التخطي إلى المحتوى

تتعدد أعراض عرق النسا وتتعدد مسبباتها علاوةً على أن تلك الإصابة منتشرة بين عدد كبير من الرجال والنساء.. لذا يجب العلم بتلك الأعراض حتى لا تتفاقم مُسببة مضاعفات وخيمة .

عرق النسا هو الإصابة الشديدة التي تؤدي إلى الشعور بالألم غير المحتمل في أطول أعصاب الجسم وهو العصب الوركي، والذي يمتد من آخر جزء من النخاع الشوكي مرورًا بالرجل بأكملها، وصولًا إلى كعب القدم، لذا فإن أي إصابة في ذلك العصب من شأنها أن تتسبب في الألم الذي لا يمكن تحمله.

لذلك دعونا نتعرف عن كثب على أهم أعراض عرق النسا، والتي تشكلت على النحو التالي:

  • الشعور بالألم بطول العصب.. حيث يشعر المرء بالوخز من أسفل الظهر إلى كعب القدم، دون أن يدري ما الذي أصابه.. حيث يحدث عرق النسا بشكل مفاجئ.
  • في بداية الأمر يكون الألم طفيف بعض الشيء إلا أن الأمر يزداد سوءً مع التكرار، إلى أن يصل إلى الألم غير المحتمل.
  • الجدير بالذكر أنه في حالة العطس أو الجلوس لمدة طويلة أو السعال بشكل مستمر.. فإن الألم يتفاقم ويصبح من الصعب السيطرة عليه.
  • عدم القدرة على الوقوف بشكل سليم من أعراض الإصابة بعرق النسا.. حيث تعمل على إضعاف عضلات القدم، وتهتك أنسجة الأرداف.
  • في بعض الأحيان يصحب آلام عرق النسا الألم الشديد في الظهر، وذلك لارتباطه بعرق النسا عن طريق النخاع الشوكي.

لا يفوتك أيضًا: ما هي أعراض فقر الدم

مسببات عرق النسا

علاج عرق النسا

 

بعد التعرف على كافة أعراض عرق النسا، والتي تخول لنا تشخيص الأمر دون الحاجة إلى إنفاق الكثير من الأموال وإهدار الوقت في معرفة نوع الإصابة من خلال الخضوع إلى التقنيات الحديثة.

دعونا نتعرف على أسباب عرق النسا، والتي سنذكرها لكم من خلال الفقرات التالية:

1- انزلاق القرص (الديسك)

يتكون العمود الفقري من عدة فقرات وديسكات أو أقراص.. حيث يأتي عرق النسا جراء حدوث انزلاق في ديسك من تلك الديسكات التي تحتوي على المادة الهلامية.. التي من شأنها أن تعمل على مرونة العمود الفقري.

حيث يتسبب هذا الخلل في إضعاف عضلات الحوض والفخذ ومن ثم الإصابة بعرق النسا، الجدير بالذكر أن إصابة الديسك بالانزلاق قد تأتي جراء حمل الأوزان الثقيلة بصورة خاطئة.. أو ممارسة التمارين الرياضية الشاقة على النحو غير الصحيح.

2- انزلاق الفقرات

من خلال سردنا للفقرة السابقة توصلنا إلى أنه من أحد أسباب ظهور عرق النسا هو إصابة أحد الديسكات في العمود الفقري، من الممكن أن يتكرر الأمر ذاته مع الفقرات أيضَا، حيث إنه من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور أعراض عرق النسا بشكل أسرع، هو الإصابة بانزلاق الفقرات.

الجدير بالذكر أن انزلاق فقرات الظهر أمر شائع الحدوث خاصة بين كبار السن والمصابين بهشاشة العظام، كما أن التحرك بوضعية خاطئة من شأنه أن يساهم في حدوث هذا النوع من الإصابات.

3- ضيق العمود الفقري

في بعض الحالات النادرة يكون سبب إصابة عرق النسا هو ضيق مجرى العمود الفقري الذي يحتوي على النخاع الشوكي.. حيث لا يظهر ذلك الأمر إلا مع كبر السن، حيث تطرأ العديد من التغيرات على العمود الفقري من أهمها تورم الأربطة التي تعمل على ترابط الفقرات.

مما يتسبب بشكل حتمي في تقلص المساحة التي يتحرك فيها النخاع الشوكي.. ولا يتم معالجة الأمر إلا من خلال التدخل الطبي السريع لوقف التضخم وإنقاذ الحبل الشوكي من الضغط الذي قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.

لا يفوتك أيضًا: ما هي أعراض ورم المخ

4- أورام العمود الفقري

في بعض الأحيان قد تظهر كافة أعراض عرق النسا دون الوصول إلى السبب الذي أدى إلى ذلك، مما يدفع الطبيب إلى طلب بعض التحاليل والفحوصات الخاصة بالأورام.

حيث إنه في بعض الحالات قد تظهر العديد من النتوءات المتشكلة على النخاع الشوكي أو فقرات العمود الفقري، والتي من شأنها أن تشكل الضغط الجسيم على عرق النسا.

الجدير بالذكر أنه في تلك الحالة يجب الذهاب إلى أحد أطباء الأورام لتولي الأمر.. والتخلص من تلك النتوءات في أسرع وقت قبل أن تتضخم المشكلة.

مسببات أقل شيوعًا للإصابة بعرق النسا

عرق النسا

بعد أن تعرفنا على كافة أعراض عرق النسا، وتناولنا العديد من أسباب الإصابة به، نذكر أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي من شأنها أن تؤدي أيضَا إلى الإصابة به.. والتي تتشكل على النحو التالي:

  • ذيل الفرس، وهو من الأمور النادر الإصابة بها، ولكنها أحد أسباب عرق النسا التي يجب التعرف عليها.. حيث تؤدي الإصابة بمتلازمتها إلى الشلل التام وفقدان القدرة على التحكم في الجهاز البولي.
  • وجود بعض الأورام في الجهاز التناسلي أو منطقة البروستاتا، والتي من شأنها أن تشكل الضغط على منطقة الحوض، وبالتالي يصل الأمر إلى آخر فقرات الظهر.. مما يؤدي إلى الإصابة المحققة بعرق النسا.
  • حدوث أي من الإصابات للعمود الفقري جراء التعرض إلى حوادث الطريق أو ما شابه.
  • حدوث تهتك في الأربطة الظهرية أو الفخذية جراء ممارسة التمارين الرياضية بعنف بالغ.
  • تعرض العمود الفقري للإصابة بأحد أنواع الفيروسات أو الجراثيم المختلفة.

كيفية علاج عرق النسا

تعرفنا فيما سبق على كافة أسباب الإصابة بعرق النسا بعد تناولنا لأعراض عرق النسا بشكل واضح.. لم يبقى لنا سوى التعرف على طرق علاج عرق النسا، والتي تتشكل على النحو التالي:

1- تناول المسكنات

في بعض الحالات المصابة بعرق النسا نتيجة أحد الأسباب البسيطة تفي بعض أنواع المسكنات بالغرض.. على أن يتم تناولها بالجرعات المحددة تحت الإشراف الطبي الدقيق.

2- المضادات الحيوية

التي من شأنها أن تقضي على العديد من أنواع الالتهابات التي تتسبب ظهور عرق النسا، على أن يتم متابعة الطبيب في حالة تطور الأمر.

3- الكمادات الدافئة أو الباردة

حيث يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى العودة إلى العادات القديمة فيطلب من المصاب القيام بالكمادات على حسب سبب الإصابة، فهناك أسباب تستدعى الماء البارد، وأخرى تستوجب الكمادات الفاترة.

4- العلاج الطبيعي

من شأنه أن يفي بالغرض ويقضي على عرق النسا في بعض الحالات، على أن يتم إجراؤه على النحو الصحيح.

5- ممارسة التمرينات الرياضية

التي تعمل على استرجاع العمود الفقري إلى وضعه الطبيعي.. مما يهيئ للمصاب التخلص من عرق النسا.

6- علاجات التخلص من الاكتئاب

في بعض الأحيان يتخذ الطبيب من علاج الاكتئاب علاجًا لعرق النسا.. وذلك لاحتوائه على مقويات الأعصاب التي تفيد في تلك الحالة.

لا يفوتك أيضًا: علاج عرق النسا بالأعشاب نهائياً

7- الإجراءات الجراحية

في حالة فشل العلاجات السابق ذكرها.. لا يجد الطبيب مفر من العمليات الجراحية للتخلص من عرق النسا.

عند ظهور واحدة من أعراض عرق النسا.. فلا تتردد في استشارة الطبيب لمعرفة سبب الإصابة، ومن ثمَّ إمكانية تفادي المضاعفات المحتملة وتلقي العلاج المناسب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *