التخطي إلى المحتوى

تعدّ آلام عظام المهبل من أصعب الأمور التي تُعاني منها النساء فهي شبيهة بوجع الكدمة، ويرجع هذا الألم إلى ترقق الأنسجة والخلايا الموجودة في الجسم ومفاصله، مما يؤدي إلى وجود ألم في عظام العانة عند عمل أي حركة، حيث أُعلن أن السبب وراء إنتشار الإصابة به هو ضعف الارتفاق العاني بسبب الحمل، حيثُ تزداد حدة الآلام في المهبل خلال الشهور الأخيرة من الحمل.

ما هي آلام عظام المهبل

ألم عظام الفرج هي حالة مرضية حادة، من الممكن أن يكون سبب حدوثها وجود خلل في أعصاب المهبل نتيجة لأمرٍ ما، مثل عملية الولادة أو الإصابة في منطقة المهبل، وربما يكون السبب غير واضح، ومثل هذه الحالة تظهر على هيئة ألم شديد في منطقة الشرج أو المهبل أو الاثنين معاََ، ويدوم الأمر لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

تختلف درجة الشعور بالألم الذي قد تحس به السيدة المصابة من حالة لأخرى، ولكن على الأغلب يكون هذا الألم متواصل، وتقوم بتقويتها بعض العوامل، كالجماع، والذي يعد عامل قوي للشعور بالألم، وقد يرافقه أعراض أخرى كَالحكة والحرقان.

أسباب ألم المهبل وعظمة العانة

توجد العديد من الأسباب التي تسبب الم في منطقة المهبل، ومن أهمها:

  • توسيع عنق المهبل، وقد ينتج عنه كذلك تشنجات في الرحم ونزيف، ولكن في هذه الوضعية لابد من اللجوء إلى الطبيب المعالج.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية، مثل تعرض المرأة الحامل لالتهابات في المهبل والشعور بألم عند نزول البول، والألم أثناء الحكة في المنطقة الحساسة.
  • زيادة وزن الطفل داخل الرحم، حيثُ كلما زاد في الحجم، كلما كان الضغط على منطقة الحوض شديد، مما يتم الشعور بألم مبالغ فيه، وتشعر به الحامل بشكل كبير في الشهور الأخيرة، وكذلك الحامل بتوأم.
  • هشاشة العظام.

اقرأ أيضاً: طرق ونصائح للتخلص من التهابات المهبل

أعراض آلام عظام المهبل

توجد بعض الأعراض التي تظهر بشكل واضح على النساء التي تُعاني من ألم في المهبل، ومن أهمها:

شاهد أيضا:
  • ألم شديد ومزمن دائم في منطقة المهبل.
  • الشعور بألم فقط عند الضغط على منطقة المهبل.
  • الإحساس بألم فظيع في منطقة المهبل عند عملية الجماع.
  • نزول إفرازات مهبلية غير طبيعية وذات رائحة نفاذة.
  • وجود حكة شديدة وحرقان في المهبل.
  • الإحساس باللسع في منطقة المهبل.
  • حدوث نبض وخفقان في المهبل نفسه.
  • الخشونة الملحوظة في المهبل.
  • التعرض للتشنجات في المهبل.
  • ألم في الظهر من الأسّفل.
  • ألم في عظام العانة من الأمام.
  • شد وألم أعلى الفخذين، بصفة خاصة عند السير بسرعة.

آلام عظام المهبل

أسباب آلام عظام المهبل للعذراء

لم تكن المرأة الحامل فقط هي التي تشعر بألم في المهبل، حيثُ قد تتعرض السيدة المتزوجة أو الفتاة العزباء لهذا الأمر، والذي تتمثل أسبابه في التالي:

  • التحسس من أشياء معينة، والتي عند تعرضها لهذه المنطقة تسبب لها الألم مثل: بعض الأقمشة وكذلك العطور.
  • مزاولة بعض الأنشطة، التي قد تُسبب ضرر بالأعصاب الخاصة بمنطقة المهبل وهي: ركوب الخيل، والدراجة الهوائية.
  • انخفاض واضح في نسبة هرمون الإستروجين، وذلك في مرحلة انقطاع الطمث.
  • الاعتداء الجنسي العنيف.
  • الإصابة ببعض الأمراض في الحوض.
  • التعرض لإصابات ما في الحوض.
  • الإصابة بأمراض محددة، من أهمها: سرطان عنق الرحم، والحزاز المسطح، والهربس، متلازمة شوغرن.

اقرأ أيضاً: علاج حكة في المهبل مع افرازات بيضاء بدون رائحة

ألم في المهبل مع إفرازات

يؤدي الالتهاب المهبلي في بعض الأحيان إلى تكوين بعض الإفرازات الشديدة التي تسبب الحكة والألم في المهبل، ويرجع السبب إلى حدوث تغيير في التوازن الطبيعي للبكتيريا أو العدوى الموجودة في المهبل، وقد يكون ناتج عن انخفاض ملحوظ في مستويات هرمون الإستروجين، وذلك بعد انقطاع الطمث.

ومن أهم تلك الالتهابات الأكثر شيوعًا:

  • التهاب المهبل الجرثومي، وينتج بسبب حدوث تغيير البكتيريا الطبيعية التي تعيش في المهبل، حيثُ يحدث زيادة في نمو الكائنات الحية الأخرى الموجودة به، وبالتالي يتكون عنها إفرازات شديدة.
  • العدوى الفطرية، تنتج عادةً بسبب وجود فطر طبيعي يُعرف بالمبيضات البيضاء.
  • داء المشعرات، يحدث بسبب طفيلي، ويتم انتقاله خلال الجماع الجنسي.

آلام عظام المهبل

ألم في الشفرات الخارجية

تعاني العديد من النساء من بعض الالتهابات في منطقة شفرات المهبل، والتي من أهم أعراضها الحكة، وظهور إفرازات مهبلية، وكذلك وجود رائحة كريهة تفوح من المهبل، بالإضافة إلى ألم عند الوقوف أو الجلوس.

وقد ينجم هذا الألم بسبب استخدام المُنظفات التجميلية التي قد يتحسس منها الجسم، وكذلك الإصابة ببعض الأمراض الفطرية، وممارسة العلاقة الزوجية الحميمة بشكل قوي، وغيرها الكثير من الأسباب الأخرى.

اقرأ أيضاً: طرق علاج التهابات المهبل للمتزوجات

علاج التهاب الشفرات الخارجية

يتم علاج التهاب شفرتي المهبل عن طريق:

  • استخدام الكريمات المرطبة والمضادة للفطريات.
  • استخدام كمادات باردة على الشفرتين للتخفيف من الالتهاب.
  • تناول بعض المُسكنات، بالإضافة إلى أخذ حمام فاتر بشكل يومي للتغلب على الحكة في هذه المنطقة.
  • يجب ارتداء الملابس الفضفاضة، حيثُ أن الضيقة تسبب الاحتكاك الذي ينتج عنه حساسية والتهابات مزمنة في هذه المنطقة.
  • ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن الخالص.
  • التقليل من العلاقة الجنسية بقدر الإمكان، حيثُ يكفي مرة أسبوعياً، حتى يتم الشفاء تماماً.
  • تناول الزبادي أو اللبن الرائب يومياً.

أسباب وجود آلام عظام المهبل للمتزوجة

تعاني بعض المتزوجات من آلام في عظام الرحم، حيثُ قد يؤدي الجنس الغير محمي إلى العدوى المنقولة خلال العلاقة، ومن الممكن أن يقود الجماع العنيف في المهبل لصدمة ووجع شديد، ومن أكثر المشكلات التي تسبب وجود ألم داخل المهبل للمتزوجة:

  • المشاكل الجنسية، قد تسبب ألم متكرر قبل العلاقة الجنسية وبعدها، كما من الممكن التعرض لألم شديد أثناء الإيلاج، نتيجة للتشَنجات اللاإرادية التي تحدث لعضلات جدار المهبل، ومن المحتمل أن جفاف المهبل يؤدي إلى هذا التعب خلال الجماع، والذي يحدث عند الاقتراب من سن اليأس.
  • انتقال بعض الأمراض خلال الجماع، حيثُ قد تؤثر بشكل مبالغ على المهبل، والتي من أهمها المتدثرة، والزهري، وبثور الأعضاء التناسلية، هربس الأعضاء التناسلية، علاوة على وجود تقرحات في المهبل وإفرازات بشكل كبير.
  • التهاب المهبل، قد يقود التغيير الغير طبيعي في بكتيريا المهبل إلى التعرض لألم مُصاحب بالحكة.
  • ارتخاء القاع الحوضي، يثبُث الرحم وكذلك جدران المهبل في مكانها عندما تضعف الأربطة الداعمة وأيضاً الأنسجة الضامة، وربما تتدلى الأعضاء التناسلية، وهذا الأمر يعمل على تسريب في البول عند السعال وانتفاخ المهبل.

آلام عظام المهبل

أسباب آلام عظام المهبل عند الجلوس

توجد بعض الأسباب التي تدل على الشعور بالألم عند الجلوس، والتي من أهمها التعرض للالتهابات في هذه المنطقة بسبب انتقال عدوى معينة خلال العلاقة الجنسية، بالإضافة إلى التعرض لإصابة معينة، كما أن العنف الجنسي مُحفز قوي للألم.

يتم علاج هذه المشكلة من خلال زيارة الطبيب قبل كل شيء ثم يتم البدء في استخدام العلاج المناسب لحالة المريضة، سواء كان مضاد حيوي أو مسكنات، بينما في حالات الألم العرضية على سبيل المثال الناتجة عن علاقة جنسية أو غيرها، فمن الممكن ارتداء ملابس فضفاضة ذات خامة قطنية، الاغتسال بعد الجماع مباشرةً، وضع غسول حميمي ملائم لا يُسبب تهيج البشرة، َوضع كمادات باردة لتخفيف الالتهاب.

اقرأ أيضاً: علاج للقضاء على التهابات المهبل

سبب النغزات في المهبل للبنات

يعد الشعور بالوخز والضغط الملحوظ على المهبل عند جلوس الفتاة يرجع إلى عدة أسباب، ومنها:

  • الإصابة المريضة بعدوى الخميرة المعروفة.
  • الإصابة الكلاميديا، وكذلك السيلان.
  • حدوث التهاب في الفرج والمهبل.
  • التعرض لسرطان عنق الرحم.
  • المعاناة من التهاب دهليز الفرج.
  • مرور الفتاة بحالة نفسية، نتيجة للاعتداء الجنسي.

آلام عظام المهبل

ألم المهبل من علامات الدورة

قد تُسبب آلام الدورة الشهرية عند  معظم النساء قلق وتطور شديد، كما أنها قد تمنع بعض السيدات من تأدية المهام اليومية، وذلك بسبب الشعور بألم أسفل البطن ويمتد حتى الظهر، ويظهر هذا الوجع قبل قدوم الدورة الشهرية، لذلك من الممكن أن يكون الإحساس بأوجاع في منطقة المهبل إشارة إلى اقتراب قدوم الدورة، وقد يكون عكس ذلك، حيثُ من الممكن أن ينبأ بوجود خلل معين في الرحم.

علاج آلام عظام المهبل

بعد التشخيص الملائم والمعرفة التامة عن أسباب ألم المهبل الذي تتعرض له الحالة، إليكم بعض الخيارات العلاجية والنصائح التي من الممكن أن يُقدمها الطبيب لمريضه:

  • وضع المضادات الحيوية عندما يكون ألم المهبل ناتج عن التهابات أو عدوى بكتيرية.
  • استخدام الأدوية المضادة للفطريات، وذلك عندما يكون سبب الألم خمائر أو وجود فطر معين.
  • استخدام مسكنات للألم ويُفضل المراهم.
  • عمل تدليك بسيط متكرر للمنطقة المصابة، من أجل تخفيف التشنجات التي تحدث للعضلات في المهبل.
  • تناول القليل من مضادات الاكتئاب.
  • الاهتمام بممارسة بعض التمارين، وبصفة خاصة تلك التي تقوي عضلات الحوض.
  • عمل تغير بقدر الإمكان في نمط الحياة، لكي يتم تجنب بعض الممارسات الشاقة التي قد تساعد في التعرض لألم المهبل.
  • عمل الجلسات الخاصة بالعلاج السلوكي النفسي، لكي يتم السيطرة على هذا الألم القوي.
  • اللجوء إلى الجراحة في بعض الحالات المزمنة، حيث يُستأصل النسيج المتضرر والذي يُحدث الألم في هذه المنطقة الحساسة.
  • الامتناع تماماً عن غسل الفرج بأي صابون ذات تركيز قوي، ويجب و بارتداء ملابس داخلية من الخامة القطنية.
  • يوضع جيل الصبار على الفرج من الخارج، لتقليل من حدة الإحساس بالألم أو الحرقان.
  • نضع بين الركبتين وسادة أثناء النوم للتقليل من الضغط، ومن الأفضل النوم على الجانب الأيسر.
  • الامتناع عن حمل الأدوات الثقيلة التي تقوم بدورها في الضغط على منطقة الحوض.

تُعاني العديد من السيدات من آلام عظام المهبل، والتي تنتج عن عدد كبير من الإصابات التي تتعرض لها، بالإضافة إلى تعرض المهبل لبعض الالتهابات الناجمة عن مرض معين تم انتقاله خلال العلاقة الزوجية الحميمة، ولكن لابد قبل الخضوع في مرحلة العلاج الذهاب إلى الطبيب لتشخيص الإصابة، وتحديد العلاج المناسب.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن آلام عظام المهبل، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *