التخطي إلى المحتوى

هل تخرج جرثومة المعدة مع البراز، وماهي علامات الشفاء منها هي من الأسئلة الشائعة على صفحات الإنترنت نتيجة الانتشار الكبير لمرضى جرثومة المعدة في السنوات القليلة الماضية، وعلى الرغم من كون المعدة مكان شديد الحموضة يقضي على معظم الجراثيم والبكتيريا إلا أنه يوجد نوع يستطيع العيش والتكاثر في الجدران الداخلية لها.

هل تخرج جرثومة المعدة مع البراز

يتساءل البعض إذا ما تتم عملية التخلص من جرثومة المعدة مع البراز، لكن على الرغم من التغيرات التي تحدث به مثل تحول لونه إلى الأسود، أو خروج دم مع البراز والشعور بألم أثناء ذلك، فإن جرثومة المعدة لا تخرج من الجسم بشكل نهائي.

كما لا يُمكن الجزم أن تلك العلامات هي دليل قاطع على خروج الجرثومة من المعدة فهي لا تُرى بالعين المجردة، فالجَرثومة تمر عبر الأمعاء الدقيقة والغليظة نحو البراز دون التسبب في أي مشاكل فيها، وهو ما يُمكن اكتشافه عند القيام بالتحليل ومزرعة للبراز،لكن تبقى هذه الجرثومة في المعدة حتى تلقى المصاب للعلاج الطبي اللازم للتخلص منها بشكل نهائي دون أضرار.

كيف تخرج جرثومة المعدة من الجسم

لا تخرج جرثومة المعدة من الجسم إلا باستخدام المضادات الحيوية والأدوية التي يصفها الطبيب المعالج بعد دراسة التاريخ المرضي والعائلي للشخص المصاب، وكذلك مسببات الحساسية لديه لمعَرفة الأدوية التي من الممكن أن يتناولها.

اقرأ أيضاً: أعراض جرثومة المعدة

ما هي جرثومة المعدة؟

جرثومة المعدة هي نوع من البكتيريا الحلزونية التي لها أربعة إلى ستة استطالات أو سياط في أحد نهاياتها، وهي ذات لون أحمر تسكن الغشاء المخاطي للمعدة على الرغم من حموضة الوسط، وتُحدث هذه الجرثومة التهاب في المعدة وفي الاثني عشر.

تُنتج المعدة حوالي نصف جالون من العصارة المعدية التي تكون عبارة عن حمض كلور الماء المركز وأنزيمات هاضمة، كما تستطيع حماية نفسها من العدوى عبر الطبقة المخاطية الكثيفة التي تغلفها من الداخل.

لكن تستطيع جرثومة المعدة أن تتغلب على الحمض والجدار المخاطي من خلال خلق وسط قلوي حولها بواسطة أنزيم يُعرف باسم يورياز يستطيع تحويل اليوريا إلى بيكربونات وأمونيا لمعادلة الحموضة وحمايتها من الموت، ويُحاول الجسم من خلال الجهاز المناعي والكريات البيضاء التصدي لهذه العدوى إلا أن تمركزها العميق يجعلها محمية من وصول دفاع الجسم إليها.

جرثومة المعدة مع البراز

أعراض جرثومة المعدة

من الممكن لجرثومة المعدة أن تعيش في جسم الإنسان لسنوات دون أي أعراض، بينما تظهر لدى بعض المصابين مجموعة من الأعراض تكون كالتالي:

  • الإحساس بالوهن والتعب.
  • إسهال.
  • نزول ملحوظ في الوزن دون معرفة السبب.
  • الشعور بالدوخة.
  • حموضة في المعدة.
  • تقيؤ وغثيان نتيجة تهيج المعدة.
  • ألم في البطن.
  • حرقة أسفل المريء.
  • كثرة التجشؤ.

إذا لم يتم علاج جرثومة المعدة قد تظهر أعراض متطورة مثل:

  • فقر الدم.
  • رائحة كريهة في الفم.
  • تغير في رائحة البراز وتحول لونه إلى الأسود.
  • الإحساس بألم أثناء عملية التبرز.
  • إسهال شديد جداً.
  • غازات في البطن.
  • صعوبة في التنفس.
  • الشعور بألم أثناء بلع الطعام.
  • تحول لون الوجه إلى الشحوب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم في البطن.

اقرأ أيضاً: أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل

طرق الإصابة بعدوى جرثومة المعدة

تنتقل عدوى جرثومة المعدة إلى الإنسان عبر طرق عديدة منها:

  • تناول الأكل أو الشراب الذي يحتوي على هذه الجرثومة، مثل تناول الخضار أو الفاكهة دون غسلها، وتأتي من خلال براز شخص مصاب بها.
  • عند لمس لعاب أو قيء الشخص المصاب.
  • استخدام الأدوات الشخصية لشخص مصاب بجرثومة المعدة.
  • التدخين.
  • كثرة المشروبات الغازية.
  • الأكل المصنع وكثرة المقليات.
  • تناول الكثير من المضادات الحيوية.
  • عدم الحفاظ على النظافة الشخصية، مثل عدم غسل اليدين بعد استعمال الحمام.
  • العيش مع شخص مصاب بجرثومة المعدة.

جرثومة المعدة مع البراز

مضاعفات الإصابة بجرثومة المعدة

تسبب جرثومة المعدة في بروز تقرحات هضمية تقود لحُدوث مضاعفات متفاوتة الخطورة مثل:

  • نزيف يكون شديد في الغالب في الجهاز الهضمي، نتيجة اختراق القرحة للأوعية الدموية المحيطة.
  • عسر في الهضم.
  • انخفاض شديد في بعض المعادن مثل الحديد، والفيتامينات، مما يُؤدي لفقدان الشعر وتكسر في الأظافر.
  • قرحة في الإثني عشر.
  • قرحة في المعدة.
  • التهاب المعدة.
  • ثقب في المعدة.
  • التهاب في الصفاق،وهو بطانة في تجويف البطن، ويكون سبب في حُدوث ألم غير محتمل عند الأكل.
  • فقدان العناصر الغذائية المهمة في الجسم، نتيجة الإسهال المتكرر.
  • الإصابة بالجفاف.
  • حُدوث انسداد في الأمعاء.
  • الإصابة بسرطان المعدة في حالات نادرة، عند إهمال علاج جرثومة المعدة وتتطور الحالة.

اقرأ أيضاً: جرثومة المعدة أعراضها واسبابها وطرق الوقاية منها

عوامل الخطر للإصابة بجرثومة المعدة

تتضاعف احتمالية إصابة الشخص بجرثومة المعدة خلال مرحلة الطفولة غالباً، إلى جانب وجود عوامل تزيد من فرص الإصابة أهمها:

  • العيش في مكان ذو كثافة سكانية عالية.
  • السكن في الدول النامية.
  • عدم الوصول لإمدادات مياه نظيفة موثوق منها.
  • مرض أحد أفراد العائلة بجرثومة المعدة.

الأعراض النفسية لجرثومة المعدة

تُؤثر جرثومة المعدة بشكل كبير على نفسية الشخص المصاب، حيث تظهر الأعراض التالية:

  • الإحساس بالاكتئاب.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • ظهور مشاكل في النوم.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بضغط ذهني.
  • الشعور بالتعب والإرهاق حتى بدون بذل أي مجهود.

اقرأ أيضاً: أسباب الإصابة بجرثومة المعدة الحلزونية

طرق تشخيص جرثومة المعدة

يوجد أكثر من طريقة للكشف عن الإصابة بجرثومة المعدة، من بينها:

  • فحص البراز: يتم ذلك عن طريق أخذ عينة من براز الشخص المصاب وفحصها في المختبر للكشف عن أي جراثيم أو بكتيريا غير طبيعية داخل الجهاز الهضمي.
  • اختبارات الدم: يتم أخذ عينة من دم المصاب للكشف عن وجود أجسام مضادة في الجسم تُظهر الإصابة الحالية أو السابقة بالجرثومة، لكنه يعتبر غير فعال في تحديد إذا كانت الإصابة حالية.
  • فحص اللعاب: عن طريق أخذ عينة من اللعاب والكشف عن وجود أجسام مضادة، لكنه غير فعال مثل اختبارات الدم.
  • التشخيص بالنفس: يقوم المريض الصائم لمدة ست ساعات على الأقل بالنفخ في كبسولة تحتوي على سائل اليوريا الموسومة في الكربون المشبع C13 ، لكي تقوم الجرثومة بإفراز مادة للتخلص من اليوريا، ومنها ينطلق غاز الكربون المشع من النفس سهل الكشف بجهاز خاص، ويُعد هذا الكشف سهل وغير مؤلم.
  • اختبار المنظار: يتم من خلال إدخال أنبوب صغير عبر الفم لرؤية المريء والمعدة، ثم يتم أخذ خزعة أو عينة وعمل اختبار يُسمى ب Clo-Test، من خلال وضع العينة في محلول به يوريا حتى يتغير إلى اللون الأحمر عند وجود جرثومة في المعدة.

ملاحظة: قبل الخضوع لكشف جرثومة المعدة يجب أن ينقطع المصاب عن تناول أي مضادات حيوية أو البزموت لمدة شهر على الأقل، وعن أدوية PPI  قبل أسبوعين، وعن أدوية الحموضة مثل Maalox  قبل يوم من الاختبار.

اقرأ أيضاً: طرق علاج جرثومة المعدة بالاعشاب

علاج جرثومة المعدة

يعتمد علاج جرثومة المعدة على استراتيجيات عديدة بسبب تمركزها العميق في المعدة مما يصعب من مهمة الوصول إليها، ويقوم الطبيب المتابع للحالة تحديد الاستراتيجية الأنسب في العلاج.

تعتمد غالبية العلاجات على:

  • أدوية تستطيع تغيير الوسط الحامضي للمعدة من عالي التركيز إلى منخفض التركيز نسبيا.
  • عدد من المضادات الحيوية الخاصة بالمعدة.
  • أدوية الجراثيم اللاهوائية للوصول إلى عمق الغشاء المخاطي للمعدة.

وتكون الأدوية كالتالي:

  • كلاريثروميسين.
  • مثبطات مضخة البروتون PPI، مثل لانزوبرازول “بريفاسيد”، إيسوميبرازول “نيكسيوم” ، بانتوبرازول “بروتونيكس”، أو رابيبرازول  “أسيفكس”.
  • أموكسيسلين.
  • يمكن تناول ميترونيدازول ( الفلاجيل ) لمدة تتراوح بين 7 و 14 يوما إلى جانب العلاج.

يتم العلاج لمدة أسبوعين باستخدام المعالجة الثلاثية المعروفة عالمياً، ثم يستمر المريض بتناول الدواء المغير للوسط الحامضي لمدة شهر، إذا لم تنجح هذه الاستراتيجية يتم التغيير لعلاج يُحدده الطبيب المعالج.

كما يوجد علاج بطريقة تُسمى Kimura  تتمثل في وضع مجموعة من المضادات الحيوية بنسبة عالية في معدة المصاب مباشرة، ثم إغلاق مخرج المعدة بشيء يشبه البالون حتى عدة ساعات، مما يُساعد في التأثير مباشرة على الجرثومة فتقتلها سريعاً.

من مميزات هذا العلاج سهولة تحمل المريض لها والوقت القصير للتعافي، كما يكون تأثير المضادات الحيوية أقل نتيجة الامتصاص المحدود له من قبل الجهاز الهضمي، حيث يصل الدواء مباشرة للجرثومة على عكس الأدوية الأخرى التي تصل من خلال الدوران الدموي.

جرثومة المعدة مع البراز

طرق طبيعية لعلاج جرثومة المعدة

يُمكن لبعض الطرق الطبيعية المساعدة في علاج جرثومة المعدة، منها:

  • الموز: تُعد فاكهة الموز غنية بالبوتاسيوم، مما يساعد في تخفيف أعراض الجفاف نتيجة القيء والإسهال المستمر.
  • خل التفاح: يعمل هذا الخل على تقليل الإصابة بجرثومة المعدة، نتيجة احتوائه على مضادات الميكروبات مما يُقلل التهابات المعدة.
  • الثوم: يُعد مضاد حيوي طبيعي، ويُساعد في علاج الجرثومة بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا والمطهرة للمعدة.
  • الزنجبيل: يحتوي الزنجبيل الطازج على العديد من الفوائد للجسم منها القضاء على الجراثيم والبكتيريا.
  • البروكلي والقرنبيط: تكون هذه الخضار غنية بمادة السلفورافين التي تُعد من بين المواد التي تقضي على جرثومة المعدة.
  • عرق السوس: له قدرة عالية على مقاومة البكتيريا والجراثيم في الجسم.
  • الشاي الأخضر: من المشروبات التي تحتوي على مضادات أكسدة طبيعية تُساعد في التخلص من الجراثيم والبكتيريا.

أعراض الشفاء من جرثومة المعدة

يُمكن التعرف على شفاء المريض من جرثومة المعدة من خلال بعض الأعراض التالية:

  • عودة الوزن إلى طبيعته.
  • التخلص من الأعراض المزعجة لجرثومة المعدة تدريجياً.
  • زيادة الشهية.

جرثومة المعدة مع البراز

طرق للوقاية من جرثومة المعدة

يُمكن اتباع ما يلي من الطرق للحفاظ على الجسم من الإصابة بجرثومة المعدة:

  • التأكد من أن الطعام نظيف قبل تناوله.
  • عدم المكوث في الأماكن المتسخة والتي تكون بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا.
  • غسل اليدين جيداً عند الدخول والخروج من الحمام.
  • عدم التعامل بشكل مقرب من الشخص المصاب بجرثومة المعدة.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية.
  • غسل الخضار والفواكه قبل أكلها.
  • شرب مياه من مصدر نظيف وموثوق.
  • تعقيم المرحاض قبل استخدامه.
  • الحرص على طهي الطعام وخاصة اللحوم بشكل جيد للقضاء على وجود البكتيريا.
  • تجنب تناول المسكنات والمضادات الحيوية دون سبب أو من دون استشارة الطبيب.

ما مدى خطورة الإصابة بسرطان المعدة

تسبب جرثومة المعدة في القليل من الأحيان في سرطان المعدة عندما تتطور، ويكون خطر تحول الجرثومة إلى سرطان منخفض جداً ويصل ل 1 من بين 5000 ألاف مصاب، أما نسبة تطور الجرثومة لقرحة في المعدة فيصل إلى 1 من بين 100 مصاب.

على الرغم من أن نسبة كبيرة من المصابين بجرثومة المعدة يشعرون بأن صحتهم جيدة، يجب علاج الجرثومة فور اكتشافها لتجنب تطورها لشيء خطير.

هل جرثومة المعدة تسبب قلة النوم؟

تكون جرثومة المعدة سبباَ في حُدوث حموضة في البلعوم والمريء، مما قد يُسبب الأرق وعدم القدرة على النوم لبعض الأشخاص، وقد تمكن الباحثون من ربط أمراض الجهاز الهضمي باضطرابات النوم، فقد يتسبب عدم أخذ قسط هام من الراحة في تكرار القرح الهضمية بسبب العدوى.

كما تم اكتشاف ارتباط إفراز الميلاتونين مع جودة النوم والقرح الهضمية، حيث يُساعد في زيادة البيكربونات في المعدة مما يعمل على تثبيط إفراز السائل الحمضي وتسريع شفاء القرحة، وزيادة تدفق الدم للطيات المخاطية، ويحمي وجود الميلاتونين في الجسم من عودة القرح الهضمية عن طريق القضاء على الجذور الحرة الضارة.

متى تختفي أعراض جرثومة المعدة

تبدأ أعراض الإصابة بجرثومة المعدة في الاختفاء خلال أيام قليلة من بداية العلاج، إلا أن ذلك لا يعني أن الجسم تماثل للشفاء من هذه الجرثوم، ويجب على المريض الالتزام بالعلاج والمدة التي حددها الطبيب لذلك.

كما يُنصح باحترام مواعيد أخذ الدواء، وذلك بسبب قدرة هذه البكتيريا على التكيف مع المضادات الحيوية إذا ما تم اللعب بالمواعيد، ولمعرفة إذا تم الشفاء كلياً من هده الجرثومة يجب الخضوع لاختبار جديد لتحديد ذلك.

جرثومة المعدة والجماع

إذا كان أحد الزوجين مصاب بجرثومة المعدة فإنه من الممكن أن تنتقل الجرثومة إلى الشخص السليم خلال الجماع عن طريق اللعاب عند التقبيل، أو من خلال الجماع الفموي عند استخدام اللسان، أو كذلك في حال القيام بالجنس الشرجي، لذلك فإن فرص الإصابة بجرثومة المعدة تزداد حين وجود شريك مصاب.

هل تخرج جرثومة المعدة مع البراز، الإجابة هي قطعاً لا، ويجب على المريض التوجه للطبيب وبدء العلاج بالأدوية في أقرب فرصة عند اكتشاف الإصابة بهذه العدوى، حيث يتمكن أغلبية الأشخاص الشفاء في غضون أسبوعين إلى شهر عند اتباع نصائح الطبيب، والالتزام بجرعة ومواعيد تناول الدواء.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن هل تخرج جرثومة المعدة مع البراز، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *