التخطي إلى المحتوى

إن درجة حرارة الجسم الطبيعية تعتمد على المؤثرات المحيطة بالإنسان ، فيعتقد الأفراد أن حرارة الجسم العادية هي 37 درجة مئوية.. بالإضافة إلى الاعتقاد السائد أن أي خلل في هذا الرقم يُعد مؤشرًا للخطر.. لكن هذا الاعتقاد غير صحيح.

درجة حرارة الجسم الطبيعية تختلف من شخص لآخر، وهذا طبقًا لعوامل كثيرة.. أهم هذه العوامل هي الفئة العمرية للإنسان.. فمن الممكن أن تزيد درجة الحرارة أو تقل وفقًا لعمر الإنسان.

فالطفل ذو العمر الصغير جسمه يكون قادرًا على التحكم في درجة الحرارة أكبر من الشخص الذي تقدم في العمر.. حيث إنه كلما زاد عمر الإنسان قلت قدرة الجسم على التحكم في درجة الحرارة، وكما ذكرنا درجة حرارة الجسم ليست ثابتة.. لكن المتوسط في العموم.

فما يدل على أن هذا الإنسان في صحة مثالية هو 37 درجة مئوية.. وعلى الرغم من ذلك هذا لا يمنع أنها يمكن أن تزداد أو تقل بنسب بسيطة.. وهذا طبقًا لبعض العوامل الخارجية.

لهذا سنقوم الآن بالتعرف على درجة حرارة الجسم الطبيعية، وهذا من خلال الأعمار المختلفة.. عبر النقاط التالية:

1- كبار السن

في الأبحاث الطبية يبدأ الإنسان في مرحلة كِبر السن من سن الخامسة والستين إلى ما بعد ذلك، في هذه الحالة كما ذكرنا لا يستطيع جسمه أن يتحكم في درجة الحرارة.. فيكون المتوسط هو 36.2 درجة مئوية.

لا يفوتك أيضًا: كيف التخلص من البرد في الجسم

2- الشباب والبالغين

الشباب هي مرحلة القوة، حيث إن في هذه المرحلة تكون كفاءة الجسم عالية.. وهو ما يمكن الجسم من أن يتحكم في أي شيء حتى درجة حرارة الجسم العادية، فيكون المتوسط ما بين 36.1 إلى 37.2 درجة مئوية.

3- حديثو الولادة والأطفال

في هذه المرحلة يكون الجسم في مقتبل النمو، لهذا يصبح حساسًا ويتأثر من أقل العوامل.. علاوة على ذلك فإن أجسام الأطفال تكون درجة حرارتها مرتفعة، وهذا حتى تقتل أي جراثيم أو فيروسات صغيرة بداخل الطفل.
حيث إن المناعة مازالت تنمو.. ويبلغ المتوسط لدرجة حرارة الطفل ما بين 36.6 درجة إلى 37.2 درجة مئوية.

العوامل التي تؤثر على درجة حرارة الإنسان

درجة حرارة الجسم الطبيعية

بعد أن قمنا بالتعرف على متوسط درجة حرارة الجسم الطبيعية في مختلف الأعمار، سنقوم الآن بالتعرف على العوامل الخارجية التي يمكنها أن تؤثر على درجة الحرارة.. فكما نعلم أن درجة الحرارة تتأثر من عوامل كثيرة، وتختلف على حسب اختلاف تلك العوامل، فمن أبرز تلك العوامل ما يلي:

1- الجهد المبذول

تتأثر درجة حرارة الإنسان الطبيعية عبر كمية الجهد الذي يتم بذله، فكلما جلس ولم يبذل أي مجهود كان هناك احتمالين.. إما أن يأخذ الجسم درجة حرارة الغرفة أو أن تقل.
أما إن كان يمارس بعض الأنشطة الرياضية.. أو أن يقوم ببعض الأعمال المنزلية وغيرها من بذل المجهود.. ففي تلك الحالة تزداد درجة الحرارة.

2- التغير الهرموني

يمكن أن يكون التغير في الهرمونات من المؤثرات على درجة الحرارة، فعلى سبيل المثال درجة حرارة جسم المرأة تتغير أثناء دورة الطمث.

3- حالة الطقس

من أهم أسباب تغير درجة حرارة الجسم، وهي عوامل الطقس المتغيرة.. فكلما كان الطقس حارًا تلاحظ أن درجة حرارة الجسم تتأثر وترتفع بشكل ملحوظ.
بينما في حالات الطقس الباردة يكون الجسم في حالة خمول.. مما يدل على انخفاض درجة الحرارة.. بشرط ألا يكون هذا التغير ضارًا بالإنسان.

4- الأطعمة والمشروبات

من العجيب أن درجة حرارة الجسم الطبيعية يمكنها أن تتغير من خلال ما نأكله أو نشربه، ولكن في الحقيقة هذا السبب علمي وصحيح.. فتوجد بعض الأطعمة والمشروبات التي تعمل على ارتفاع درجة حرارة الجسم.
ذلك كما في الأطعمة الحارة والمشروبات الساخنة.. بالإضافة إلى أن هناك مشروبات وأطعمة أخرى تعمل على خفض درجة الحرارة مثل المشروبات الباردة.
لكن ما تمت ملاحظته أن درجة الحرارة تتغير بالفعل.. لكنها سرعان ما ترجع إلى درجتها الطبيعية.

لا يفوتك أيضًا: طرق سريعه لخفض درجة حرارة الاطفال

علامات انخفاض درجة الحرارة

في سياق تعرفنا على درجة حرارة الجسم الطبيعية، تعرفنا على العوامل التي تؤثر في درجة الحرارة.. لكن ما هي العلامات التي تدل على تغير الحرارة؟ في الحقيقة إن هناك ثلاثة عوامل فقط لدرجة الحرارة، إما أن تكون طبيعية وفي هذه الحالة يتعامل الإنسان بطبيعية مع الأفراد.

بينما قد تكون درجة الحرارة مرتفعة، وتلك لها بعض الأعراض.. لكننا في تلك الفقرة سنذكر أولًا الأعراض التي توضح أن درجة الحرارة تنخفض أو إنها منخفضة بالفعل، وبالتالي فهي أقل من معدل الانخفاض الطبيعي.. وسنتعرف على هذه الأعراض من النقاط التالية:

1- بُهت الجلد

إن لاحظت أن لون الجلد بدأ في التغير فهذا دليل على تغير درجة حرارة الجسم، فعندما تقل درجة حرارة الإنسان نجد أن لون الجلد أصبح قريب من اللون الأزرق أو اللون الأحمر.
بالإضافة إلى وجود بعض الآلام في العضلات، وملاحظة أنها بدأت بالتقلص.. هذه الحالة في الأمور الطبيعية تحدث من خلال تساقط الثلوج.. فيظهر تغير الجلد على القدمين واليدين، ففي هذه الحالة يجب تدفئتهما.

2- صعوبة التنفس والكلام

انخفاض درجة الحرارة تجعل الإنسان يتكلم ببطء وبرجفة، وكأن التنفس أصبح قليلًا.. وهذا ما يُضعف من الجهاز المناعي، ما يجعل الإنسان عُرضة لأي مرض.

3- الدوخة والاضطراب الذهنية

من أعراض انخفاض درجة الحرارة، الدوار أو الدوخة الشديدة.. ووجود بعض الاضطرابات والتشويش في الأفكار.
ذلك ما يجعل الناس تظن أن هذا الشخص بدأ في الهلوسة.. وتشعر وكأن به قشعريرة كبيرة، وهذه الأعراض لا يشترط أن تكون في فصل الشتاء.. وإنما يمكن ملاحظتها في أي وقت.

4- الشعور بالارتجاف

الرجفة التي تحدث للإنسان نتيجة البرد الشديد، من العوامل الشائعة والتي توضح انخفاض درجة الحرارة.. حيث إن الجسم يبدأ بالاهتزاز حتى لا تتجمد نواته.

أعراض ارتفاع درجة الحرارة

درجة حرارة الجسم الطبيعية

عبر تعرفنا على درجة حرارة الجسم الطبيعية، سنتعرف الآن على العلامات والأعراض التي توضح ارتفاع درجة حرارة الجسم.. فيخشى أغلب الأشخاص أن ارتفاع درجة حرارة الجسم قد يتطور إلى الإصابة بالحمى، والتي تعني أن درجة الحرارة في ارتفاع شديد.

الحمى في حد ذاتها مرض خطير، فقد مات متأثرًا بها أشرف الخلق وسيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.. ففي حديث عن جابر بن عبد الله في صحيح مسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأم السائب:

لا تَسُبِّي الحُمَّى، فإنَّهَا تُذْهِبُ خَطَايَا بَنِي آدَمَ، كما يُذْهِبُ الكِيرُ خَبَثَ الحَدِيدِ

لذا الآن سنذكر لكم الحالات التي تؤكد ارتفاع درجة الحرارة من خلال السطور التالية:

1- قياسات درجة الحرارة

يجب وضع أداة قياس درجة الحرارة في أكثر من موضع بالجسم، ويبدأ مؤشر الخطر إن كانت قراءات درجة حرارة الإبط2 أو أكثر.. أو إن كانت درجة الحرارة عند وضع أداة القياس في الفم 37.8 أو أكثر.
كما أنه عند وضع أداة درجة الحرارة في المستقيم أو في الإذن، يجب أن تكون درجة الحرارة أقل من 38.. فإن كانت 38 أو أكثر، فهذا مؤشر خطر.

2- التغيرات التقليدية

تظهر بعض التغيرات الجسمانية العادية، والتي تعتبر تقليدية ومشهورة.. مثل الرجفة الشديدة وسخونة في البشرة خصوصًا في بشرة الوجه، وأيضًا التعرق شديد للجسم.. وفي بعض الأحيان قد يكون هناك صداع.

3- آلام شديدة

يشعر الإنسان وكأن هناك آلامًا حادة في الرأس، أو في الجسم بشكل عام.

4- الإصابة بالجفاف

يشعر المريض في العادة بجفاف في حلقه، وهو كا يدفعه إلى استهلاك كميات كبيرة من الماء لتعويض النسبة المفقودة منه نتيجة ارتفاع درجة الحرارة .

5- اختلال ضربات القلب

ارتفاع درجة الحرارة تعمل على سخونة الجسم من الداخل، مما يؤدي إلى زيادة سرعة ضربات القلب.

لا يفوتك أيضًا: أسباب ارتفاع درجة حرارة الأذن واحمرارها

أعراض تستلزم الذهاب إلى الطبيب

من خلال تعرفنا على درجة حرارة جسم الإنسان، تعرفنا أيضًا الأعراض التي تصاحب انخفاض وارتفاع درجة الحرارة.. لكن توجد بعض الأعراض تستلزم الذهاب إلى الطبيب فورًا، حيث إنها من الأعراض التي من الممكن أن يصاحبها وفاة.

فعليك أن تعرفها جيدًا وتذهب للطبيب إن لاحظتها.. وتختلف هذه الأعراض طبقًا للأعمار، فلكل عمر أعراض تشير إلى الخطر.. وسنبدأ بأعراض الأطفال والرضع من خلال النقاط التالية:

  • عمر الطفل إن كان يتراوح ما بين الثلاثة أشهر والثلاث سنوات، فلا يجب أن تكون درجة حرارته 38.9 أو أعلى.. فإن لاحظت ذلك فلا تتردد في أخذه إلى الطبيب.
  • الأطفال التي تبدأ أعمارهم من سن ثلاث سنوات فأكثر، يجب أخذهم إلى الطبيب إن تمت ملاحظة أن درجة حرارتهم 39.4 أو أعلى.
  • الأطفال من دون الثلاثة أشهر أو حديثي الولادة من السهل أن يصابوا بالحمى.. لذلك يجب علاجهم على الفور إن تم ملاحظة ارتفاع في درجة الحرارة.

بعد أن قمنا بالتعرف على أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال، سنعرض لكم الأعراض الخطيرة لدرجة الحرارة عند البالغين والكبار.. وهذا عبر تلك النقاط:

  • ارتفاع درجة الحرارة أمر طبيعي وفقًا للعوامل التي عرضناها، لكن إن ظلت درجة الحرارة مرتفعة لأكثر من 3 أيام على التوالي.. فمن الممكن أن يدل هذا على أن ميكروب قد دخل المعدة.
  • إن كانت درجة حرارة الجسم الطبيعية عن 39.4 درجة مئوية أو أكثر.
  • إن كان الشخص قد تعرض إلى الحمى وظهرت معها بعض الأعراض الجانبية، وهي “طفح جلدي، آلام شديدة في الرأس.. ورم كبير في الحلق، قيء وغثيان مستمر.. هناك تورمات في الرقبة”، وفي تلك الحالة لا تتقاعس في الذهاب إلى الطبيب.

طرق الحفاظ على درجة حرارة الجسم

عبر تعرفنا على درجة حرارة الجسم الطبيعية، وجدنا بعض الطرق التي يمكننا بها أن نحافظ على درجة حرارتنا.. وهذا من دون أن نتأثر بأي من العوامل والأسباب الخارجية، فدرجة الحرارة كما ذكرنا لها عوامل تغيرها مثل التمثيل الغذائي أو كما يسمى بعملية الأيض.

بالإضافة إلى المجهود الذي يُبذل، فيقوم الجسم بتبريد نفسه من خلال العرق.. لذلك يمكن للجسم أن يتخلص من درجة الحرارة الزائدة من خلال العرق، وطرق الوقاية من تغيرات درجة الحرارة الخاصة بالجسم البشري لها أكثر من طريقة.. فتعتمد في أصلها على عامل الطقس.

فطرق الوقاية في فصل الصيف ليست كما في فصل الشتاء.. وسنقوم بالتعرف على طرق الحفاظ على درجة الحرارة في الفصلين من خلال الفقرتين القادمتين:

1- طرق الحفاظ على درجة الحرارة في الشتاء

الشتاء من الفصول الأربعة.. والذي يبدأ بعد انتهاء فصل الخريف، ويبدأ بالتحديد في الحادي والعشرين من شهر ديسمبر.. وينتهي في العشرين من شهر مارس، ويمكنك في ذلك الوقت حفظ درجة حرارتك من خلال النقاط التالية:

  • لا تجعل أي من المشروبات أو المأكولات التي تتناولها تخلو من القرفة أو الزنجبيل، بالإضافة إلى أن الزنجبيل المضاف إلى عصير الليمون الدافئ مع العسل فله فائدة كبيرة.
    حيث يعمل على تخليص الجسم من أي سموم فيه، ويعمل على موازنة الكِفة في اعتدال درجة الحرارة بالشتاء.
  • قم بتناول الكثير من المكسرات والبذور، حيث إنها تعمل على تدفئة الجسم.
  • البصل والثوم لهما فائدة كبيرة في حفظ درجة حرارة الجسم الطبيعية.. كما أنهما يحافظان أيضًا على الصحة العامة.
  • أكثر من البهارات والتوابل في الأطعمة، علاوة على ذلك المشروبات الساخنة.
  • يجب أن تأكل كميات كبيرة من الأطعمة التي تعزز من جهازك المناعي، مثل الخضروات وأيضًا الفواكه.. كما أنها تعمل على تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم، فيكسب الجسم طاقة كفيلة أن تجعله دافئًا.

2- طرق حفظ درجة حرارة الجسم في الصيف

درجة حرارة الجسم الطبيعية

فصل الصيف من الفصول المحببة عند الكثير من الأفراد، حيث تكون فيه درجة الحرارة مرتفعة كثيرًا.. ويبدأ من شهر يونيو بالتحديد في يوم الحادي والعشرين، وينتهي في الثاني والعشرين من شهر سبتمبر.

فيجب عليك في هذا الفصل الحفاظ على درجة حرارتك جيدًا لعدم الإصابة بأخطار ارتفاع درجات بالحرارة، وهذا عبر السطور التالية:

1- تناول نسب مناسبة من الموالح والحليب

يجب عليك أن تبتعد عن أي مأكولات بها نسبة ملح كبيرة لأنها تقلل من رطوبة الجسم.. كما أنها تزيد من العطش، ويفضل أن تشرب الحليب وأن تتناول أي من منتجاته.. لأنها على عكس الموالح ترطب الجسم بشكل كبير.

2- ارتداء الملابس المناسبة

احرص على ألا ترتدي ملابس قاتمة لأنها تمتص أشعة الشمس.. مما يترتب عليه زيادة في درجة حرارة جسمك، ويجب عليك أن تقوم بارتداء ملابس قطنية أو مصنوعة من الكتان.. أو على الأقل ذات ألوان فاتحة.
هذا حتى يقوم جسمك على طرد درجة الحرارة الزائدة من خلال العرق.

3- شرب الماء

اجعل جسمك رطبًا دائمًا، وهذا من خلال شرب كميات كبيرة من الماء.. ويجب أن تصل إلى ثمانية أكواب في اليوم كأقل تقدير.

لا يفوتك أيضًا: علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

4- الحد من الكافيين

شرب الكافيين يعمل على إدرار البول، مما يجعلك تذهب للتبول سريعًا.. فيفقد جسمك الماء الذي خزنه بسهولة، مما يصيبك بالجفاف.. ويجعلك عرضة للأمراض التي لها علاقة بأشعة الشمس، مثل ضربة الشمس.

الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية ضرورية، لأنك بذلك تحافظ على أعضائك الداخلية وصحتك بوجه عام.. فعليك أن تأخذ حذرك جيدًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *