التخطي إلى المحتوى

تعتبر تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين من التجارب الفارقة التي مرت بعمري.. والتي لم أتردد في سردها لكي تتعرف السيدات على ماهية الحمل بالكيس الفارغ، لذا  دعوني أسرد عليكم قصتي مع هذا النوع من الحمل أملًا في استفادة السيدات منها، وحصولهن على كافة المعلومات التي تدور حول الأمر.

الحمل بكيس بدون جنين

تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين

منذ عدة أشهر شرعت في الزواج من شريك عمري والذي أحبه حبًا جمًا، جعلني أرغب في الإنجاب منه في أسرع وقت.. لذلك كنت أنتظر موعد الدورة الشهرية بفارغ الصبر، وأتمنى من الله أن تغيب ولا تأتي وأن أصبح حاملًا.

إلى أن حدث ذلك بعد عدة أشهر قليلة، حيث غاب الطمث الشهري وانقضى موعده وأصبح قلبي يرقص فرحًا.. مما دفعني إلى التوجه إلى أحد معامل التحاليل للقيام بعمل تحليل الحمل حتى أتأكد من الأمر.. فغياب الدورة الشهرية لم يكن كفيلًا لطمأنة قلبي.

بالفعل أنا حامل، في تلك اللحظة توقفت عقارب الساعة في عيني متخيلة كم كنت أتمنى ذلك، الأمر الذي جعلني أتوجه في أقرب وقت إلى الطبيبة لمعرفة وضع الجنين والإجراءات الطبية المطلوبة مني حيال ذلك.

لكنني انتظرت عدة أيام حتى أستعد للأمر قبل الذهاب، وبدأت أعراض الحمل في الظهور بشكل طبيعي، والتي تشكلت في الغثيان.. القيء الصباحي.. وما إلى ذلك من أعراض الحمل المتعارف عليها.

شاهد أيضا:

إلا أنني فوجئت بآلام غير معتادة في أسفل البطن مع نزول بعض القطرات الدموية.. والتي جعلتني أفقد صوابي وأصرخ بشدة، فخوفي على فقدان الجنين آنذاك قد فاق قدرتي على التحكم في أعصابي.

لذا على الفور قمت بالتوجه إلى الطبيبة لمعرفة ما أعاني والتي أبلغتني أن هناك كيس الحمل وأنها تراه، ولكنه خالي من الجنين، نعم.. لقد نزل الجنين وأصبح الكيس هو ما تبقى في بطني.. وهنا بدأت تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين.

لا يفوتك أيضًا: تجربتي مع الإجهاض في الشهر الثاني

التخلص من كيس الحمل الفارغ

تلقيت الصدمة في أول خطوات تجربتي.. فأنا كنت ولا زلت أحلم بالمولود الذي يغير حياتي.. إلا أن الطبيبة أخبرتني أنه لا يجب عليّ الاعتراض أو التذمر.. بل أشكر الله على العطايا وله ما أخذ وله من أعطى.

فكان لزامًا عليّ حينئذٍ أن أتعرف معها على الخطوة التالية من خطوات تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين، وهي التخلص من البقايا المتعلقة برحمي.

فقد طلبت مني القيام بالتحاليل الطبية والفحوصات اللازمة التي تضمن عدم تعرضي لأي مخاطر أو مضاعفات جراء تناول الأدوية التي تخلصني من كيس الحمل الخالي من الجنين، وبالفعل تناولت عدة عقاقير ساعدت الكيس على الخروج وبدأت في التماثل للشفاء.

مما جعلني أشرع في البحث عن كل ما يتعلق بالأمر والتعرف إليه عن كثب حتى أجمع كل المعلومات الوافية عنه وأسردها لكم من خلال تجربتي مع الحمل بكيس.

ما هو كيس الحمل الفارغ ؟

تتعرض معظم السيدات إلى الإجهاض وهو أمر طبيعي لا داعي للقلق منه.. إلا أن حالات الإجهاض التي يتسبب فيها الكيس الفارغ تقدر بنحو 50% من إجمالي الحالات، أي معدل نصف حالات الإجهاض يكون سببها فراغ كيس الحمل.

الجدير بالذكر أن كيس الحمل بدون جنين هو عبارة عن حدوث حمل على النحو الطبيعي من خلال تلقيح بويضة تالفة لا يمكنها النمو على النحو الصحيح.. مما يتسبب في توقف تكاثر خلاياها وتفريغ ما بداخلها.

لا يفوتك أيضًا: الأعراض المصاحبة للحامل في الشهر الأول

أسباب كيس الحمل الفارغ

تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين

منذ أن حدث معي ذلك في تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين، وأنا أتساءل لماذا حدث ذلك؟ ووجدت من خلال البحث أن هناك عدة أسباب من شأنها أن تتسبب في الأمر، والتي تشكلت على النحو التالي:

  • تشوه في أحد الكروموسومات التي تم تلقيح البويضة من خلالها.
  • بعض العوامل الوراثية التي لها الشأن في إحداث التلف في البويضة المخصبة.
  • وجود بعض العيوب الخلقية في البويضات.
  • تشوه الحيوان المنوي الملقح للبويضة، مما أدى إلى تشوهها وتلفها.
  • إصابة الأم بأحد الأمراض التي تستهدف الغدد الصماء.
  • مهاجمة أحد أنواع البكتيريا لرحم الأم.
  • إصابة الأم بأي نوع من أنواع العدوى أو الفيروسات، والتي لم يتم علاجها على النحو الصحيح.. مما جعلها سببًا في نزول الجنين وإبقاء الكيس فارغًا.
  • مهاجمة أحد الأمراض الجهاز المناعي الخاص بالأم، فهذا من شأنه أن يتسبب في إحداث التشوهات العارمة التي تؤدي إلى فقدان الجنين.

أعراض فقد الجنين والكيس الفارغ

من خلال تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين أذكر أنني تعرضت للعديد من الأعراض.. والتي لم أميز أنها أعراض الكيس الفارغ، حيث تمثلت فيما يلي:

  • شعور الحامل بالرغبة في التقيؤ مثل شعورها في أول فترة الحمل.. ألا أنه في حالة الكيس الفارغ تزداد الوتيرة نوعًا ما.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والرغبة في الحصول على ساعات إضافية من النوم.
  • الإحساس بامتلاء الثديين كما في حالة شهور الحمل الأخيرة.
  • الشعور بالألم الطفيف في منطقة أسفل البطن على أن يتفاقم الأمر بشكل تدريجي.
  • النزيف الدموي الذي يأتي على هيئة قطرات بسيطة ثم يصبح النزف شديد.
  • اختفاء أعراض الحمل الطبيعية.. فمنذ بداية النزف ترى المرأة لا تعاني من القيء الصباحي أو أعراض الوحم وما إلى ذلك.

طرق علاج كيس الحمل الفارغ

تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين

كما ذكرت لكم سابقًا من خلال تجربتي مع الحمل بكيس بدون جنين فقد قامت الطبيبة بوصف بعض العقاقير التي من شأنها أن تعمل على تخليصي من المشيمة، حيث كانت تلك الطريقة هي الأنسب في حالتي، إلا أن هناك عدة طرق أخرى من شأنها القضاء على كيس الحمل الفارغ.

حيث إنه من الممكن أن يقوم الطبيب بطلب الانتظار من الحالة التي لا تواجه المشكلات جراء ذلك، وذلك لأن خروج كيس الحمل بشكل طبيعي من الرحم دون اللجوء إلى الأدوية المختلفة من الأمور الصائبة إن كانت الحالة تستدعي لك، إلا إنه لسوء الحظ قد يأخذ الأمر الكثير من الأيام.. والتي قد تصل إلى أسابيع عدة.

كما أن هناك بعض الحالات التي تتطلب التدخل الجراحي وذلك من خلال إجراء عملية تسمى كحت الرحم، والتي تتم من خلال تطبيق الخطوات التالية:

  1. يتم تناول العقاقير الطبية المسكنة، والتي تشعر المرأة بالاسترخاء مما يحثها على النعاس.. فذلك من شأنه أن يحد من الشعور بالألم.
  2. يتم إدراج أنبوب مهبلي صغير يصل إلى عنق الرحم.
  3. يتم توصيل الأنبوب بجهاز معني بسحب البقايا الدموية من الرحم.
  4. يقوم الجهاز بسحب الخلايا التالفة والأنسجة المتبقية.
  5. بعد ذلك يتم سحب الأنبوب ووصف بعض المضادات الحيوية للمرأة.

يجب على المرأة وزوجها القيام بالتحاليل التي تحد من الإصابة بكيس الحمل الفارغ قبل التخطيط إلى الإنجاب.. فهذا من شأنه أن يجنبهما الكثير من الأضرار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *