التخطي إلى المحتوى

يعد اختبار عمى الألوان بالإجابة إجراء سهل ومنتشر في العديد من المستشفيات والعيادات الخاصة بأمراض العيون.. وذلك لزيادة أعداد المصابين بهذا المرض.. وهذه الاختبارات قد تقوم بها على شاشة حاسوبك.

اختبار عمى الألوان

الألوان في اللغة العربية هي الأشكال أو الاختلافات، ولهذا السبب تم إطلاقها على الألوان المرئية لأن كل منها مختلف عن الآخر، وتعريف اللون في الفيزياء، هو مجموعة من الترددات الموجية المختلفة.

ما إن تسقط عليها الأشعة الضوئية ينعكس الطول الموجي الخاص بها إلى عين الإنسان فيستطيع أن يرى هذا اللون، وبالحديث عن عين الإنسان فإن العالم المسلم الأندلسي الحسن بن الهيثم قال.. إن العين هي صفحة عاكسة تعكس ظلال الأجسام التي تقابلها.

لذلك فإن العين السليمة يمكنها رؤية العديد من الأطوال الموجية المختلفة “الألوان”.. لذلك بجمع التعريفين السابقين تعريف اللون، وآلية عمل العين يمكننا استنتاج ما هو مرض عمى الألوان “Color Blind؟

مرض عمى الألوان عبارة عن خلل في قدرة العين على تحليل الطول الموجي الساقط عليها.. والألوان الأساسية ثلاثة ألوان الأحمر، والأخضر، والأزرق، والألوان التي تكون خليطة بين أي لون من هذه الألوان تكون الرؤية عند مريض عمى الألوان بالأبيض والأسود.

لذلك من أجل الاطمئنان على صحة العين يجب على الإنسان القيام باختبار عمى الألوان، وهذا الاختبار يكون في مجموعة من الصور مثل:

شاهد أيضا:

اختبار عمى الألوان

فعلى سبيل المثال هذه الصورة من الصور الشائعة التي تكون موجودة في عيادات الرمد.. وهي متكونة بالنصب لناظر بالعين المجردة العادية من ثلاثة ألوان.. اللون البترولي في الخلفية، واللون الوردي هو لون الدائرة المرسومة.

بينما اللون الموجود والمكتوب به الرقم واحد هو اللون الأخضر، وهو أصل اختبار الألوان للعين، فإن تمكن المريض من قراءة الرقم الموجود بصورة صحيحة فعينه سليمة، وإن لم يستطع فإنه مصاب بمرض عمى الألوان في اللون الأخضر، واللون الأحمر.

لا يفوتك أيضًا: كيفية اختبار قوة النظر على أندرويد

صور أرقام لاختبار قدرة العين على تمييز اللون

من أجل معرفة مدى إصابة العين بعمى الألوان، في اختبار عمى الألوان سنعرض لكم في هذه الفقرة العديد من الصور التي تحتوي على بعض الأرقام في داخلها وشرح هذه الصور، ومن ضمن هذه الصور:

اختبار عمى الألوان

الدائرة المرسومة والمكونة من عديد النقاط هي السمة العامة في تحديد المصاب بعمى الألوان، وتحديد قوة اختبار العين.. فهذه الصورة تتكون من الخلفية البيضاء الخالية من أي رسم.. بينما يوجد عليها رسم لدائرة باللون الرمادي.

الدائرة الرمادية فيها الرقم اثني عشر، وهو مرسوم بذات الطريقة المرسومة بها هذه الدائرة، واللون المستعمل في تلوين الرقم هو اللون البرتقالي.. فإن استطاع المريض أن يقرأه فعيناه سليمتان، وإن لم يستطع فهو مصاب بعمى ألوان اللونين الأصفر والأحمر.

اختبار عمى الألوان

واحد من أصعب الاختبارات في عمى الألوان.. هذا الاختبار من المستخدمة لتحديد كفاءة الأعين في المدارس العسكرية المصرية، وهذا بسبب تقارب اللون الموجي الموجود في الدائرة.

الخلفية البيضاء هي الشكل الأساسي، الألوان الموجودة في الدائرة مختلفة، وقريبة الأطوال الموجية.. ففيها من اللون البرتقالي، والأخضر بمختلف درجاته.. بالإضافة إلى بعض الدوائر باللون الأحمر، والرقم الموجود في الدائرة هو رقم اثنين.

هذا الاختبار يستعمل في تحديد إصابة عمى الألوان الكلي “Monochrome”.. فهو الذي يرى كل الألوان مبهمة.. باللونين الأبيض، والأسود.

أشكال لمعرفة الإصابة بعمى الألوان

اختبار عمى الألوان لا يوجد فقط على شكل أرقام، أو أشكال لا معنى لها.. فتوجد بعض اختبارات عمى الألوان في أشكال حيوانات، وأشكال ذات معنى، كي تكون الاختبارات ذات صعوبة أكبر.

لذلك في هذه الفقرة سنعرض لكم اختبارات عمى الألوان صعبة.. التي توجد في الجامعات الأوروبية العسكرية، وخلافه، ومن أمثلة هذه الاختبارات:

اختبار عمى الألوان

الصورة مقسمة إلى ثلاثة أقسام بشكل رأسي.. في كل قسم من هذه الأقسام شكل مختلف عن الآخر.. لكن بينهما القاسم المشترك الموجود في معظم اختبارات عمى الألوان، وهي الخلفية البيضاء.

الصورة الأولى من اليمين هي صورة توجد في دائرة باللون الأرجواني المرسومة بمختلف عدد النقاط.. وهذه النقاط مختلفة في التباين، والشفافية، فتوجد بعض النقاط التي ترى بالعين.. بينما توجد نقاط أخرى تكاد تكون متلاشية.

أما الشكل الموجود في الدائرة الأولى هو شكل لظبي باللون الأخضر.. مع وجود بعض الدوائر الزرقاء الموجودة في داخله، وهي للتميز في اختبار عمى اللون الأخضر.

أما الصورة اللي في المنتصف فهي باللون السماوي، وهي الصورة الأصعب في الصور الثلاثة، وهو بسبب تقارب الألوان الموجودة في الصورة من لون الخلفية، والدائرة هي الجزء الأصعب.

أما الرسمة الموجودة في الصورة فهي رسمة سلحفاة.. باللون الأحمر المائل إلى البرتقالي.. وهذه الصورة تساعد في الكشف عن نوعين من عمى الألوان.. عمى اللون الأحمر، وعمى اللون الأزرق.

الصورة الثالثة والأخيرة هي الصورة الموجودة في أقصى اليسار.. وهذه الصورة هي الأقل في مستوى الصعوبة بالنسبة لمرضى عمى الألوان.. أو لمرضى الرمد بشكل عام، والدائرة الموجودة فيها باللونين الأخضر والأصفر، بينما الرسمة لفراشة باللونين الأصفر والبرتقالي.

لا يفوتك أيضًا: علاج عمى الألوان بأحدث الطرق

صور مختلفة لتحديد الإصابة بعمى الألوان

في الفقرات السابقة من هذا الموضوع قمنا بعرض العديد من الصور ذات المواضيع المحددة في كل فقرة، لكن في هذه الفقرة سنعرض لكم عددًا من الصور الغير مرتبطة بمحتوى محدد في الصورة.

ذلك بسبب زيادة مستوى صعوبة اختبار عمى الألوان بالنسبة للطلاب الذين ينوون الالتحاق بالكليات العسكرية والحربية، لذلك في هذه الفقرة سنعرض لكم صورًا متعددة لاكتشاف عمى الألوان.

اختبار عمى الألوان

هذه الصورة لاكتشاف عمى اللون الأخضر والأصفر.. وهي بتصميم مختلف عن الصور التي سبقتها.. فهي بشكل مستطيل لا دائري بخلاف الصور السابقة، وهذه الصورة فيها ثلاثة ألوان فقط.

اللون الأخضر الداكن وهو لون الخلفية.. اللون الأصفر وهو لون الدائرة الموجودة في جهة اليمين من الصورة.. أما اللون الثالث والأخير هو اللون برتقالي الموجود في المربع أقصى يمين الصورة.

اختبار عمى الألوان

هذه الصورة هي الصورة الأصعب في كل الصور التي تم عرضها في السابق.. فهي تتكون من لونين طولهما الموجي قريب للغاية من بعضهما البعض، وينصف الصورتين واللونين خط أبيض عريض.

اللون أو الصورة الموجودة في جهة اليمين باللون الأخضر الداكن.. ومما يزيد الصعوبة في هذه الصورة هي الكتابة الموجودة في الصورة.. فهي باللون ذاته الموجود في الخلفية.. مما يعني أن مريض عمى اللون الأخضر لا يمكنه من رؤية تفاصيل هذه الصورة.

اختبار عمى الألوان

هذه الصورة قد تبدو كأنها صورة عادية.. أو أقل في الصعوبة من الصورة السابقة.. لكن الصورة صاحبة الترقيم رقم اثنين هي السبب وراء وضع هذه الصورة.

فهي صورة بلا أي تفاصيل داخلية، بخلاف أنها صورة فيها دائرة مكونة من عدة ألوان.. وهما اللون الأحمر والأخضر والأسود والأصفر، فقد تخدع معظم المشاهدين لها على أنها تحتوي مضمون أو رقم لكنها خالية من كل ما سبق.

أسباب عمى الألوان

في خلال سطور هذه الفقرة سنعرض لكم بعض الصور التي توضح كيف يرى مريض عمى الألوان الحياة من حوله.. وما هي أسباب الإصابة بمرض عمى الألوان؟

ترجع أهم أسباب الإصابة بعمى الألوان على الأغلب إلى أسباب وراثية.. لكن في حالة عدم وجود تاريخ مرضي للإصابة بعمى الألوان، فإن أسباب الإصابة هي:

  • الشيخوخة والتقدم في السن.
  • الضمور البقعي.
  • المياه الزرقاء.
  • إصابات العين.
  • تعاطي بعض الأدوية المعينة.

لا يفوتك أيضًا: أسباب وطرق الوقاية من ضعف البصر

كيف يرى مريض عمى الألوان الحياة ؟

في السطور السابقة قمنا بعرض عديد الصور التي تستعمل في اختبار عمى الألوان.. كما عرضنا لكم ما هو مرض عمى الألوان، وما هي أسباب مرض عمى الألوان، لكن كيف يرى مريض عمى الألوان الدنيا؟

اختبار عمى الألوان

هذه الصورة توضح الفرق بين رؤية العين العادية.. ورؤية العين المصابة بعمى اللونين الأصفر والأحمر.. والعين المصابة بعمى اللونين الأصفر والأزرق على ذات الترتيب من اليسار إلى اليمين.

هذا النظام في الرؤية هو ما يؤرق حياة الإنسان المصاب بهذا المرض.. وقد تم اختراع بعض النظارات التي تعالج عمى الألوان.

العين من الأجهزة الحساسة في جسم الإنسان.. فهي التي تلقط الأضواء، وتعطي المعنى للإنسان في حياته، والشعور بروعتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *