التخطي إلى المحتوى

هل شفيت من التهاب البروستاتا المزمن؟ وهل يختلف التهابها المزمن عن مراحل الالتهاب العادية؟ حيث إن غدة البروستاتا من أهم الغدد الموجودة في جسم الرجل، فإن مارس الرجل بعض العادات الخاطئة ربما يؤثر ذلك محدثًا التهابًا في البروستاتا.. لذا سنقوم بتوضيح احتمالية الشفاء من التهاب البروستاتا.

شفيت من التهاب البروستاتا المزمن

يصاب بالتهاب البروستاتا حوالي 50 بالمائة من الرجال، ويقول مجموعة من الأطباء إنه من الصعب أن يشفى الرجل المصاب بالتهاب البروستاتا المزمن.. وذلك لأن المضادات الحيوية التي يخضع لها لا تقدر على الوصول إلى غدة البروستاتا.

لا يفوتك أيضًا: مدة الشفاء من التهاب البروستاتا

أسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا

شفيت من التهاب البروستاتا المزمن

بعد معرفة الإجابة على هل شفيت من التهاب البروستاتا المزمن.. حريٌ بنا ذكر الأسباب والعوامل التي تعمل على إصابة الرجل بالتهاب غدة البروستاتا من النوع المزمن.. وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • الإصابة بعدوى في المسالك البولية.
  • عدم التخلص من البول بشكل كامل من المثانة.
  • الإصابة بالتهاب بكتيري في المثانة أو وجود حصوات فيها.
  • الخضوع للجراحة مثل تركيب قسطرة بولية.. وكانت غير معقمة.
  • وجود حصوات في غدة البروستاتا نفسها.

حتى تلك اللحظة لم يتم تحديد سبب واضح للإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن الغير عرضي.. لكن أقر الأطباء أن كل تلك العوامل السابقة تزيد من احتمالية الإصابة.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب غدة البروستاتا المزمن

بالإضافة إلى العوامل التي ذكرها بالأعلى.. نشير إلى أن هناك مجموعة من العوامل الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة، حيث تتمثل في النقاط التالية:

  • التعرض لعدوى في المثانة والإحليل عند القيام بأخذ خزعة من غدة البروستاتا.
  • التعرض مرة سابقة إلى الالتهاب في تلك الغدة.
  • الإصابة بمرض نقص المناعة البشري أو كما يعرف بالإيدز.
  • إصابة الحوض بصدمة.

أعراض الإصابة في غدة البروستاتا

ارتباطًا بإجابة سؤال هل شفيت من التهاب البروستاتا المزمن، والأسباب الكامنة وراء الإصابة.. حان الوقت لنتعرف على الأعراض المصاحبة لها، حتى يتم تداركها قدر الإمكان إن شعر المريض بظهورها.. فهي تتمثل فيما يلي:

  • تزداد عدد مرات التبول عند الرجل المصاب.
  • مواجهة صعوبة في التبول وعدم القدرة على فعل الأمر طبيعية.
  • لا يقدر الرجل على التخلص من كل البول الموجود في المثانة.
  • الشعور بألم في منطقة الخصية خصوصًا عند ممارسة العلاقة الجنسية أو القذف.
  • الشعور بألم في المنطقة السفلية من الظهر خصوصًا عند ممارسة العلاقة الحميمية.
  • مصاحبة السائل المنوي والبول كمية من الدماء.
  • لون البول الداكن.
  • الشعور بألم في البطن.

لا يفوتك أيضًا: افضل مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستاتا المزمن

تشخيص التهاب البروستاتا المزمن

عندما يلاحظ المريض تلك الأعراض المزعجة يذهب إلى الطبيب المختص حتى يعرف ما السبب وراءها.. حيث يقوم الطبيب بدوره بإجراء مجموعة من الفحوصات التي تتمثل فيما يلي:

1- الخضوع للفحص الشرجي

حيث يقوم الطبيب بإدخال إصبعه بعد ارتداء القفاز.. حتى يتمكن من تحسس الغدة والتأكد من عدم وجود ورم بالبروستاتا، وقد يحتاج الطبيب إلى جمع عينة من مني المريض.

2- تحليل الدم

هذا الاختبار يقوم بقياس نسبة البروتين الذي تقوم الغدة بإنتاجه.. فإذا كان موجود بنسبة مرتفعة فهذا يشير إلى وجود التهاب في الغدة.. وورم قد يكون حميد وقد يكون سرطاني.

3- عمل تحليل بول

شفيت من التهاب البروستاتا المزمن

يحتاج الطبيب نتيجة هذا الاختبار لمعرفة ما إذا كان هناك بكتيريا موجودة في الجسم.. أو التهاب في المسالك البولية.

4- الفحص بالموجات الفوق صوتية

يتم الفحص من خلال المستقيم.. حيث من خلاله يعرف الطبيب مقدار التشوهات أو الخراج والحصوات التي قد تحملها الغدة.

علاج التهاب البروستاتا المزمن

بعد العلم بإجابة هل شفيت من التهاب البروستاتا المزمن.. سنتعرف على طرق العلاج الموضوعة للتخلص من التهاب البروستاتا المزمن، حيث تتمثل في النقاط التالية:

1- العلاج بالمضادات الحيوية

تعمل المضادات الحيوية كعلاج فعال للتقليل من الأعراض المصاحبة لهذا الالتهاب المزمن من مجموعة I،II و-NIH  III/A أو الالتهاب من المجموعة NIH III/B.

لكن يشير الأطباء إلى أن المضادات الحيوية لا تجدي نفعًا، وبأي حال يجب الاستمرار على المضادات الحيوية لعلاج المجموعة الأولى لمدة أسبوعين ولعلاج المجموعة الثانية لمدة تتراوح بين الأسبوعين والشهر.. فلا يجب استعمال تلك المضادات لفترة كبيرة.. في حالة عدم وجود إثبات وجود جراثيم تجنبًا لتطور سلالات من الجراثيم تقاوم مفعول المضاد الحيوي.

2- استخدام حاصرات المستقبلات ألفا

حتى تلك اللحظة لا توجد دراسة علمية واحدة تفيد فاعلية حاصرات ألفا في التخلص من التهاب غدة البروستاتا المزمن.. لكن توجد مجموعة من التقارير الطبية والمنشورات تثبت صحة تلك الطريقة وفاعليتها، حيث يمكن أن تكون تلك الحاصرات فعالة في علاج التهاب البروستاتا المزمن من النوع NIH IIIA / IIIB.

بجانب أنه لا يوجد إجماع حول إمكانية تقديم العلاج بتلك الحاصرات للمرضى المصابين بانسداد، يتم العلاج بتلك الأدوية لمدة تتراوح بين 3 و6 أشهر والعلاج لمدة أطول للمصابين بانسداد.

لا يفوتك أيضًا: ادوية علاج الضغط العالي

3- علاج التهاب البروستاتا الفيزيائي

يمكن الاستعانة بالعلاج الفيزيائي للتخلص من التهابا البروستاتا المزمن عند استخدام المضادات الحيوية أو مضادات الالتهاب.. حيث يمكن استخدام التدفئة أو الموجات المكروية لتعمل على تحسين تدفق الدم إلى الغدة.. تدليك الغدة وقاعدة الحوض من خلال استخدام الوخز بالإبر.

حيث إن تلك العلاجات معتمدة على مجموعة من النظريات التي تقوم بتفسير الفيزيولوجيا المرضية.. القادرة على التقليل من حدة الآلام التي يشعر بها المصاب.

4- علاج التهاب البروستاتا في المنزل

مازلنا مستمرين في الحديث عن إجابة هل شفيت من التهاب البروستاتا المزمن.. فبجانب الطرق الطبية التي تم ذكرها يمكن استخدام مجموعة من العلاجات المنزلية.. التي تعمل على التقليل من حدة الألم التي تتمثل في النقاط التالية:

  • الجلوس في مياه دافئة حتى يحدث ارتخاء في عضلات المنطقة المصابة.. خاصة عضلات الحوض.
  • الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات التي تزيد من حدة الالتهاب مثل الأطعمة الحارة.. أو المشروبات التي تحتوي على كافيين أو كحول.
  • تجنب ركوب الدراجات أو الجلوس لفترة طويلة لأن تلك العادات تعمل على الزيادة من حدة الإصابة.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل لأنها تزيد من إدرار البول.. الأمر الذي يعني خروج البكتيريا من الجسم.

المضادات الحيوية لعلاج التهاب البروستاتا

سبق وتحدثنا أن العلاج بالمضاد الحيوي فعال في هذا الصدد.. ومن خلال ما يلي سنتعرف على مجموعة من تلك المضادات:

  • أوفلوكساسين.
  • السيبروفلوكساسين
  • دوكسيسايكلين
  • نورفلوكساسن
  • تريميثوبريم
  • سلفاميثوكسازول

أنواع التهاب البروستاتا

يوجد أكثر من نوع يندرج تحت التهاب البروستاتا.. ومن خلال النقاط التالية سنتعرف على كل نوع والأعراض المصاحبة له:

1- التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن

هذا النوع منتشر بكثرة بين كبار السن والذكور المصابين بورم غير سرطاني في الغدة نفسها.. حيث إن السبب الأساسي في الإصابة به هو عدوى منخفضة يمكن أن تستمر من بضعة أسابيع إلى شهور.

لا ترتفع درجة حرارة المصاب في معظم الأحيان لكن تظهر الأعراض بصورة متقطعة مثل ألم في المنطقة السفلية من الظهر ووجود دم في البول.. الشعور بألم عند التبول، ولكن بمرور الوقت تختفي تلك الأعراض.

2- التهاب البروستاتا غير البكتيري المزمن

هذا النوع من الأنواع الشائعة في الإصابة بالالتهاب حيث تتشابه الأعراض المصاحبة له من أعراض الجرثومي المزمن.. حيث قامت الأبحاث باستنتاج أن الإصابة تكمن في مجموعة من العوامل مثل.. التعرض للإجهاد في البداية ثم إصابة الجهاز البولي بتلف وبمرور الوقت يمكن أن ينتج أيضًا حساسية في الجهاز العصبي المركزي.

تأثير التهاب البروستاتا المزمن على الزواج

شفيت من التهاب البروستاتا المزمن

في إطار الحديث عن إجابة سؤال شفيت من التهاب البروستاتا المزمن.. سنشير إلى تأثير تلك الإصابة على الزواج.. حيث لا يمكن لهذا الالتهاب أن ينتقل من خلال الاتصال الجنسي.

لكنه يؤثر على أمر الخصوبة وتقل احتمالية الإنجاب، وذلك لأن الالتهابات تقوم بالتأثير على جود الحيوانات المنوية الأمر الذي يجعلها غير قادرة على ممارسة وظيفتها بصورة طبيعية.

عند الإصابة بعرض من أعراض التهاب البروستاتا.. يجب عدم التهاون في الأمر والإسراع لعمل الفحوصات اللازمة لتدارك المرض في بدايته، حتى لا يتفاقم بشكل يصبح من الصعب علاجه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *