التخطي إلى المحتوى

تجربتي مع دواء سولبيريد (solupred), يعتبر من أهم وأفضل الأدوية التي تستخدم بفاعلية في علاج مرض الذهان والانفصام وبالتالي يحد من أعراض التوتر ويقضي على مسببات الاكتئاب ويساعد في النوم بشكل طبيعي من خلال تهدئة الأعصاب وتوفير الشعور بالراحة النفسية خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل عصبية ونفسية تهدد شعورهم بالاستقرار.

  • شاع استخدم دواء سولبيريد من قبل العديد من الأشخاص الباحثين عن حياة أفضل ونمط مريح يضمن له العودة للحياة بشكل منتظم وطبيعي.
  • ويساعد الدواء بتركيزاته الفعالة في علاج المشاكل والضغوطات العصبية والنفسية من خلال تثبيط المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ والتي تسبب الانفصام
  • ومن التأثير الخاص بدواء سولبيريد دوره في زيادة الوزن نظرًا لأنه يعمل على تثبيط مادة الدوبامين ومن ثم يزيد من الشهية للأكل.

تجربة استخدام سولبيريد

  • يُذكر إن أحد الفتيات التي أقبلت على استخدام دواء سولبيريد كانت قد تعرضت لأزمة نفسية شديدة بعد فقدان والدتها نظرًا لحبها الشديد لها وتعلقها بها.
  • وكانت هذه الفتاة مرتبطة جداً بوالدتها منذ الصغر ومن ثم نتج عن هذا إصابتها بحالة من الاكتئاب واستمر هذا معها فترة زمنية طويلة.
  • وقد أستدعى الأمر الذهاب إلى الطبيب لإجراء بعض الفحوصات الطبية والاطمئنان على الحالة الصحية.
  • وقام الطبيب بالتوصية للفتاة بدواء سولبيريد والذي كان بمثابة نقطة تحول في حياة تلك الفتاة التي بدأ تتخلص من أعراض الاكتئاب.
  • كما ساهم العقار في التخفيف من الآثار النفسية التي يخلفها الانفصام وتتسبب في حدوث اضطرابات سلوكية .
  • وفور تناول الفتاة الجرعات الموصوفة لها من قبل الطبيب استطاعت الفتاة التغلب على مشاكلها واضطراباتها النفسية التي سيطرت عليها بعد وفاة الأم.

دواعي استعمال سولبيريد

قد أثبت سولبيريد دور كبير في علاج العديد من الأمراض نظرًا لاحتوائه على بعض المواد الفعالة والمؤثرة، ويجرى الاعتماد على الدواء في علاج الحالات التالية:

  • يوصف الطبيب دواء سولبريد في علاج حالات انفصام الشخصية الحاد والمزمن.
  • الدواء له دور كبير في علاج الفصام.
  • يساعد العقار في التخفيف من نوبات القلق ويستخدم كمضاد للهذيان.
  • أثبت العقار فاعلية كبيرة في علاج الاكتئاب.
  • يتم الاعتماد على عقار سولبيريد في علاج متلازمة القولون المتهيج.
  • من أهم الأعراض التي يعالجها سوليبريد هي تقرح الاثني عشر.
  • قد ثبت سولبيريد فاعلية كبيرة في الحد من الأعراض والمضاعفات التي يسببها القولون العصبي.
  • يحد العقار من موجات الغضب والتهيجات التي من الممكن أن تحدث كنتيجة طبيعية للاضطرابات النفسية.
  • يساهم العقار بفاعلية في الحد من نوبات القيء والغثيان من خلال تثبيطه لمادة الدوبامين الموجودة في الدماغ والمرتكزة في الأنبوب الهضمي.
  • كذلك يساعد تثبيط مادة الدوبامين في تسهيل حركة الأمعاء وتيسير عملية الهضم.
  • يعمل على إدرار الحليب من خلال تثبيط عمل هرمون البرولاكتين.
  • يستخدم سوليبريد كمسكن فعال للآلام.

جرعة دواء سولبيريد

يتم تناول solupred بجرعات محددة وتحت إرشادات معينة يحددها الطبيب المعالج حسب طبيعة كل حالة، وتتمثل الجرعات الخاصة بالدواء كما يأتي:

  • يصف الطبيب دواء سولبيريد مرتين بشكل يومي صباحاً ومساءً ويمكن أن يحدث ذلك مع الطعام أو بدونه.
  • ويستلزم الاستفادة من الدواء الانتظام في تناول الجرعات الخاصة به بحيث تكون في نفس الوقت يومياً.
  • ينصح الطبيب المرضى الذين يعتمدون على سولبيريد بتناول الأدوية المضادة للحموضة سواء قبل أو بعد ساعتين من تناوله.
  • يزيد سولبيريد من حساسية الشمس ولذلك يجب استخدام واقي للشمس خلال فترة تناوله.
  • يحتاج المرضى المصابين بالسكر إلى قياس المستوى الخاص به في الدم قبل تناوله حتى لا تحدث أية مضاعفات أو مشاكل فيما بعد.

نصائح استخدام solupred

توجد مجموعة من النصائح التي يجب مراعاتها عند البدء في تناول عقار سولبيريد، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • يفضل استشارة الطبيب والتحدث معه عند البدء في تناول الجرعات وعند التوقف عن تناولها لتحقيق استقرار الحالة.
  • يُنصح بعدم تجاوز الجرعة الموصى بها من قبل الطبيب لأن ذلك يشكل خطورة على الصحة.
  • في حالة تم نسيان الجرعة يمكن تناولها فور تذكرها ولكن يمكن تخطيها في حالة اقتراب موعد الجرعة التالية.
  • يتاح استخدام الدواء لفترات طويلة ويجب اكماله حسب إرشادات الطبيب ولكن في حالة مواجهة بعض الأعراض الجانبية للسولبيريد يفضل التوقف عن تناول العقار لحين إخبار الطبيب.
  • من غير المسموح مضاعفة الجرعة التي تم نسيانها.
  • يسبب عقار سولبيريد النعاس لذلك يجب عند تناوله تجنب القيادة أو تشغيل الآلات الخطرة.

احتياطات استخدام سولبيريد

يفضل أخذ الاحتياطات اللازمة واستشارة الطبيب قبل تناول الدواء خاصة عند الإصابة بالأمراض التالية:

  • عند الإصابة بأمراض الكلى.
  • يحذر استخدامه مع المرضى المصابين بالصرع.
  • لا ينصح باستخدام سولبيريد مع المرضى المصابين بالهوس أو لديهم مزاج متقلب أو يميلون إلى التصرفات العدوانية.
  • الإصابة بمرض باركنسون.
  • يمنع استخدام الدواء مع النساء اللاتي يتمتعن بثدي ذو حجم كبير.
  • يحذر استخدام العقار مع المرضى الذين يعانون من تخثر الدم أو الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة به.
  • يمنع استخدام العقار مع الأطفال الذي تقل أعمارهم عن 14 عام وكذلك كبار السن.
  • عند وجود ارتفاع في نسبة البوتاسيوم.
  • في حالة الشكوى من أمراض القلب.
  • لا ينصح باستخدام العقار عند الشكوى من السكتة الدماغية.
  • عند وجود بطء في دقات القلب بحيث يكون أقل من 55 نبضة في الدقيقة.

التداخلات الدوائية لعقار سولبيريد

يستلزم على المريض القيام بإخبار الطبيب أو الصيدلاني عند تناول أي من هذه العقارات نظرًا لأنه قد يحتاج إلى تعديل الجرعة أو إجراء فحوصات معينة، وتتمثل هذه الأدوية في:

  • مضادات الهستامين.
  • الأدوية المستخدمة في علاج الاضطرابات والاختلالات العقلية.
  • عند تناول أية من العقاقير المخدرة.
  • يتفاعل الدواء مع الحبوب المنومة.
  • يحدث الدواء تأثيرات سلبية عند تناول الكحول.
  • يتداخل الدواء مع مضادات الحموضة خاصة التي تحتوي على أملاح المغنيسيوم أو الألمنيوم.
  • الدواء قد يحدث تأثيرات سلبية عند تناوله مع السكر لفات.
  • لا يستخدم العقار مع العلاجات الخاصة باضطرابات نظم القلب.
  • يحذر استخدام سوليبريد مع المضادات الحيوية.
  • يتفاعل سولبيريد بشكل سلبي مع علاجات الملاريا.
  • علاجات الباركينسون.
  • لا يستخدم سولبيريد مع علاجات الاكتئاب والتي منها الفلوكسيتين والباروكسيتين.
  • يتداخل سولبيريد مع العلاجات المميعة للدم والتي منها الوارفرين.
  • الدواء غير فعال عند الاستخدام مع الأدوية التي تعالج السكري.
  • الأدوية التي تستخدم في علاج الشقيقة.
  • الأدوية التي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم.

موانع استخدام عقار سولبيريد

يمنع استخدام solupred في حالة وجود أية من المشاكل الصحية التالية وفي حال وجدت يجب القيام باستشارة الطبيب المعالج حتى لا تحدث أية مضاعفات وكذلك يجب مراعاة بعض الاحتياطات التي تتمثل في:

  • يحذر تناول هذا العقار عند وجود حساسية تجاه أي مكون من مكونات هذا الدواء أو عند اختبار وجود حساسية من العلاجات الأخرى المشابهة له.
  • يفضل عدم تناول العقار دون استشارة طبيب مختص.
  • في حالة الحمل أو الرضاعة يفضل استشارة الطبيب المختص أولاً قبل تناول هذا العقار.
  • يُنصح المريض بالتوقف عن تناول العقار واستشارة الطبيب المختص مباشرة عند ظهور أو حدوث أي من الأعراض الجانبية باستمرار.
  • يتم البدء في الجرعات الخاصة بالدواء والانتهاء منها حسب إرشادات وتوصيات الطبيب المعالج.
  • يسبب العقار النعاس لذلك يجب تفادي تناوله أثناء القيادة لتفادي حدوث تأثيرات سلبية كبيرة قد تهدد الحياة.
  • من غير المسموح تناول العقار مع الأشخاص الذين يعانون من وجود ورم القواتم.
  • يفضل في حالة الإصابة بالبربرية الحادة الابتعاد عن تناول عقار سولبيريد.
  • مرض السرطان الذين يعتمدون في علاجهم على هرمون البرولاكتين يجب عليهم الحذر عند تناول هذا العقار حتى لا يسبب لهم أية مشاكل وعوارض صحية.

دواء سولبيريد

إرشادات تناول عقار solupred

يفضل عند تناول solupred استشارة الطبيب المعالج للتعرف على أهم الاحتياطات والإرشادات التي يجب مراعاتها عند تناول العقار، وتتمثل أهم هذه الإرشادات في:

  • يتداخل العقار مع العديد من الأدوية لذلك يجب على المريض قبل البدء في استخدام العقار إطلاع الطبيب المختص على كافة المشاكل الصحية والأمراض التي يعاني منها.
  • يجب الانتظام في تناول جرعات الدواء واستشارة الطبيب عند التوقف عن تناوله بشكل فجائي.
  • يفضل الالتزام بالجرعة المحددة والموصوفة من الطبيب وعدم تجاوزها لأي سبب.
  • ينصح المريض بملاحظة وجود أية أعراض جانبية قد تظهر وهنا يجب استشارة الطبيب المختص أولاً حيث يعمل على تعديل الجرعة في حالة وجود أي خلل أو اعتلال شديد في الكبد.
  • بالنسبة للنساء يجب عليهم استشارة الطبيب قبل تناول العقار في حالة الحمل أو الرضاعة الطبيعية حتى لا تحدث أية مضاعفات تؤثر على الجنين.
  • يؤثر سولبيريد على الرضاعة الطبيعية أيضاً لأنه يفرز في حليب الأم وبالتالي يؤثر على الجنين.
  • مرضى الكلى يجب عليهم الحذر عند تناوله العقار حتى لا يؤثر عليهم بشكل سلبي.
  • يحذر على مرضى الصرع تناول سولبيريد دون استشارة الطبيب.

الأعراض الجانبية لدواء Sulpiride

ينتج عن تناول عقار سولبيريد بعض الأعراض الجانبية التي تتطلب استشارة الطبيب المختص حتى لا تتفاقم وتسبب مشاكل خطيرة، وهذه الأعراض هي:

  • الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم بشكل منتظم.
  • الشعور بحالة من التعب والهيجان وتصاعد حدة النرفزة.
  • ملاحظة وجود زيادة في الوزن.
  • الإصابة باضطرابات في الحركة وعدم القدرة على تنسيقها والشعور بالرجفة.
  • يسبب تناول العقار في بعض الأحيان مشاكل في الخصوبة وافتقاد الرغبة الجنسية خاصة عند الرجال.
  • قد ينتج عن تناول دواء سولبيريد الشعور النعاس.
  • يسبب تناول النساء العقار إفراز حليب من الثدي.
  • تتمثل أهم أعراض سولبيريد الجانبية بالنسبة للرجال في حدوث تضخم في الثدي.
  • ملاحظة وجود حركات غير طبيعية في عضلات الوجه.
  • مواجهة صعوبة في الجلوس أو التململ.
  • وجود خلل في الحركة الشيخوخية.
  • قد يحدث أحيانًا الإصابة بإمساك.

ما هو دواء دوجماتيل

  • يعتبر solupred هو المادة الفعالة التي يعتمد عليها دواء دوجماتيل في تكوينه حيث يتم الاعتماد عليه لعلاج حالات الانفصال وتهدئة النفس والتخلص من المشاكل والضغوطات.
  • وينصح الأطباء المرضى بالاعتماد على دواء دوجماتيل من أجل علاج الأمراض المتعلقة بالتوتر والقلق وحل المشاكل المتعلقة بالقولون العصبي التي تحدث بشكل فجائي.
  • يعمل دواء دوجماتيل كأحد مضادات الذهان حيث تعمل سولبيريد المادة الفعالة فيه على إحداث التغييرات في المواد الكيميائية التي توجد في الدماغ مثل مادة الدوبامين.

دواء سولبيريد

تركيز دواء دوجماتيل

يمكن الاعتماد على دواء دوجماتيل الموجود في الصيدليات في شكل أقراص وكبسولات وذلك بالتركيزات التالية:

  • أقراص دواء دوجماتيل بتركيز 50 ملي جرام.
  • دواء دوجماتيل كبسولات بتركيز 200 ملي جرام.

أسباب تناول دواء دوجماتيل

شاع استخدام دواء دوجماتيل الذي يتكون من مادة سولبيريد في علاج العديد من الأمراض والحالات الصحية الصعبة والتي تتمثل في:

  • يستخدم في علاج مرض الفصام.
  • أثبت دوجماتيل فاعلية كبيرة في علاج الأمراض المتعلقة بالقلق والتوتر والاكتئاب.
  • يساعد الدواء بفاعلية في علاج الأمراض التي لها علاقة بالمعدة والأمعاء كما يقضي على التقلصات والتشنجات.
  • يساعد في التصدي للمشاكل الصحية الناتجة عن القولون العصبي.
  • يتم الاعتماد على دوجماتيل في علاج المشاكل المتعلقة بالانتفاخ والغازات والمغص.
  • كما يعتبر أحد العلاجات الفعالة المستخدمة مع المرضى المصابين بالذهان.
  • أثبت العقار فاعلية كبيرة في علاج مرض الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • يمكن المريض من علاج المشاكل والأمراض الناتجة عن الاضطرابات السلوكية.
  • يعتبر العقار أحد العلاجات الفعالة والقوية المستخدمة في علاج حالات قرحة المعدة والاثني عشر.

اعراض الانفصام

  • يشير انفصام الشخصية إلى مجموعة من التغيرات التي تطرأ على الشخصية وتتسبب في حدوث تغيرات سلوكية.
  • وتبدأ الأعراض الخاصة بالانفصام في الظهور على الشخصية والتأثير على القدرات الحركية الخاصة بها ثم تنعكس على القدرات والاستجابات الحسية والمشاعر.
  • ويلي ذلك حدوث تغييرات في التصرفات واختلافات في الأوضاع المختلفة.
  • تظهر أعراض الانفصام في المرة الأولى بشكل فجائي وحاد.
  • ويتم تشخيص إصابة الشخص بالانفصام من خلال مجموعة من الأعراض التي تظهر وتنقسم إلى ثلاث مجموعات إيجابية وهي تكون في البداية ثم ارتباك ثم تتحول الأعراض إلى سلبية.

شاهد أيضًا:  دواء سولبيرين لعلاج الذهان Sulpiren

الأعراض الإيجابية للانفصام

  • تعتبر الأعراض الإيجابية هي تلك التي تظهر على الشخص المريض ويمكن ملاحظتها بشكل واضح.
  • وتقتصر هذه الأعراض على مرضى الانفصام حيث لا تظهر على الأشخاص العاديين الأصحاء.
  • ويطلق على الأعراض الإيجابية أيضًا الأعراض النفسية وهي تتمثل في تصور حدوث بعض الأوهام إضافة إلى تصور بعض الهلاوس والخيالات.

أعراض الارتباك والبلبلة

تظهر أعراض الارتباك والبلبلة على الشخص المصاب بالانفصام ومن ثم تعوق قدرته على التفكير الصافي والتصرف بحكمة وعقلانية، وتتمثل أهم هذه الأعراض في:

  • عدم القدرة على صياغة الجمل وتركيبها بشكل صحيح .
  • صياغة جمل غير منطقية والاعتماد على كلمات لا تحمل ذات معنى ويسبب ذلك صعوبة في تواصل الشخص مع المحيطين به.
  • عدم القدرة على التركيز في موضوع واحد لفترة طويلة والانتقال منه بشكل أسرع.
  • التحرك بشكل بطيء عن المعتاد.
  • افتقاد القدرة على اتخاذ القرارات السليمة والصائبة.
  • كما تتمثل أهم تلك الأعراض في ضياع وفقد الأغراض المختلفة.
  • الميل إلى تكرار حركات أو إيماءات معينة مثل المشي في اتجاهات معينة ذهابًا وإيابًا.
  • وجود صعوبة في التفكير بشكل منطقي وعدم القدرة على فهم الظواهر اليومية مثل النغمات والضجيج والمشاعر.
  • عدم القدرة على كتابة المعاني والجمل المفيدة التي تحمل معاني ودلالات مفيدة.
  • الرغبة في النسيان والابتعاد عن التفكير في أمور معينة.

الأعراض السلبية للانفصام

تعتبر الأعراض السلبية هي تلك التي لا يمكن ملاحظتها على الأشخاص المصابين بالانفصام، وتتمثل أهم تلك الأعراض في:

  • انعدام الإحساس وافتقاد القدرة على التعبير عن المشاعر.
  • الميل إلى التفكير بشكل منفصل عن الوضع القائم والانغراس في حالات مزاجية متقلبة وغير متوازنة مثل الدخول في نوبات من البكاء بدلًا من الضحك عند سماع نكتة.
  • الرغبة في الابتعاد عن الحياة العائلية وحياة المجتمع وعدم القدرة على ممارسة النشاطات الاجتماعية.
  • الشعور بوجود نقص في الطاقة.
  • افتقاد الدافع للقيام بعمل أو شيء معين.
  • حدوث بعض التقلبات في الحالة المزاجية.
  • التفكير بشكل جامد حيث يدخل الشخص في مرحلة من الثبات ويبقى في نفس الوضعية بشكل دائم لفترات زمنية طويلة جدًا.
  • افتقاد القدرة على الاستمتاع بالحياة والشعور بالشغف وفقدان الاهتمام بالنشاطات المميزة والممتعة.
  • الاتجاه إلى ممارسة العادات الصحية السيئة .
  • الشعور بوجود مشاكل ما في الأداء الوظيفي سواء في المدرسة أو في مكان العمل أو عند ممارسة أية نشاطات أخرى.

عرضنا لكم متابعينا تجربتي مع دواء سولبيريد solupred، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *