التخطي إلى المحتوى

علاج خراج الضرس المحشو عصب يتم عند طبيب الأسنان المتابع للحالة حتى يتم التخلص من السائل المحصور في اللثة تحت الضرس، حيث لا يُمكن علاجه في المنزل نتيجة كون هذا النوع من الالتهابات معقد جداً، ويتسبب الخراج في الشعور بألم في الفم خاصةً عند المضغ، كما يجعل الوجه متورماَ، ويكون سببه غالباً عدوى بكتيرية ناتجة عن إهمال نظافة الضرس المحشو.

علاج خراج الضرس

يتم اللجوء إلى حشو الضرس عند إصابته بالتسوس، أو حُدوث كسر فيه نتيجة كدمة، أو تلفه لأسباب مختلفة، ويعمل طبيب الأسنان على مساواته بشكل جيد لمنع وصول بقايا الأكل في الأماكن الضيقة، كما يتم متابعة الحشوة سنوياً للتأكد من سلامتها.

وقد تحدث بعض المضاعفات بعد حشو الضرس مثل حُدوث خراج يتم علاجه من قِبل الطبيب بعد فحص الضرس لتحديد العلاج المناسب، ويتمثل في:

  • التخلص من الصديد، ثم إزالة الحشو ومعالجة قناة الجذر، إعادة حشو الضرس وتركيب تاج لحمايته.
  • خلع الضرس المتضرر واستبداله بضّرس صناعي.

أما في حال خراج الأسنان، فيعمل الطبيب على تحديد إذا كان الخراج منتشراً أو لا، وعليه يُحدد الخطة العلاجية التي تكون إحدى العلاجات التالية:

  • تصفية الخراج خَارج الضرس المتضرر من خلال إحداث شق، إذا كان الخراج في سن أو ضرس محدد فقط، ثم علاج لب الأسنان، أو قد يتم حشو عصب الضرس.
  • استخدام المضادات الحيوية لمدة يحددها الطبيب قبل العودة للطبيب لعمل حشو للضَرس.
  • خلع الأسنان عندما تكون تالفة.
  • التخلص من الجسم الغريب في الفم.

عند عدم القدرة للذهاب لطبيب الأسنان بشكل فوري، يُمكن تناول دواء مسكن مضاد للالتهاب مثل الأيبوبروفين، أو المضمضة بالماء الدافئ مع ملح.

ملاحظة: من المهم علاج خراج الضروس أو الأسنان بشكل سريع جداً لتجنب انتشار العدوى في الفم، ويجب على الطبيب تصريف العدوى حتى لا تنتقل للأسنان المجاورة من خلال إحدى العلاجات التي يراها مناسبة لحالة المريض.

شاهد أيضا:

علاج خراج الضرس في المنزل

يُمكن لبعض العلاجات المنزلية التخفيف من حدة الخراج حتى زيارة طبيب الأسنان، لكن لا يُمكن علاجه بشكل نهائي إلا عند الطبيب لصعوبة التعامل مع الالتهاب، من بين الطرق المنزلية نذكر:

  • تناول المسكنات دون الحاجة لوصفة طبية مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، لتخفيف حدة الألم.
  • استخدام ماء مع ملح للمضمضة، يضمن ذلك تعقيم مكان الالتهاب وتخفيف الألم.
  • المضمضة بغسول طبي للفم، للتعقيم وتخفيف رائحة الفم الكريهة بسبب الخراج.
  • استعمال الكمادات الباردة على الوجه لتقليل التورم.
  • استخدام القرنفل على الضرس موضع الألم.
  • وضع كمادات الماء الدافئ علي موضع الخراج من الخارج لتحفيز انفجار كيس القيح.

عند انفجار الخراج يخف الألم بشكل تلقائي ويبدأ التورم في التقلص، ويجب على المصاب التخلص من الصديد عبر بصقه لتجنب الإصابة بعدوى داخلية ثم يجب إتمام ما يلي:

  • الضغط برفق على الخراج من الخارج وبصق السائل في كل مرة.
  • غسل الفم جيداَ بالماء مع بصقه كل مرة.
  • استخدام محلول ملحي لغسل الفم مرات عديدة لتعقيم الفم.
  • التوجه إلى الطبيب بشكل عاجل لتجنب أي مضاعفات.

اقرأ أيضاً: ظهور طبقة بيضاء على اللثة بعد خلع الضرس

ما هو خراج الأسنان؟

خراج الأسنان أو الضروس هو تجمع للمادة الصفراء أو الصديد تحت اللثة القريبة منها، مما يتسبب غالباً في ألم وانتفاخ في اللثة والوجه، وهو عبارة عن التهاب بكتيري نتيجة حُدوث تسوس أو دخول بقايا الطعام في أماكن ضيقة أو حتى التعرض للضرب أو كدمة على الفم.

علاج خراج الضرس المحشو

أسباب خراج الضرس المحشو

يحدث خراج في الضرس المحشو نتيجة دخول بقايا الطعام الصغيرة والبكتيريا تحت الحشوة وهو ما قد يتسبب في حُدوث تسوس يُؤثر على لب الأسنان، نتيجة تآكل حشوة الضرس عند مضغ وطحن الطعام.

لذلك من المهم زيارة طبيب الأسنان في زيارات دورية لمراقبة الحشوة، وترميم أي ضعف أو تآكل يحدث في الحشوة لتجنب حُدوث مشاكل للضَرس والأسنان.

أما السبب الرئيسي لتكون خراج الأسنان والضروس تراكم مادة البلاك عليها بسبب عدم الاهتمام بنظافة الأسنان، أو إهمال الفلورايد الذي يحمي من التسوس.

وتزيد العوامل التالية من حُدوث خراج:

  • التسوس.
  • نخر أو كسر في الضرس، مما يسمح للبكتيريا الوصول سريعاً إلى عمق اللثة.
  • وجود حشوات قريبة من عصب الأسنان.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي تُسبب ضعف في المناعة مثل المصابين بالسرطان، أو مرض السكري.
  • تناول مبالغ فيه للسكريات والحلويات.

اقرأ أيضاً: علاج انتفاخ اللثة في المنزل

أعراض خراج الضرس

عند وجود خراج في الضرس أو الأسنان تظهر الأعراض التالية على المصاب:

  • ألم شديد ومتواصل، يبدأ بشكل مفاجئ لكنه يشتد خلال ساعات.
  • الشعور بالألم في عظم الفك والرقبة.
  • نبض في الأذن.
  • تخلخل في الأسنان.
  • تأثير الألم على النوم.
  • انتفاخ في الوجه.
  • ألم عند الضغط أو لمس الضرس المصاب.
  • رائحة فم كريهة.
  • حمى.
  • طعم غريب في الفم.
  • صعوبة في فتح الفم.
  • حساسية عند تناول السوائل الباردة والساخنة.

علاج خراج الضرس المحشو

هل يكون خراج الضرس غير مؤلم

قد يحدث خراج تحت الضرس دون وجود تورم أو ألم، لكن ذلك يُعتبر مقلقاً فقد يعني أن الضرس قد مات ويجب إزالته، كما هو الحال مع الضرس الذي يكون مؤلم في البداية ثم يتوقف الألم دون تدخل علاجي.

قد يتناقص الألم في حال تمزق الخراج وخرج الصديد منه، لكن لا يعني ذلك اختفاء العدوى فقد تنتشر في الفم بشكل خطير، لذلك التوجه لطبيب الأسنان في أقرب وقت لتلقي العلاج.

اقرأ أيضاً: علاج وجع الضرس بأسرع وسيلة في المنزل

أنواع خراج الضرس

يختلف نوع خراج الضرس حسب المكان الذي يتواجد فيه، منها:

خراج اللثة:

  • يكون انتفاخ مؤلم بين اللثة والضرس نتيجة عدوى بكتيرية، ويكون بسبب تأثير جسم غريب علي اللثة.
  • يبدأ الخراج في التشكل مع بروز سطح أملس ولامع، وخلال 48 ساعة يصبح أكثر حدة وانتشار.

خراج دواعم الضرس:

  • يتكون في أنسجة اللثة على شكل جيب موضعي مع صديد، ويزداد ألماً مع اللمس.
  • تكون الأسنان المحيطة بالخراج حساسة.
  • يكون أكثر خطراِ عند الأشخاص المصابين بأمراض اللثة، وقد يتسبب في فقدان العظام.

خراج ذروي:

  • يكون في جذر الضرس ويتسبب في قيح نتيجة بكتيريا معدية.
  • تصل البكتيريا إلى لب الضرس في الأول نتيجة تجويف أو تشقق، ثم إلى الجذر مما يتسبب في خراج شديد الألم.

علاج خراج الضرس المحشو

مراحل تكون خراج الضرس

يسبق ظهور خراج في الأسنان مراحل عديدة تكون كالتالي:

  • تسوس مينا الأسنان: يحدث تلف للطَبقة الخارجية للأسنان وهي المينا التي تحمي الطبقات الداخلية، قد تكون المرحلة دون أعراض لدى البعض، بينما يشعر البعض الآخر بحساسية في الأسنان، أو يلاحظون بقع عليها.
  • تسوس طبقة العاج: يتطور تسوس المينا إذا لم يتم علاجه ليصل إلى طبقة العاج، حينها يشعر المصاب بحساسية وألم أكبر، كما قد تظهر ثقوب صغيرة في الأسنان.
  • تسوس اللب: يأتي اللب في الطبقة الداخلية للضَرس، إذا تمكنت بكتيريا التسوس من الوصول للب، فقد تُهاجم العصب مما يتسبب في حُدوث ألم شديد وقد يموت العصب مع بداية تكون الخراج.
  • الخراج: تصل البكتيريا إلى عمق اللثة وعظم الفك مما يُؤدي لحُدوث تورم أو نتوءات على اللثة، بالإضافة إلى الشعور بألم على شكل نبض في الضرس والنسيج المحيط به.

أسباب خراج الضرس  بعد حشو العصب

يقوم طبيب الأسنان بعمل حشو العصب لعِلاج الضرس المتضرر من التسوس وإنقاذه من الوقوع أو الخلع، ويتم ذلك بعد تنظيف قناة الجذر، مع ذلك قد يُصاب الضرس بِخراج بعد حشو العصب نتيجة التهاب بكتيري مؤلم.

يدل الخراج بعد عملية الحشو على فشل عملية سحب العصب، نتيجة عدم وضع الحشو بشكل مناسب أو حُدوث كسر في جذور الضرس، وتُعد الأسباب التالية الأكثر شيوعاَ لتشكل خراج في الضرس بعد حشو العصب:

  • إحداث شق داخل جذر السن خلال عملية حشو العصب.
  • فشل الطبيب في ترميم الضرس بشكل مثالي، مما يُسهل عمل البكتيريا في الوصول إلى الأعماق.
  • تلف المادة المستخدمة للحشو.

علاج خراج الضرس المحشو

نصائح للعناية بالأسنان بعد حشو الضرس

لتجنب حُدوث خراج بعد حشو السن أو الضرس يُنصح باتباع الطرق التالية:

  • تجنب الأكل الصلب لعدة أيام بعد حشو العصب.
  • غسل الأسنان مرتين يومياَ على الأقل، مع استخدام فرشاة لينة والحذر عند المرور بالسن المحشو.
  • تجنب التدخين.
  • استعمال خيط الأسنان للوصول إلى الأماكن العميقة التي لا تصل إليها فرشاة الأسنان.
  • عدم الإفراط في تناول أو شرب السكريات.
  • القيام بزيارة دورية لطبيب الأسنان وتنظيفها والتأكد من سلامة الحشوة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب الانتباه على الأسنان بعد عملية الحشو، والتوجه إلى الطبيب لتلقي الرعاية الطبية عند ظهور الأعراض التالية:

  • الحمى.
  • تحرك الحشو من مكانه، أو سقوط تاج الضرس.
  • حُدوث تكسر أو تشقق في الضرس.
  • الإحساس بالألم عند الضغط على الأسنان.

هل يشكل خراج الأسنان خطرًا على صحة الإنسان؟

يتسبب خراج الأسنان في تشكيل خطر على صحة الشخص المصاب، حيث يتسبب الالتهاب في تعريض الفم بأكمله للتلف والخطر بما في ذلك الأسنان واللثة والفكّ والعظام.

كما يحتوي الخراج على بكتيريا ومواد سامة والتهابية، يُمكن أن تتسبب في حُدوث التهابات في أجهزة الجسم عند ابتلاعها دون الشعور بذلك، قد تكون مهددة للحياة إذا وصل الالتهاب للدم في مراحل متقدمة.

مدة شفاء خراج الأسنان

تختلف مدة شفاء خراج الأسنان من شخص إلى آخر حسب عدة عوامل أهمها شدة العدوة، نوع الخراج وطريقة العلاج التي تعتمد بالأساس على تصريف الصديد وإزالة العدوى، وتعتمد مدة شفاء الخراج على شفاء قناة الجذر مكان خلع السن المصابة، وكذلك شفاء الشق المحدث لتصريف القيح.

لضمان شفاء أسرع للخراج، يُمكن اتباع ما يلي من الخطوات:

  • الخضوع للراحة الجسدية وعدم القيام بالأعمال المتعبة، لتجنب حدوث نزيف في الجرح.
  • استخدام وسادة عالية للنوم.
  • الحفاظ على نظافة الفم والأسنان لمنع بقايا الأكل من الدخول فيها، ويُمكن استخدام محلول الملح إذا كانت الأسنان حساسة للفرشاة أو الغسول.
  • استعمال كمادات المياه الباردة على منطقة التورم.
  • تناول الطعام اللين والبَارد لمدة عدة أيام وتجنب الطعام القاسي والحار.

علاج خراج الضرس المحشو يعتمد على ما يُحدده الطبيب في العلاج حسب شدة الالتهاب ومكانه، ويُمكن أن يتسبب الخراج في فقدان الضرس أو حتى الإصابة بعدوى في باقي أعضاء الجسم عند عدم علاجه بالشكل المناسب في أسرع وقت ممكن.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن علاج خراج الضرس المحشو عصب، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *