كيفية قياس درجة حرارة الجسم بدون ترمومتر

كتب : Sarah Rezk

كيفية قياس درجة حرارة الجسم بدون ترمومتر من الأمور التي تشغل بال الكثير من الأمهات، حيث أن ارتفاع الحرارة يعد من أهم المؤشرات التي تدل على تخلل الجسم أحد أنواع الفيروسات أو البكتيريا المنتشرة بالجو، ويلجأ البعض إلى الطرق التقليدية في التعرف على مستوى حرارة الجسم دون استعمال ميزان الحرارة، وهذا يتم عن طريق الجس وملاحظة وجه الطفل وغيرها العديد من الطرق المتبعة قديمًا.

لمس الجبين أو الرقبة لمس الجبين بظاهر اليد لأن ظاهر اليد حساس
ظهور احمرار في الوجه ظهور احمرار جرّاء توسّع الأوعية الدموية عند الإصابة بالحمّى
سؤال الشخص إذا كان يشعر بألم تظهر آلام الجسم في العضلات أثناء الحمى
أجراء الفحص  في درجة حرارة عادية يجب فحص المريض في درجة حرارة غرفة عادية
التحدث بصوت منخفض قد يكون التحدث بصوت منخفض نتيجة الإعياء الشديد

قياس درجة حرارة الجسم بدون ترمومتر بالتفصيل

قبل اكتشاف ميزان الحرارة قامت السيدات باستعمال طرق مختلفة للتأكد من ارتفاع درجة حرارة الجسم، حيث يتم استعمال عدة طرق مختلفة ومنها التالي:

تحسس رقبة أو جبين المصاب

ارتفاع درجة حرارة الجسم يعني الإصابة بالحمى، وهي تسبب ظهور بعض الأعراض الأخرى، لذا يجب التعرف على تلك الطريقة التي اعتمدت عليها السيدات منذ زمن بعيد وتعتبر الأكثر شيوعًا في حال عدم توافر ترمومتر، وهي تتمثل في التالي:

  • يتم وضع ظهر اليد على الجبهة أو الرقبة لأن خلف الكف لا يعد من الأماكن الحساسة، لذا لا تتأثر بارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يجب الابتعاد عن منطقة اليد والأقدام فهي من الأماكن التي تظل باردة على الرغم من ارتفاع درجة حرارة الجسم بالكامل.
  • تعتبر تلك الخطوة أولية في التعرف على درجة درجة حرارة الجسم ويمكن من خلالها الاستدلال على وجود شيء خطأ أم لا.
  • يجب فحص الشخص المصاب في غرفة جيدة التهوية وليست ساخنة، حيث أن الجسم يتأثر بالجو المحيط به، كما يجب عدم قياس حرارته بعد ممارسة تمارين رياضية أو بذل مجهود شاق.

اقرأ أيضاً:  علاج مرض الحمى بطريقة حديثة

ملاحظة لون الجلد

يجب ملاحظة مظهر الشخص المصاب لأن ارتفاع درجة حرارة الجسم تتسبب في ظهور بعض التغيرات على الوجه، ومنها:

  • احمرار الجلد وخاصةً منطقة الوجنتين.
  • تغير لون الشفتين وتحولها إلى الأحمر.
  • لا تعتمد تلك الطريقة مع جميع الأشخاص، حيث يصعب ظهور هذا العرض على أصحاب البشرة الداكنة.

قياس درجة حرارة الجسم

البحث عن بعض الأعراض

إذا تعذر التعرف على إجابة سؤال كيفية قياس درجة حرارة الجسم بدون ترمومتر بالخطوات السابقة يبقى أمام الأم اكتشاف بعض الأمور عن طريق توجيه الأسئلة التالية:

  • الحمى تسبب الشعور بألم في الجسم والإحساس الدائم بالتعب والإرهاق.
  • عدم القدرة على بذل أي مجهود من أهم أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يشعر المريض بعدم القدرة على مغادرة الفراش بسبب الشعور بالخمول والكسل.
  • التحدث بصوت منخفض نتيجة الإعياء الشديد.
  • إذا كان المريض طفل يرفض اللعب بالإضافة إلى فقدان الشهية.
  • المعاناة من آلام في مفاصل وعضلات الجسم بالكامل.
  • يصبح المصاب بارتفاع درجة حرارة الجسم كثير الشعور بالصداع وآلام الرأس.
  • الإحساس بالعطش الدائم على الرغم من تناول الكثير من السوائل.
  • الرجفة من العلامات المؤكدة على الإصابة بالحمى.
  • زيادة الرغبة في التقيؤ.

اقرأ أيضاً:  قياس درجة الحرارة تحت الإبط للكبار

ما هي الحمى

تعتبر الحمى ارتفاع درجة حرارة الجسم عن تسعة وثلاثين درجة، ويمكن علاجها بالمنزل إذا كان المريض عمره أكثر من ثمانية عشر عامًا، ويمكن تعريفها في النقاط التالية:

  • تعتبر الحمى وسيلة من الجسم في الحصول على الشفاء.
  • قد تنتهي بعد مرور عدة أيام قليلة.
  • يتم القضاء على الحمى عند تناول الأدوية الصحيحة.
  • يجب تقديم الكثير من المشروبات عند الإصابة بالحمى.
  • ضرورة السماح للمريض بأخذ قسط كافي من الراحة.
  • يمكن تناول بعض الأدوية مثل البروفين والأسبرين.
  • يجب استدعاء الطبيب عند استمرار الأعراض لفترة طويلة.

قياس درجة حرارة الجسم

تشنجات الحمى الشديدة

توجد بعض العلامات التي تؤكد على إصابة الشخص بالحمى الشديدة، وهي التشنجات التي تصيب الجسم عند التعرض إلى ارتفاع درجة حرارته، وهي عبارة عن رجفة حادة في أجزاء الجسم وتحدث بشكل لا إرادي، وعندما تحدث يبذل الجسد حركات متتالية تولد حرارة وتشعر بالدفء.

عند الوصول إلى حرارة أربعين درجة مئوية يبدأ الشخص في الهلوسة بالإضافة إلى الرجفة الشديدة، وتلك الظاهرة تصيب طفل من أصل عشرين تحت سن خمسة أعوام، لذا يجب التعرف على طريقة التعامل الصحيحة وقت الإصابة بالتشنجات.

اقرأ أيضاً:  هل درجة حرارة الجسم 37.5 طبيعية

كيفية التعامل مع تشنجات الحرارة

لا تستطيع الأم النظر إلى طفلها وهو في حالة تشنج، ولكن يحتم عليها الموقف سرعة التصرف حتى لا تصيب المخ بالتلف، فيجب اتباع التالي:

  • يجب وضع الطفل على أحد الجانبين وعدم الاستلقاء على الظهر حتى لا يبلع لسانه وهذا يسبب الاختناق والوفاة لا قدر الله.
  • تجنبي وضع أي شيء في فم الطفل وقت التعرض إلى نوبة التشنج.
  • لا تحملي الطفل لأي ظرف وقت نوبة التشنجات.
  • البقاء بجوار الطفل حتى انتهاء نوبة التشنج.

قياس درجة حرارة الجسم

متى يجب استدعاء الطبيب

بعد التعرف على إجابة سؤال كيفية قياس درجة حرارة الجسم بدون ترمومتر، يجب الذهاب بالحديث نحو اختيار موعد استدعاء الطبيب المناسب وهذا يعتمد على التالي:

  • يجب استدعاء الطبيب على الفور إن كان عمر الطفل بين ستة أشهر وحتى عامين، وكانت حرارته تتخطى تسعة وثلاثين درجة مئوية.
  • إذا كان عمر الطفل لا يتجاوز الثلاثة أشهر وحرارته ثمانية وثلاثين درجة مئوية، هنا يجب تقديم له الكثير من السوائل لحين وصول الطبيب.
  • عند المعاناة من آلام في المعدة وصعوبة في التنفس وأيضًا ألم في عضلات الصدر وتصلب الرقبة يجب استدعاء الطبيب، لأنها تشير إلى الإصابة بالالتهاب السحائي الذي يؤدي للوفاة.
  • إذا عانى الطفل من الهلوسة وعدم القدرة على التحدث مع المحيطين به، فقد تدل على الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية مثل الالتهاب الرئوي.
  • يجب الاتصال بالطبيب عند ملاحظة وجود مخاط أو دم في البراز أو البول، لأن هذه الأعراض تشير إلى الإصابة بعدوى خطيرة.

أسباب الإصابة بالحمى

يجب استشارة الطبيب عند ظهور أعراض الحمى، فهي تعتبر واحدة من أعراض الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل:

  • الإصابة بالتهاب المفاصل الحاد.
  • وجود ورم خبيث في الجسم.
  • عند الإصابة بأحد الفيروسات.
  • إذا أصيب الطفل بالعدوى البكتيرية.
  • التعرض إلى أشعة الشمس الضارة.
  • تناول بعض العقاقير مثل المضادات الحيوية.

درجة حرارة الجسم الطبيعية

تختلف درجة حرارة الجسم من شخص إلى آخر، فإن الطبيعية يجب ألا تقل عن سبعة وثلاثين درجة مئوية، ومن الضروري ألا تزيد عن ثمانية وثلاثين درجة، حيث يتم الدخول في مرحلة الحمى عندما تصل حرارة الجسم إلى تسعة وثلاثين درجة مئوية.

قياس درجة حرارة الجسم

كيفية استعمال ميزان الحرارة الزئبقي

يتم استخدام ميزان الحرارة الزئبقي والذي يعرف باسم الترمومتر منذ زمن بعيد، وهو يعتمد على تمدد مادة الزئبق المتواجدة داخل الترمومتر بواسطة الحرارة، كما أنه يتقلص بالحرارة المنخفضة ويمكن استعماله وقياس الحرارة من ثلاثة أماكن مثل الفم والشرج والإبط، ويستخدم بالطريقة التالية:

  • يجب فحص الترمومتر قبل الاستعمال والحرص على خلوه من الكسر أو التصدع.
  • ينبغي تنظيفه بالماء والصابون بشكل مستمر.
  • عليك هز ميزان الحرارة حتى الوصول إلى درجة ستة وثلاثين.
  • يترك الترمومتر حتى إتمام المدة المناسبة لاستخدامه.
  • بعد ذلك يتم قراءة الترمومتر بالعين بواسطة وضعه في مستوى النظر.
  • تؤخذ الحرارة عند نهاية الخط الزئبقي المتواجد داخل الترمومتر.
  • يترك الترمومتر في الفم لمدة ثلاثة دقائق، أما تحت الإبط يترك من سبعة إلى عشرة دقائق، وفي فتحة الشرج يترك لمدة ثلاثة دقائق وله تصميم مختلف.

بذلك نكون قدمنا إجابة سؤال كيفية قياس درجة حرارة الجسم بدون ترمومتر، كما تم استعراض طريقة استعمال ميزان الحرارة الزئبقي، ولكن يجب الانتباه إليه فإن كان يحتوي على شرخ أو كسر حينها قد يصيب المستخدم بالجروح أو أضرار أخرى مثل التسمم لأن مادة الزئبق سامة وخطيرة.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن كيفية قياس درجة حرارة الجسم بدون ترمومتر، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

هل كان المقال مفيداََ ؟

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.