخاص الذي يتناولون المضادات الحيوية بالتحديد يجب عليك تناول العديد من الأطعمة التي تحتوي كميات كبيرة من عنصر البروبيوتك، حيث يعمل هذا العنصر على تقليل فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية والآلام التي تحدث.
  • يجب الحصول على المضاد الحيوية بالكميات المناسبة وعدم زيادة الكمية.. لأن ذلك سوف يؤدي إلى التأثير بشكل سلبي على البكتيريا الطبيعية الجيدة.. وبالتالي سوف تزيد فرص تكاثر البكتيريا الغير جيدة الموجودة في الجيوب الانفية.
    لكن مع مرور الوقت لن تتمكن المضادات الحيوية مقاومة هذه البكتيريا، وبذلك نكون قد تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية وطرق الحماية من الإصابة به.
  • يجب المحافظة على نظافة المنزل.. وذلك من خلال تنظيف الأسطح والمفارش الموجود في المنزل، وذلك لأنه في حالة عدم عمل، وسوف يؤدي الغبار إلى الإصابة بالتهابات في الجيوب الأنفية.
  • يجب أن يتم الحفاظ على الصحة بشكل جيد والابتعاد عن الأشياء التي من الممكن أن تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.. حيث يجب أن يكون الجهاز المناعي الخاص بالإنسان قوي جدًا وذلك لأنه هو من يقوم بمقاومة الأمراض.

ففي حالة ضعفه يمكن الإصابة بالعديد من الأمراض مثل: الإنفلونزا أو البرد الفيروس، وكلاهما يؤدي إلى الإصابة بالتهاب في الجيوب الأنفية.

  • يلزم على الشخص زيادة نسب شرب المياه بالنسبة له في اليوم الواحد.. وذلك لأن المياه تساعد في ترطيب الجسم وسيل المخاط بشكل سهل، ولذلك ينصح الكثير من الأطباء على أنه يجب أن يتم شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء في اليوم الواحد.
  • يجب أن يتم النوم بشكل صحيح.. وذلك من خلال وضع الرأس على وسادة تكون عالية، وبالتالي ترفع الرأس عن الجسم بمسافة مناسبة.

ذلك لأنه في حالة عدم استخدام وسادة عالية من حيث الارتفاع سوف يكون الشخص معرض بشكل كبير للإصابة بالجيوب الأنفية، وبذلك نكون قد تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية وطرق الوقاية منها.

غسيل الجيوب الأنفية بالطرق التقليدية

تعتبر الطرق التي يمكن من خلالها غسل الجيوب الأنفية من أهم الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بالتهاب في الجيوب الأنفية.. وذلك لأنه كلما كانت الجيوب الأنفية ورطبة لن تستطيع البكتيريا الضارة أن تتكاثر، وسوف نتعرف على الطرق في الفقرات التالية:

1- استخدام المحلول الملحي لغسيل الجيوب الأنفية

من ضمن الطرق التي يمكن من خلالها تنظيف وغسيل الجيوب الأنفية هي استخدام المحلول الملحي.. والذي يمكن إعداده في المنزل من خلال إتمام بعض الإجراءات التي سوف نتعرف عليها من خلال الخطوات التالية:

  1. إحضار كوب من الماء الذي تم الحصول عليه من الفلتر، ثم بعد ذلك يتم خلطه مع ملعقة صغيرة تحتوي على الملح.
  2. الحصول على زجاجة مضغوطة لها فتحة من الأعلى على شكل مخروط، ثم بعد ذلك يتم صب المحلول فيها.
  3. يجب على الشخص أن يقوم بانحناء الرأس على جانبها وليس بشكل عمودي لأسفل.. ثم بعد ذلك يتم رش المحلول على أن يدخل بواحدة من فتحات الأنف، ثم بعد ذلك يجب أن يخرج المحلول من الفتحة الأخرى.
  4. يلزم أثناء عمل هذه العملية فتح الفم حتى يتم التنفس منه، حيث لا يجب التنفس من الأنف.. حتى لا يدخل المحلول إلى الداخل ويضر الشخص، وبذلك نكون قد تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية والطريقة التي يمكن تنظيفها من خلالها.

2- طريقة تنظيف الجيوب الأنفية عبر وعاء نيتي

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

بعد أن تعرفنا على الطريقة الأولى والتي يمكن من خلالها تنظيف الجيوب الأنفية سوف نتعرف الآن على الطريقة الثانية منها، وهي استخدام وعاء نيتي الذي يمكن الحصول عليه من إحدى الصيدليات القريبة.

هذا الوعاء عبارة عن قمع.. ثم بعد ذلك يتم عمل المحلول الملحي الذي تعرفنا على الطريقة التي يمكن من خلال تحضيره عن طريق ما ذكرناه في الفقرة السابقة، ثم بعد ذلك يتم إضافة ملعقة من الصودا التي يتم شربها، وخلطها مع المحلول.

ثم بعد ذلك يقوم الشخص باستنشاق المحلول بالطريقة التي قمنا بذكرها.. وبذلك نكون قد تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية وعلى كافة الطرق التي يمكن من خلالها تنظيف الجيوب الأنفية.

طرق طبيعية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

سوف نتعرف من خلال هذه الفقرة على الطرق التي يمكن من خلالها علاج التهاب الجيوب الأنفية ولكن باستخدام عناصر طبيعية، وسوف نتعرف على هذه الطرق من خلال النقاط التالية:

  • يمكن الجلوس في حمام يحتوي على كمية كبيرة من البخار وذلك بعد الحصول على حمام ساخن.. كما يمكن الحصول على هذا البخار من خلال طبق أو صحن يحتوي على الماء الساخن، هذا يساعد في تخفيف الضغط والالتهابات بشكل كبير.
  • يجب أن يتم تطبيق نظام الضغط على المناطق التي تحتوي على الألم من خلال استخدام منشفة مبللة أو قطعة نظيفة من القماش، وهذا سوف يساعد في تخفيف التورم الموجود في الوجه، والذي قد سببه التهاب الجيوب الأنفية.
  • يلزم أن يتم الحصول على راحة.. وذلك سوف يساعد جسمك في الحصول على الطاقة اللازمة، والتي من خلالها يستطيع مواجهة الأمراض والفيروسات الموجودة في الجو.
  • يجب على الشخص شراء زجاجة ضغط.. والتي من خلالها يتم شطف جميع الممرات الخاصة بالأنف.. وهذه الزجاجة مصممة خصيصًا، ويمكن أن يتم الحصول عليها من أي صيدلية، وذلك لأنها تعتبر مهمة في علاج التهاب الجيوب الأنفية.
  • يلزم أن يقوم الشخص المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية بتناول العديد من الأطعمة.. التي سوف تساعد في تقوية الجهاز المناعي لديه وبالتالي سوف يتم شفاؤه بشكل أسرع.. حيث يمكن أن يقوم بتناول الثوم والزنجبيل والبصل والثوم.
  • بالإضافة إلى أنه الكثير من الأطباء ينصحون بشرب الشاي بالزنجبيل ويتم وضع عليه العسل الأبيض، وذلك لأن العسل يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والتي من خلالها يتم محاربة الجراثيم والفطريات الموجودة في الجو.

بذلك نكون قد تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية بالإضافة على بعض المعلومات الأخرى والتي من ضمنها الطرق الطبيعية للعلاج.

الحالات التي تحتاج زيارة الطبيب

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

يوجد بعض الحالات التي إذا حدثت يجب على الشخص المصاب بالتهاب في الجيوب الأنفية التوجه إلى الطبيب في أسرع وقت ممكن، حتى يتم إنقاذ الموقف بالشكل المطلوب.. وسوف نتعرف على هذه الحالات من خلال النقاط التالية:

  • في حالة عدم الإصابة بالتهاب في الجيوب الأنفية أكثر من مرة وعدم استجابة العلاج.
  • إذا زرت الطبيب بالفعل ولكن الحالة الخاصة بك لم تتحسن بعد.
  • في حالة وجود أعراض خاصة بالتهاب الجيوب الأنفية استمرت لمدة وصلت إلى 10 أيام أو أكثر، وبذلك نكون قد تعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية وطرق علاجها والوقاية منها.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية كثيرة ومتنوعة وعادة ما تصحب معها بعض الأمراض الأخرى التي سوف تجعل الأمور أسوأ مما هي عليه، في حالة عدم الاهتمام بالأمر ومعالجته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *