التخطي إلى المحتوى

متى يبان الحمل بعد الدوفاستون ؟ حيث تتعرض الكثير من السيدات إلى تأخر الحمل والعديد من مشاكل الرحم المختلفة، مما يتطلب من الطبيب التدخل بأحد العقاقير المعالجة على غرار دفاستون.

يعتبر من العلاجات الهرمونية التي يتم وصفها في الكثير من الحالات على رأسها تأخر الإنجاب.. إلا أنه ليس بالضرورة أن تحمل المرأة في الشهر التي تمت المعالجة بدفاستون فيه.

لذا على المرأة أن تنتظر إن انقطعت الدورة الشهرية بعد تناول Duphaston بالجرعة المحددة تحت الإشراف الطبي، نحو أسبوع من موعد الدورة الشهرية الافتراضي.. ثم تقوم بإجراء تحليل الحمل، فحينها يتأكد للمرأة إذا كان هناك حمل أم لا.

هنا نكون قد أجبنا على تساؤل متى يبان الحمل بعد الدوفاستون ؟ لذا دعونا نتعرف على المزيد عما يدور حول العقار الذي تم ذكره.

لا يفوتك أيضًا: هل تحليل الدم يبين الحمل قبل موعد الدورة

أعراض الحمل بعد تناول الدفاستون

متى يبان الحمل بعد الدوفاستون

بعد أن تعرفنا على أنسب وقت تقوم فيه المرأة بعمل تحليل الحمل من خلال إجابتنا على سؤال متى يتأكد الحمل بعد الدفاستون، كان علينا أن نسلط الضوء على أعراض الحمل التي تظهر على الأم بعد العلاج .

حيث إنها لا تختلف عن أعراض الحمل الاعتيادية كثيرًا، فقد تشكلت على النحو التالي:

  • من أولى علامات الحمل هو انقطاع الدورة الشهرية، والذي من خلاله تقوم المرأة بعمل التحليل.. على أن تنتظر كما ذكرنا في إجابة سؤال متى يبان الحمل بعد الدوفاستون.
  • الشعور ببعض التقلصات في منطقة أسفل البطن، والتي تشير إلى إتمام تلقيح البويضة وإخصابها والتصاقها بجدار المعدة.. مما تسبب في حدوث الحمل.
  • خروج الإفرازات المهبلية اللزجة التي من شأنها تشير إلى استقرار البويضة في الرحم، ومن الممكن أن يخلط تلك الإفرازات النقاط البنية.. والتي تحدث من انغراس البويضة في الرحم.
  • الإصابة بالألم في منطقة الثدي مع انتفاخهما وتورمهما نسبيًا.
  • الشعور بالإرهاق الشديد وعدم القدرة على ممارسة الأعمال اليومية الطبيعية.. مما يؤدي إلى شعور المرأة بالرغبة في النوم.
  • الحرقة في المعدة تعتبر من علامات الحمل.. خاصة من خلال تناول Duphaston.
  • من علامات الحمل بعد تناول العلاج المذكور أن تشعر المرأة بأعراض الدوخة والدوار والتي قد ينتج عناها الرغبة في القيء، خاصة في الفترة الصباحية.

موانع استعمال دواء دفاستون

هناك بعض الحالات التي يجب علينا أن ننوه على عدم استعمالها لدفاستون، لمنع حدوث المشكلات التي يصعب علاجها، والتي تتمثل فيما يلي:

  • بعد التأكد من حدوث الحمل، خاصة بعد تناول Duphaston، فحين يمر أسبوع كما ذكرنا في إجابة استفسار متى يبان الحمل بعد الدوفاستون، تتأكد المرأة من حملها وتخبر الطبيب الذي ينوه عليها عدم استعمال المتبقي من العقار إن وجد.. حتى لا يتسبب في تشوه الجنين أو إجهاضه.
  • في حالة اضطراب الدورة الشهرية التي يصاحبها النزف غير المعتاد، ففي تلك الحالة من الممكن أن يتسبب العقار في نزول المزيد من الدم.
  • لا يجب تناول العقار من قبل من تعاني من الأورام الحميدة، لأن التدخل الهرموني في تلك المرحلة.. من الممكن أن يتسبب في تحول الورم الحميد إلى الخبيث.
  • من الممكن أن يتسبب علاج Duphaston في شعور المرأة باضطرابات في ضربات القلب، لذا يحظر وصف العلاج لمريضة القلب.. والتي يجب عليها أن تخبر الطبيب بما تعاني قبل وصفه لها.
  • يجب قراءة مكونات العقار جيدًا قبل استعماله، حيث يحظر على المرأة تناوله في حالة وجود حساسية مفرطة من أي مكون من مكوناته.
  • لا يجب تناول العلاج من قبل الفتيات اللاتي لم يتجاوزن 18 عام، لما في ذلك من تأثير سلبي على مستوى الهرمونات للفتاة في تلك المرحلة، والتي يظهر آثارها في المستقبل.
  • لا يجب وصف العقار في حالة الرضاعة الطبيعية، حيث تنتقل المكونات في الحليب إلى المولود فتسبب له المشكلات، كما أن مستوى الهرمونات للمرأة المرضع يختلف في حالة عدم الرضاعة.. مما يتسبب في اضطراب جسيم.

لا يفوتك أيضًا: كيف يحدث الحمل بالتفصيل

الأعراض الجانبية لدواء دفاستون

متى يبان الحمل بعد الدوفاستون

من المهم أن تتعرف الزوجة على الآثار الجانبية التي يخلفها العقار حال تناوله من أجل حدوث الحمل، والتي تتمثل فيما يلي:

  • إذا أتت الدورة الشهرية ولم يحدث حمل، كان التدفق غزير على غير المعتاد.. مما يتسبب في ألم متفاقم للمرأة.
  • في حال عدم حدوث الحمل، من الممكن أن تتأخر الدورة الشهرية بعد تناول دفاستون، الأمر يحتاج نحو 7 أيام.
  • يتسبب العقار المذكور في الحكة.. بالإضافة إلى ظهور الحساسية في بعض المناطق، ويزداد الأمر بالنسبة لمن يعانون من حساسية تجاه أحد مكوناته.
  • يتسبب في الشعور بالصداع واضطرابات واضحة في الرؤية، فشأنه شأن الكثير من العلاجات الهرمونية التي تتسبب في ذلك، خاصة في الفترة الصباحية.. لذا على المرأة أن تتجنب التحرك الفوري بعد الاستيقاظ، كي لا تتعرض إلى الإصابات جراء عدم الرؤية بوضوح.
  • من الأعراض الشائعة للمداومة على استعمال Duphaston أنه يبعث على الشعور بالاكتئاب البسيط لفترة، لذا على المرأة أن تدرك ذلك، حتى تتمكن من التعامل مع الأمر.
  • تتسبب الهرمونات المتواجدة في العقار المذكور في اضطراب مستوى خفقان القلب.
  • يؤدي استعمال الهرمونات بشكل عام إلى ارتفاع ضغط الدم عن المعتاد، حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم بأكمله، مما يؤدي إلى رفع الضغط.. لذا على المرأة أن تخبر الطبيب قبل تلقي العلاج إن كانت من مرضى الضغط المرتفع.
  • في بعض الأحيان يتسبب عقار Duphaston في إحداث المشكلات.. في الكبد أو الكلى.

لا يفوتك أيضًا: بروستين أي 2 لتسهيل عملية الولادة

أسباب تأخر الحمل

متى يبان الحمل بعد الدوفاستون

فيما سبق تعرفنا على كل ما يدور حول عقار Duphaston، والذي يتم تناوله من أجل حدوث الحمل، وتقوم المرأة بإجراء تحليل الحمل بعد استعماله بفترة وجيزة تم ذكرها في الجواب على سؤال متى يبان الحمل بعد الدوفاستون.. لكن دعونا نتعرف بشكل عام على أهم أسباب تأخر الحمل من خلال ما يلي:

  • إصابة الزوج بدوالي الخصية، مما يعمل على رفع مستوى حرارة الجسم في المنطقة التناسلية، والذي يتسبب في قتل الحيوانات المنوية، والتي تحتاج إلى المناخ البارد.. للعيش لفترة أطول.
  • من أسباب تأخر الحمل أن يكون الزوج ممن يعانون من سرعة القذف.
  • ضعف الحيوانات المنوية وعددها القليل من شأنهما أن يتسببا في تأخر الحمل، ويتم التعرف على ذلك.. من خلال إجراء الزوج لتحليل السائل المنوي.
  • نقص بعض أنواع الهرمونات في جسم المرأة.. مما يتطلب التدخل الدوائي مثل استعمال Duphaston.
  • إصابة المرأة بمشكلة بطانة الرحم المهاجرة، والتي تتسبب لها في عدة أعراض مزعجة.
  • تكيس المبايض.
  • وجود بعض النتوءات والأورام في الرحم.
  • إصابة المرأة بالتهابات المهبل.. والتي تعمل على قتل الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى الرحم.

يجب على المرأة أن تتروى في أمر الحمل، وتتعرف على السبب الرئيسي قبل الشروع في تناول العلاجات المختلفة المعنية بالأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *