التخطي إلى المحتوى

إن الشعور بألم في الجهة اليسرى تحت الثدي من الأمور المزعجة التي قد تحدث للسيدات.. حيث يرجع الأمر إلى مجموعة من العوامل والأسباب.. ويجب على المرأة التي تشعر بهذا الألم التوجه للطبيب المختص حتى يتسنى لها تلقي العلاج في الوقت المناسب، والتحقق من أسباب ألم الجانب الأيسر تحت الثدي في أسرع وقت ممكن.

ألم في الجهة اليسرى تحت الثدي

ألم الثدي الأيسر من الآلام المزعجة للغاية.. حيث يجعل المرأة تشعر بعدم ارتياح، وعند البحث عن المسببات التي ينتج عنها نجد أنها كثيرة وكل مسبب يختلف عن الآخر.. حيث تتمثل مسبباته في النقاط التالية:

1– وجود مشكلة في الغدد

الثدي عبارة عن نسيج درني ويوجد فوق مجموعة من الغدد التي من خلال إفرازاتها تتكاثر الخلايا والأنسجة.. الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بمقدار من الألم حيث يطلق عليه قديمًا اسم الداء الكيسي الليفي.

لا يفوتك أيضًا: ألم في الرقبة من الجهة اليسرى والكتف

2– توسيع أنابيب الإفراز المجاورة للحلمة

التغيرات التي تحدث في المنطقة التي تحيط بالحلمة من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بألم في الجهة اليسرى تحت الثدي.

شاهد أيضا:

حيث يمكن أن تكون تلك التغيرات ناتجة عن الالتهابات التي قد تؤدي إلى تغير لون الإفرازات.. مثل ظهور إفرازات باللون البني أو الأصفر أو الأخضر، كل تلك التغيرات تؤدي إلى تورم الحلمة.. وبالتالي الشعور بألم في الجهة اليسرى السفلية من الثدي.

3– وجود التكيسات

التكيسات التي قد تصيب الثدي هي عبارة عن مجموعة من السوائل الشفافة التي تضغط على الأنسجة المكونة له.. وبالتالي الشعور بالألم الذي يقل كلما تم التخلص من تلك الإفرازات.

4– اللولب الرحمي الهرموني

في بعض الأوقات خاصة عند النساء الذين يمرون بمرحلة سن اليأس يتم إعطائهم مجموعة من الأدوية، التي تحتوي على الهرمونات لتعويض النقص في مستواها الطبيعي في الجسم.. فإن هذا الأمر يؤدي إلى وجود ألم في الثدي الأيسر من المنطقة السفلية.

5– التهاب الثدي بعد الولادة

من الأمور الطبيعية أن تحدث بعض التغيرات في الثدي عقب عملية الولادة لهذا السبب قد تشعر المرأة بالألم فيه.. وقد تصاب الحلمة بمجموعة من التشققات، الأمر الذي يزيد من حدة الألم.

6– استخدام الأدوية

هناك مجموعة من الأدوية خصوصًا التي تحتوي على هرمونات ينتج عنها بعض المضاعفات التي تؤدي إلى ظهور الألم، كما أن الاستخدام المتواصل للأدوية وبكميات كبيرة دون الرجوع إلى الطبيب قد يسبب مضاعفات أخرى بجانب ألم في الجهة اليسرى تحت الثدي.

7– وجود التهاب في البنكرياس

ألم في الجهة اليسرى تحت الثدي

البنكرياس موقعه خلف المعدة بصورة مباشرة.. حيث عندما يصاب عمل البنكرياس بأي خلل تنشط الإنزيمات المسؤولة عن الهضم بشكل غير طبيعي.. وينتج عن ذلك الشعور بألم في الثدي.

8– الإصابة بالتهاب المعدة

بمعنى أكثر دقة هو التهاب الجدار المبطن للمعدة.. حيث إن المعدة تقع في الجهة اليسرى العليا من الجسم.. وينتج الالتهاب عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو تناول أنواع معينة من الأدوية، وعلى الفور يصاحب الالتهاب ألم في الثدي الأيسر من الجهة السفلية.. لهذا السبب يجب الذهاب للطبيب لحل الأمر.

9– الالتهاب في الغضروف الضلعي

ينتج الكثير من الآلام الحادة في تلك المنطقة نتيجة زيادة الضغط عليه عند التنفس أو السعال على سبيل المثال.. مما يؤدي بدوره إلى آلام في الجانب الأيسر من الثدي.

10– التهاب الجنبة

فهو عبارة عن حدوث التهاب في الغشاء الذي يقوم بتغليف الرئة.. حيث بمجرد ممارسة عملية التنفس يتم الشعور بألم.

أسباب أقل شيوعًا لألم الجهة اليسرى من الثدي

توجد مجموعة أخرى من الأسباب التي ينتج عنها ألم في الجهة اليسرى تحت الثدي.. حيث تلك الإصابات من مضاعفاتها أو من الأشياء التي تنتج عنها تواجد الألم، وتتمثل في النقاط التالية:

  • التعرض إلى الذبحة الصدرية.
  • التعرض إلى النوبة القلبية.
  • التعرض إلى إصابات في كل من الصدر والطحال.
  • حدوث فتق في الحجاب الحاجز.
  • التهاب التامور.
  • حدوث الحمل.
  • الشعور بحرقة في المعدة.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب ؟

هناك بعض الحالات المهمة التي يتحتم فيها الذهاب للطبيب حتى يبحث عن أساس المشكلة.. وبالتالي تحديد العلاج، حيث تتمثل تلك الحالات في النقاط التالية:

  • الشعور بألم في الجهة اليسرى تحت الثدي بصورة مفاجأة.
  • مواجهة صعوبة في التنفس بصورة طبيعية.
  • التعرق بشدة.
  • تكرار عدد مرات الرغبة في الغثيان.
  • عندما لا تجدي المسكنات نفعًا في التخلص من الألم.

عوامل خطر الشعور بألم في الثدي الايسر

عندما يشعر أحدهم بوخز في تلك المنطقة فقد يدل هذا على وجود مشكلة ما في القلب حيث يجب أن يستشير الطبيب ليعرف السبب.. بالإضافة إلى أنه عندما يحدث ضيق قوي في الشريان التاجي يشعر الفرد بالآلام.. بالإضافة إلى عدم وصول الدم الكافي أو الأكسجين إلى القلب.

قيد ينتج الوخز بسبب حدوث مشكلة أو إصابة في عضلات القفص الصدري، حيث إنه ألم مستمر يتم الشعور به بين الساعة والأخرى.. كما أن هناك مجموعة من العوامل التي تعمل على زيادة احتمالية الشعور بالألم، وتتمثل تلك العوامل في النقاط التالية:

  • حجم الثدي الكبير من الأشياء التي تزيد احتمالية الشعور بألم.. حيث يؤثر بدوره أيضًا على الظهر بالإضافة إلى فقرات الرقبة.
  • الكميات الكبيرة من مادة الكافيين.

تشخيص ألم الثدي

ألم في الجهة اليسرى تحت الثدي

يتم تشخيص الألم من قبل مجموعة من الفحوصات التي يحتاجها الطبيب.. وهي:

  • الفحص السريري الذي من خلاله يقوم الطبيب بتحديد التغيرات التي طرأت على الثدي أو على العقد اللمفاوية.. الأمر الذي يساعد بشدة على معرفة سبب الألم.
  • استخدام الأشعة السينية حيث يحتاج إليها الطبيب.. عندما يجد كتلة لا يعرف مصدرها.
  • استخدام الموجات فوق الصوتية للحصول على صورة للثدي بالكامل من الداخل.

نصائح للحد من ألم الثدي الأيسر

توجد مجموعة من الإجراءات والإرشادات التي تؤدي إلى التقليل من حدة الألم.. حيث تتمثل في النقاط التالية:

  • الحرص على ارتداء حمالة صدر ذات مقاس مناسب وخامة مريحة.
  • التقليل من نسبة الدهون في الأطعمة التي يتم تناولها.
  • التقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة من الكافيين حيث تلك الطريقة من الطرق الفعالة.. التي تعمل على التخفيف من حدة الألم الذي يصاحب الإصابة بمرض الثدي الكيسي الليفي.
  • تجنب التدخين بصورة تامة.. لتجنب الإصابة بأي مشكلة في الرئة أو الجهاز التنفسي بصورة عامة.
  • تناول الأدوية المسكنة بعد استشارة الطبيب أو يمكن تناول دواء الأيبوبروفين.. حيث يمكن استخدامه بدون وصفة طبية.
  • المداومة على استخدام الكمادات الساخنة والباردة لتعمل على تحسين تدفق الدم إلى تلك المنطقة.. وتقلل من حدة الألم.
  • ممارسة التمارين التي تدخل الجسم والعضلات.. في حالة من الاسترخاء.

لا يفوتك أيضًا: هل ألم الثدي الأيسر من علامات الحمل بولد

علاج ألم الجهة اليسرى تحت الثدي

بعد الحديث عن التفاصيل التي تخص هذا الألم يجب أن نعرف العلاجات المناسبة.. حيث يختلف العلاج باختلاف السبب المؤدي إلى ظهور الألم، حيث تتمثل فيما يلي:

  • إذا كانت المرأة تقوم باستخدام حبوب منع الحمل فيمكنها أن تطلب من الطبيب المعالج استبدال تلك الحبوب بنوع آخر.. للتخفيف من حدة التغيرات الهرمونية.
  • تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الموضعية.
  • التقليل من الكمية التي يتم الحصول عليها من العلاجات الهرمونية البديلة أو التوقف عن استخدامها بصورة نهائية.
  • استخدام الأدوية التي تعالج المسبب بصورة رئيسية.. مثل مختلف أنواع المضادات الحيوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب وفقًا لما يتناسب مع الحالة.

إن الألم في الجهة اليسرى تحت الثدي أمر لا يجب إهماله حيث إنه قد يشير إلى مشكلة خطيرة.. تستدعي تلقي العلاج على الفور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *