التخطي إلى المحتوى

ما هو شعورك لما ينزل زوجك, تتفاوت الأحاسيس والمشاعر التي تسيطر على الزوجة أثناء العلاقة الحميمة حيث تظل دائمًا تبحث عن النشوة لجنسية كما تتساءل عن متعة زوجها حتى يحصل كلا الطرفين عن المتعة الكاملة في العلاقة، ولعل من أكثر التساؤلات التي تبحث فيها المرأة هو الشعور الذي يحدث عندما ينزل الزوج السائل المنوي داخل زوجته أثناء الجماع وهو الأمر الذي يدل على وصول الزوجة لقمة اللذة التي تنتهي بتفريغه السائل المنوي.

شعورك لما ينزل زوجك

  • زاد البحث من قبل العديد من النساء خلال الفترة الأخيرة عن الإجابة على سؤال ” شعورك لما ينزل زوجك”.
  • أصبحت العديد من المجموعات النسائية على موقع الفيس بوك تتحدث عن الأمر حيث تتبادل السيدات مشاعرهم وأحاسيسهم المختلفة.
  • وتستفيد كل امرأة من تجارب الآخريات وتستطيع التعرف على الشعور الحقيقي الذي يدل على تنزيل الزوج السائل المنوي داخل المهبل.
  • وقد تباينت إجابات النساء المتزوجات عند السؤال عن “ما شعورك لما ينزل زوجك” وجاءت كالتالي.

الشعور بالدفء

  • أوضحت الكثير من السيدات عند سؤالهم عن شعورك لما ينزل زوجك إن أكبر إحساس يسيطر عليهم في تلك اللحظة هو الشعور بالدفء.
  • كما تشعر المرأة بوجود السائل ينتشر بداخلها وهذا ما يولد الشعور بالرعشة.
  • وتوضح بعض النساء إن الشعور بالدفء يجعلهم أكثر متعة وحميمية حيث تظل تلك اللحظة مسيطرة عليهم لفترة من الوقت.

هزة الجماع

  • تستطيع المرأة أن تشعر عندما ينزل زوجها بهزة الجماع حيث يصل وقتها لقمة النشوة الجنسية والتي تنتقل بالطبع إلى زوجته ويجعلها هي الأخرى تشعر بها.
  • ويحدث ذلك نتيجة لازدياد صلابة العضو الذكري للرجل نتيجة إفراغ السائل المنوي.
  • لذلك يعد الشعور بزيادة صلابة العضو الذكري من الأمور الدالة على إنزال الرجل داخل مهبل المرأة.

رطوبة واتساع المهبل

  • عندما ينزل زوجك بالتأكيد سوف تشعرين بزيادة رطوبة المهبل حيث يتدفق السائل المنوي داخل المهبل.
  • كما يزداد اتساع المهبل نتيجة زيادة درجة رطوبته ويصبح أكثر مرونة أثناء القيام بالجماع.

السعادة والاندماج

  • تنتقل المتعة الجنسية التي يشعر بها الزوج عندما ينزل إلى زوجته حيث يصبح الأثنين أكثر اتصالاً وحميمية في العلاقة وهو ما يولد الشعور بالسعادة ويزيد من الاندماج.
  • تشعر المرأة وقتها وكأن شيء ينقلب بداخلها ويأخذها إلى عالم من السعادة والحميمية في العلاقة.
  • يحقق تدفق السائل المنوي داخل مهبل المرأة شعور كبيرة بالنشوة والإثارة حيث تشعر المرأة وقتها بأن القضيب يخفق كما تزداد درجة تصلبه وكأن شيئًا ما ينقلب بداخلها وهو أمر يسبه السحر والنشوة الكبيرة.

شعورك لما ينزل زوجك

صفي شعورك لما ينزل زوجك

  • تتداخل الكثير من المشاعر في نفس المرأة عندما ينزل زوجها أثناء العلاقة الحميمة حيث تتصل وجدانيًا معه وتصبح قريبة منه في الجسد والروح.
  • كما تشعر بحرارة جسده وتستطيع أن ترى حرارة أنفاسه وهي تصل إليها لكي تغمرها في كل ثانية.
  • تصف الكثير من النساء الشعور لما ينزل زجها بأنه أشبه بالسعادة والدفء التي تسيطر على القلب وتغمر النفس.
  • أثناء العلاقة الحميمة نجد إن الرجل يمر بلحظات دقيقة من الحميمية أثناء العلاقة قبل أن يصل إلى لحظة القذف التي تمثل بالنسبة إليه ذروة النشوة الجنسية.
  • ويظهر على الرجل خلال تلك اللحظات بعض الأعراض والعلامات التي تدل على القذف والتي تظهر في “تسارع أنفاسه، وتعرقه” كما يلاحظ أيضًا وجود سرعة في حركة القضيب إلى الداخل والخارج.
  • فور وصول الرجل إلى قمة النشوة يبدأ في اطلاق سائله المنوي وهذا يجلب لك الشعور بالدفء والسعادة الداخلية.
  • يتجلى الشعور لما ينزل زوجك بالفخر والإنجاز حيث تكتسبين الثقة في العلاقة وتستمعين بالعلاقة الحميمة وتبقين دائمًا في قمة السعادة والانتظار للعلاقة الحميمية.
  • ويصبح الشعور عند انزال زوجك شبيه بالإدمان حيث تنتظرين دائمًا تكرار نفس الإحساس بالدفء والاندماج في العلاقة.

شاهد أيضًا: أحدث طرق علاج سرعة القذف

شعورك لما ينزل زوجك بالخارج

  • بعض النساء قد يحدث لديهم إنزال بالخارج أثناء العلاقة الحميمة حيث يقذف الرجل السائل المنوي خارج المهبل وهو أمر يمكن الشعور به.
  • ينزلق السائل المنوي بين ساقي المرأة في هذه الحالة وهذا الأمر يسبب الشعور باللزوجة نتيجة تواجد السائل خارج المهبل.
  • على جانب آخر تتراجع العلاقة بين الزوج والزوجة في هذه الحالة وتصبح على المحك حيث يفقد الرجل المتعة الكاملة في العلاقة.
  • أما بالنسبة للمرأة تفتقد الشعور بالدفء وتتراجع ثقتها بنفسها ولم تحقق الرضا المطلوب من العلاقة مع الشريك .
  • على جانب آخر قد ينزل الزوج السائل المنوي في مهبل المرأة ولا تشعر بذلك ولا تنقلب الأمور بها كما يحدث عندما ينزل بداخلها.

كيف تعرف الزوجة بقذف زوجها داخلها

  • قبل ممارسة العلاقة الحميمة تتجه أفكار كلاً من الرجل والمرأة نحو الإثارة الجنسية كما تتهيأ أجسادهم لممارسة الجنس نتيجة للعديد من المؤثرات.
  • ومن ثم يبدأ الجماع بين الزوج والزوجة وتنشط الأعضاء الجنسية لدى كلاً منهم ويصبح الشعور في أعلى مستوياته نتيجة لارتفاع مستوى الأدرينالين.
  • وخلال هذا يتهيأ الزوج عند الوصول لقمة النشوة حتى يقذف نطافه أثناء العلاقة هنا تختلف مشاعر واستجابات النساء حيث تشعر بعضهن عندما يحدث القذف والبعض الآخر منهن لا يشعر.
  • وتوجد العديد من العوامل المؤثرة والمسؤولة عن حدوث الشعور بالقذف والتي سوف نشرحها لكم بالتفصيل فيما يلي.

حساسية المهبل

  • تسبب الإثارة الجنسية حساسية المهبل لدى المرأة حيث يصبح المهبل أكثر هشاشة كما ينتصب ويتحضر لممارسة الجماع وهذا يسهل دخول وخروج القضيب.
  • وتظهر حساسية المهبل من خلال انتفاخ الشفرتين والبظر كما يحدث احتقان في الأوعية الدموية وتمتلئ جدران المهبل بالدم ويزيد هذا من الإثارة الجنسية.
  • يصبح المهبل قلوي وغير حمضي حيث يتسبب السائل المنوي في جعل المهبل مبلل وأكثر لزوجة مما يسهل خروج ودخول القضيب.
  • هذا هو العامل الرئيسي المسؤول عن زيادة الإحساس بدفء السائل المنوي في مهبل المرأة.
  • وتؤثر حساسية المهبل على شعور المرأة عندما ينزل زوجها حيث تصبح مثارة جنسية وهذا يجعلها غير قادرة على الإحساس بسقوط السائل المنوي أثناء عملية القذف.
  • لهذا السبب تختلف استجابات النساء وشعورهم بنزول السائل المنوي.

حجم وسمك قضيب الرجل

  • يتحكم حجم وسمك قضيب الرجل في شعور المرأة بالقذف أثناء العلاقة الحميمة.
  • واتساقًا مع ذلك نجد إنه كلما كان حجم القضيب كبير كلما شعرت المرأة بالسائل المنوي يتدفق داخل المهبل الخاص بها.
  • ويرجع ذلك إلى إن كبر حجم القضيب يتسبب في زيادة حساسية المهبل لدى المرأة ومن ثم يمكنها الشعور بالقذف بصورة أكبر ويزداد تدفق السائل المنوي بداخلها.
  • على العكس تمامًا لا تشعر المرأة بالقذف عندما يكون حجم القضيب صغير ونحيل.

كمية السائل المنوي أثناء القذف

  • بالطبع من العوامل المؤثر على شعور المرأة لما ينزل زوجها هو كمية السائل المنوي وهو الأمر الذي تجهله الكثير من النساء.
  • ومن هنا نجد إن زيادة كمية السائل المنوي تشعر المرأة بالدفء كما تجعلها أكثر سعادة.
  • على العكس نجد إنه إذا كانت كمية السائل المنوي قليلة لا تشعر بها المرأة عندما ينزل زوجها بداخلها.

طبيعة السائل المنوي للرجل

  • تؤثر طبيعة السائل المنوي على إحساس المرأة بالقذف أثناء العلاقة الحميمية.
  • ويرجع ذلك إلى إن المرأة تشعر غالبًا بالسائل المنوي ذات الطبيعة الدافئة واللزجة.
  • تزيد درجة حرارة السائل المنوي بشكل قليل عن درجة حرارة جسم الإنسان العادية.
  • كما إن لزوجة السائل المنوي تجعله يلتصق بالمهبل عند الشعور بالإثارة الجنسية.

لماذا لا تشعر الزوجة بأن زوجها نزل بداخلها

يحدث لدى بعض النساء عدم الشعور عندما ينزل زوجها السائل المنوي ويرجع ذلك إلى مجموعة من الأسباب التي تتمثل في:

اتساع المهبل

  • تشير الدراسات إن كبر حجم المهبل يؤثر على الشعور بالسائل المنوي عندما ينزل.
  • وهذا يفسر عدم شعور النساء الذي لديهن مهبل رخو بالقذف عندما يحدث بداخلهم.
  • تحدث هذه الحالة من اتساع المهبل في الغالب عندما تنجب المرأة طفلًا كما يتسع المهبل عندما تكثر الممارسات الجنسية للمرأة مع الشريك.

شعورك لما ينزل زوجك

عدم الحصول على مداعبات كافية

  • تفتقد معظم النساء المتعة في العلاقة الحميمة عندما يمارسون الجنس مع رجال لا يقومون بمداعبتهم في البداية.
  • وفي هذه الحالة لا تشعر المرأة بالسائل المنوي أثناء قذف الزوج بداخلها لأنها تفتقد الإثارة في الزواج.

صغر حجم القضيب

  • لا تشعر المرأة التي يمتلك زوجها قضيب صغير بالقذف وذلك بسبب عدم انتشار السائل المنوي بداخلهم.
  • كما لا يشعر بهذا الأمر النساء الذي يكون قضيب أزواجهن متوسط.

ارتداء الواقي الذكري

  • بالطبع يمنع الواقي الذكري انزلاق السائل المنوي داخل مهبل الزوجة حيث يبقى حاجزًا له.
  • ومن ثم تفتقد النساء في العلاقة إلى الشعور بالدفء والحميمية نتيجة القذف ويمكن لهم فقط الإحساس بصلابة العضو الذكري.

زيادة إفرازات المهبل

  • عندما تتعرض المرأة للإثارة أثناء العلاقة الجنسية تفرز بعض السوائل التي تساهم في ترطيب المهبل.
  • بالتالي لا يمكن الشعور بقذف المني داخل المهبل ويمكن وقتها فقط الشعور بالدفء.

وضعية جماع غير مناسبة

  • يعد الوضع الجنسي أثناء القذف من العوامل المسؤولة عن الإحساس بالسائل المنوي في المهبل.
  • وهذا ما يفسر عدم شعور معظم النساء بالسائل المنوي في مهبلهن مع جميع الأوضاع الجنسية.
  • يمكن الشعور فقط عند القيام بوضعية الملعقة أثناء العلاقة.

عرضنا لكم متابعينا شعورك لما ينزل زوجك، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *