التخطي إلى المحتوى

ما هي أسباب وجع الرأس من الخلف ؟، وجع الرأس له عوامل وأسباب كثيرة منها ما هو مرضي ومنها ما يكون بسبب إتباع العادات الخاطئة في النوم أو العمل، كما أن الأعراض ودرجة الألم تكون متفاوتة حسب كل حالة وحسب التاريخ المرضي لظهور الأعراض، حيث تظهر كمؤشر لوجود ألم شديد وتنبيه للشخص المريض من أجل أخذ الحذر والاحتياطات اللازمة ووصف العلاج المناسب للحالات المرضية.

أهم أسباب وجع الرأس من الخلف

تختلف أسباب وجع الرأس حسب كل حالة، وتكون الأسباب عادةً كما يلي:

التهابات الأوعية الدموية

  • تكون آلام الرأس عادةً إحدى علامات مرض الضغط المرتفع بسبب بعض الأمراض، أو الأدوية التي تؤدي إلى رفع الضغط.
  • انخفاض جريان الدم عبر أجزاء الجسم، وهذا نتيجة لاضطرابات الأوعية الدموية.

الصداع

  • الصداع النصفي من أهم الأسباب التي تؤلم الرأس من جهة الخلف، وعادةً ما يكون في اتجاه واحد فقط، أو الاتجاهين في حالات نادرة.
  • الصداع التوتري، يكون بسبب العوامل النفسية التي تؤدي إلى التوتر والاكتئاب.
  • الصداع العنقودي هو من أشد أنواع الصداع ألمًا.

التهاب المفاصل

  • تعتبر آلام الرأس من الخلف أحد أعراض آلام المفاصل أو الالتهاب الروماتويدي أيضًا، يكون بسبب علامات التقدم في السن أو بسبب بعض الحوادث.
  • أمراض العمود الفقري تكون أيضًا من أسباب آلام الرأس، ومرض النقرس، والسرطان.

أمراض العنق

شاهد أيضا:
  • تشنجات الرقبة تكون إحدى أهم أسباب الآلام الخلفية في الرأس وأورام الرقبة.
  • ديسك الرقبة بسبب السقوط أو الحوادث يسبب آلام الرأس.

العصب القذالي

  • يسبب ألم من الجهة الخلفية لمنطقة الرأس في حالات نادرة وتكون هذه الحالة من أعراض تلف الأعصاب الواصلة لمنّطقة الحبل الشوكي من الرأس.

العادات الخاطئة

  • النوم على الذراع أو النوم على وسادات مرتفعة جدًا.
  • الجلوس الخاطئ أثناء استخدام الهاتف لمدة طويلة.
  • ساعات العمل المكتبي الطويلة.
  • الرياضة العنيفة، ورفع أثقال كبيرة.
  • عدم الإكثار من شرب المياه أثناء بذل المجهود.

اقرأ أيضاً: طرق علاج الدوخة و الدوار في المنزل

أسباب وجع الرأس من الخلف جهة اليمين

يكون وجع الرأس من الجهة اليمنى ناتج عن عدة أسباب، أشهرها ما يلي:

  • يكون الصداع ناتج عن الجفاف الشديد بسبب بعض الأمراض أو إهمال حالات الإسهال والقيء.
  • الإسراف في شرب الكحول.
  • التعافي من التدخين الذي يسبب ألمًا ناتج عن سحب الكافيين من الجسم.
  • آلام الأسنان وخاصةً ضرس العقل.
  • التهابات العيون تسبب صداع شديد جدًا.
  • متلازمة ما قبل الحيض.
  • الحمى الشديدة وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يكون أيضًا نتيجة عن الآثار الجانبية للأدوية.
  • الأمراض المزمنة والتي تسبب ارتفاع الضغط.
  • الوقوف في الشمس ساعة الذروة.
  • يكون من أسباب التنبيه عن السكتة الدماغية المفاجئة.
  • صدمة الرأس التي تسبب ارتجاج الدماغ، أو حدوث نزيف في المخ.
  • المكورات السحائية.
  • أمراض الأوعية الدموية التي يؤثر تمددها على الدماغ.
  • الأورام السرطانية في الدماغ.

اقرأ أيضاً: أسباب الصداع النصفي وطرق العلاج

أسباب ألم الرأس من الخلف والضغط

يعد ألم الرأس من جهة الخلف له أسباب متعددة، ولكنها تختلف من شخص لآخر حسب حالته الصحية والنفسية والسلوكية، لذا يجب إخبار الطبيب بالمعلومات الكافية لتحديد الأسباب، التي تكون غالبًا كما يلي:

  • صداع العينين بسبب الإجهاد الواقع عليها نتيجة العمل أو الجلوس لفترات طويلة على الهاتف، والتحديق في الكتب وسط إضاءة قليلة.
  • عدم شرب كمية كافية من المياه، خاصةً أثناء التمارين أو خلال فترات الحر الشديد، أو عند التعرض لدرجات حرارة عالية.
  • الإهمال الغذائي، وخاصةً إهمال وجبة الإفطار.
  • الضغط النفسي الذي يسبب التوتر والقلق.
  • شرب الشاي والقهوة بكثرة، وتناول الكحوليات.
  • برودة الجسم وعدم تدفئته لمدة طويلة.
  • عدم الانتظام في النوم، وقلة أخذ قسط كافي من الراحة.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • الجهد البدني المبذول فوق طاقة الجسم.
  • جفاف العينين بسبب إهمال علاجها، عند كثرة البكاء أو الإصابة بإنفلونزا العيون.
  • فقر الدم الشديد.
  • نزلات البرد الحادة.
  • الصداع الناتج عن الضغط العالي، وعلامته القيء الشديد.
  • الأعراض الأولية للحمل.
  • تقلص عضلات الرقبة.

اقرأ أيضاً: ادوية علاج الصداع 2021 بدون أثار جانبية

وجع الرأس من الخلف

أسباب الصداع الخلفي والأمامي

العادات الخاطئة تعتبر من أهم مسببات الصداع الخلفي، والتي تتشكل فيما يلي:

  • تقلصات عضلات الرقبة الخلفية بسبب انحناء الظهر بطريقة خاطئة أثناء الجلوس على الشاشات، مما يؤدي إلى نسيان تحريك الرأس في الاتجاه الصحيح.
  • الضغط والاتكاء الكثير على اليد خلال المذاكرة أو العمل.
  • توتر عضلات الرقبة.
  • الخلل في وظائف الكلى والفشل الكلوي بسبب ارتفاع مستوى البولينا في الدم وتأثيرها على الدماغ.
  • حساسية الجيوب الأنفية، ويكون وقت الألم عند الركوع أو السجود في الصلاة بسبب انسداد والتهاب الجيوب.
  • الريجيم القاسي.

وجع الرأس من الخلف

أعراض وجع الرأس من الخلف

يمكن أن يستمر وجع الرأس لمدة طويلة، ولكن لا يؤثر على مواصلة الإنسان عمله، إلا إذا كان مصحوبًا بالآتي:

  • الإرهاق الشديد وزغللة في العينين والشعور بالهبوط وعدم القدرة على الوقوف بشكل طبيعي، بل يسقط المريض وكأنه سيفقد الوعي.
  • ألم غير محتمل من منطقة الرأس حتى الرقبة.
  • عند إجراء التحاليل الطبية، يتضح أن هناك هبوط في مستوى السكر في الدم، أو ارتفاع شديد في ضغط الدم، ونقص في المعادن الأساسية بالجسم مثل الحديد والكالسيوم.
  • عدم التركيز أثناء العمل وفقد القدرة على إنجاز المهام، وضعف في الذاكرة.
  • صدور سلوكيات غريبة من الشخص مثل التوهان المفاجئ أو التمتمة بكلمات غير مفهومة كأنها هلوسة.
  • فقدان الشهية وعدم القدرة على النوم.
  • ظهور خطوط دموية داخل العين.
  • القئ والدخول في نوبات صرعية.

وجع الرأس من الخلف

علاج وجع الرأس من الخلف

هناك طرق متعددة تستخدم في علاج وجع الرأس من الخلف يحددها الطبيب المعالج بعد الاستشارة والأسئلة الكافية والفحوصات اللازمة، وتكون كما يلي:

  • العلاج الدوائي ويكون عبارة عن مسكنات تتناسب مع حالة المريض الصحية، مع مراعاة عدم الإفراط فيها، كما يصف له بعض المهدئات النفسية.
  • أخذ قسط كافي من النوم والراحة حتى تمام علاج حالات الإجهاد.
  • عدم الجلوس على المكتب فترة طويلة خلال فترات العمل.
  • التمارين الرياضية التي تتناسب مع الحالة الصحية بدون إجهاد بدني.
  • يصف الطبيب علاج للالتهابات المسببة لوجع الرأس.
  • العلاج الطبيعي بالتقنيات الحديثة خلال جلسات العلاج.
  • التدخل الجراحي في حالات الانزلاق الغضروفي، والتهابات الحبل الشوكي.
  • علاج الوخز بالإبر الصناعية.
  • المكملات الغذائية إن كان السبب هو هشاشة العظام.
  • اتباع نظام غذائي صحي يتناسب مع مرضى النقرس.
  • تخفيف آثار العلاج بالإشعاع إن كان السبب هو مرض السرطان.
  • كمادات المياه الدافئة على المنطقة المصابة في الرأس.
  • يجب عدم التواجد في الأماكن التي يكثر بها الصخب، كما يجب مراعاة تجنب أي شخص أو مكان يجلب التوتر والقلق.
  • الاستحمام بماء ساخن، فله دور هام في التخلص من التوتر وعلاج العضلات المتشنجة.
  • يجب الاهتمام بتناول الوجبات الصحية الكاملة.
  • عدم كتم الهموم والمشاكل بداخل الصدر والشرود الكثير بسببها، فيجب أخذ خطوة نحو الذهاب لطبيب نفسي ثقة أو استشاري أسري.

وجع الرأس من الخلف

بذلك تكون قد ذكرنا أهم أسباب وجع الرأس من الخلف، والأعراض وأفضل طرق للعلاج لذا يجدر الإشارة إلى أن الصحة كنز الإنسان وتاج فوق رؤوسنا، فيجب عليه أن يعطي لبدنه حقه وألا يجهد نفسه في عمله أو يهمل في طعامه أو يعرض نفسه للضغوط النفسية أو الاجتماعية وذلك لتجنب تعرضه للمخاطر الصحية.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن أسباب وجع الرأس من الخلف، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *