التخطي إلى المحتوى

ارتفاع أسعار البيض مع بداية العام الدراسي، حيث يُعد البيض من أهم الأطباق الرئيسية التي تهتم معظم الأمهات بضرورة تقديمه للأبناء في وجباتهم خاصةً وجبة الإفطار أثناء الدراسة لبناء الجسم وزيادة التركيز، ولكن مؤخرًا أصبح سعر البيض غير ثابت ولاحظ الجميع ارتفاع أسعار البيض، حيث أصبح سعر الكرتونة من بيض المائدة الأبيض أو الأحمر مرتفع جدًا يكاد يصل للضعف مقارنةً بسعره منذ فترة بسيطة.

ارتفاع أسعار البيض مع بداية العام الدراسي

واصلت أسعار البيض في الزيادة بالتزامن مع الموسم الدراسي الجديد وبداية دخول المدارس وهو الوقت الذي يزيد فيه الطلب وشراء الجميع له بشكل ملحوظ، كما يزيد الطلب عليه من قِبل المدن الجامعية وغيرها.

كما قال الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة أن كرتونة البيض الأحمر قد ارتفع سعرها في المحلات الغذائية ليصل 52 جنيهًا للمستهلك، والبيض الأبيض وصل إلى 50 جنيهًا للكرتونة، فيما ازداد سعر البيض البلدي لدي المزارع والفلاحين ليصبح سعر الكرتونة من 52 إلى 55 جنيهًا.

قد صرح رئيس شعبة الثروة الداجنة أن هذا السعر يختلف عن أسعار البيض بالمزارع، حيث سعر كرتونة البيض الأحمر في المزارع 46 جنيهًا والبيض الأبيض 44 جنيهًا، وأوضح أن السعر يزيد عند نقله إلى المحلات الغذائية حتى وصوله للمستهلك.

ارتفاع أسعار البيض

أسباب ارتفاع أسعار البيض في الأسواق المحلية

تشهد الأسواق المحلية ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار البيض حتى أصبح سعر الكرتونة للبيض الأحمر والأبيض 50 جنيهًا للمستهلك، بينما قارب سعر البيض البلدي ال60 جنيهًا مما أدى إلى كثرة التساؤل حول أسباب هذه الزيادة الغير مسبوقة والتي تتزامن بالصدفة مع اليوم العالمي للبيض، وترجع أسباب هذا الارتفاع إلى:

شاهد أيضا:

صرح الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة أن هذا الارتفاع الغير مسبوق في أسعار البيض يعود إلى آلية العرض والطلب، وتابع كلامه أنه خلال شهر رمضان الماضي كانت تُباع كرتونة البيض للمستهلك بأقل من التكلفة وهذا الأمر أدي إلى حدوث خسائر لدى المنتجين من أصحاب المزارع.

كذلك أدت التغيرات المناخية الملحوظة مؤخرًا من تغير حالات الطقس في حدوث خسائر كبيرة لأصحاب المزارع وقرر كثير منهم الخروج من منظومة الثروة الداجنة، مما نتج عنه إحجام البعض منهم عن إدخال أعداد بسيطة من الكتاكيت البياضة لتقليل الخسارة.

وأشار سيادته إلى إمكانية ضبط الأسعار داخل السوق المحلي لتناسب الجميع وذلك عن طريق تحديد التكلفة الإنتاجية تبعًا لأسّعار العلف ووسائل التدفئة والتبريد وباقي مدخلات الإنتاج مع الحرص على تحديد نسبة الربح، ويتم تحديد تسعيرة إجبارية وفقًا لهذه الأمور ويتم العمل بها خلال مدة معينة منصوص عليها مثل 3 أو 6 أشهر على أن يتم تحديث التسعيرة عقب كل فترة أو عند نهاية كل دورة إنتاجية لمراعاة مصلحة المستهلك وكذلك أصحاب الإنتاج.

اقرأ أيضاً: وزارة البترول تعلن عن رفع أسعار البنزين والسولار في مصر

سعر الأعلاف وإنتاج مصر من البيض

أكد مسؤولي الثروة الداجنة باتحاد الغرف التجارية أنه قد تبين حدوث تراجعًا ملحوظًا في أسعار الأعلاف وهذا التراجع بقيمة 300 جنيه، ويتراوح سعر طن العلف ما بين 7850  و 7950 جنيهًا، وهذا الأمر من المؤكد أنه يمثل نقطة فارقة في أسعار الدواجن والبيض خلال الفترة المقبلة في الأسواق المحلية.

من الجدير بالذكر أن وزارة الزراعة المصرية أكدت أن حجم الاستثمارات في مجال سوق الدواجن في مصر يبلغ نحو 90 مليار جنيه، ويعمل به أكثر من ثلاثة ملايين فرد وهو أمر لابد أن يؤخذ في الاعتبار من قِبل المسؤولين.

تنتج جمهورية مصر العربية 1.4 مليار طائر كل سنة وفقًا للمعلومات الصادرة من قِبل الغرف التجارية، ويبلغ حجم إنتاج مصر من بيض المائدة نحو 13 مليار بيضة خلال العام الواحد، ويصل نصيب كل شخص مصري من الدواجن حوالي 20 كيلو خلال العام الواحد.

  • قال رئيس شعبة الثروة الداجنة أنه من المتوقع حدوث تراجع ملحوظ في أسعار البيض خلال شهر أكتوبر الجاري، حيث سيبدأ ظهور إنتاج أصحاب المزارع من المنتجين الجدد العائدين إلى مجال الثروة الداجنة من جديد.
  • بناء على الإحصائيات الأخيرة بلغ عدد العاملين بمجال الإنتاج الداجني 2.5 مليون عامل، ويبلغ نصيب كل مصري نحو 130 بيضة من المزارع المحلية سنوياً.

ارتفاع أسعار البيض

هذا وقد صرح الدكتور عبدالعزيز السيد أن ارتفاع أسعار البيض مع بداية العام الدراسي ما هو إلا حدث مؤقت وقد لاحظه الجميع وكثر عنه التساؤل نتيجة لزيادة الطلب عليه خلال فترة دخول المدارس والجامعات، وأن الجميع سيشهد تراجع سعره في نهاية شهر أكتوبر الجاري.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن ارتفاع أسعار البيض مع بداية العام الدراسي، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *