التخطي إلى المحتوى

يبحث الغالبية عن علاج الكحة الناشفة وقت النوم لأنها تجلب القلق وعدم الراحة وتجعل الشخص يستيقظ كثيراً بعد سبات عميق، ويساعد السعال على التخلص من المخاط وكافة العناصر الملوثة العالقة في الرئتين، ولكنه يجلب الإرهاق والضيق حينما يستمر لفترة طويلة دون علاج، ومن الأفضل استعمال الموارد الطبيعية المتواجدة في البيئة قبل اللجوء للأدوية، لأنها تساعد على الشفاء السريع وتساعد في زوال جميع الآثار المزعجة.

طرق علاج الكحة الناشفة وقت النوم

تمثل الكحة الناشفة خطر على عامة الأشخاص الذين يصابون بها، وبالأخص في وقت الليل لأنها تجعل الشخص يختنق، ويمكن علاجها بالتالي:

قطرات المنثول

  • يعمل المنثول على إبعاد المهيجات بعيداً عن الأنسجة الداخلية المتواجدة في منطقة الصدر، لأنها تحتوي على قدر جيد من المهدئات.

تناول البروبيوتيك

  • يعد البروبيوتيك من أنواع البكتيريا التي تساهم في تلطيف الأمعاء علاوة على ذلك يحمي جهاز المناعة، ويتواجد على شكل مكمل غذائي ويمكن الحصول عليه من الزبادي.

تناول الفيتامينات

  • تساهم الفيتامينات في تقوية الأعضاء الداخلية، وتجعل الجسم يتصدى للعدوى، ويعد فيتامين ج أقواها لأنه يدعم جهاز المناعة.

البروميلين

شاهد أيضا:
  • يعد البروميلين من أفضل الإنزيمات التي تتضمن مضادات التهابات تعمل على تهدئة الحلق، علاوة على ذلك تلين المخاط، ويتواجد بكثرة في الأناناس.

اقرأ أيضاً: شراب برونشيكم لعلاج الكحة والسعال

علاج الكحة الشديدة

السعال من الأمراض التي تجعل المصاب بها يتضجر كثيراً ولا يأخذ قدر جيد من الراحة، ويمكن علاج الكحة الناشفة وقت النوم بواسطة التالي:

الجهاز المرطب

  • يعمل الجهاز المرطب على ترطيب الحلق وإزالة الجفاف عنه، ومن الجيد استعماله عند الإصابة بالكحة وقت الليل.

تناول المرق

  • يساهم مرق الدجاج الساخن في تهدئة الكحة والتصدي للتهيجات التي تلحق بمّنطقة الحلق، ومن الجيد إضافة بعض من قطرات عصير الليمون عليه.

تناول العسل

  • يتضمن العسل عناصر مضادة للالتهابات التي تهاجم الحلق، علاوة على ذلك يساند في إبعاد المخاط، ومن الأفضل إدراجه على المشروبات الدافئة.
  • يمكن دمج قدر متساوي من الزنجبيل والعسل وشرب قدر منه بعد الاستيقاظ مباشرة.

الغرغرة

  • يمكن دمج القليل من الملح مع الماء والغرغرة به كل صباح عند الإصابة بالكحة الناشفة، لأنه يساند في محو الألم عن الخلايا الملتهبة علاوة على ذلك يلطف المجرى الهوائي.
  • تعمل الغرغرة على طرد البلغم المتكدس في منطقة التنفس، وييسر دخول وخروج الهواء في الحلق دون سعال.

استنشاق البخار

  • يساهم البخار في تهدئة الصدر علاوة على ذلك يتصدى للسعال الليلي، ومن الأفضل استعمال زيوت طبيعية وقت تطبيق التبخير.

اقرأ أيضاً: دواعي استعمال نوتوسيل مهدئ للكحة

علاج الكحة الناشفة بالأعشاب والعناصر الطبيعية

يستطيع الشخص المصاب بالسعال الحاد علاج الكحة الناشفة وقت النوم بواسطة العناصر الطبيعية المتوفرة في البيئة؛ وأبرزها التالي:

الفطر

  • يساهم الفطر في ضبط الكحة الناشفة وتقليلها، ويمكن استعماله على صورة عصائر أو أقراص.

الكركم

  • يعمل الكركم على التخلص من الكحة، ومن الأفضل استعماله بشكل متواصل لمدة شهر.

الزعتر البري

  • يعتبر الزعتر من أهم العناصر الطبيعية المضادة للالتهابات، علاوة على ذلك يقي الحلق من التورم.
  • يعمل الزعتر على التصدي للجراثيم لأنه يحتوي على قدر متوازن من الكارفكرول، علاوة على ذلك يعالج الزكام.

خل التفاح

  • يتضمن خل التفاح خصائص قوية تساهم في تطهير الحلق وتخلصه من التهيج.
  • يمكن دمج ملعقة عسل مع اثنين من خل التفاح وإضافة كوب ماء إلى نفس المزيج وتقسّيمه إلى جزئين، علاوة على احتساء قدر منه وقت الصباح والجزء الآخر ليلاً.

البقدونس

  • يتصدى البقدونس للسعال ومختلف الأمراض التي تؤثر على الجهاز التنفسي، لأن به مضادات أكسدة تساعد على ذلك.

الزنجبيل

  • يساهم الزنجبيل في تنظيف المجرى الهوائي وجعل المنطقة خالية من البلغم والمخاط، علاوة على ذلك يتخلص من السعال.

علاج الكحة الناشفة

علاج الكحة الناشفة وقت النوم للأطفال

يمكن علاج الكحة الناشفة وقت النوم عند الصغار في السن من بداية ظهورها مباشرة، حتى لا تتطور وتصير سعال حاد، ويتم ذلك بالطريقة التالية:

السوائل الدافئة

  • يفضل الاعتماد على السوائل الدافئة وتجنب النوعيات المثلجة وقت الإصابة بالسعال، على سبيل المثال اليانسون.

النوم الكافي

  • يفضل تهدئة الجو وترك الطفل ينام وقت كافي دون انزعاج، لأن فترات السبات الكافية تساند في الشفاء السريع.

الخضروات والفواكه

  • تساهم كلاً من الخضروات والفواكه في مد الجسم بالطاقة، علاوة على ذلك تعطيه قدر من الفيتامينات الهامة التي تُبعد نزلات البرد أهمها فيتامين ج.
  • أبرز الخضروات والفواكه المهمة التي تساند في مداواة الكحة، البرتقال والفلفل علاوة على الجوافة والقرنبيط.

اقرأ أيضاً: توسكان Tusskan شراب طارد للبلغم ومهدىء للكحة

علاج الكحة الناشفة

علاج الكحة الناشفة المستمرة

يمكن القول بأن السعال مستمر إن دام لمدة تتخطى أربعة أشهر، ويستطيع الشخص المصاب علاج الكحة الناشفة وقت النوم بواسطة مضادات الالتهابات، والتي تتمثل في التالي:

المضادات المركزية

  • تمنع المضادات المركزية تسلل السيالات العصبية المتسببة في وجود السعال ناحية الدماغ.
  • أقوى المضادات المركزية التي يوصي بها الطبيب الكودايين والميثادون، بالإضافة إلى الفولكادين.

المضادات الطرفية

  • المضادات الطرفية لها دور قوي في حجب تفاعل الأعصاب مع السعال، حيث تعمل كملطف لمنطقة التنفس.
  • أشهر المضادات الطرفية التي يستعملها الأطباء البنزوكائين والليدّوكائين، ولهم مفعول المخدر للألم.

اقرأ أيضاً: طرق علاج الكحة عند الأطفال وقت النوم

طرق تهدئة السعال في الليل

السعال أثناء الليل يسبب اضطرابات كثيرة للشخص، وبالأخص إن كان لا يحدث إلا في تلك الفترة، ومن الجيد علاج الكحة الناشفة وقت النوم بالمضي وفق الطرق التالية:

رفع الرأس

  • يفضل إدراج وسادتين مصنوعتان من القطن أسفل الرأس، حتى تظل مرتفعة بقدر قليل عن موضع الجسم.
  • تظل ممرات التنفس تستقبل الهواء طالما كانت الرأس مرتفعة، زيادة على ذلك يقل السعال وتخف التهيجات الجالبة لها.

تجنب المكيف

  • يفضل الابتعاد عن المكيف وقت الصيف، علاوة على تجنب الدفايات التي يصدر منها سخونة عند الشتاء واستبدالها بالهواء النقي الطبيعي.
  • يساهم الهواء البارد الذي يأتي من المراوح في إثارة الأعصاب الجالبة للسعال، لأن ممرات الهواء تجف عند الجلوس في حيزها.

الثوم

  • يساهم الثوم في حماية جهاز المناعة علاوة على ذلك يخفف الكحة، ويقي الحلق من الجفاف ويجنب الشخص العدوى.

علاج الكحة الناشفة

أسباب زيادة الكحة أثناء النوم

يُفضل علاج الكحة الناشفة وقت النوم بمجرد ظهورها، لأن تركها دون دواء يجعلها تتفاقم وتزداد عن الطبيعي، ومن أشهر الأسباب التي تجلب السعال ما يلي:

الجفاف

  • يصدر السعال من الحلق حينما يخلو من المرطبات ويصير جافًا وقت النوم، حيث يزداد التهيج وبالأخص إن كان الشخص يعاني من نزلات البرد على فترات متقاربة.

التنقيط الأنفي

  • يشعر الشخص بالسعال المستمر عند الليل؛ حين تتوغل الإفرازات ناحية الحلق عند النوم على الظهر بدلاً من خروجها بشكل طبيعي من الحلق.

الربو

  • يعتبر الربو من المعضلات التنفسية التي تدوم لفترات كبيرة، وتزداد أعراضه عند النوم وبالأخص السعال وأوجاع الصدر.

الارتجاع المعدي

  • يساهم الاستلقاء في تزويد الارتجاع المعدي الذي يجعل المريء يتهيج مسبباً كحة شديدة.

الحساسية

  • تساهم حساسية الصدر في جلب السعال وقت الليل، لذا يفضل أخذ العلاجات الخاصة بها بانتظام.

الزكام

  • تساهم الأمراض التنفسية التي تحجب مرور الهواء للحلق في حدوث السعال ليلا، وبالأخص الزكام والإنفلونزا.

الالتهاب المزمن

  • الالتهابات المزمنة التي ترافق منطقة الصدر تجعل الشخص يشعر بالسعال المستمر وبالأخص بعد النوم.

علاج الكحة الناشفة

طرق الوقاية من الكحة الناشفة وقت النوم

يمكن للشخص الذي يعاني من الالتهابات التنفسية لوقت طويل علاج الكحة الناشفة وقت النوم علاوة على ذلك يمكن تجنبها والوقاية منها بعد الشفاء بالسبل الآتية:

تجنب المهيجات

  • تساهم المواد المهيجة التي تتسلل للجهاز التنفسي في إصابة المنطقة بالتهيج، مما يجعل الكحة ترافق الشخص لوقت كبير.
  • أبرز المواد المهيجة التي يفضل التخلي عنها عند الإصابة بالسعال السجائر وشعر الحيوانات بالإضافة إلى العطور.

تجنب أطعمة معينة

  • تتسبب بعض الأطعمة في تزويد الكحة عقب النوم، على سبيل المثال الحلويات والخبز الأبيض.
  • يفضل التخلي عن الأطعمة التي تتسبب في ظهور الحموضة لدى الشخص وقت النوم وتجعله يشعر بالسعال، مثل البصل واللبن والجبن.
  • يجب التوقف عن الأكل قبل ساعتين من التوجه للنوم، حتى تقل الحموضة ويتمكن مجرى الهواء من التقاط النفس وإخراجه ثانية.

التنظيف الدائم

  • يفضل النوم على مفروشات نظيفة لا تعلوها أي جراثيم أو بكتيريا أو أتربة، بالإضافة إلى ذلك يفضل تعريض الفراش للشمس باستمرار.
  • يجب إبعاد الحيوانات بعيداً عن المفروشات وأماكن النوم، لأن الفراء الذي يغطيها يجلب الحساسية والسعال عند النوم.

معالجة الالتهابات

  • يفضل علاج أي التهابات مباشرةً بمجرد ظهورها حتى لا يتفاقم الأمر وتطول مدة علاجها علاوة على علاج الزكام والإنفلونزا بالمضادات الملائمة.

يمكن علاج الكحة الناشفة وقت النوم بمجرد ظهورها، وأبرز السبل التي تساعد على ذلك قطرات المنثول والفيتامينات علاوة على ذلك يمكن تناول الأطعمة التي تطوي البروبيوتيك، ومن الجيد التقام العسل والثوم لأن كلاهما يدعم المناعة.

ومن الأفضل اتباع العادات الحسنة التي تقي من السعال وأفضلها جهاز الترطيب والهواء النقي بالإضافة إلى الغرغرة واستنشاق البخار، وأفضل الأعشاب التي تستعمل للكحة الكركم والبقدونس بالإضافة إلى الزنجبيل.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن علاج الكحة الناشفة وقت النوم، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *