التخطي إلى المحتوى

علامات تدل على وجود غشاء بكارة، فمن الممكن رؤيته عند الفحص بالعين المجردة وبدون مساعدة أي أداة، فَعند عمل تباعد بين الشفرات الصغرى للمهبل، يظهر على شكل حلقة صغيرة شبيهة برأس الأصبع، وذلك عند السعال أو العطس، ففي بعض الأحيان تكون على هيئة شق طولي صغير عند السكون وعدم الحركة نهائياً، ويوجد غشاء البكارة على بعد 1-2 سنتيمتراً من فتحة المهبل، ولكن قد يكون أعمق من ذلك.

علامات تدل على وجود غشاء بكارة

من الممكن أن يكون غشاء البكارة مرئي في بعض الأحيان، حيثُ يظهر على شكل قمر أو عادةً على هيئة دائرة عند الفتح ولونه وردي وبه فتحة لمرور الحيض، وقد يصعب القيام بالفحص الذاتي، ولكن من الضروري العلم أن ليس الجماع والمجهود الجنسي هو الوسيلة الفريدة التي يتم بها فض غشاء البكارة، فقد يسبب غالباً  النشاط البدني القوي وشد غشاء البكارة لموضع خارج مكانه.

تتعرض بعض الفتيات إلى ألم بسيط وخروج دم عند فض غشاء البكارة، لكن قد لا يشعر البعض الآخر بأي ألم، ومن الممكن استخدام مرآة للتأكد من سلامة الغشاء العذري، على الرغم من أن هذا الفعل من الصعب القيام به ونجاحه لدرجة كبيرة، لذلك يُفضل عمل الفحص من خلال الطبيب المختص.

هل يمكن رؤية غشاء البكارة بالعين

إن رؤية غشاء البكارة بالعين أمر صعب إلى حدٍ ما، ولكنه ليس مستحيل، ويجب العلم أن غشاء البكارة له وصف وشكل يختلف من أنثى إلى أخرى، لذا لا داعي للتوتر، حيثُ أن الجزء الوردي الممتد والبياض يُمثلان غشاء البكارة.

يشتمل غشاء البكارة العذري على ثقب واحد أو أكثر، وتعمل هذه الثقوب على مرور دم الحيض، وبلا شك يختلف شكل هذه الثقوب وكذلك مدى اتساعها، ويُنصح بشكل دائم عدم وضع الإصبع أو أي أداة صلبة داخل المهبل لعدم حدوث تمزق في الغشاء العُذري.

وجود غشاء بكارة

ما هو غشاء البكارة

يُمثل غشاء البكارة شيء أسطورياً في المجتمعات العربية وتقاليد معظم الثقافات، وهو الجائزة الثمينة التي تُقدمها المرأة لزوجها في اليوم الموعود، فهو عبارة عن نسيج سمين يتميز برقته، حيثُ يتمزق بسرعة عند تعرضه لأي ضغط خارجي أو داخلي، ويقع عند فتحة المهبل.

توجد بعض الأقاويل حول هذا الغشاء، حيثُ يعتقد البعض أن غشاء البكارة يكسو فتحة المهبل بشكل كامل حتى يُفتح، ولكن هذا الأمر ليس صحيح، ويحتوي عادةً على فجوة كبيرة، تُساعد على خروج دم الحيض، حيث يولد بعض النساء ولديهم القليل من أنسجة غشاء البكارة.

وقد يظهر أنهم لا يمتلكون الغشاء على الإطلاق، وفي حالات نادرة يمتلك الأشخاص غشاء يغطي بالكامل فتحة المهبل، أو تكون الفتحة المتوفرة في غشاء البكارة صغيرة لحدٍ كبير، وقد يصل الأمر إلى زيارة الطبيب لعمل عمليّة صغيرة من أجل إزالة الأنسجة، ونتيجة لذلك يختلف غشاء البكارة من فتاة لأخرى كباقي أجزاء الجسم.

وجود غشاء بكارة

أنواع غشاء البكارة

غشاء البكارة الرتق

  • هذه الحالة يفشل الغشاء في الانفتاح، ونتيجة لذلك يُغطي فتحة المهبل بشكل كامل، وقد يُوقف دم الحيض وأيضاً الإفرازات من التدفق، يتم رؤية وجود رتق في غشاء البكارة أثناء الولادة، ولكن يُشخص بشكل كبير خلال مرحلة البلوغ.
  • عادةً يظهر على الفتاة المراهقة، التي لديها هذا الغشاء الغير المثقوب ألم في البطن ومنطقة الحوض، نتيجةً وجود دم الحيض بكثرة في المهبل، حيثُ لا يستطيع الخروج.

غشاء البكارة Micro Perforate

  • تكون فتحة غشاء البكارة في هذه الحالة صغيرة لدرجة كبيرة، فَقد يخرج دم الحيض، وكذلك الإفرازات المهبلية من منطقة المهبل، ولكن تجد المرأة صعوبة خلال العلاقة الجنسية أثناء الجماع المهبلي.
  • وأحياناً قد لا تُدرك المراهقة التي لديها هذا الغشاء أن فتحته صغيرة جدًا.

غشاء البكارة Cribiform

  • يتميز هذا الغشاء بتعدد الفتحات الصغيرة فيه، ومن الممكن أن يتدفق دم الحيض منه والإفرازات المهبلية بسهولة.

غشاء البكارة المفصول

  • يحدث هذا الغشاء المنفصل عندما يشتمل غشاء البكارة على عدد من الأنسجة الزائدة في المنتصف، وتُحدث فتحتين مهبليتين صغيرتين وليست فتحة واحدة، ويخرج دم الحيض والإفرازات المهبلية ببساطة من المهبل.

اقرأ أيضاً: أشياء تمزق غشاء البكارة

هل يتغير غشاء البكارة

يحدث تغير لغِشاء البكارة مع الوقت، فَكما يأتي في عدة أشكال وأحجام، من الممكن أن يتغير مظهره وسمكه كذلك مع كبر السن، على الأغلب يكون بسبب البلوغ وأيضاً الحمل والولادة، بالإضافة إلى انقطاع الطمث، وقد يتمزق الغشاء بفعل الأنشطة القوية، نتيجةً السدادات القطنية الخاصة بالدورة الشهرية أو خلال ممارسة الجماع، وليس دائماً يسبب غشاء البكارة الألم أو النزيف.

عندما يكون الجنين في الرحم يتغير المهبل ويُصبح أنبوب صلب، ومع زيادة حجم الطفل يتحول الجزء الداخلي من الأنبوب المهبلي إلى شكل مجوف، وعند امتداد فتحة المهبل تظهر بقايا الأغشية الخاصة بالأنبوب من الأسفل ويتكون غشاء البكارة.

يكون غشاء البكارة عند الطفل المولود حديثاً سميك، ولا يستطيع التمزق، ويعود ذلك إلى هرمونات الحمل، ويستمر الغشاء في سمكه السميك، ويكون بارز في أول سنتين حتى أربع سنوات، ويبدأ بعد ذلك في النحافة.

لا ينتج عن التشوهات الحادثة في غشاء العُذري أي آثار صحية سلبية طويلة المدى، ولكن قد يحدث بعض الانزعاج أو آلام في منطقة الحوض، بالإضافة إلى النزيف بصفة خاصة في فترة الحيض، فعادةً يُفحص غشاء البكارة للطفل عند ولادته ويقدم الأطباء توصيات طبية لتعديل أي مشاكل، ومع الوقت وزيادة العمر إذا أصبح شكل غشاء البكارة مانع للدورة الشهرية فيوصي الطبيب بعمل جراحة بسيطة، وهي استئصال غشاء البكارة للتخلص من الأنسجة الزائدة.

وجود غشاء بكارة

هل يلتئم غشاء البكارة؟

للأسف هذا الشيء الذي يكمن فيه عفة وشرف المرأة، لا يمكن أن يعود كالسابق عندما يتمزق أطرافه، حيثُ تلك الأطراف لا تلتئم أبداََ كونها تتباعد، وكل جهة ستلتئم على حدة، وسوف تتكون ندبة ليفية بين حافتي الشق، ومن الممكن تمييزها ببساطة بواسطة الطبيب المعالج، لذلك لا يستطيع غشاء البكارة أن يعود من تلقاء نفسه بعد أن يتعرض للتمزق.

اقرأ أيضاً: هل في ترقيع غشاء بكارة دائم ؟

هل يحتوي غشاء البكارة على أوعية دموية

نعم يحتوي غشاء البكارة على أوعية دموية، ويشتمل الغشاء على هيكل فردي، قد يشعر بعض الأفراد بالألم، ويُصاب بالنزيف، ومن الممكن أن لا يعاني البعض من أي شيء، هذا يتوقف بشكل كبير على درجة سمك الغشاء، حيث كلما كان سميك كلما كان أكثر ألماً.

يحدث النزيف خلال ممارسة الجماع الأول فيما يُعادل 43% من الحالات، وقد تختلف كمية الدم التي تخرج نتيجة تمزق غشاء البكارة، حيثُ تكون بضع قطرات، وقد يصل النزيف لبضعة أيام، وفي حال استمر النزيف لأكثر من ثلاثة أيام لابد من رؤية الطبيب فوراً.

وجود غشاء بكارة

أعراض فقدان غشاء البكارة

تتساءل العديد من الفتيات عن الأعراض التي تحدثُ عند فقدان العذرية في المرة الأولى التي يتم فيها ممارسة الجنس المهبلي، بسبب اختراق غشاء البكارة، وقد تتعرض معظم الفتيات لعلامات وأعراض تتراوح ما بين الخفة والشدة، على الرغم من أن بعضهم لا يشعرون بهذه العلامات عند فقدان الغشاء، ولكن على العموم يوجد أشياء تشير إلى تمزق غشاء البكارة، وهى:

  • الإحساس بالألم وعدم الشعور بالراحة عند الجلوس بصفة خاصة.
  • رؤية نزول نزيف يخرج من فتحة المهبل.
  • تورم في الثدي والفرج، بالإضافة إلى التعرق وسرعة التنفس، وهذه الأعراض تعدّ من علامات التحفيز والإثارة الجنسية العنيفة، والتي تختفي عند زوال المحفز.

يجب معرفة أن الأعراض السابقة تختفي معظمها بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الجنسية خلال عدة دقائق، وقد تشعر بعض الفتيات بنفس الأعراض خلال ممارسة الجماع، حتى يتمزق غشاء البكارة بشكل كلي بسبب الجماع المتكرر.

اقرأ أيضاً: هل يمكن رؤية غشاء البكارة بالعين المجردة

يوجد بعض العلامات التي تدل على وجود غشاء البكارة بشكل سليم دون تعرضه لأي تمزق، والتي تستند عليها بعض الأشخاص للإطمئنان على عذرية فتياتهم، والتأكد من عدم خدشها، كون أن هذا الغشاء رقيق جداً من السهل هتكه، سواء عن طريق جهد حركي مفرط أو دخول جسم صلب من فتحة المهبل، لذلك من الضروري الإنتباه، ومنع تعرض هذه المنطقة لأي ضغط.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن علامات تدل على وجود غشاء بكارة، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *