التخطي إلى المحتوى

هناك وضعيات تساعد على الحمل بتوأم يُمكن اتباعها أثناء العلاقة الحميمة إن أراد الزوجان الحمل بتوأم، فإن تلك الوضعيات الجنسية المُجربة من شأنها أن تساعدهما على تحقيق تلك الرغبة.. لذا دعونا نتعرف على الأوضاع الجنسية التي تساعد على الحمل بتوأم.. كما سنتناول بعض العوامل والنصائح التي تساعد على الحمل بالتوأم في أقرب فرصة.

وضعيات تساعد على الحمل بتوأم

منذ زواج المرأة وهي تحلم بحدوث الحمل، لكن هناك بعض الزوجات يرغبن في الحمل بزوج من الأجنة في آن واحد، فيبدأن في البحث عن كافة ما يقودهم إلى تحقيق ذلك الأمر.

الجدير بالذكر أن هناك العديد من التقنيات الطبية التي من شأنها أن تتكفل بأمر حمل التوأم من خلال تلقيح عدد معين من البويضات وإرجاعها إلى الرحم.. مما يؤدي إلى حمل المرأة المحقق بعدد الأجنة المرغوب فيه.. إلا أن تلك التقنيات باهظة الثمن.

لذلك تشرع المرأة في البحث عن الطرق البديلة للحمل بالتوأم.. التي سنقودها إليها من خلال عدة وضعيات جنسية تساعد على الحمل بالتوائم من خلال ما يلي:

1- الوضع الجانبي

وضعيات تساعد على الحمل بتوأم

هو الوضع الذي تقوم فيه الزوجة بالاستلقاء على جانبها، ومن ثم يقوم الزوج بإيلاج عضوه الذكري في المهبل من الجهة الخلفية.. فهذا من شأنه أن يعمل على إيصال السائل المنوي إلى أعماق الرحم مما يعزز من فرص الحمل في التوأم.

لا يفوتك أيضًا: علاج البرود الجنسي عند النساء والتخلص منه نهائيا

2- وضعية الرجل أعلى المرأة

وضعيات تساعد على الحمل بتوأم

هو الوضع التقليدي للممارسة العلاقة الحميمة، حيث يتواجد الزوج في الأعلى ويقوم بالإيلاج في فرج المرأة على النحو المستقيم.

مما يخول له إخراج السائل المنوي في الجهة المباشرة للرحم، والذي يؤدي إلى تلقيح البويضة بشكل أسرع.. لذا فإنه من أنسب وضعيات تساعد على الحمل بتوأم التي نتحدث عنها.

3- الوضعية الخلفية للزوجين

وضعيات تساعد على الحمل بتوأم

هو الوضع الذي يتم فيه الإيلاج من الجهة الخلفية من المهبل، والتي يعتقد البعض أنها أقرب وضعية إلى عنق الرحم.. مما يساهم بنسبة كبيرة في الحمل بتوأم.

4- وضعية الوقوف الجنسي

وضعيات تساعد على الحمل بتوأم

يحب الرجل التغيير في ممارسة العلاقة الحميمة مما يشجعه على ممارستها أثناء وقوف الزوجة.. وقد لا يعلم أن تلك الوضعية الجنسية من شأنها أن تتسبب في حمل المرأة بالتوأم، حيث يتسبب ذلك الوضع في سرعة انتقال الحيوانات المنوية إلى الرحم.

العوامل التي تؤثر على إنجاب التوأم

من خلال ما سبق تناولنا وضعيات تساعد على الحمل بتوأم، لكن علينا أن ندرك أن هناك عدة عوامل من شأنها أن تعزز من فرص الحمل بتوأم.. والتي تتمثل فيما يلي:

1- سن الزوجة

فكلما تقدمت المرأة في العمر زادت فرصتها في إنجاب التوأم، ويرجع ذلك إلى ازدياد معدل هرمون الإباضة في المرأة التي تجاوزت سن 35 عام، مما يؤدي إلى زيادة عدد الأجنة في حالة تلقيح البويضة في أيام التبويض.

2- طول ووزن المرأة

قد يبدو الأمر للتو غريبًا، إلا أنه من العوامل الأساسية لإنجاب التوأم أن تتمتع المرأة بالطول والوزن الممشوق.. والذي من الممكن أن تكتسبه من خلال اتباع الحمية الصحية أو النظام الغذائي المفيد.

3- عرق الأم والأب معًا

حيث تزيد معدلات إنجاب التوأم في العرق الإفريقي.. يليه في الترتيب العرق الأوروبي، بينما تقل نسبة إنجاب التوأم في العرق الآسيوي والإسباني.

4- العامل الوراثي

من العوامل المؤكدة لحمل المرأة في التوأم عن قريب.. هو تكرر الحالة مع أم الأم أو القريبات من الدرجة الأولى للأم.. مما يضمن أنها تحمل الجينات الوراثية التي تساعد على ذلك.

5- القيام بالرضاعة الطبيعية

تتسبب الرضاعة الطبيعية في رفع نسبة البرولاكتين بالدم، مما يؤدي إلى زيادة معدل هرمونات الحمل بتوأم في تلك الفترة.. لذا إن رغبت المرأة في إنجاب التوأم عليها أن تقوم بالتركيز على تلك الفترة واستغلالها على النحو الذي ترغب.

6- الوقت بين الحمل الأول والذي يليه

الفترات الكافية بين الحمل والآخر من شأنها أن تساعد المرأة على الحصول على فرصة إنجاب التوأم.

الأطعمة التي تساعد في الحمل بالتوأم

قد لا يكفي القيام بواحدة من الوضعيات التي تساعد على الحمل بتوأم في حدوث الغرض، لذا نقدم لكم العديد من المأكولات التي من شأنها تعزيز حمل المرأة بالتوأم.. وذلك لاحتوائها على النسب العالية من العناصر التي تساعد على تنشيط المبايض.. وما إلى ذلك فيما يتعلق بالحمل بالتوأم.. ومنها:

1- تناول منتجات الألبان لإنجاب التوأم

أثبتت العديد من الدراسات أن تناول منتجات الألبان بشكل يومي من شأنه أن يعزز من قدرة المرأة على إنجاب التوأم، وذلك لاحتوائها على العناصر التي تبني الجسم وتؤسسه على النحو السليم، مما يساعده على الإباضة بشكل قوي.. الذي يخول تلقيح أكثر من بويضة في آن واحد.

من أمثلة منتجات الألبان المعنية بالأمر ما يلي:

  • الحليب كامل الدسم.
  • الزبادي
  • العصائر التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألبان.
  • الجبن بأنواعها.
  • القشدة وكريمة الخفق وما إلى ذلك.

لا يفوتك أيضًا: وصفات طبيعية للحمل والإنجاب

2- أنواع الخضراوات التي تساعد على حمل التوأم

هناك بعض أنواع الخضراوات التي تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك، والذي يساعد على حمل المرأة بتوأم، حيث تقوم المرأة بتناول الغذاء التي تحتوي على ذلك العنصر بهدف تهيئة الرحم للحمل من خلال تجديد خلاياه والتخلص من الالتهابات والسموم.

مما يحفز من عملية إنتاج البويضات.. والذي يؤدي بدوره إلى تزايد نسبة الحمل بالتوأم، ومن أمثلة أنواع الخضراوات المعنية بالأمر ما يلي:

  • السبانخ.. والتي اشتهرت باحتوائها على الكميات الكبيرة من الحديد.
  • البقوليات بأنواعها كالفول والعدس.
  • البروكلي.. والذي يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات علاوة على احتوائه على عنصر الفوليك.

الأدوية التي تساعد على الحمل بالتوأم

إن لم يفلح اتباع الأنظمة الغذائية في حدوث الحمل بالتوأم، فمن الممكن أن تلجأ المرأة إلى بعض الأدوية التي من شأنها أن ترفع معدل الحمل بتوأم، كما أنها تدعم فاعلية الوضعيات التي تساعد على الحمل بتوأم، والتي تتمثل فيما يلي:

1- أقراص الزنك

من العناصر المغذية للمرأة.. والتي تعمل على تنشيط الدورة الدموية.. كما أن تناوله من قبل الزوج من شأنه أن يحسن من جودة الحيوانات المنوية مما قد يتسبب في حدوث الحمل في التوأم في أقرب فرصة، فهو من المكملات الغذائية الفعالة.

2- أقراص حمض الفوليك

تشرع المرأة في تناول حمض الفوليك على هيئة أقراص في حالة توافر النية لحدوث الحمل.. إلا أنه من الممكن أن يتسبب ذلك في حدوث الحمل بتوأم من خلال تهيئة الرحم وتوافر العوامل المساعدة.

لا يفوتك أيضًا: ما هو أفضل نوع فوليك اسيد للحامل

3- أقراص الكلوميد

هي الأقراص المنشطة للمبايض، والتي تعتبر من أهم أسباب حمل المرأة بتوأم، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الهرمونات تمكنها من ذلك، إلا أنه لا يمكن للمرأة أن تقوم باستعمالها من تلقاء نفسها، حتى لا تعرض صحتها إلى الخطر المحدق.

الحمل بالتوأم من الأمور الحسنة التي قد تحدث إن طبقت المرأة وزوجها إحدى وضعيات تساعد على الحمل بتوأم.. مع اتباع النصائح والإرشادات المعنية بالأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *