التخطي إلى المحتوى

متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة هو سؤال يشغل بعض السيدات والفتيات، فعدّم انتظام الدورة الشهرية يتسبب في القلق حول الأسباب الحقيقية وراء ذلك، ويُمكن علاج تأخر الدورة الشهرية بطرق مختلفة، كما تُساعد بعض الطرق الطبيعية الفعالة على تنظيمها.

متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة

يكون متوسط الدورة الشهرية لدى المرأة 28 يوماً، حيث تمتد من 21 إلى 35 يوماً تختلف من سيدة إلى أخرى حسب الجسم، ويُمكن أن يستمر تأخر الدورة حتى 45 يوم بشكل طبيعي، كما من الممكن أن تتقدم حتى أقل من 21 يوم.

يتم احتساب الدورة الشهرية من أول يوم نزول دم الحيض حتى عودة نزوله مرة أخرى لتبدأ دورة شهرية جديدة، وتُعتبر الدورة الشهرية متأخرة عن موعدها الطبيعي عندما تزيد عن مدة عشرة أيام دون نزول دم الحيض.

ويكون تأخر الدورة لمدة 7 أيام بشكل أقصى طبيعي، كما يُعد تأخرها لدى الفتيات في أول البلوغ أمر عادي لتصبح مع مرور الوقت أكثر انتظاماً.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

تكون أعراض تأخر الدورة الشهرية كالتالي:

  • عدم نزول دم حتى 10 أيام عن موعد الدورة الشهرية الطبيعي.
  • اضطرابات نفسية.
  • الشعور بانتفاخ في البطن مع تصلب في منطقة الرحم.
  • زيادة الوزن.
  • تجمع السوائل في الجسم على شكل وذمة.

اقرأ أيضاً: أسباب تأخر الدورة الشهرية بالتفصيل وأعراضها وطرق علاجها

ماهي الدورة الشهرية

الدورة الشهرية أو ما تُعرف كذلك بالعادة الشهرية هي التغيرات التي تحدث في جسم المرأة خلال الشهر استعداداً لاحتمال الحمل، خلال هذه الفترة تخرج بويضة من أحد المبيضين خلال مرحلة التبويض.

خلال هذه الفترة تعمل التغيرات الهرمونية على تجهيز الرحم ليصبح أكثر سماكة وقوة بحيث يُمكنه استقبال البويضة إذا تم تخصيبها لتنغرس في الجدار، وتبدأ رحلة تكون الجنين حتى الولادة، وفي حال عدم حدوث حمل تنهار بطانة الرحم لكي تخرج عن طريق المهبل ويُسمى ذلك دم الحيض.

الدورة الشهرية متأخرة

متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة للمتزوجة

يكون وراء تأخر الدورة الشهرية لدى المتزوجة أسباب عديدة منها:

  • اقتراب سن اليأس: يتسبب سن اليأس في انقطاع نزول الطمث نتيجة عدم إفراز الهرمونات بالشكل المعتاد عليه، وقد تصل أغلبية السيدات إلى سن اليأس في عمر 52 سنة، لكن قد تلاحظ بعضهم تأخر الدورة الشهرية أو غيابها خلال السنوات التي تسبقه.
  • السمنة: تُعد السمنة زيادة في الوزن عن الحد الطبيعي، وهو ما قد يتسبب في تكيس المبايض وعدة أمراض أخرى تكون سبباً في تأخر الدورة الشهرية.
  • وسائل منع الحمل: منها الحبوب واللولب واللاصّقات التي قد تكون سبب في تأخر الدورة، وتستعمل بعض السيدات الحبوب الهرمونية التي تسبب عدم نزول الدورة حتى يتم توقف تناولها لعدة أيام في الشهر قبل العودة إليها مجدداً.
  • اضطرابات في الهرمونات: تكون التغيرات الهرمونية سبباً في غياب الدورة الشهرية عن موعدها مثل عدم انتظام هرمون الغدة الدرقية أو ارتفاع نسبة هرمون الحليب في الدم، ويُمكن علاج ذلك بكل سهولة من خلال استشارة الطبيب عند الشك في ذلك.
  • الحمل: يتسبب الحمل في غياب الدورة الشهرية طيلة 9 أشهر، لذلك يجب القيام باختبار الحمل عند تأخر الدورة عند السيدة حتى مع استخدام وسائل منع الحمل.
  • تكيس في المبايض: يُمكن معرفة تكيس المبايض من خلال بعض الأعراض المصاحبة منها ظهور حب الشباب، زيادة في الوزن، ونمو كبير للشعر خاصة في الوجه، ويكون تكيس المبايض من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات والسيدات.
  • الرضاعة الطبيعية: قد تتأخر الدورة الشهرية لعدة شهور بعد الحمل خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة للعزباء

من أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء:

  • التوتر: يُؤثر التوتر على انتظام الدورة الشهرية، مما يجعلها تتأخر أو تتقدم أو تغيب لمدة طويلة، كما من شأنه أن يُضاعف الألم المصاحب لها.
  • فقدان الوزن: يُسبب فقدان الوزن بشكل سريع، أو القيام بتمارين رياضية شديدة في تأخر الدورة الشهرية، كما تُعاني الفتيات ذوات الوزن القليل من مشكلة تأخر الدورة بشكل دائم بسبب تأثيرها على عملية الإباضة وافراز الهرمونات.
  • فشل المبايض المبكر: يُعرف أيضاً بقصور المبايض الأولي والذي يكون بمثابة فشل عمل المبايض لدى النساء قبل سن 40، ويتسبب في عدم انتظام الدورة أو غيابها.
  • التهاب الحوض: وهي عدوى تصيب الأعضاء الجنسية وتتسبب في عدم انتظام دم الحيض.
  • أورام الرحم الليفية: وهي عبارة عن زوائد غير خبيثة على الرحم تُسبب عدم انتظام الدورة.
  • السمنة.
  • تكيس المبايض.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.

اقرأ أيضاً: أسباب نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة الشهرية

متى يجب زيارة الطبيب

يجب التوجه إلى الطبيب لتلقي الرعاية الطبية اللازمة في الحالات التالية:

  • توقف العادة الشهرية لمدة تتجاوز ثلاثة أشهر دون وجود حمل.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية إذا كانت قبل ذلك منتظمة.
  • استمرار نزول دم الحيض بنفس الوتيرة لمدة تتجاوز سبعة أيام.
  • كثافة النزيف أكثر من الطبيعي.
  • عودة الدورة الشهرية في مدة أقل من 21 يوم أو أكثر من 35 يوم لعدة أشهر.
  • التعرض لنزيف بين الدورات.
  • ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالإرهاق بعد استخدام السدادات القطنية.
  • الشعور بألم حاد وغير محتمل خلال نزول دم الحيض.

ملاحظة: قد يُساعد تناول حبوب منع الحمل بعض السيدات في تنظيم الدورة الشهرية، لكن لا يُمكن الوقاية من عدم انتظام الدورات الشهرية، ويتم استهلاكها تحت إشراف الطبيب المتابع للحالة.

الدورة الشهرية متأخرة

تشخيص تأخر الدورة الشهرية

يعتمد تشخيص تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات والسيدات على عدة فحوصات وهي:

  • الفحص السريري.
  • الفحص المجهري من خلال أخذ عينة دم.
  • فحص الهرمونات الأنثوية: البروجسترون والاستروجين.
  • اختبار كشف الحمل.

طرق علاج تأخر الدورة الشهرية

يعتمد العلاج على تحديد سبب تأخر الدورة الشهرية، ومن الأدوية المستخدمة في ذلك نجد:

  • دواء الميتفورمين Metformin: يُعزز حُدوث الإباضة وتنظيم الدورة الشهرية.
  • جرعات من أدوية منع الحمل الهرمونية التي تحتوي هرمونات الأستروجين والبروجيستيرون لضبط التوازن الهرموني في الجسم.
  • البروجسترون: لمدة بين 10 إلى 14 يوم.
  • أدوية علاج تكيس المبايض.
  • علاج مشاكل الغدة الدرقية.
  • علاج السمنة والنحافة.

كما قد لا تحتاج الفتيات في بداية البلوغ أو السيدات في سن انقطاع الطمث إلى علاج، مع ذلك يُنصح بممارسة الرياضة دون عنف أو إفراط، الاعتماد على نظام غذائي صحي، ومحاولة الحفاظ على الاستقرار النفسي والجسدي.

اقرأ أيضاً: أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها

طرق تنظيم الدورة الشهرية الطبيعية

يُمكن تنظيم نزول الدورة الشهرية في موعدها عند اتباع الطرق الطبيعية التالية بشكل دوري:

تناول الكركم

  • يُعد الكركم من الأعشاب التي تساعد على الهدوء، كما لها خاصية مضادة للالتهاب تُساعد في تقليل آلام الدورة وتنظيمها، إلى جانب الحفاظ على مستوى طبيعي للهرمونات.
  • يُمكن إضافة نصف معلقة صغيرة على الحليب أو مع العسل.

تناول جل الصبار

  • يعمل جل الصبار على تنظيم الدورة الشهرية عند تناوله بشكل يومي على الإفطار مع إضافة العسل، ويُنصح بتجنب تناوله أثناء نزول دم الحيض.

تناول فاكهة البابايا

  • تعمل البابايا الغير ناضجة على تنظيم فترة الدورة الشهرية عند المواظبة عليها لمدة شهور، كما تساعد زيادة انقباض الرحم لدفع الدم لذلك يجب عدم تناولها خلال فترة الحيض.

تناول الكمون والزنجبيل

  • يساعد كل من الزنجبيل والكمون في تنظيم الدورة الشهرية، ويُمكن تناول منقوع الزنجبيل الطازج لأكثر من مرة في اليوم، أو وضع بذور الكمون في ماء مغلي وتركه حتى يبرد ثم شربه.

القيام بتمارين التأمل واليوغا

  • تُساعد رياضة التأمل على الاسترخاء والتخلص من التوتر بسبب المشاكل اليومية في الحياة، وهو عامل مساعد لضبط هرمونات الجسم وبالتالي تنظيم الدورة الشهرية.

ملاحظة: تُساعد الزيارة الدورية لطبيب مختص في فحص منطقة الحوض بشكل منتظم، مما يُساعد في تشخيص بعض الأمراض بشكل سريع وبالتالي علاجها بشكل أسرع.

الدورة الشهرية متأخرة

طريقة تتبع الدورة الشهرية

يُمكن لكل فتاة أو سيدة تتبع دورتها الشهرية لمعرفة المناسب لها وما يكون طبيعي بالنسبة لها، حيث تختلف طبيعة كل دورة شهرية من امرأة إلى أخرى، وتُساعد هذه الطريقة في ملاحظة أي تغير واختلاف يحصل لها.

يُمكن الاستعانة بتقويم أو تطبيقات على الهاتف الذكي لحساب الدورة خلال عدة شهور، مع تدوين الملاحظات التالية كل شهر:

  • المدة: التي تستغرقها الدورة الشهرية ومقارنتها مع المدة الطبيعية بالنسبة لها.
  • كمية النزيف: إذا كان أكثر كثافة أو أقل مما تعودت عليه السيدة، ومدى الحاجة إلى تغيير الفوط الصحية.
  • نزيف غير طبيعي: حُدوث نزول غير طبيعي للدم بين الدورات.
  • الألم: وصف حدة الألم المصاحب للدورة ومقارنته بما هو معتاد
  • تغيرات عامة: يُمكن تدوين أي تغيرات تحدث في المزاج أو السلوك، أو المواقف التي تعرضت لها المرأة خلال فترة الدورة.

الدورة الشهرية متأخرة

للإجابة على سؤال متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة يجب على كل سيدة معرفة جسمها ونظام دورتها الشهرية وذلك لاختلافها من شخص لآخر، ويُمكن اعتبار الدورة الشهرية مضطربة إذا حدث تأخر أو تقدم ملحوظ فيها لثلاث دورات متتالية وعليه يجب مراجعة الطبيب لإعادة تنظيمها.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *