التخطي إلى المحتوى
توقعات الابراج 2017 مع فاطيما
توقعات الأبراج 2017 مع فاطيما

يهتم الكثير من عشاق الأبراج بالتوقعات والحظوظ الخاصة بالأبراج الفلكية مع مطلع كل عام وذلك بهدف معرفة نقاط وأماكن ومواقع القوة والضعف في العام والتعرف على أكثر الأوقات حظ وسعادة وأكثر الأوقات التي سيسودها الحزن والألم وكذلك معرفة الحظوظ المهنية والعاطفية والصحية وتكثر التوقعات والتنبؤات حول العام الجديد والتي قد تصيب وقد تخطيء.

رؤية وتوقعات فاطيما لعام 2017 بشكل عام

تستعرض فاطيما رؤيتها لعام 2017 وفقاً لدراستها بعلم الفلك والنفس والحركة بالأضافة إلى إحساسها وحدسها الداخلي الذي يعتمد على تكوين رؤية عامة عن الحظوظ والتوقعات الخاصة بالعام، وتري فاطيما أن عام 2017 سيكون عام جيد قياساً بالأعوام السابقة التي شهدت الكثير من الحروب والفتن والأعمال الأرهابية والتخربية كما سيشهد عام 2017 رفع الظلم عن المقهورين كما أنها ستكون سنة سعيدة للكثير بها وسيتخلل هذا العام جانب كبير من التفاؤل قياساً بعام 2016 حيث سيكون عام النتائج الإيجابية وستشهد مصر تحسن كبير في قطاع الصحة والتعليم وتتوحد الصفوف على حدث هام وكبير.

و تري فاطيما أنه يوجد إختلاف كبير في حظوظ ومواليد كل برج هذا العام حيث يتوقف الأمر على مدى ما يبذلوه من جهد وتعب في سبيل تحقيق النجاح فمن الممكن أن تختلف حظوظ مواليد نفس البرج وذلك بسبب أختلاف نشاط وجهد كل شخص، حيث تري فاطيماً أن حظوظ الأشخاص تختلف وفق نشأتهم وتربيتهم وحجم الجهد الذي يبذلوه في سبيل تحقيق أهدافهم، ونستعرض من خلال السطور التالية أهم توقعات الأبراج الفلكية الأثني عشر مع خبيرة الأبراج وعلم الفلك والطاقة فاطيما.

برج الحمل

يبدأ عام 2017 ببعض التقلبات والتعيرات الغير مستقرة على الصعيد المهني والعاطفي بالنسبة إلى مواليد برج الحمل فهم يحتاجون إلى الهدوء والأستقرار والتخفيف من حدة التوتر والعصبية من أجل إعادة التفكير في بعض الأمور والقرارات وذلك بهدف إعادة التوازن والأستقرار في حياتهم مرة أخري حيث يحتاجون إلى التخلي عن بعض العلاقات التي باتت تسبب لهم الألام والمتاعب وترى فاطيما أن الوضع سيتغير والأحوال ستتبدل مع أقتراب النصف الثاني من العام الذي يشهد على أنجازات مهنية وعاطفية كبيرة لمواليد برج الحمل.

برج الثور

سيشهد هذ العام حالة من عدم الأستقرار بالنسبة لمواليد برج الثور حيث يتعرضون لموجات مختلفة من السعادة والحزن وعلى الرغم من الأنجازات المهنية التي سيحققوها هذا العام والأرباح المالية التي سيحصدوها إلا أنهم يتعرضون لحالة من التوتر والعصبية نتيجة تأثرهم ببعض الطاقات السلبية ولن يستمر الوضع كثيراً فسرعان ما ينتهي الوضع مع أقتراب مغادرة كوكب المشتري لبرج الثور في شهر أكتوبر وتبدأ الأحوال في التحسن تدريجياً.

برج الجوزاء

سيشهد مواليد برج الجوزاء هذا العام المزيد من الأضطرابات والتغيرات فسينهون بعض العلاقات التي تسبب لهم المتاعب والألم وسيدخلون في علاقات جديدة تحقق لهم الراحة والهدوء كما ستشهد حياتهم مزيد من الأستقرار النفسي وعلى الصعيد المهني سيحصدون نتائج مشاريع وأعمال سابقة وسيجنون أرباح مالية كبيرة.

برج السرطان

يحتاج مواليد برج السرطان هذا العام إلى التحلي بالتركيز والهدوء والأبتعاد عن حالة التشتت في حسم القرارات حيث أنهم مقبلين على أمور هامة في حياتهم المهنية والعاطفية والتي تحتاج منهم الحسم وعدم التخبط كما ستكثر الأنشطة والمناسبات في حياتهم كما سيتلقى مواليد برج السرطان عروض من أجل السفر والأنتقال وتنصح فاطيما مواليد السرطان بضرورة إعادة النظر في بعض العلاقات التي باتت تشكل عبء عليهم.

برج الأسد

يتلقي مواليد برج الأسد هذا العام الكثير من العروض على الصعيد المهني وتنصح فاطيما بضرورة توخي الحذر وعدم التسرع في إتخاذ القرارت ودراسة المشاريع الجديدة دراسة جيدة للوقوف على مزاياها وعيوبها فقد تكون هذه العروض فرصة جيدة لهم من أجل الترقي للأفضل ويحتاج مولود برج الأسد إلى المغامرة بعض الشيء هذا العام وعدم الخوف من المجهول.

برج العذراء

سيحقق مواليد برج العذراء الكثير من الأنجازات المهنية والنجاحات هذا العام كما ستطرأ عليهم الكثير من التغيرات المادية وسيجنون أرباح كبيرة وعلى الصعيد العاطفي سيدخلون في علاقات ناجحة هذا العام وتصبح حياتهم الشخصية أكثر أستقرار وهدوء من قبل وعلى الرغم من ذلك فسيغلب عليهم الحزن في بعض الأوقات نتيجة لتأثرهم ببعض الطاقات السلبية كما أنهم على أعتاب مرحلة جديدة في حياتهم وتضح الرؤية أكثر مع نهاية العام.

برج الميزان

تري فاطيما أن هذا العام هو عام الحظ الجيد لأصحاب برج الميزان الذي سيحققون إنجازات كبيرة على مدار العام وستتحسن أوضاعهم المادية، وسيمر مواليد الميزان بتجارب عاطفية ناجحة كما أنهم سينعمون هذا العام بحالة من الأستقرار العائلي والأسري ولا يمنع ذلك من وجود بعض العراقيل التي ستقف أمامهم والتي ستحتاج منهم المزيد من الحكمة من أجل التعامل معها وستكون أنثي برج الميزان أكثر نشاط وحماس من رجل برج الميزان.

برج العقرب

يرتفع حظ مواليد برج العقرب في النصف الأول من العام الذي يشهد على كثير من الأنجازات المهنية والعاطفية التي سيحققوها ولكن سيتغير الوضع مع أقتراب النصف الثاني من العام الذي يتخلله بعض التعثرات والتقلبات على كافة المستويات والتي تحتاج منهم إلى الحكمة والهدوء في التعامل معها ولكن بشكل عام سيشهد مواليد برج العقرب الكثير من المفاجأت والأخبار السارة التي تسبب لهم السعادة وتضيف إليهم طاقة إيجابية كبيرة هذا العام كما سيجدون الفرصة مناسبة من أجل التعبير عن مشاعرهم وأحاسيسهم.

برج القوس

يكون هذا العام عام جيد لمواليد برج القوس على كافة المستويات حيث يمتلكون سحر وجاذبية خاصة هذا العام، وعلى الصعيد العاطفي سيدخلون في علاقة جدية تحقق لهم الأستقرار الشخصي والأسري الذي يبحثون عنه وسيتمتعون بصحة جيدة وطاقة إيجابية كبيرة ، وعلى الصعيد المهني سيوقعون على الكثير من المشاريع التي ستحقق لهم النجاح والتقدم المهني وهذا لا يمنع من وجود بعض العراقيل والصعوبات التي لن تؤثر كثيراً على المسيرة الخاصة بهم وتتطلب منهم الحكمة وعدم التسرع في التعامل معها.

برج الجدي

ستكون الطاقة إيجابية لمواليد برج الجدي بشكل عام وسيستقبلون العام بتفاؤل كبير وسحققون الكثير من الأنجازات وخاصة على الصعيد المهني وتتحسن أحوالهم المادية ولكن هذ لا يمنع من بعض الأضطرابات على الصعيد الشخصي والتي تحتاج منهم مزيد من الصبر والمرونة في معالجة المشكلات والتعامل معها وأداراتها بشكل جيد كما يتعرضون لبعض المشاكل الصحية التي تتطلب منهم مزيد من الأهتمام بالصحة.

برج الدلو

يحقق مواليد برج الدلو الكثير من الإنجازات المهنية هذا العام وسيدخلون في مشاريع جديدة تضيف إلى حياتهم الكثير من الإنجازات ولكن على الصعيد العاطفي سيقابلون الكثير من الأضطرابات والمشاكل التي تهدد أستقرار حياتهم، وتنصح فاطيما أصحاب برج الدلو بضرورة مراجعة أنفسهم وعدم السير وراء مشاعرهم وتحكيم عقلهم في بعض الأحيان على قلبهم.

برج الحوت

سيكون عام متقلب ويتخلله الكثير من التغيرات بالنسبة لمواليد برج الحوت الذي يتعرضون في النصف الأول من العام للعديد من الأضطرابات التي تتطلب منهم المزيد من النشاط والحركة ولكن سرعان ما تتحسن الأوضاع في النصف الثاني من العام ويحققون الأستقرار العاطفي والشخصي الذي يبحثون عنه.

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن