التخطي إلى المحتوى

ما هي أسباب وجود ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي , كثيرًا ما يتم الشعور بوجود ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي وهو ما يسبب حيرة وتساؤل لدى الكثير من الأشخاص الذين يبحثون عن مصدر هذا الألم ويشكون حول وجود مرض خطير متصل بالقلب أو الرئة يتسبب في الشعور بالألم لذلك سوف نعرض لكم فيما يلي الأسباب التي تسبب ألم الجهة اليمنى.

الإحساس بوجود ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي

  • الكثير من الأشخاص يشعرون بوجود ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي ويتساءلون عن أسباب هذا الشعور كما يثار في داخلهم الكثير من الشكوك حول وجود أمر خطير يستدعي القلق.
  • وقد يحدث التفكير حول سبب هذا الألم وهل يتصل بأمراض القلب وهل يعد مؤشر على حدوث نوبة قلبية.
  • لكن لا داعي للقلق حيث تتنوع الأسباب التي يحدث من ورائها الإصابة بألم الجهة اليمنى فوق الثدي.
  • ويزداد الشعور بالألم عند الضغط على الأضلاع الخاصة بالقفص الصدري حيث تزداد حدة الألم وتأثيره.
  • يتم الاعتماد على بعض الكريمات التي تستخدم كمسكن موضعي وتساهم في التخفيف من الألم كما يساعد النوم بشكل كافي لساعات معتدلة في الحد من الألم.

وجود ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي

أسباب وجود ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي

توجد العديد من الأسباب التي تقف وراء الشعور بألم في الجهة اليمنى فوق الثدي، وتتمثل أهم هذه الأسباب في:

  • عند حصر السبب وراء الشعور بهذا الألم تم التوصل إلى إنه يحدث في الغالب نتيجة حدوث تشنج عضلي نتيجة القيام بحركات خاطئة.
  • كما من الممكن أن يكون السبب وراء هذا الألم حدوث التهاب بالقفص الصدري الغضروفي.
  • قد يكون سبب الألم هو المرور بنوبة من الهلع وهي تحدث نتيجة كثرة التوترات والضغوطات وتتشابه في أعراضها مع النوبات القلبية.
  • وينتج الألم المصاحب لنوبات الهلع نتيجة التنفس السريع الذي ينتج عنه حدوث تشنج في عضلات الصدر.
  • من الممكن أن ينتقل الألم أيضًا على جانبي الصدر لذلك يمكن القيام بالفحوصات اللازمة لمعرفة مصدر الألم.
  • يحدث أيضًا عند الإصابة بحرقة المعدة وعسر الهضم وجود ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي.
  • ينتج عن ذلك الشعور بألم كبير إضافة إلى وجود حرقان في منطقة الصدر.
  • عند عودة الأحماض المعدية إلى المريء يتم الشعور بألم في الجهة اليمنى فوق الثدي.
  • مرضى الحزام الناري يشعرون كذلك بألم في الجهة اليمنى فوق الثدي ويزداد هذا الألم عند التنفس بعمق.

شاهد أيضًا: متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ومتى ينتهي

هل تسبب النوبة القلبية ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي

  • ينتاب القلق العديد من الأشخاص بسبب الشك في الإصابة أو المرور بنوبة قلبية عند الشعور بألم في الجهة اليمنى قوق الثدي.
  • ولكن هذا الأمر غير صحيح ولا يستدعي القلق نظرًا لأن النوبة القلبية تسبب ألم في الجهة اليسرى فوق الثدي وليس اليمنى.

شاهد أيضًا: سبب وجود ألم في الثدي الأيسر مع الكتف والذراع

متى يجب الذهاب للطبيب عند الشعور بالألم

لا يستدعي الأمر القلق عند الشعور بألم في الجهة اليمنى فوق الثدي ولكن هناك بعض الحالات التي يستدعي الأمر فيها الذهاب إلى الطبيب، وهي تشمل:

  • في حالة استمرار الألم وعدم الاستجابة لأي من العلاجات المستخدمة يجب وقتها استشارة وزيارة الطبيب لأخذ العلاج المناسب.
  • عند التعرض لأي من الأعراض الأخرى المختلفة مثل الشعور “بألم حاد في الصدر، وضيق التنفس، التعرق”.
  • تستلزم هذه الأعراض الإسراع من الكشف والذهاب إلى الطبيب المختص حتى يفحص الحالة جيدًا.
  • كما يجب الفحص السريري في حالة استمرار الألم وزيادة الشعور به عند التحرك إضافة إلى الشعور بالامتلاء.
  • يجب عند الشعور بأي من هذه الأعراض زيارة الطبيب حتى لا تتفاقم وتسبب مضاعفات خطيرة قد تقود فيما بعد إلى الوفاة.

مسببات ألم الجهة اليمنى فوق الثدي

توجد العديد من الأسباب التي تقف وراء الشعور بالألم في الجهة اليمنى من الثدي والتي تتمثل في:

الجهة اليمنى فوق الثدي

التغيرات الهرمونية

  • تتسبب الدورة الشهرية في الشعور بألم في الجهة اليمنى فوق الثدي ويحدث ذلك نتيجة الشعور ببعض التغيرات والتقلبات الهرمونية.
  • وتؤثر تلك التغيرات في المقام الأول على الغدد والقنوات الخاصة بالحليب لذلك ينتج عنها الشعور بألم وتقلصات في الثدي والجهة التي توجد فوقه.
  • كما تتسبب تلك التغيرات في بعض الأحيان في حدوث تورم في الثدي نتيجة احتباس السوائل.
  • يتضاعف ألم الثدي بشكلٍ أكبر ويزداد أثره لدى العديد من النساء عند بلوغهن مرحلة سن اليأس كما يمكن الشعور به بشكل مضاعف في سن البلوغ.
  • يمكن أن تتسبب التغيرات الهرمونية أيضًا في الشعور بألم في الثدي مع بداية الحمل.
  • وتحدث الآلام والأوجاع في الثدي الأيمن بالتحديد نتيجة التقلبات والتغيرات الهرمونية التي تحدث في كلاً من هرموني الأستروجين والبروجسترون.
  • قد يحدث أن تشكو المرأة أيضًا بالإضافة إلى ألم الثدي من وجود انتفاخ في الثدي ووجود كتل وتكتلات في الثدي.

كيفية علاج ألم الثدي بسبب التغيرات الهرمونية

يمكن الحد من ألم الثدي الناتج عن التقلبات الهرمونية من خلال إتباع الإرشادات والنصائح التالية:

  • إجراء بعض التغيرات في نمط الحياة يساعد في ضبط التوازن الهرموني.
  • كذلك يساعد تناول العلاجات المنزلية مثل مسكنات الآلام في التخفيف من الأعراض والآلام المصاحبة للثدي ولكن يجب على المرأة الحامل الحذر من تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.
  • يحتاج التخفيف من الألم إلى ارتداء حمالة صدر واسعة وأكبر حجمًا حتى لا يتسبب الضغط على الثدي في توليد الألم.
  • يمكن التخفيف من حدة الألم من خلال استخدام الكمادات الدافئة كذلك يمكن تجربة الثلج لتخفيف حدة الالتهاب.
  • كما يجب عدم لمس الثدي أو الاحتكاك به لأنه يكون خلال هذه الفترة أكثر حساسية من قبل.
  • لا يجب الإكثار من تناول الملح نظرًا لأنه يسبب آثار سلبية وينتج عن تناوله بكثرة احتباس السوائل وانتفاخ الثدي.
  • يزداد الألم عند تناول الشاي والقهوة نظرًا لاحتوائها على كافيين لذلك يجب تناول المأكولات أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • ينصح أيضًا بالاسترخاء والحصول على قسط من الراحة والنوم لعدد كافي من الساعات.

الرضاعة الطبيعية

  • تشعر الكثير من المرضعات بآلام في الثدي الأيمن ويرجع ذلك إلى حدوث بعض التقلبات والتغيرات الهرمونية نتيجة الرضاعة الطبيعية.
  • ومن الممكن الحد والتخفيف من الألم من خلال الفحص والمتابعة الطبية وتلقي العلاج المناسب الذي يساعد في علاج الألم والحد منه.
  • ومن ثم تصاب النساء المرضعات باحتقان الثدي نتيجة تفاقم الألم والشعور بالالتهاب في تلك المنطقة.
  • تحدث الإصابة باحتقان الثدي لدى المرضعات نتيجة امتلاء الثدي بالحليب.
  • لذلك ينصح المرأة التي تقوم بالرضاعة أن تنتظم في جلسات تقديم اللبن للطفل حتى لا يتراكم داخل الثدي ويسبب آلام كبيرة.
  • ويرافق احتقان الثدي الشعور بوجود تصلب في تلك المنطقة كما يظهر الثدي في شكل مشدود على غير الطبيعة.
  • تظهر حلمات الثدي في شكل مشدود أيضًا كما تكون منبسطة أكثر من اللازم وعند الضغط عليها يتم الشعور بالألم.
  • يمكن التخفيف من حدة الاحتقان وتجنب الشعور بالألم من خلال استخدام الطرق اليدوية بهدف شفط القليل من حليب الثدي بشكل منتظم ويمكن تدليك الثدي بماء دافئ قبل القيام بذلك.
  • كما يمكن الاستعانة بحمالة الثدي المخصصة للرضاعة حتى لا تتسبب في تقييد اللبن.
  • من المفضل أيضًا أن يتم منح الرضيع الوقت الكافي للرضاعة من الثدي قبل نقله إلى الثدي الآخر.
  • يمكن التخفيف من احتقان الثدي من خلال تناول مسكن للألم يصفه الطبيب ويكون أمن على الأم والرضيع.

شاهد أيضًا: فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

تعرض الثدي الأيمن للإصابة

  • ينتج عن تعرض الثدي الأيمن للإصابة الشعور بألم بالغ في تلك المنطقة وربما تحدث هذه الإصابة خلال ممارسة الرياضة.
  • كما تنتج عند التدخل الجراحي في الثدي وهو الأمر الذي يزيد من الشعور بالألم.
  • وتنتج عن الإصابة الشعور بألم كبير يستمر من بضعة أيام حتى عدة أسابيع وتزداد حدة الألم عند الضغط على الثدي أو حتى لمسه.
  • وتكون زيارة الطبيب واجبة عند التعرض لإصابة في الثدي في حالة عدم تحسن الألم مع الوقت.
  • كما يثير التورم في الثدي الشعور بالقلق ويستوجب الفحص والمتابعة.
  • من الضروري أيضًا إجراء الفحوصات اللازمة عند ظهور كتلة في الثدي أو في حالة ملاحظة احمرار وسخونة الثدي.
  • تشير كافة هذه الأعراض إلى احتمالية وجود عدوى.
  • يجب إجراء الفحص المباشر من قبل الطبيب في حالة ظهور كدمة على الثدي لا يمكن إخفاء أثرها بالعلاج.

شاهد أيضًا: أطعمة للوقاية من سرطان الثدي

طريقة علاج إصابة الثدي الأيمن

بعد معرفة سبب وجود ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي كما ذكرنا لكم يتعرض الثدي الأيمن للإصابة وينتج عن ذلك وجود ألم في المنطقة الموجودة أعلاه لذلك يمكن العلاج والتخفيف من الألم من خلال إتباع التالي:

  • الاعتماد على تناول مسكنات الآلم المتنوعة التي يمكن صرفها بدون وصفة طبية.
  • وتشمل هذه المسكنات “الآيبوبروفين، والنابروكسين“.
  • قد يكون السبب في الإصابة والألم حمالات الصدر لذلك يمكن استبدالها بنوع أخر مريح بشكل أكبر.
  • يمكن أن تساعد كمادات المياه الباردة أو الساخنة في الحد من الألم لذلك يمكن تجربة الأثنين واستخدام الأكثر فعالية والتي تأتي بنتائج إيجابية.

شاهد أيضًا: علاج ألم الصدر بالأعشاب

أعراض آلام الثدي

قد يحدث الشعور بوجود ألم في الثدي نتيجة الإصابة بنوبة قلبية، ويجب الإسراع بالكشف والمتابعة عند الشعور بأي عرض من الأعراض التالية:

  • الشعور بوجود ضيق في التنفس
  • الإصابة بحالة من الهذيان ونزول عرق بارد.
  • اختلال التوازن والشعور بدوخة.
  • وجود ثقل في الثدي والشعور بامتلاء وحرقة في الصدر كما يتخلل الشعور بالضيق وعدم القدرة على التنفس أحيانًا.
  • انتشار الألم والشعور بالأوجاع الكبيرة في كلاً من “الظهر، والعنق، والفك، والكتفين، والذراعين“.
  • يستمر الشعور بالألم لبعض لدقائق ومن الممكن أن يزيد هذا الألم عند القيام بالحركة والنشاط.
  • الإصابة بحالة من الضعف العام في الجسم.
  • الشعور بالغثيان إلى جانب الرغبة المتكررة في القيء.

عرضنا لكم متابعينا ألم في الجهة اليمنى فوق الثدي، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نقوم بالرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *