التخطي إلى المحتوى

هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية، من الأسئلة التي تدور في ذهن العديد من الأشخاص خاصةً الأمهات عند قياس درجة حرارة أطفالهن عند ملاحظة ارتفاعها، وتكون الحمى في الغالب ليست مرضاً بحد ذاته إنما عارض يدل على وجود التهاب في الجسم قد يكون بسيط يزول بشكل تلقائي،أو شديد الخطورة ويحتاج لعلاج سريع.

تُعد درجة حرارة الجسم طبيعية عندما تتراوح بين 36.4 و 37.6 درجة مئوية، وتكون حرارة الجسم مختلفة من شخص لآخر حسب السن، الجنس، بنية الجسم، النشاط البدني والإجهاد أو البيئة التي يتواجد بها، كما تكون الحرارة أقل بنحو نصف درجة لدى البالغين مقارنةً بالأطفال أو الشباب.

تُعتبر درجة حرارة الجسم مؤشراً على الصحة والتنظيم الحراري، وتُقاس باستخدام مقياس حرارة في أماكن عديدة منها الفم وتكون أقل من نصف درجة من الحرارة التي يتم قياسها في فتحة الشرج، لذلك فإن أي قيمة أعلى من 37.5 درجة مئوية مقاسة تُعد ارتفاعاً في درجة الحرارة.

تمكن التطور العلمي خلال نهاية القرن الماضي من إثبات أن حرارة الجسم تكون طبيعية عند الشخص البالغ عندما تتراوح بين 36.1 و37.2، وتكون لدى الأطفال بين 36.6 و38 درجة مئوية، أما متوسط حرارة الجسم هي 37 درجة مئوية وهي درجة مثالية لعمل أعضاء الجسم بشكل طبيعي.

درجة حرارة الجسم

هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية للأطفال

تختلف درجة حرارة الجسم من طفل إلى آخر حسب السن، حيث تكون طبيعية عند حديثي الولادة من 35.5 حتى 37.5 درجة مئوية، أما الأطفال الأكبر سناً فتكون درجة حَرارتهم بين 36.5 حتى 37.5 درجة مئوية، بالتالي فإن حرارة 37.5 درجة مئوية طبيعية بالنسبة للأطفال، وتُعد درجة الحرارة مرتفعة عندما تتجاوز 37.5 درجة.

اقرأ أيضاً: علاج سريع لإرتفاع درجة حرارة الجسم

هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية من الفم

قياس درجة الحرارة لدى البالغين أو الأطفال تكون أكثر دقة من الفم أو من فتحة الشرج، ويكون قياس درجة الحرارة من الفم 37.5 طبيعياً، ويُعد الشخص مصاباً بالحمى عندما تتجاوز درجة حرارة الجسم المقاسة عن طريق الفم 38 درجة مئوية.

درجة حرارة الجسم

هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي؟

يشير وصول درجة حرارة الجسم لدى الشخص ل 38 درجة مئوية عن وجود خلل ما في جسمه، حيث يُعد مصاباً بارتفاع درجة الحرارة أو الحمى فهي مرتفعة عن الحد الطبيعي بنحو نصف درجة مئوية، وتقل درجة حرارة الأشخاص الأكبر سناً عن الأشخاص الأصغر مثل الأطفال أو الشباب.

اقرأ أيضاً: طرق سريعه لخفض درجة حرارة الاطفال

هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية للحامل

يُعد ارتفاع درجة حرارة المرأة الحامل الطفيف طبيعية، ويحدث ذلك خاصةً بعد الإباضة بأسبوعين وهي من علامات الحمل المبكرة لدى السيدة، لكن لا يجب أن تكون درجة الحرارة ملاحظة في الغالب ويُعد تجاوزها ل 37.5 درجة مئوية أمر غير طبيعي.

إذا وصلت درجة حرارة المرأة الحامل إلى 39 درجة أو أكثر عليها أن تتلقى الرعاية الطبية على الفور من خلال مراجعة الطبيب المتابع للحالة.

هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية تحت الإبط

تختلف درجة حرارة الجسم المقاسة حسب المكان الذي تم قياسها منه، ويُعد قياس درجة الحرارة من تحت الإبط غير دقيق بشكل كبير، حيث يتم زيادة نحو نصف درجة حتى 1.5 درجة مئوية للبالغين، ونصف درجة مئوية للأطفال.

وقراءة 37.5 من تحت الإبط  تعني في الحقيقة قياس حرارة أعلى بنصف درجة على أقل تقدير، وبالتالي تكون درجة حرارة الجسم 38 أو أكثر، وتُعتبر حينها مرتفعة عن الحد الطبيعي.

اقرأ أيضاً: نشرة اقراص كتافلام Cataflam مسكن وخافض للحرارة

هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية كورونا

تتسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي بدأ في الانتشار عالمياً منذ نهاية سنة 2019 في ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ، إلى جانب ظهور بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • السعال الجاف.
  • ضيق التنفس.
  • الصداع.
  • فقدان حاسة الشم والتذوق.
  • ألم في الحنجرة.
  • ضعف ووهن في الجسم.

ويُعد ارتفاع درجة الحرارة أمر طبيعي ليتمكن الجسم من محاربة الفيروس، وتصل حرارة جسم الشخص المصاب بكورونا لأكثر من 38 درجة مئوية، كما تشهد بعض الحالات تذبذب في درجات الحرارة لذلك يُفضل المتابعة مع طبيب مختص واتباع بروتوكول العلاج.

أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم

يتم ضبط حرارة جسم الإنسان طبيعياً من قِبل ناظم حراري أو thermostat  يوجد في الدماغ، عند الإصابة بالالتهاب، تعمل الكريات البيضاء في الجسم لكي تفرز مواد كيميائية تُسمى السيتوكينات Cytokines  أو انترليكونات Interleukins تُؤثر على عمل ناظم الحرارة مما يُسبب ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

كما قد ترتفع درجة حرارة الجسم عندما يكون الإنسان متواجد في بيئة مرتفعة الحرارة، نتيجة لامتصاص الجسم من الحرارة الخارجية.

ومن أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم المرضية نجد:

  • عدوى تلوث فيروسية viral infection حيث ترتفع درجة الحرارة بشكل تدريجي وتبقى لمدة أطول.
  • عدوى بكتيرية جرثومية bacterial infection وترتفع درجة الحرارة بشكل مفاجئ مع الارتعاش.
  • أمراض الروماتيزم.
  • الحصبة.
  • الجدري.
  • كورونا.
  • الانفلونزا والتهاب الحلق.
  • أمراض الجهاز المناعي مثل الذئبة الحمراء systemic lupus erythematosus.
  • أمراض وَرمية في الكبد أر الجهاز اللمفي Lymphatic system.
  • أضرار في الدماغ.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • استخدام بعض الأدوية مثل المضادات الحيويةAntibiotics أو مضادات الهيستامين، والأدوية الأفيونية.
  • التعرض لضربة شمس والإجهاد.
  • بعض أنواع السرطانات.
  • التهاب المفاصل.

ملاحظة: إلى جانب ارتفاع درجة حرارة الجسم عادةً ما يشكو الأشخاص من أعراض أو علامات أخرى تدل على المرض، عند عدم وجودها يجب الخضوع للفحص المخبري للوصول إلى التشخيص الصائب.

اقرأ أيضاً: نشرة كتافلاي Catafly مسكن وخافض للحرارة

متى تكون درجة حرارة الجسم مرتفعة

يُمكن تعريف ارتفاع درجة حرارة الجسم أو الحمى أو السخونة عند البالغين بتجاوز حرارة الجسم ل38 درجة مئوية عند القياس بالفم أو 38.3 عند القياس من فتحة الشرج أو الأذن.

أما بالنسبة للأطفال تكون الحمى عند تجاوز حرارة الجسم ل 38 درجة مئوية عند القياس من الشرج، ويلجأ الأطباء لقياس درجة حرارة الجسم للكشف عن وجود أمراض أو مشاكل قد تكون خطيرة.

درجة حرارة الجسم

متى يجب التوجه للطبيب

لا يسبب الارتفاع الطفيف في درجة حرارة الجسم في أي ضرر للأشخاص الأصحاء، لكنه قد يُؤثر بشكل سلبي على الرضع، المسنين، وأصحاب الأمراض المزمنة كالقلب والسكري، ومرضى الرئة.

يكون الضرر نتيجة التعرض للجفاف، واضطراب أجهزة الجسم نتيجة سرعة عملية الأيض، إلى جانب عمل القلب والرئتين بشكل أكبر، ويجب في أي حال من الأحوال التوجه للطبيب المختص في الحالات التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من ثلاثة أيام.
  • الأطفال الرضع أقل من شهرين.
  • ارتفاع درجة الحرارة مع الشعور ب: ألم في الرأس، التقيؤ، الغثيان، الرغبة في النوم، تغير في الحالة الإدراكية، عدم القدرة على البلع، طفح جلدي منتشر في الجسم، اختلاجات، وألم عند التبول.
  • تجاوز المريض سن 75 سنة.
  • المصابين بأمراض القلب، السكري، وأمراض الرئتين.

طرق علاج ارتفاع درجة حرارة الجسم

من المهم القيام بقياس درجة حرارة الجسم باستخدام مقياس حرارة وعدم الاعتماد على وضع اليد على الجسم، حيث يجب أن يكون القياس دقيقاً وموضوعياَ لمعرفة طريقة التعامل المثلى مع الحمي.

فَحرارة جسم الطفل المرتفعة بشكل بسيط أقل من 39 درجة مئوية يكون عادة بسبب مرض فيروسي يختفي خلال فترة قصيرة ولا يحتاج لأي علاج، وقد يكون مصحوب بسعال خفيف، ألم في الحلق، ضعف عام وألم في العضلات.

وتُعد الحمى هنا مفيدة في مساعدة الجسم لمواجهة المرض بشكل أفضل، لكن المشكلة تكون أكبر عند عدم القدرة على التفرقة بين المرض الفيروسي الخفيف والمرض الجرثومي، أو الأمراض التي تتطلب تركيز وعلاج أكثر.

عندما تزيد درجة الحرارة عن 39 درجة يُمكن أخذ دواء خافض للحرارة أشهرها:

  • أدوية الباراسيتامول paracetamol مثل بنادول أو سيتال.
  • الأسبرين Aspirin .
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية NSAIDs منها الايبوبروفين.

ملاحظة: ينصح بعدم إعطاء دواء اسبيرين للرضع والأطفال الأقل من 13 سنة،خاصةً عند الإصابة بالانفلونزا، وذلك لتجنب الإصابة بمتلازمة راي Reye’s syndrome التي تتسبب في تضرر الكبد والدماغ.

طرق قياس درجة حرارة الجسم

يتم استخدام المقياس الحراري الطبي Thermometer لقياس درجة حرارة الجسم بالطرق التالية:

على الجبين عند الشريان الصدغي السطحي:

  • يتم استخدام جهاز قياس حرارة الجسم الإلكتروني من خلال توجيهه نحو جبين الشخص المرغوب في معرفة درجة حرارته.

في نهاية المستقيم أو فتحة الشرج:

  • تُعد من أكثر الطرق الموثوقة والدقيقة لقياس حرارة الجسم، وتكون طبيعية عندما تتراوح بين 36.6 و38 درجة مئوية.
  • يتم دهن ميزان الحرارة بالقليل من الفازلين عند نهايته لتسهيل دخوله في فتحة الشرج.
  • يتم إدخال الميزان بلطف لمسافة 2 أو 3 سم داخل الشرج، أو حتى يختفي طرف الميزان.
  • يتم قراءة الدرجة بعد الوقت المحدد.

في الفم أسفل اللسان:

  • يتم وضع ميزان الحرارة أسفل اللسان مع إغلاق الشفتين بشكل محكم حتى قراءة الدرجة.

تحت الذراع أو في الإبط:

  • يتم قياس درجة حرارة البالغين من خلال وضع الميزان تحت الإبط، ويكون فرق درجة الحرارة عن الشرج بحوالي 0.5 حتى 1.5 درجة مئوية، بينما تكون أقل من ذلك بالنسبة للأطفال.

في الأذن بالقرب من الطبلة:

  • تُستخدم خاصة مع الأطفال الأكبر من عمر سنتين ويُمكن قياسها من الأذن اليمنى أو اليسرى.

في المهبل لقياس حرارة المهبل:

  • يتم إدخال ميزان الحرارة في فتحة المهبل لقراءة درجة الحرارة في المهبل.

ما هي وحدة قياس درجة حرارة الجسم؟

يوجد عدة أنواع لميزان الحرارة المستخدم غي قياس درجة حرارة الجسم الداخلية، ويكون لكل منهم وحدة قياس وهي كالتالي:

  • وحدة السيلسيوس (درجة مئوية).
  • وحدة فهرنهايت.
  • وحدة كلفن.

تستخدم أغلب دول العالم المقياس المئوي لدرجة الحرارة، أما في أمريكا الاستعمال الغالب هو الفهرنهايت، بينما يتم استعمال مقياس كلفن في المجالات العسكرية بشكل أكبر، ويُعادل الصفر.

درجة حرارة الجسم

ما هي ردة فعل الجسم عند اختلاف درجة الحرارة؟

عند ارتفاع درجة حرارة الجو مثل فصل الصيف، يقوم الجسم بتوسيع الأوعية الدموية بهدف إتمام عملية التعرق الذي يُبرد الجسم عند تبخره في الهواء.

أما في الطقس البارد، فَتضيق الأوعية الدموية لتقليب التروية الدموية للجلد، بالتالي يُحافظ الجسم على حرارته الداخلية وهو ما يُسبب رعشة تحرك العضلات تُساعد في إنتاج طاقة حرارية داخل الجسم.

ما هو انخفاض درجة حرارة الجسم؟

تنخفض درجة حرارة الجسم الداخلية حتى أقل من 35 درجة مئوية، ويُسمى ذلك ب hypothermia وتكون أسبابها:

  • البقاء في طقس بارد مدة زمنية طويلة.
  • حالات قصور عمل الغدة الدرقية.
  • مرضى السكري.
  • الإصابة بعدوى تسمم الدم خاصة عند حديثي الولادة والأشخاص ذوي المناعة المنخفضة.

تكون إجابة سؤال هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية هي نعم في غالب الأحيان باستثناء كبار السن الذين تجاوزوا 65 سنة، حيث يتضح أن درجة حرارة الجسم عند كبار السن الطبيعية لا تتجاوز 36.9 درجة مئوية، لذلك يجب التعامل مع أعراض الإصابة بعدوى إن وجدت حتى وإن كانت درجة الحرارة لديهم تبدو طبيعية.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *