التخطي إلى المحتوى

هناك العديد من الطرق لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق والتي تعمل على التخلص من تلك المشكلة في أسرع وقت دون التعرض إلى الآثار الجانبية الوخيمة.. لذا يفضل اللجوء إلى الطرق الخاصة بمعالجة فقدان حاستي التذوق والشم، سواء من خلال الطب البديل أو العلاج بأنواع الأدوية المعنية بالأمر للحد من الأعراض قدر الإمكان.

يتعرض البعض إلى العديد من الأمراض التي قد تفقد حاستي الشم والتذوق، مثل التهاب الجيوب الأنفية أو الإصابة بنزلات البرد أو الزكام، والتي من شأنها أن تصيب بالانزعاج الشديد.

لذا يتم البحث عن طرق لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق.. والتي من المفترض أن تُعطي النتائج المرجوة، على أن يتم الانتقاء من طرق العلاج التي لا تؤدي إلى التأثير السلبي على تلك الحواس.. من هنا جئنا لكم بأفضل طرق لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق التي تتمثل في التالي:

1- الطرق الطبيعية لاستعادة حاسة الشم

هناك بعض الطرق التي أدرجت ضمن علاج فقدان حاسة الشم والتذوق من شأنها أن تعمل على استعادة القدرة الأنفية على التمييز بين الروائح المختلفة.. من خلال القيام ببعض الإجراءات البسيطة التي تعمل على ذلك.. والتي تتمثل في الآتي:

1- تنظيف الأنف لاستعادة حاسة الشم

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق

في حالة الإصابة بالحساسية أو أي من أنواع العدوى التي تسببت في فقد حاسة الشم، يمكن القيام بتنظيف الأنف باستعمال المحلول الملحي، والذي يباع في كافة الصيدليات أو عن طريق إعداده في المنزل.. وذلك عن طريق اتباع ما يلي:

  1. يتم وضع نصف لتر من الماء على النار.. والانتظار حتى الغليان.
  2. يتم ترك الماء إلى أن يبرد قليلًا.
  3. يتم إذابة مقدار نصف ملعقة صغيرة من ملح الطعام النقي في الماء.. على أن يتم التقليب الجيد لضمان تمام الذوبان.
  4. على الشخص أن يقوم بغسل يديه بشكل جيد قبل الشروع في تطبيق الوصفة داخل الأنف.
  5. وضع المحلول في وعاء يمكن التقطير منه في الأنف.
  6. الوقوف أمام الحوض.. ووضع المحلول في إحدى الفتحات الأنفية على أن يخرج من الفتحة الأخرى.
  7. يتم تكرار الأمر مع الفتحتين عدة مرات، وذلك لضمان تنظيف الأنف بالشكل الجيد، فهذا من شأنه أن يعمل على استرداد حاسة الشم في أقرب وقت ممكن.

لا يفوتك أيضًا: ما هي أسباب ذهاب حاسة الشم والتذوق

2- استعمال مرطب الهواء لعلاج فقدان الشم

من الممكن أن يكون فقدان الشم نتيجة للاحتقان الذي تعرض له المريض من جفاف الجو.. وخلوه من الرطوبة اللازمة التي تعمل على تجفيف المخاط الناتج عن الإصابة بالزكام أو غيره من مسببات فقدان حاسة الشم.

هنا يجب استعمال الجهاز المرطب للهواء، والذي يعمل على إضافة الكم المناسب من الرطوبة التي تكفي لمعالجة الأمر، ومن ثم يسترد الشخص حاسة الشم في أقرب وقت.

2- استعادة حاسة التذوق بالطرق الطبيعية

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بالطرق الطبيعية يضمن لنا عدم التعرض إلى الآثار الوخيمة.. والتي قد تتسبب بها الطرق الأخرى من طرق معالجة عدم التذوق والشم، لذا دعونا نتعرف سويًا على كيفية استرداد حاسة التذوق بين الأطعمة بالطرق الطبيعية من خلال ما يلي:

1-التوقف عن التدخين لاستعادة حاسة التذوق

من أهم السبل الضارة التي تعمل على فقدان حاسة التذوق هو التدخين، خاصة وإن كان المدخن ممن يعانون من الإصابة بأحد أعراض الزكام أو الانفلونزا، لذا يجدر به أن يتخلص من تلك العادة السيئة التي تضر بالصحة بشكل عام، كما تؤثر سلبًا على قدرته على التذوق.

الجدير بالذكر أنه في حالة التوقف عن التدخين، فإن للرجل أو المرأة الفرصة في استرجاع حاسة الشم خلال يومين من تاريخ الإقلاع.

2- الحرص على نظافة الفم

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق

التهاب اللثة من الأمور التي تتسبب في فقد التذوق، حيث تفقد اللثة قدرتها على التمييز بين الأطعمة المختلفة جراء تمدد الالتهاب أو العدوى في الأنسجة الخاصة بها.

كما أن التهابات اللثة من الأعراض التي تنتشر بسرعة فائقة ومن الممكن أن تصيب اللسان.. مما يجعل أمر استعادة حاسة التذوق صعبًا للغاية.

لذا يجب الحرص على إبقاء اللثة والأسنان بحالة نظيفة، وذلك عن طريق غسلها مرتين يوميًا.. بالفرشاة والمعجون.

بالإضافة إلى استعمال الخيط الطبي لتنظيف ما بين الأسنان، والمحافظة على عدم تراكم بقايا الطعام، والتي من شأنها أن تصيب الأسنان بالتسوس.

3- وصفات طبيعية لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق

الطب البديل هو نعمة من الله علينا.. فالطبيعة تكتظ بالمواد المعالجة لكافة الأمور، فما خلق الله الداء إلا وجعل له الدواء من خلال العناصر المتوفرة حولنا، والتي قد نجهل عظيم أثرها.. لذا سنتناول بعض الوصفات الطبيعية، والتي من شأنها أن تعمل على التخلص من مشكلة فقدان الشم والتذوق.

1- خل التفاح لاستعادة حاسة الشم والتذوق

من العناصر المميزة التي تدخل في العديد من الوصفات الطبيعية التي تقضي على الكثير من الأمراض هو خل التفاح، والذي يعمل بفاعلية في مواجهة ما نحن بصدده.. وذلك عن طريق تطبيق تلك الوصفة.

المكونات

  • كوب من الماء.
  • ملعقة من خل التفاح.
  • ملعقة من عسل النحل النقي.

خطوات تطبيق الوصفة

  1. وضع الماء على النار لمدة دقيقة واحدة بهدف الحصول على ماء دافئ يستساغ شربه.
  2. يتم تقليب خل التفاح في الماء.
  3. الانتظار قليلًا ثم وضع عسل النحل مع تقليب المكونات جيدًا.
  4. تناول الوصفة مرتين يوميًا، في الصباح على الريق.. وقبل النوم.. وذلك حتى يتم التخلص من المخاط المتسبب في فقدان حاستي التذوق والشم.
  5. يجب الانتظام على الوصفة لتحقيق النتائج المبهرة في أقصر فترة زمنية ممكنة.

لا يفوتك أيضًا: علاج صداع الجيوب الانفية

2- وصفة الليمون لاستعادة الشم والتذوق

يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين سي المقاوم لأعراض البرد والزكام، كما أن له بالغ الأثر في استرجاع حاستي التذوق والشم، من خلال تطبيق الوصفة التالية:

المكونات

  • عصير ثمرة كبيرة من الليمون.
  • كوب من الماء.
  • ملعقة من عسل النحل.
  • عدد من أوراق النعناع.

طريقة تحضير الوصفة

  1. يتم خلط عصير الليمون مع كوب من الماء ورفع الخليط على النار.
  2. يتم الانتظار حتى تمام الغليان.
  3. يتم وضع أوراق النعناع وتغطية الخليط، حتى يخرج النعناع كافة عناصره المفيدة.
  4. يتم ترك الخليط حتى يبرد.. وذلك لأن وضع العسل على الماء المغلي من شأنه أن يفقد العسل خواصه الغذائية النافعة.
  5. يتم وضع العسل بعد أن يكون الخليط على الهيئة الفاترة.
  6. يتم التقليب الجيد مع مراعاة إخراج أوراق النعناع قبل تناول المشروب.. مع الحرص على شربه ثلاث مرات بشكل يومي.. وذلك لضمان تحقيق أقصى استفادة من إحدى وصفات علاج فقدان حاسة الشم والتذوق.

3- فائدة الفلفل في استعادة الشم والتذوق

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق

من المعروف أن الفلفل الأسمر الذي يتم استعماله كأحد أنواع التوابل، يتميز برائحته النفاذة التي تنشط الأنسجة في الفم والأنف، ولها بالغ الأثر في إرغام الشخص على إخراج الميكروبات.. عن طريق العطس.

لذا فإن استعماله كعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق من أهم الطرق الناجحة.. وإليكم تفاصيل استعماله من خلال الوصفة التالية:

المكونات

  • ملعقة صغيرة من الفلفل الحصى.
  • ملعقة كبيرة من عسل النحل.

طريقة تطبيق الوصفة

  1. يتم طحن الفلفل الأسمر في المطحنة الكهربائية، وذلك للحصول على مسحوق بالغ النعومة يسهل بلعه من خلال تطبيق الخطوات.
  2. يتم تقليب الفلفل مع العسل بشكل جيد.. على أن يتم تناول الخليط على الريق بشكل يومي.. ومع الوقت سيلاحظ الشخص أنه يسترد حاستي الشم والتذوق بأسرع وقت ممكن.
  3. يجب عدم مضاعفة المكونات.. أو تجاوز الجرعة لأن ذلك من شأنه أن يلحق بالمعدة الأضرار الجسيمة.

لا يفوتك أيضًا: علاج لحمية الأنف بطرق حديثة

4- استعمال الزنجبيل لعودة الشم والتذوق

يمتلك الزنجبيل العديد من الخصائص التي تمكنه من تنشيط الخلايا المسئولة عن الشم والتذوق، لذا يمكن استخدامه عن طريق تناول كمية من مجروشه بصفة منتظمة.. أو من خلال استعماله في الطعام كأحد أنواع البهارات.. أو تطبيق الوصفة التالية في سياق استعماله كعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق.

المكونات

  • نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل.
  • كوب من الماء.
  • نصف ملعقة صغيرة من الشاي الأحمر.
  • ملعقتين من السكر أو حسب الرغبة.

طريقة تطبيق الوصفة

  1. يتم غلي الماء على النار مع وضع الشاي مع الزنجبيل والتقليب الجيد.
  2. تحلية الخليط بالسكر حسب الرغبة.
  3. تغطية المزيج حتى يتم استخلاص كافة العناصر الغذائية.
  4. تصفية المزيج وتناوله دافئًا.
  5. تناول الخليط بصفة يومية قبل الوجبات من شأنه أن يمد الجسم بالطاقة والحيوية، ويكسبه من الصحة ما يخول له استرداد حاستي الشم والتذوق في أقرب وقت.

5- زيت الخروع لعودة حاستي التذوق والشم

زيت الخروع من المنتجات التي تقدم العديد من الفوائد للجسم، علاوة على قدرته على استرداد حاستي الشم والتذوق في أقرب وقت، وذلك من خلال تطبيق الطريقة الآتية:

  1. تسخين زيت الخروع لمدة دقيقة واحدة، على أن يراعى أن تكون درجة حرارته ملائمة لملامسة الجلد.
  2. يتم وضعه في أداة تصلح للتقطير في الأنف.
  3. يتم وضع بعض النقاط في كل فتحة من الفتحات الأنفية.. وذلك قبل النوم مباشرة، حيث يتفاعل زيت الخروع مع الأنسجة.. مسببًا خلوها من أي أمراض بفضل مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها، والتي جعلته من أفضل أنواع علاج فقدان حاسة الشم والتذوق.
  4. يتم تطبيق الطريقة بشكل يومي للحصول على أفضل نتائج.

6- استعمال الثوم لاستعادة حاستي الشم والتذوق

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق

الثوم من المضادات الحيوية الطبيعية التي تعمل على القضاء على العديد من الأمراض.. وذلك لاحتوائه على العناصر القاتلة للسموم، لذلك فإنه يعتبر أقوى علاج فقدان حاسة الشم والتذوق فعال.

يمكن استعماله عن طريق بلع أحد الفصوص بشكل يومي.. أو تطبيق الوصفة التالية:

المكونات

  • 4 فصوص من الثوم.
  • كوب من الماء.
  • ملعقتان من عسل النحل.

طريقة تطبيق الوصفة

  1. غلي الماء على النار مع وضع فصوص الثوم.
  2. يتم تغطية المزيج لمدة 10 دقائق.
  3. استخراج فصوص الثوم والتخلص منها.
  4. أخذ الماء وتحليته بعسل النحل حسب الرغبة.
  5. يجب تناول الوصفة مرتين يوميًا للحصول على النتائج المرجوة منها في أسرع وقت.

4- علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بالأدوية

هناك بعض الأشخاص الذين لا يفضلون الطرق الطبيعية كعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق.. لذلك يختصرون الطرق ويتوجهون إلى الأطباء لتلقي العلاج الدوائي.

هنا يبدأ الطبيب في التعرف على سبب فقدان الحاستين.. حيث يطلب من المريض القيام بعدة تحاليل وفحوصات من شأنها أن تساعد المريض على اختيار الوسيلة الأنسب للعلاج.

حيث تتشكل الأدوية المعالجة لفقدان الشم والتذوق على هيئة القطرات الأنفية التي تحتوي على المواد المذيبة للمخاط.. والتي تعمل على تخليص الجهاز التنفسي من الشوائب المعيقة للشعور بالأطعمة أو التمييز بين الروائح المختلفة.

كما يلجأ بعض الأطباء إلى وصف العلاجات المضادة للهيستامين في حالة إصابة المريض بأنواع الحساسية المختلفة.. التي من شأنها أن تتسبب في فقد الشم والتذوق.

كما تعتبر العلاجات الداعمة للجهاز العصبي والمناعي من العناصر الفعالة في معالجة الأمر.. إن استدعى ذلك من وجهة نظر الطبيب المختص.

يعد علاج فقدان حاسة الشم والتذوق من أسهل طرق العلاج الممكنة.. إذا تم تدارك الأمر في بدايته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *