التخطي إلى المحتوى

علامات فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية، يعاني بعض الأزواج من مشكلة تأخر الإنجاب، لذا تلجأ الزوجة إلى الطرق العلاجية الطبية المتنوعة أهمها عمل فحص طبي شامل ومن ثم اللجوء إلى الإبرة التفجيرية من أجل تسريع عملية الحمل، لذلك يدور في أذهان معظم الزوجات عدة تساؤلات مثل ما هي الإبرة التفجيرية؟ وما أهميتها في تسريع عملية الحمل، فضلاَ عن علامات الحمل بعد الإبرة التفجيرية أو فشل تلقيح البويضة بعدها، هذا ما سنوضحه خلال السطور التالية:

ما هي الإبر التفجيرية

تتساءل بعض السيدات المتزوجات عن الإبرة التفجيرية ودورها في تسريع الحمل، حيث يمكننا تعريفها على أنها:

  • حقنة تأخذها المرأة المتزوجة في منطقة العضل، وتحتوي هذه الإبرة على هرمون المشيمائية.
  • وهو معروف باسم هرمون الحمل أو هرمون الغدد التناسلية، حيث يعمل هذا الهرمون على تطوير البويضة عند السيدات بشكل سريع للغاية.
  • خاصةً بعد فترة الخصوبة مما يزيد من حجم البويضة والتي لم تنضج بعد، لاسيما أن عملية الإخصاب تتطلب وصول البويضة إلى حجم معين.
  • أما بالنسبة لتسميتها بهذا الاسم “الإبرة التفجيرية” يرجع إلى أن عملها يقوم على زيادة نضج البويضة، حتى يصل حجمها إلى حوالي 20 مل.
  • بسبب استخدام بعض المنشطات، ثم يأتي دور الإبرة، التي تقوم بتفجير الغلاف الخارجي المحيط بالبويضة.
  • من أجل تسهيل الطريق على الحيوان المنوي للتلقيح؛ كي يخترق البويضة بكل سهولة ويسر من أجل حدوث الحمل بشكل سريع.

الإبرة التفجيرية

اقرأ أيضًا: متى ينتهي مفعول الابرة التفجيرية من الجسم

ما هي استخدامات الإبر التفجيرية

تتعدد استخدامات الإبرة التفجيرية سواء عند النساء أو الرجال، فهي لا تتوقف عند تفجير غلاف البويضة الخارجي فقط، إنما تستخدم في العديد من الحالات الأخرى والتي تتمثل في التالي:

  • تستخدم عند النساء عن طريق دعم تطور البويضات وسهولة تلقيحها، ولاسيما تحفيز عملية الإباضة، وعلاج العقم أيضًا.
  • كما يستخدمها بعض الرجال الذين لديهم مشكلة في أعداد الحيوانات المنوية، حيث تعمل على زيادة أعدادها.
  • يمكن استخدامها مع الأطفال الذكور، من أجل معالجة حالات الخصية المعلقة، فهي تعمل على تنزيلها في كيس الصفن عند حقن الطفل بها، حت تصبح طبيعية.

متى يتم أخذ الحقنة التفجيرية؟

  • أكد كثيرٌ من الأطباء أن الحقن التفجيرية تأخذها السيدات بطريقتين مختلفتين أولهما عن طريق العضل، والأخرى تكون عن طريق الحقن تحت الجلد.
  • كما يجب أن تأخذها النساء عندما يظهر غلاف البويضات، ويمكن معرفة ذلك عن طريق عمل سونار خلال أيام الإباضة.
  • تساعد الإبرة على خروج البويضة من غلافها المحيط، للتسهيل على الحيوان المنوي تلقيحها.
  • ويذكر أن مفعول الإبرة يبدأ بعد مرور حوالي 36 ساعة من بداية الحقن بها، ويرجع الوقت المناسب لأخذ الإبرة لحدوث التلقيح إلى تقييم الطبيب المعالج.
  • وتعتبر الإبرة التفجيرية واحدة من أهم وأبرز طرق تسريع عملية الحمل الفعالة، حيث تصل نسبة نجاحها إلى 60% بين النساء

علامات فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة

تظهر بعض العلامات التي تؤكد فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية، والتي يجب على المرأة أن تكون على وعي كامل بها لمتابعة هذه العلامات والتأكد منها، وتتمثل هذه العلامات في التالي:

  • انتفاخ وتقلصات بالبطن: تتسبب الإبرة التفجيرية في حدوث انتفاخ للمرأة، ويظل هذا الانتفاخ حتى بعد فشل التلقيح ولكن يصاحبه تشنج وتقلصات وآلام تشبه آلام الدورة الشهرية.
  • احتقان الثدي: تشعر المرأة بتصلب شديد واحتقان في الثدي، خاصةً أنه إحدى علامات عدم التخصيب والحمل بعد الحقن بالإبرة التفجيرية.
  • تناول الطعام بشراهة شديدة: الشعور بالشراهة الشديدة ناحية تناول الطعام، كما تشعر أن الشهية لديها مفتوحة، والجوع أصبح شديد جدًا.
  • زيادة الوزن: يلاحظ أيضًا زيادة في وزن الجسم، وذلك بسبب الشراهة المفرطة للطعام، حيث يكسبها وزن زائد في فترة قصيرة للغاية.
  • الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم: تتعرض بعض السيدات بعد فشل عملية التخصيب بالإبرة التفجيرية بألم في الرأس يصاحبه صداع شديد.
  • وتعمل هذه الأعراض على الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم ليلًا كما في السابق.
  • الشعور بالاكتئاب: تسيطر على بعض النساء حالة من الاكتئاب مع اقتراب موعد الدورة الشهرية، وهذا ما تشعر به المرأة عند فشل عملية التخصيب.
  • انعدام الرغبة الجنسية: تفقد بعض النساء الرغبة الجنسية، بالإضافة إلى شعورها بالإرهاق، والاكتئاب، فضلًا عن الأسباب السابقة التي تجعلها في مزاج متقلب دائمًا.
  • احتباس السوائل في الجسم: يحدث احتباس السوائل في جسم المرأة، مما يتسبب في انتفاخ وتورّم اليدين والقدمين.
  • وفي حالة عدم حدوث تخصيب للبويضة، فإن هذا التورم والانتفاخ والتورم يزداد بشكل ملحوظ.

متى تظهر علامات فشل تلقيح البويضة

  • تحرص الكثيرات على معرفة موعد ظهور علامات فشل تلقيح البويضة بعد الحقن بالإبرة التفجيرية، وما هي المدة التي يستغرقها مفعولها، حتى يتسنى لها متابعة علامات فشلها أو نجاحها.
  • حيث أكد أطباء النساء والتوليد أن الإبرة التفجيرية يبدأ مفعولها بعد نحو 36 ساعة فقط من بداية الحقن بها.
  • أما بالنسبة لعلامات فشل تلقيح البويضة فإنها دائمًا ما تظهر بعد الحقن نحو خمسة أيام على الأكثر.
  • ويمكن للمرأة التأكد من هذه العلامات، عندما تزداد الأعراض بشكل كبير وملحوظ، بسبب قرب موعد نزول الدورة الشهرية فهي تكون على وشك النزول.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

تظهر العديد من العلامات الدالة على حدوث حمل بعد تلقيح البويضة بواسطة الإبرة التفجيرية بحوالي خمسة أيام، ومن أبرز هذه العلامات ما يلي:

القيء والغثيان

  • يعتبر الغثيان والقيء واحدًا من أهم الدلائل على حدوث الحمل بشكل عام، أما في حالة حدوث الحمل بالإبرة التفجيرية، فإن أعراض الغثيان والقيء تبدأ بشكل مبكر.
  • لأن هرمون الحمل في ذلك الوقت يكون مضاعفًا لذا تظهر الأعراض باكرًا.

زيادة ساعات النوم

  • في حال حدوث الحمل وتلقيح البويضة، فإن المرأة تشعر بالرغبة الشديدة في النوم لساعات طويلة.
  • بالإضافة إلى الشعور بالتعب، والكسل والإرهاق الشديد والميل إلى الخمول والراحة والاسترخاء.

الشعور بالحكة

  • بعد التخصيب بحوالي خمسة أيام تشعر بعض السيدات بالحكة في العديد من مناطق جسمها.
  • وتحديدًا في الصباح الباكر، أي الفترة التي يكون فيها هرمون الحمل مرتفعًا.

تغير الحالة المزاجية

  • تتغير الحالة المزاجية للمرأة خلال فترة الحمل، أما أثناء حدوث الحمل بواسطة الإبرة التفجيرية فيزداد القلق والتوتر خوفَا من حدوث الحمل من عدمه.

زيادة إفرازات الغدد العرقية

  • من المتعارف عليه أن فترة الحمل من أصعب الفترات والتي تزداد فيها إفرازات التعرق بكثرة، وتكون واضحة بصورة كبيرة.

زيادة نمو الشعر

  • يظهر الشعر بكثرة في المناطق المعتادة ولكن بصورة أكثر من الطبيعي، أما المناطق التي لا يظهر فيها الشعر في المعتاد يبدأ ظهوره عليها بشكل واضح مثل منطقة البطن، والصدر، وأعلى الذراعين.

الإبرة التفجيرية

كيف اعرف أن البويضة تلقحت بعد إبرة التفجير

توجد العديد من العلامات الواضحة التي تؤكد على تلقيح البويضة من خلال الإبرة التفجيرية، والتي تشمل العلامات التالية:

  • تورم الجفون: ظهور تورم أسفل منطقة العين وأعلاها أي منطقة الجفون.
  • وغالبًا ما يفسره الأطباء بأنه شحوب وإرهاق الحمل، ولكنه دائمًا ما يتعلق بهرمون الحمل.
  • غازات البطن: يعتبر انتفاخ البطن واحدًا من أهم العلامات التي تشعر بها الكثير من النساء، فهي أكثر العلامات إزعاجًا وغالبًا ما يصاحبها تشنج وألم في البطن.
  • كثرة التبول: عند حدوث عملية التلقيح والإخصاب، ثم ثبوت الحمل تشعر المرأة في ذلك الوقت بالحاجة الملحة للتبول، أكثر من الطبيعي.
  • أما مع التقدم في الحمل بالتدريج، وزيادة حجم الجنين تزداد معه الرغبة في التبول بشكل أكثر.
  • نزيف وإفرازات مهبلية: تزداد كمية الإفرازات المهبلية عند السيدة مع ثبوت الحمل، بالإضافة إلى وجود علامات نزيف بسيطة، كما أنه لا يدوم كثيرًا، فهذا يدل فقط على انغراس البويضة في الرحم ونجاح عملية التخصيب.

ما هو الموعد المناسب لعمل اختبار الحمل

  • تسعى معظم النساء على معرفة الموعد المناسب لعمل اختبار الحمل من أجل التأكد من نجاح عملية التلقيح وحدوث الحمل من عدمه.
  • حيث أكد الأطباء على عدم القيام بإجراء اختبار الحمل قبل مدة زمنية لا تقل عن حوالي 16 يومًا بداية من موعد الحقن بالإبرة؛ لأنها تحتوي على نسبة عالية جدًا من هرمون الحمل.
  • لاسيما يظهر هرمون الحمل بشكل كبير في الدم، مما يجعل تحليل الدم واختبار الحمل يبدو إيجابيًا، لذلك يجب الانتظار حتى مرور مدة الـ 16 يومًا.
  • حتى يكون جسم المرأة قد استطاع التخلص بشكل نهائي من هرمون الحمل الموجود في الإبرة التفجيرية.

الإبرة التفجيرية

اقرأ أيضًا: كم نسبة الحمل بعد إبرة التفجير بالتفصيل

نصائح يجب اتباعها عند أخذ الإبرة التفجيرية

يقدم جميع أطباء النساء والتوليد للسيدات الراغبات في استعمال الحقن بالإبرة التفجيرية مجموعة من النصائح والإرشادات الواجب اتباعها حتى يتم حدوث تلقيح البويضة بشكل سليم، وتشتمل هذه النصائح على التالي:

  • ضرورة متابعة المرأة مع الطبيب المختص، وذلك قبل الحقن بالإبرة التفجيرية بوقت كافي؛ كي يتمكن الطبيب من اختيار الوقت المناسب، وتحديد التركيز المناسب لها وفقًا لحالتها.
  • المتابعة الدورية عبر السونار، من أجل التأكد من مراحل رجوع البويضة، والتي تدل على نجاح عملية التلقيح بالإبرة، أو عدم رجوعها وهذا يدل على فشل عملية تلقيح البويضة.
  • يقوم الطبيب بحساب أفضل وقت مناسب للقيام بالعلاقة الحميمية بين المرأة وزوجها، حيث يكون ذلك بعد مرور حوالي 36 ساعة بدايةً من أخذ الحقنة.
  • ولكن بعض الدراسات أكدت على ضرورة إقامة العلاقة الحميمية بعد حوالي 12 ساعة فقط من الحقن.
  • ثم يعاد تكرارها بعد مرور نحو 24 ساعة على الأقل، من أجل زيادة الأمان، وازدياد احتمالية حدوث التلقيح والحمل.
  • ويجب العلم أن البويضة لا تبقى على قيد الحياة في جسم المرأة أكثر من 48 ساعة فقط؛ لأنها ستموت في حال عدم قيام الحيوان المنوي بتلقيحها.

وبعد أن تعرفنا على علامات فشل تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية يسعدنا كثيرًا استقبال كافة التساؤلات عن أحدث الوسائل لتلقيح البويضة ومنها حدوث حمل من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *