التخطي إلى المحتوى

ما أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء، تلعب كريات أو خلايا الدم البيضاء دورًا فعالَا وهامًا في جسم الإنسان، فهي بمثابة الدرع الحامي له، والذي يعمل على صد أي جسم غريب يدخل الجسم مثل الفيروسات والبكتيريا، في حين يدخل جسم الإنسان فيروس أو بكتيريا تقوم كريات الدم البيضاء بالانتقال إلى مكان الفيروس أو البكتيريا عن طريق الدم إلى مكان الدخيل ومحاولة السيطرة عليه والقضاء عليه وطرده خارج الجسم بأي صورة من الصور.

حتى لا يتعرض جسم الإنسان للمرض، فضلًا عن أنها تحارب مسببات المرض والعدوى الفيروسية المختلفة ولاسيما فيروس كورونا المستجد لذلك فإن كريات الدم البيضاء لها أهمية بالغة جدًا في جسم الإنسان وأي تأثير في ارتفاعها أو انخفاضها عن الحد الطبيعي فهو يؤثر بالسلب على صحة الفرد، لذا يجب معرفة أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء.

ما هي كريات الدم البيضاء

  • يتكون الدم في جسم الإنسان من نوعين من الخلايا أو الكريات وهي كريات الدم الحمراء وكريات الدم البيضاء والصفائح الدموية، ولكن هذه الصفائح الدموية لا تعتبر خلايا.
  • وتشكل خلايا الدم الحمراء حوالي 45% من حجم الدم الكلي، بينما تشكل البلازما نحو 54.3 %، أم كريات الدم البيضاء فهي تشكل ما يقارب من 0.7%.
  • وكريات الدم البيضاء عبارة عن خلايا تقوم بتوفير الحماية للجسم من التعرض للإصابة بأي أمراض، وعددها يكون أقل من خلايا الدم الحمراء.
  • حيث يمكن أن نجد بين 714 خلية حمراء خلية واحدة بيضاء فقط، ولكنها تتفاوت في الحجم والشكل، كما أن بها نواة واحدة فقط.
  • وتعد الكريات البيضاء أكبر حجمًا من الكريات الحمراء، ويتراوح عددها في المليمتر مكعب من 5000 وحتى 10000 خلية.
  • كما أنها تعد واحدة من أهم وسائل الدفاع عن مولدات الضد أي الانتيجينات في الجسم كما يزداد عددها بكثرة خاصةً عند الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • ويذكر أن خلايا الدم البيضاء تتكون من خمسة أنواع وهي القاعدية، الحمضية، الليفية، المتعادلة، والوحيدة.
  • ويتم تقسيمها وفقًا لمظهر السيتوبلازم والنواة إلى مجموعتين هما :
  • الخلايا المحببة، وتكون هذه الخلايا كبيرة، أما السيتوبلازم فهو محبب ونواتها مكونة من عدد من الفصوص.
  • ولكنها تختلف فيما بينها في تقبلها للصبغات، وتشمل هذه الخلايا نوع الحمضية والمتعادلة، والقاعدية.
  • الخلايا الغير محببة، يكون مظهر السيتوبلازم فيها غير محبب، أما نواتها غير مقسمة إلى فصوص، ويشمل هذا النوع من الخلايا الوحيدة، والليفية.

كريات الدم البيضاء

شاهد أيضًا: أشهر أعراض سرطان الدم

ما هي الأمراض التي تصيب كريات الدم البيضاء

توجد مجموعة متنوعة من الأمراض التي من الممكن أن تصيب خلايا الدم البيضاء، وتتمثل هذه الأمراض في الآتي:

متلازمة خلل التنسج النخاعي

  • يحتوي نخاع عظم الإنسان على خلايا غير ناضجة، تعرف هذه الخلايا باسم “الخلايا الجذعية”.
  • وتتحول هذه الخلايا بعد اكتمال نضجها إلى خلايا الدم، أما في حالة إصابتها بما يعرف “بخلل التنسج النخاعي” فإنه يتسبب بعدم اكتمال نضجها.
  • وبالتالي لا تتحول إلى خلايا دم ويموت أغلبها، ويؤدي هذا الأمر إلى الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم، أو الإصابة بالعدوى.
  • ويمكن علاجه عن طريق نقل الدم للمريض لعلاج فقر الدم والأنيميا، أو اللجوء إلى الطبيب لوصف العلاج الدوائي المناسب، ربما زراعة نخاع العظم.

انخفاض عدد كريات الدم البيضاء

  • يقل إنتاج كريات الدم البيضاء في جسم الإنسان نتيجة نقص خلاياه، مما يعمل على زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • ولكن تختلف أنواع هذه الأمراض التي يصاب بها جسم الإنسان تبعًا لاختلاف نوع خلايا الدم الناقصة.
  • وعلى الرغم من قلتها في الجسم إلا أنها لا تظهر أي أعراض لذلك، ولكنها تظهر أعراض الإصابة ببعض حالات العدوى المختلفة مثل الحمى والعرق الشديد.

أمراض تسبب نقص كريات الدم البيضاء

أثبتت الأبحاث الطبية أن قلة إنتاج كريات الدم البيضاء تسبب الكثير من الأمراض ومن أهم هذه الأمراض:

  • الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان وخاصةً سرطان الدم.
  • أمراض نخاع العظم وخلايا الدم.
  • تعرض الجسم للإصابة بفقر الدم وسوء التغذية، ونقص بعض الفيتامينات والمعادن الهامة.
  • إصابة جسم الإنسان بالعدوى البكتيرية والفيروسية وأمراض المناعة الذاتية.
  • ومن أجل تجنب الإصابة بالأمراض، يجب عليك الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية مثل ارتداء الكمامة.
  • تجنب الاختلاط مع الأشخاص المصابين بالعدوى الفيروسية والبكتيريا.
  • تناول الفيتامينات والمعادن اللازمة التي تعزز من مناعة الجسم.

أنواع كريات أو خلايا الدم البيضاء

توجد أنواع مختلفة من خلايا الدم البيضاء، والتي تمتلك كل منها وظائف مختلفة عن الأخرى في جسم الإنسان وتأتي هذه الأنواع على النحو التالي:

الخلايا الوحيدة Monocytes

  • هي الخلية المسؤولة عن مهاجمة الجراثيم والقضاء على البكتيريا وتدميرها، وتتميز عن غيرها من الخلايا بحياة أطول.
  • ويشير ارتفاع هذا النوع عن المعدل الطبيعي إلى وجود عدوى مزمنة، أو أمراض السرطان أو المناعة الذاتية.

الليمفاوية Lymphocyte

  • هي خلايا تعمل على إنتاج مجموعة من الخلايا المضادة من أجل محاربة الفيروسات والبكتيريا والجراثيم، واي مسببات أخرى للمرض.
  • ويحدث ارتفاع مفاجئ في هذه الخلايا عند التعرض للإصابة بالفيروس أو عدوى مثل السل، ومن الممكن أن ترتبط بأمراض ليمفاوية.

خلايا الدم البيضاء المتعادلة Neutrophils

  • تعتبر خط الدفاع الأول للجسم، وهي أكثر أنواع خلايا الدم البيضاء وفرة وقوة، فهي تعمل على محاربة الفطريات والبكتيريا والقضاء عليها.
  • وترتفع بشكل مفاجئ في الجسم نتيجة حدوث إصابة أو العدوى أو حتى تناول بعض الأدوية المعينة.

خلايا اليوزينيات Eosinophils

  • أما هذا النوع من الخلايا يعرف بخلايا الدم البيضاء الحامضية، وهي تساهم في تدمير الطفيليات، وأيضًا الخلايا السرطانية، حيث تأتي ردة فعلها نتيجة الفعل التحسسي للجهاز المناعي.
  • وترتفع مستويات هذه الخلايا بشكل كبير عند الإصابة بحالات العدوى الطفيلية أو حتى الإصابة بالحساسية.

القعدات Basophils

  • يعمل هذا النوع من الخلايا على تحذير الجسم في حالة وجود عدوى ما، عن طريق إفراز مادة كيميائية خاصةً بمركب الهيستامين في مجرى الدم لمكافحة الحساسية.
  • وترتفع خلية القعدات عن المعدل الطبيعي في الجسم عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي مع الغدة الدرقية أو في حالة الإصابة بحالات مرضية أخرى.

كريات الدم البيضاء

شاهد أيضًا: علاج نقص كريات الدم البيضاء بالأغذية

طرق تشخيص كريات الدم البيضاء

تتعدد الطرق التشخيصية التي يلجأ إليها الطبيب في حالة زيادة كريات الدم البيضاء في جسم المريض، من أشهر هذه الطرق التشخيصية ما يلي:

  • إجراء العديد من فحوص الدم، من أجل الكشف عن عدد كريات الدم البيضاء في جسم المريض وشكلها.
  • من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى أخذ عينة من نخاع العظم تعرف باسم “فحص الخزعة” من أجل إتمام عملية الفحص.
  • كما يمكن للمريض إجراء فحص CBC وهو تعداد الدم الكامل، حيث يعتبر واحدًا من أوائل الفحوص المعنية بتشخيص الحالة والتي يصفها الطبيب.
  • وبمجرد ظهور نتيجة الفحص ومن خلال مقارنتها بالمعدل الطبيعي والذي يتراوح من 5000 و11000 خلية لكل ميكروليتر من الدم عند الرجال.
  • أما عند النساء تتراوح ما بين 4500 وحتى 11000 خلية لكل ميكروليتر، وفي حالة ظهور اختلال في هذا المعدل يبدأ الطبيب في معرفة أسباب الارتفاع أو الانخفاض.
  • وقد يكون في العديد من الحالات المرضية الارتفاع مؤقت بسبب بعض حالات العدوى، لذلك يطلب الطبيب من المريض إعادة الفحص مرة أخرى.
  • ولكن يكون بعد التعافي من أجل التأكد من استعادة الشخص المعدل الطبيعي لكريات الدم البيضاء في جسمه.

أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء في الجسم

زيادة كريات الدم البيضاء هي عبارة عن استجابة طبيعية ومناعية لجسم الإنسان عند تعرضه لدخول جسم غريب إليه، من أجل مقاومة هذه الأجسام للأمراض المختلفة.

كما ارتفاع كريات الدم البيضاء عن المعدل الطبيعي في جسم الإنسان، والذي يصل تقريبًا إلى أكثر من 11000 خلية من خلايا الدم البيضاء في ميكروليتر من الدم، وبالتالي تسبب العديد من المشاكل والاضطرابات الصحية، وتتمثل في الآتي:

  • تعرض جسم الإنسان للإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية أو حتى الفطرية.
  • حدوث كبت في الجهاز المناعي لجسم الإنسان.
  • تناول المريض بعض أنواع الأدوية المختلفة مثل الكورتيزون.
  • حدوث مشكلة في نخاع العظم أو الجهاز المناعي.
  • إصابة المريض ببعض أنواع السرطان المختلفة وخاصة سرطان الدم “اللوكيميا”.
  • إصابة الشخص المريض ببعض الالتهابات المختلفة.
  • تعرض جسم الإنسان للإصابة بالحروق والجروح المختلفة.
  • التعرض للتوتر النفسي الشديد.
  • حدوث الحمل للمرأة أو الولادة.
  • التدخين المفرط.
  • حدوث ردة فعل تحسسية في الجسم.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل مفرط عن الطبيعي.
  • تعرض الجهاز التنفسي لبعض المشكلات قد يتسبب في ارتفاع كريات الدم البيضاء في جسم المريض.

كريات الدم البيضاء

علاج ارتفاع كريات الدم البيضاء

في كثير من الأحيان تعود كريات الدم البيضاء إلى معدلها الطبيعي في جسم الإنسان دون أي تدخل خارجي من خلال الأدوية والعلاجات المختلفة لخفض ارتفاعها في الجسم، ولكن توجد بعض العلاجات التي قد يصفها الطبيب للحد من ارتفاع كريات الدم البيضاء في الجسم، وتتمثل في التالي:

السوائل الوريدية IV fluids

  • إذا كان الإنسان مصاب بمتلازمة فرط اللزوجة Hyper viscosity Syndrome فإنه يحتاج إلى زيادة حجم السوائل.
  • بالإضافة إلى تناول الأدوية المناسبة والتي يصفها الطبيب المعالج، للعمل على زيادة انسيابية الدم، والتقليل من كثافته.
  • استخدام العديد من الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج ارتفاع كريات الدم البيضاء ولكن وفقًا لنوع السبب أو المرض الذي أدى إلى ذلك، مثل:
  • استخدام المضادات الحيوية في علاج العدوى البكتيرية.
  • تناول مضادات الهيستامين، فضلًا عن بعض البخاخات في حالة علاج رد الفعل التحسسي.
  • وصف العلاج الإشعاعي أو الكيميائي، أو زراعة الخلايا الجذعية في حالة الإصابة بسرطان الدم “Leukemia اللوكيميا “.
  • استخدام العلاج المناسب لعلاج مسببات الالتهاب المختلف.
  • علاج مسببات القلق والتوتر في حالة وجود ذلك.
  • أما إذا كان ارتفاع كريات الدم البيضاء ناتج عن التفاعلات الدوائية فسوف يقوم الطبيب بتغيير الخطة العلاجية للمريض.

فصادة كريات الدم البيضاء

  • هي تقنية طبية تسمى Leuko Phoresies وهنا يقوم الطبيب بفصل كريات الدم البيضاء والعمل على إبعادها عن باقي مكونات الدم.
  • من خلال جهاز الفصل، وبعده يمكن إعادة الدم المتبقي مرة أخرى إلى جسم الإنسان المريض.

نصائح منزلية لعلاج ارتفاع كريات الدم البيضاء

يبحث العديد من مرضى ارتفاع كريات الدم البيضاء في الجسم عن بديل للأدوية المختلفة التي تحتوي على المواد الكيميائية، لذلك نقدم لكم بعض النصائح المنزلية لعلاج ارتفاعها وهي كالتالي:

ممارسة التمارين الرياضية

  • تعتبر ممارسة الرياضة بشكل يومي ومستمر من الأمور الهامة لصحة الجسم، خاصةً مع الالتزام اليومي بها.
  • حيث تعمل على تحصين الجسم من الإصابة بالأمراض، وتسهم في تنشيط الدورة الدموية وخاصة خلايا الدم البيضاء.
  • كما أكدت العديد من الأبحاث والدراسات أن الإفراط بشكل كبير في ممارسة الرياضة يساعد بشكل كبير على تقليل كريات الدم البيضاء ويعرض الجسم للخطر.

تناول الشاي الأخضر

  • يعتبر الشاي الأخضر واحدًا من أهم المصادر الغنية بمضادات الأكسدة، والتي تعمل بشكل مباشر على زيادة معدلات كريات الدم البيضاء في الجسم.
  • كما تزيد من مقاومته لأي جسم دخيل أو عدوى، فهو أحد المشروبات التي تعزز الجهاز المناعي.

نبات الثوم

  • الثوم إحدى الأطعمة الغنية بالمضادات الحيوية وعنصر الكبريت، والذي له أهمية قصوى في حماية الجسم، وتحفيز الجهاز المناعي عند الإنسان.
  • فضلًا عن الحفاظ على عدد كرات الدم البيضاء أن تبقى في معدلها الطبيعي.

البروتين خالي الدسم

  • لا يمكن الاستغناء عن البروتين خالي الدسم، خاصةً وأنه يعمل على الحفاظ على عدد كريات الدم البيضاء في الجسم، بل تساعده في زيادة عددها عند الإصابة بالعدوى.
  • وذلك بفضل احتوائه على الأحماض الأمينية، التي بمثابة المكون والعنصر الأساسي في تكوين خلايا الدم البيضاء.
  • وأي نقص في هذه الأحماض في جسم الإنسان يعمل بشكل مباشر على تقليل عدد كريات الدم البيضاء التي ينتجها الجسم من أجل التصدي لأي عدوى خارجية.

بعد أن تعرفنا على أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء ننتظر من قرائنا الأعزاء المزيد من الاستفسارات حول أمراض الجسم وعلاجها من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *