التخطي إلى المحتوى

تتعدد أنواع أمراض العيون وعلاجها وأسباب الوقاية منها، حيث إن العين من أكثر الأعضاء تعقيدًا، وحاسة البصر من أهم الحواس التي لدينا، لذا يجب الحفاظ عليها يتحقق ذلك من خلال الكشف على العين بشكل دوري، من أجل الاطمئنان بعدم الإصابة بأي من آفات العيون ومعرفة الطرق العلاجية لها.

أمراض العيون وعلاجها

يوجد العديد من الأمراض التي تتعرض لها العيون.. ويجب التعرف عليها والوعي بأهمية علاجها؛ حيث إن حاسة الإبصار تعد حساسة للغاية.

إن المشكلات التي تصيب العين يوجد منها حالات كثيرة مختلفة ضمن أمراض العيون وعلاجها، ومنها ما قد انتشر مؤخرًا.. يتم ذكرها خلال السطور التالية:

1- قصر النظر

أمراض العيون وعلاجها

قصر النظر من المشكلات الشائعة لأمراض العين.. فهو يتسبب في الرؤية الغير واضحة لدى المريض، وحينها يحتاج المريض إلى عملية تقليص العين.. من أجل استعادة الرؤية بشكل صحيح وواضح.

لا يفوتك أيضًا: أسباب وجع العين المفاجئ عند الأطفال

2- التهاب الشبكية الصباغي

هذا المرض يظهر على شكل بقع لونية في الأعين، فقد أثبت العلماء أن مرض التهاب الشبكية الصباغي مرض وراثي، ومن الممكن أن يتطور إلى عمى بسبب التقدم في السن.. توجد مجموعة من الجينات هي المسؤولة عن توريث هذا المرض، ولكن للأسف فإن جزءًا بسيطًا جدًا منها هو المعلوم لدى العلماء حتى الآن.

3- اعتلال الشبكية السكري

يعتبر هذا المرض عبارة عن مسبب مرضي يصيب الوعاء الدموي الخاص بالشبكية، ويرتبط وجود هذا المرض بوجود مرض السكري.. يمكن اعتبار مرض اعتلال الشبكية السكري من الأمراض التي تؤدي إلى ضياع البصر الكلي في العصر الحديث.

4- متلازمة تولوزا هنت

وإذا تحدثنا عن أمراض العيون وعلاجها فلا بد أن نذكر متلازمة تولوزا هنت أو شلل العين المؤلم.. وهو التهاب ورمي يصيب الجيب الكهفي وحجاج العين، ويظهر على شكل آلام حادة في العيب بسبب شلل أعضاء العين.

5- وذمة حليمة العصب البصري

إن حليمة العصب البصري هي النطاق الذي تخرج منه الأعصاب البصرية.. والتي تتم رؤيتها عن طريق المناظير، ويكون شكلها الأصلي على شكل مسطح.

لكن عندما تصاب بالوذمة تكون غير واضحة، وتصبح أقل شفافية عن المعتاد.. كما من الممكن حدوث نزيف بجانب الحليمة.

إذا لم يكن سبب الوذمة هو فرط في الضغط المخي.. سيحدث غالبًا اضطراب في مجال الرؤية بدون وجود أعراض عصبية، ولكن سوف يعطي الخطأ الجيني شكلًا متورمًا للحليمة رغم عدم وجود أي وذمة فيها.

6- اعتلال الكلية السكري

اعتلال كلية السكري يمكن أن يتوقع الأطباء أنها ستحدث لدى أغلب المرضى المصابين بمرض السكري.. يتعلق هذا المرض بالاضطرابات التي تحدث لهم والأعراض الناتجة عن إصابتهم بالمرض.

7- مرض التنكس البقاعي

هو مرض متعلق بتقدم السن.. وهو المرض الأكثر شيوعًا بين كبار السن، والبقعة هي المنطقة المسؤولة عن الرؤية الصحيحة والرؤية الدقيقة في القراءة والتعرف على الوجوه.

8- حول العيون

أمراض العيون وعلاجها

حول العين هو عبارة عن عدم تلاقي محاور العين، وقد يأتي الحول عند محاولة النظر الى الاتجاهات الأمامية والجانبية، وربما يكون حالة دائمة أو مؤقتة، وهو من أبرز أمراض العيون وعلاجها.

9- كسل العين

كسل العين هو حالة مرضية تتمثل في ضعف الرؤية.. الناتج عن عدم القدرة على الرؤية أثناء الطفولة المبكرة في عين واحدة أو كلا العينين، مما يؤثر سلبًا في ضعف الأوعية الدموية الخاصة بعصب العين.

لا يفوتك أيضًا: علاج أمراض العيون بالأعشاب

10- هاب ملتحمة العين

هذه الحالة عندما تحدث تصحبها أعراض محددة مثل الحكة والاحمرار الشديد في العين، وهي عبارة عن تعرض التهاب في البطانة الخاصة بالعين.. مما ينتج عنه تورم العين وعدم وضوح الرؤية.

كما تحدث هذه الحالة نتيجة التعرض للبكتيريا والفيروسات.. ويكمن علاجها في الابتعاد عن مهيجات العين بكافة أنواعها.

11- جفاف العين

الدموع لها وظيفة هامة جدًا.. وهي الحفاظ على رطوبة العين، حيث إن عدم إنتاج كمية كافية من الدموع ربما يؤدي إلى جفاف العين.

12- إعتام عدسة العين

هو تشكيل مناطق غائمة على شبكية العين.. مما يجعل الضوء يتعرض لصعوبة في اختراق الشبكية للوصول إلى العين، فيتسبب في عدم إمكانية توضيح الصورة، وتكون بشكل معتم تمامًا، ويصعب في ذلك التعرف عليها.

بعد أن تحدثنا عن بعض إصابات العيون.. فقد حان الوقت أن نتعرف على علاجها وكيفية الوقاية من هذه الأمراض، حتى نتعرف أكثر على أمراض العيون وعلاجها.

طرق الحفاظ على صحة العين

البصر حاسة من أهم الحواس في جسم الإنسان.. فلا بد أن نعرف كل الطرق الممكنة من أجل الحفاظ على العين وسلامتها من إصابات العيون المتعسرة، وهذه بعض النصائح التي ستجعلنا نهتم بسلامة العين جيدًا.

1- إجراء فحص شامل للعين وبشكل دوري

أمراض العيون وعلاجها

يعد هذا الفحص روتينيًا.. حيث تقف فيه أمام بعض الاختبارات لمعرفة قوة بصرك، ومن خلاله يتم البحث عن أي مشكلات قد تؤثر على عينيك من كافة النواحي.

2- معرفة التاريخ العائلي لأمراض العين

من أجل معرفة أمراض العين وعلاجها.. لا بد من معرفة هل كان هناك سابقة عائلية في أمراض العين.. للكشف عن المرض مبكرًا وسرعان علاجه قبل تطور الحالة.

3- تناول غذاء صحي ومتنوع

تناول الأغذية الصحية سوف يعطى نتائجًا مذهلة بالطبع، حيث إنها سوف تمد جسدك الكثير من البروتينات.. والتي من خلالها تستطيع تقوية مناعتك، وتجعلك لا تستسلم بسهولة لأي مرض.

4- الحفاظ على الوزن الصحي

الوزن الزائد في طبيعة الأحوال لا يفيد الجسم في أي شيء.. بل إنه يساعد الأمراض على النمو، ويساعد في انتشار أمراض العيون.. لهذا يجب عليك المحافظة على الوزن الصحي من أجل حسد بصحة أفضل.

لا يفوتك أيضًا: إيكوبيل لعلاج أمراض العيون

5- الإقلاع عن التدخين

لأن التدخين ومادة النيكوتين من المواد التي تتسبب في أمراضًا كثيرة في الدماغ.. مما يؤثر على العين وغيرها، وقد يتسبب في تدهور الحالة الصحية بصورة كبيرة.. يعد هذا من أهم أسباب الابتعاد عن أمراض العيون وعلاجها.

6- الحفاظ على نظافة اليدين والعدسات اللاصقة

يجب عليك الحرص على أن تكون كلتا يديك معقمة دائمًا، خوفًا من تسلل الجراثيم داخل العين في حالة الفرك أو المسح العشوائي للعين عن طريق اليد.

يجب أيضًا الحفاظ على العدسات اللاصقة، وأن تكون معقمة عن طريق حفظهما في المحلول المخصص لهما، وعدم تعريضهما إلى درجة حرارة عالية.. لأن هذا الأمر في غاية الخطورة، وربما ينتج عنه الكثير من العواقب.

7- إعطاء العينين فترات راحة بانتظام

على سبيل المثال عند استخدام الهاتف أو الكومبيوتر.. عليك أن تبعد عينيك كل عشرون دقيقة عن الشاشة لمدة عشرون ثانية من أجل راحة عينيك.

8- الحصول على قسط كافي من النوم

أمراض العيون وعلاجها

حين حصولك على القسط الكافي من النوم سوف تدخل عينيك في حالة من الراحة والبعد عن الإجهاد.. مما يقلل من نسبة الإصابة بالأمراض المزمنة التي تؤثر على العين.

لا يفوتك أيضًا: كم عدد ساعات النوم الطبيعي

9- ارتداء النظارات الشمسية

حيث إن النظارات الشمسية تحمي العين من أمراض العيون الشائعة ومن الأشعة الضارة التي تتعرض لها، وتحسن الرؤية، وتقلل نسبة الإصابة بالضوء الأزرق.

بالتالي تبعد عن العين فرص الإصابة بالإجهاد والإرهاق، وإذا ابتعدنا عن الأضرار حينها سنبتعد عن مشكلات العين التي تحتاج إلى علاج.

حاسة البصر من أهم الحواس التي نستخدمها.. وبدونها يصبح الإنسان في حالة عجز شديد، ولهذا يفضل اتباع النصائح الطبية الخاصة بها من أجل صحة أفضل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *