التخطي إلى المحتوى

قد تخضع بعض السيدات إلى إجراء فحص بالصبغة، وتبدأ في البحث عن كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة، وفي الحقيقة هو لا يستغرق سوى بضعة أيام قليلة وتختلف من سيدة إلى أخرى، وهي تُعرف باسم السينية  أيضًا يطلق عليها البعض الأشعة الملونة، وتُعد من أفضل طرق الفحص النسائي بل الأكثر دقة وأماناً على الصحة.

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة

يشيع تداول هذا السؤال بين السيدات الباحثات عن الحمل، فهي من أهم السُبل المتبعة لتعزيز فرص الحمل بصورة طبيعية، وقد يلجأ لها بعض الأطباء في تحديد أسباب الإصابة بالعقم وتساهم في تشخيص العديد من الأمراض، لأنها تتمكن من تصوير أماكن يصعب الوصول إليها ولا تتضح بالتصوير العادي.

أما عن كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة فهو لا يتخطى يوم أو يومين، وبعد ذلك تتمكن السيدة من ممارسة حياتها بالصورة الطبيعية دون خوف من التعب أو الألم.

الراحة بعد إجراء فحص الصبغة

على السيدة أن تحرص على أخذ وقت كافي من الراحة والاسترخاء بعد الأشعة السينية، وفي الغالب تلك الفترة لا تدوم لوقت طويل فهي لبضعة أيام، ومن الضروري التوقف عن الاتصال الجنسي في يوم إجراء الأشعة وقد يحدث بعد مرور يوم أو يومين بحد أقصى، وبعد ذلك تتمكن المرأة من استعادة نشاطها بالصورة الطبيعية.

الألم بعد أشعة الصبغة

اقرأ أيضاً: من هو مكتشف الأشعة السينية فيلهلم كونراد رونتغن

شاهد أيضا:

ما هي الأشعة بالصبغة

تُعرف تلك الأشعة بأكثر من اسم فمنها الأشعة الملونة أو السينية، وهي عبارة عن تقنية حديثة وتعكس التطور العلمي الذي نشهده، فهي تتمكن من اكتشاف المشاكل الصحية الداخلية في جسم الإنسان وقد تفوقت على الأشعة العادية، وهي عبارة عن مادة سائلة تتخلل إلى الجسم بسهولة وبطرق متعددة.

تأخذ تلك المادة شكل معين ويتغير لونها عند التقاط الصورة، وبذلك يتمكن الطبيب من خلالها التعرف على التشخيص المطلوب، وهي تستخدم في وقتنا الحالي على نطاق واسع لذا أصبحت من أشهر الطرق التشخيصية في وقتنا الحالي.

الألم بعد أشعة الصبغة

أسباب استخدام أشعة صبغة

تستخدم الأشعة السينية في العديد من الأغراض العلاجية والتشخيصية ومنها التالي:

  • تعمل تلك الأشعة على كشف مشاكل الرحم.
  • تعتبر واحدة من أهم الطرق المتبعة لتنشيط المبايض.
  • تساهم في التأكد من سلامة الرحم من الداخل.
  • يتم عمل بها فحص قناتي فالوب للتأكد من أن لا يوجد بها انسداد.
  • تُعد واحدة من أهم التقنيات التي تعزز فرص الحمل الطبيعي.
  • تساعد في التعرف على أسباب إجهاض الحمل المتكرر.
  • يتمكن الطبيب من معرفة طول الرحم وقياساته الداخلية.
  • تحديد موقع اللولب في الرحم.
  • يكشف تجويف الرحم وأيضًا الأورام السرطانية.

اقرأ أيضاً: من هو مخترع أشعة إيكو كريستيان دوبلر

أعراض جانبية لأشعة الصبغة الملونة

من المحتمل أن يعاني الشخص بعضاً من الآثار الجانبية عقب إجراء فحص الصبغة الملونة وتتمثل في التالي:

  • قد يحدث آلام بسيطة  في البطن.
  • المعاناة من اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو الإمساك.
  • الغثيان والميل إلى القيء.
  • طفح جلدي وحكة وهذا يندر حدوثه.
  • قد يحدث في حالات نادرة الشعور بالصداع.
  • الدوخة وعدم القدرة على الاحتفاظ بالتوازن نهائياً.
  • خروج نزيف من المهبل بسيط.
  • تقلصات في منطقة الحوض تستمر لبضعة أيام.
  • رد فعل تحسسي تجاه المادة الدوائية.
  • التعرض إلى العدوى وهذا يحدث بنسبة ثلاثة بالمائة.
  • الشعور بالقشعريرة.

أضرار خطيرة لأشعة الصبغة الملونة

عند ظهور الأعراض التالية يجب التوجه إلى الطبيب على الفور، لأن هذا يشير إلى إصابة السيدة وإلحاق بها ضرر بعد إجراء فحص الصبغة وهي كالتالي:

  • زيادة الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة.
  • تعرض السيدة إلى نوبة إغماء.
  • القيء المستمر.
  • المعاناة من نزيف مهبلي بكميات غزيرة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى حد الحمى.
  • ألم شديد وتقلصات حادة في منطقة البطن.
  • الاستخدام المتكرر لها عن طريق الحقن بالوريد قد يؤدي إلى فشل كلوي.

نسبة حدوث الحمل بعد الأشعة

الأشعة السينية تزيد بالفعل من فرص حدوث الحمل، وهذا من واقع التجارب السابقة لعدد كبير من السيدات، والسبب في هذا يرجع إلى أنها تساهم بشكل كبير في التخلص من الالتهابات الموجودة في الجهاز التناسلي للمرأة، فضلاً عن تنشيط ورفع كفاءة المبيضين بالإضافة إلى ما سبق أنها تساهم في علاج انسداد قناة فالوب.

اقرأ أيضاً: جدول رموز التحاليل الطبية ومعانيها

معلومات هامة عن إجراء أشعة الصبغة

يقوم الطبيب بتحديد الموعد المناسب لإجراء الأشعة وفي الغالب بعد انتهاء الدورة الشهرية، ويراعي دومًا إجرائها قبل الدخول في أيام الإباضة، كما يُفضل أن تتم قبل إقامة العلاقة الجنسية بين الأزواج لضمان عدم حدوث حمل.

يجب عمل الفحص بناءً على تقرير من الطبيب المختص، كما ينبغي عمل بعض التحاليل للتأكد من كفاءة وظائف الكلى حتى لا تسبب للمرأة العديد من المشاكل الصحية فيما بعد، بالإضافة إلى ذلك يجب تجنب إجراء هذا الفحص بدون داعٍ وأيضًا بشكل متكرر.

من الضروري عدم إجراء هذا الفحص للنساء أثناء فترة الحمل، لأنها تسبب العديد من المشاكل للجنين و أبرزها الإجهاض، أو حدوث تشوهات للجنين وتعرض حياة السدة إلى الخطر، وإذا لزم الأمر يجب تحرير موافقة كتابية من المرأة في الحالات شديدة الضرورة، كما ينبغي إبلاغها بالأضرار المحتمل أن تحلق بها.

الألم بعد أشعة الصبغة

خطوات إجراء الأشعة لأمراض النساء

يتم إجراء هذا الفحص بواسطة أخصائي أو فني أشعة، وقد تخضع بعض السيدات إلى التخدير الكامل أو النصفي أو بدون تخدير تمامًا، وكلما كانت التقنية حديثة ودقيقة قلت فرص التعرض إلى الضرر، وتتم بالخطوات التالية:

  • يقوم الفني المختص بتحضير الأنابيب المعقمة وذات سُمك رفيع.
  • يدخل الشخص المختص هذا الأنبوب في عنق الرحم لدى السيدة.
  • بعد ذلك يتم حقن مادة تباين سائلة تتدفق داخل الرحم.
  • هنا تظهر أماكن حقن المادة الصّبغية مضيئة في التصوير.
  • إذا وجد انسداد في جزء معين من الرحم يظهر مُظلم.

الألم بعد أشعة الصبغة

طريقة حقن الصبغة للأمراض الأخرى

تستخدم الصبغة الملونة لاكتشاف العديد من الأمراض ولا تقتصر على السيدات فحسب، بل يلجأ لها الأطباء للتعرف على الأسباب المرضية الغير ظاهرة، وتختلف طريقة حقن الصبغة على حسب الغرض المراد من عملها.

  • يتم إعطاء الصبغة للمريض عن طريق الفم وابتلعها، إذا كان الغرض من الأشعة إكتشاف مشاكل المعدة والمريء.
  • في حالات الكشف عن مشاكل الأوعية الدموية والقلب والكُلى والشرايين والحالب، فيتم حقن مادة الصبغة في الوريد عن طريق الذراعين أو الفخذين.
  • أما حالات القولون والمستقيم فيكون الحل المثالي لحقن المادة الصبغية عن طريق فتحة الشرج بواسطة الحقنة الشرجية، وبذلك يحصل الطبيب على نتائج مضمونة بنسبة مائة بالمائة.
  • يتم حقن المادة الصبغية عن طريق المهبل أو مجرى البول لدى السيدات، وهذا لغرض الكشف عن أمراض العقم.

مميزات الأشعة السينية

تلك التقنية تضم العديد من المميزات التي تجعلها الخيار الأول في الفحص واكتشاف الأمراض النسائية، وعلى الرغم من بعض الأضرار التي تحملها إلا أنها الأفضل حتى وقتنا الحالي.

  • تقدم نتائج صحيحة ومضمونة بنسبة كبيرة.
  • لا تتطلب التدخل الطبيعي وبذلك تقل أخطارها عن الطرق التالية.
  • تساهم في زيادة احتمالات الحمل.
  • يقوم الفني المختص بالإطلاع على الأشعة وإبلاغ بمحتواه الطبيب، وهذا يجعل المريض أقرب إلى الشفاء.

أعراض الحمل بعد أشعة الصبغة

بعد عمل تلك الأشعة تزداد فرص الحمل، لذا يجب على السيدة والحرص والانتباه للأعراض التالية:

  • عدم نزول الدورة الشهرية في موعدها المحدد، فقد تتأخر لمدة أسبوع أو أكثر وهذا يوجب عليها سرعة عمل اختبار الحمل.
  • ألم في الثدي والشعور بالتحسس وعدم القدرة على لمسه نهائياً، وزيادة ملحوظة في الحجم.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق مع بذل أقل مجهود.
  • تزداد عدد مرات التبول لدى المرأة، وهذا بسبب زيادة كمية الدم في جسمها.
  • الإحساس الدائم بالغثيان  طوال ساعات الليل والنهار.
  • التقيؤ المستمر وهذا العرض يستمر طوال الشهور الأولى من الحمل.
  • قد تشعر المرأة بتشنجات في الساقين وتعرضهم إلى التورم بصفة دائمة.
  • زيادة معدلات ضربات القلب عن المعتاد نتيجة المجهود الزائد على الجسم.
  • عدم التوازن والدوخة في الشهور الثلاثة الأولى.
  • آلام أسفل الظهر عند الوقوف لفترة حتى وإن كانت قصيرة.
  • التغيرات المزاجية وأحيانًا الشعور بالاكتئاب.

موعد تحليل الحمل بعد الأشعة

كما أشرنا من قبل أن تلك التقنية تزيد فرص الحمل، لذا يجب على المرأة أن تنتظر لمدة أسبوعين على الأكثر عن موعد الدورة الشهرية التي تلي الأشعة، فمن المتوقع أن تحمل المرأة في نفس الشهر أو الأشهر التي تليها خصوصًا إذا وصف لها الطبيب منشطات بعد إجرائها.

موانع إجراء الأشعة بالصبغة

على الرغم من درجة الأمان التي تتمتع بها هذه التقنية المتطورة، إلا أنها تمنع في بعض الحالات التالية:

  • عند وجود حساسية لدى المريضة تجاه المادة الفعالة في الصبغة، فإن رد الفعل يظهر على الجسم فور حقن الصبغة به، وفي هذه الحالة يتم  حقن مضاد للحساسية على الفور.
  • إذا كانت المريضة تعاني من خلل في وظائف الكلى، وتحديدًا عند ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم، وإذا كانت السيدة تعاني من مشاكل في ينصح بعمل اختبارات وظائف الكُلي بعد الأشعة.
  • مرضى السكري من النوع الثاني، حيث يتناولون أدوية مخصصة وقد تؤثر في فعالية المادة المستخدمة في الصبغة، بذلك تعيق عملية الفحص.
  • حالات الفشل الكلوي يتم التعامل معهم بطريقة مختلفة، حيث ينصح الطبيب في الغالب بإجراء الفحص قبل موعد الغسيل مباشرةَ حتى يتخلص الجسم من آثار الصبغة في الجسم.

نصائح هامة بعد إجراء الفحص

يجب اتباع النصائح التالية عند إجراء الأشعة بالصبغة، حتى يتم التخلص من الأعراض السابق ذكرها سريعًا، وهي كالتالي:

  • يجب تناول الكثير من السوائل بعد انتهاء مفعول المخدر حتى يتمكن الجسم من طرد آثار الصبغة سريعًا.
  • إذا كانت المريضة وفي فترة رضاعة ينبغي التوقف عن هذا الأمر لمدة يوم كامل، حتى لا تتسرب الصبغة إلى الطفل عن طريق الحليب.
  • تحدث بعض التغيرات إلى الجسم وخاصةً الجهاز الهضمي بعد الصبغة مثل الإسهال أو القيء، لذا يجب مراقبتها جيدًا وإبلاغ الطبيب إذا زاد الأمر عن ثمانية وأربعين ساعة.

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة هذا أول ما يدور في بال السيدات عند الاضطرار لإجرائها، وقد لا يستغرق الأمر بضعة أيام فهي مجرد طريقة فحص طبية حديثة ومتطورة، ويتم من خلاله إدخال مادة طبية تُعرف باسم الصبغة إلى جسم الإنسان، وهي مادة تأخذ شكلاً مضيئًا داخل الجسم وتظهر العديد من المشاكل الصحية.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *