التخطي إلى المحتوى

يوجد العديد من أسباب نزيف الأنف وأفضل طرق علاجه التي يمكن لها أن توصل المصاب إلى أضرار وخيمة، فيجب معرفة ما هي محدثات ذلك النزيف في الأنف، لمعرفة كيفية علاجه والوقاية من السبب الناجم عنه.

أسباب نزيف الأنف

إن نزيف الأنف وسيلان الدم منها هو أحد الأعراض التي ترافق الإصابة بأمراض محددة، وقد يكون ناتجًا عن ممارسة سلوكيات خاطئة، سواء أكانت بقصد أم لا.. حيث إن هناك العديد من المسببات التي ينتج عنها نزيف الأنف، ويمكن عرضها من خلال الآتي:

  • التعرض للهواء الجاف، والذي يؤثر على الأنف، وينتج عنه جفاف في الغشاء الأنفي.. الأمر الذي يؤدي إلى وجود قشور في غشاء الأنف الداخلي، وبالتالي ينتج عنه الرغبة في الحكة، وتهيج الأنف.. والذي ينتج عنه في النهاية حدوث النزيف.
  • تناول مضادات الهيستامي.. هي إحدى الأمور المسببة لنزيف الأنف.
  • أيضًا تناول مضادات الاحتقان، فينتج عنها جفاف غشاء الأنف الداخلي.
  • من أسباب نزيف الأنف أيضًا تنظيفه بشكل أكثر من الطبيعي.
  • وجود أجسام غريبة متعلقة في الأنف.
  • التعرض لأي من المهيجات الكيميائية.
  • قد تكون نتيجة لرد فعل تحسسي.
  • إصابة في الأنف.
  • العطس المتكرر.
  • وجود التهابات في المجاري التنفسية العليا.
  • كما ينتج تناول كميات كبيرة من الأسبرين الإصابة بنزيف في الأنف.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة.. والتي منها: السرطان أو ارتفاع في ضغط الدم، أو اضطرابات في النزيف.

لا يفوتك أيضًا: أسباب ظهور بقع حمراء في الجسم بدون حكة

أنواع نزيف الأنف

أسباب نزيف الأنف

توجد عدة أنواع لنزيف الأنف والتي تحدث تبعًا لعوامل كثيرة.. ويمكن التعرف عليها من خلال السطور التالية.

1- نزيف الأنف الأمامي

يمثل النزيف الأمامي أكثر من 90% من حالات نزيف الأنف، ويكون ذلك النزيف موجودًا في الأوعية الدموية المتواجدة في الجزء الأمامي من الأنف.. وفي الغالب يمكن التحكم فيه بكل سهولة سواء عن طريق اتباع وصفات طبيعية في المنزل أو من خلال زيارة الطبيب.

شاهد أيضا:

2- نزيف الأنف الخلفي

يعتبر ذلك النوع قليل الانتشار، وفي الغالب يُصاب به كبار السن.. والنزيف في تلك الحالة يحدث في شريان يقع بالجزء الخلفي من الأنف، ويصاحبه ارتفاع في ضغط الدم.. وهو أكثر تعقيداً لأنه يحتاج إلى زيارة الطبيب.

والجدير بالذكر أن ذلك النوع من نزيف الأنف يكثر وجوده في خلال فترة الشتاء.. بالإضافة إلى الأيام التي تمتاز بالجفاف والبرد، وهو أكثر شيوعًا لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم فيما بين 2 إلى 10 أعوام، والبالغين ما بين 50 إلى 80 عامًا.

لا يفوتك أيضًا: أسباب خروج الدم مع البراز بكثرة

أعراض الإصابة بنزف الأنف

في ظل التعرف على أسباب نزيف الأنف فإنه يوجد بعض الأعراض التي تشير إلى أنك تعاني من الإصابة بنزيف الأنف. ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • المعاناة من النزيف المتكرر في الأنف.
  • وجود نزيف من أماكن مختلفة في الجسم إلى جانب الأنف.
  • تعاني من سهولة إصابتك بالكدمات.
  • في حال كنت تتناول أي أدوية لتجلط الدم بما فيها أدوية الأسبرين أو الوارفارين.
  • الإصابة بمرض ما ينتج عنه تأثير على تجمد الدم.
  • الخضوع المؤخر للعلاج الكيميائي.

أضرار نزيف الأنف

يمكن أن ينتج عن نزيف الأنف الإصابة بعدة أمراض ومخاطر.. وهي تشتمل على فقر الدم وما يسببه من آثار سلبية على الصحة، كما يمكن أن يؤدي نزيف الأنف إلى حدوث مشكلة في الجهاز التنفسي بما فيه الرئتين.. حيث يؤدي النزيف إلى الإصابة بجلطة دموية.

عندما يتسبب النزيف في التجلط الدموي.. تتمكن الخلايا البكتيرية من الوصول إلى الدماغ، ونتيجة ذلك يصاب المريض بالسكتة الدماغي.

النصائح المتبعة حين وجود نزيف بالأنف

أسباب نزيف الأنف

عند التعرض لنزيف بسيط في الأنف لا يحتاج المصاب إلى زيارة الطبيب.. لكن عليه القيام ببعض الإجراءات وتتبع خطوات العلاج المنزلية، وهي تتمثل في الآتي:

  • يجب عليك البقاء هادئًا قدر المستطاع.
  • يجب عليك الجلوس بشكل مستقيم.
  • قم بإرجاع رأسك إلى الخلف قليلًا.
  • قم بالضغط على أنفك بواسطة الإبهام والسبابة لمدة عشر دقائق.

في حالة توقف النزيف بعد تطبيق الإجراءات السابقة.. يجب عليك اتباع التالي:

  • عدم التعرض لأي سبب ينتج عنه تهيج في الأنف.. مثل العطس، أو شم أية رائحة نفاذة.. ولا يجب عليك تنظيف الأنف لمدة 24 ساعة على الأقل.
  • تجنب التعرض للهواء الجاف.
  • حاول الابتعاد عن أي نوع من الرياضات الشديدة، مثل: رفع الأثقال.
  • لا يجب عليك الاستلقاء على الظهر أثناء وجود النزيف.
  • لا يجب عليك وضع الثلج على الأنف.. فهو لا يساعد في حل مشكلة النزيف.
  • لا يجب القلق حيال نزيف الأنف.. حيث إنها لن يستمر لأكثر من 20 دقيقة.

لا يفوتك أيضًا: احدث علاج نزيف الأنف بطرق جديدة

متى يجب التوجه للطبيب ؟

أسباب نزيف الأنف

يجب التوجه للطبيب في حال الإصابة بأي عرض من الأعراض التالية.. والتي تتصل بحدوث النزيف في الأنف:

  • مداومة النزيف لمدة تزيد عن عشر دقائق بعد الضغط على الأنف.
  • في حال أنك تعاني من نزيف الأنف بشكل متكرر، ولم تكن تلك أول مرة، ولا يوجد فاصل زمني طويل بين تلك المرتين.
  • في حال شعورك بالدوار نتيجة لنزيف الأنف.
  • الشعور بصعوبة في التنفس، والشعور بسرعة ضربات القلب.
  • الشعور بسعال شديد وغثيان.. ويصاحبهم خروج الدم من الأنف تبعًا لعوامل.
  • الإصابة بطفح جلدي.
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38.5 درجة.

تعتبر أسباب نزيف الأنف من السهل التعامل معها.. ولكن يجب التأكد من أنك تعاني من أعراض لا تستدعي التوجه إلى الطبيب، ومن ثم عليك اتباع إحدى الطرق العلاجية التي ذكرناها سابقًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *