هل حدوث شد أسفل البطن علامة للحمل ؟

كتب : عمرو عيسى

هل شد أسفل البطن علامة حمل؟ وما هي علامات الحمل المبكرة؟ حيث كثيرًا ما تشعر السيدات بالآلام المختلفة أسفل منطقة البطن فيراودهنّ التساؤل حول كونه من علامات الحمل أم لا، لذا من خلال موضوعنا اليوم سوف نتعرف على الأمر بشكل مفصل.. بالإضافة إلى شرح علامات الحمل المبكرة، وذلك من خلال السطور القادمة.

شد أسفل البطن وعلاقته بالحمل

شد أسفل البطن علامة حمل

هناك العديد من السيدات ممن ينتظرن حدوث حمل لهن، ويرغبن في ذلك بشكل كبير.. لذا في حالة تعرضهن إلى أي من الآلام المختلفة أو الأعراض غير المألوفة يعتقدن بكونها من علامات حدوث الحمل.

نعم.. قد يكون الشد أسفل منطقة البطن قد يعد علامة من علامات الحمل، ويصاحبها العديد من الأعراض الأخرى، ويعود الأمر في ذلك إلى أن منطقة البطن خلال هذه الفترة تتعرض إلى العديد من التغيرات الهرمونية وتزيد الآلام بشكل خاص في موعد نزول الدورة الشهرية.. ومن خلال التجارب السابقة، وُجد أن هذا الشد العضلي قد يستمر حدوثه إلى الشهر التاسع.

من الجدير بالذكر أنه في حالة الشعور بهذه الآلام أسفل منطقة البطن بعد الانتهاء من العلاقة الحميمية.. ليس بالضرورة أن تكون من علامات الحمل المبكرة، ولكن قد يعود السبب إلى الآلام الناتجة عن العلاقة، وأوضاع الجماع التي قد ينتج عنها توتر في العضلات.. لذا فالأمر يستدعي الدقة للتأكد من كونه حمل أم مُجرد عَرَض عابر.

لا يفوتك أيضًا:  علامات الحمل الاكيدة

علامات الحمل المبكرة

شد أسفل البطن علامة حمل

بعدما علمنا أن شد أسفل البطن علامة حمل، علينا أن نقدم لكم أهم علامات الحمل المبكرة، والتي تتمثل فيما يلي:

1- الشعور الدائم بالنوم

بشكل عام جسم المرأة خلال فترة الحمل يتجه إلى إفراز المزيد من هرمونات الحمل والتي تتمثل في HCG.. مما قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون البروجيسترون في الجسم، يتسبب ذلك في إصابتها بشكل دائم بالتعب والإرهاق المستمر، بالإضافة إلى رغبة المرأة المستمرة في النوم لفترات طويلة، وذلك لأن الجسم يحتاج إلى قسط كبير من الراحة.

2- الشعور بالآلام المختلفة أسفل الظهر

واحدة من أهم العلامات التي تشير إلى حدوث حمل مبكر، وذلك لأن المرأة خلال هذه الفترة تصاب بالعديد من الآلام أسفل منطقة الظهر.. وعادة ما يحدث هذا نتيجة أن الجسم يفرز المزيد من هرمون ريلاكسين، وهو الذي من شأنه أن يزيد من عملية استرخاء الجسم، وعضلات الحوض والظهر بشكل كبير.. مما قد ينتج عنه الشعور بالعديد من الآلام.

3- الآلام في منطقة البطن

خلال الفترة الأولى من الحمل، وبشكل خاص خلال فترة نزول دم الدورة الشهرية.. تشعر المرأة بالعديد من الآلام المتفاوتة في شدتها في البطن، وتعد من أكثر الأعراض الشائعة بين الكثير من السيدات.

بالإضافة إلى ما سبق.. نجد أنه قد يصاحب ذلك نزول بقع صغيرة من الدم، والذي لا يتسبب في تشكيل خطورة من أي نوع على الحمل، فقد يحدث ذلك بسبب انغراس البويضة داخل الرحم، وبالتالي حدوث الحمل.

4- الشعور بالغثيان والقيء

من أكثر الأعراض الشائعة لحدوث الحمل، هو شعور المرأة بالرغبة الشديدة في القيء، والذي قد يستمر على مدار الثلاثة أشهر الأولى، وفي بعض الحالات قد يستمر خلال فترة الحمل.

يزيد هذا الشعور خلال فترة الصباح والظهر.. ويعود الأمر في ذلك إلى كثرة التغيرات الهرمونية التي قد تتسبب في ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين في الجسم وبشكل خاص فور الاستيقاظ من النوم.. الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأدوية التي بإمكانها تهدئة هذا الشعور، وتعد هذه الأدوية آمنة بشكل كبير على صحة الأم والجنين.

5- التقلبات المزاجية

في حالة حمل المرأة فقد تتعرض خلال الفترة الأولى من الحمل إلى الشعور بالعديد من التقلبات المزاجية المختلفة.. بالإضافة إلى الشعور الدائم بالقلق والتوتر وأعراض الاكتئاب، ويعود الأمر في ذلك إلى زيادة نسبة هرمونات الأستروجين والبروجستيرون في جسم المرأة خلال الثلث الأول من الحمل.

6- النفور من الروائح القوية

خلال فترة الحمل، تعاني المرأة من الحساسية الشديدة تجاه العديد من الروائح المختلفة والتي بعضها يكون نفاذ بشكل قوي.. مما قد يؤدي إلى رغبتها الكبيرة في القيء والغثيان.. بالإضافة إلى ذلك قد نجد أن المرأة في هذه الحالة قد تلجأ إلى الامتناع عن تناول عدة أصناف من الأكلات للتقليل من هذا الشعور.

7- زيادة الرغبة في تناول الطعام

خلال الثلث الأول من الحمل تزيد رغبة المرأة في تناول الأطعمة على مدار اليوم.. بالإضافة إلى أنها قد تلجأ إلى تناول أصناف لم تكن تتناولها قبل حدوث الحمل، وينتج ذلك بسبب تعرض جسم المرأة إلى العديد من التغيرات الهرمونية.

لا يفوتك أيضًا:  هل ألم الأرجل من علامات الحمل

8- كثرة التبول خلال الثلث الأول

من خلال التجارب السابقة.. وجد أن كثرة التبول واحدة من أكثر العلامات التي تشير إلى حدوث حمل مبكر للمرأة، وعادة ما تبدأ في الشعور بذلك منذ انغراس البويضة داخل جدار الرحم، ويعود الأمر إلى كثرة إفراز هرمون الحمل في جسم المرأة.

بالإضافة إلى ما سبق، نجد أنه في بعض الحالات قد يكثر الشعور بذلك خلال الأسبوع السادس من الحمل، وذلك نتيجة حدوث تغييرات كبيرة في هرمونات الحمل.. نظرًا لزيادة حجم الرحم من أجل أن يحتوي الكيس والجنين.. كذلك قد يؤدي إلى زيادة الضغط على منطقة المثانة، وبالتالي تشعر المرأة في الرغبة المستمر في التبول.

9- التغيرات في منطقة الثدي

عادةً ما تلاحظ المرأة في أول مرحلة الحمل، حدوث تغير واضح في منطقة الثدي، وبشكل خاص في لون الحلمة، حيث تصبح غامقة بشكل أكبر من اللون الطبيعي لها.. ويعد ذلك من أهم العلامات التي تشير إلى حدوث حمل.

يعود السبب العلمي في ذلك إلى إتمام عملية تخصيب البويضة في جدار الرحم، وبالتالي حدوث الحمل، بالإضافة إلى ما سبق.. قد يتعرض ثدي المرأة الحامل إلى الكبر والامتلاء والثقل الشديد الذي يظهر بشكل خاص في حالة لمسه، وذلك ينتج عن زيادة إفراز الغدد اللبنية اللبن اللازم في ثدي المرأة من أجل الرضاعة.

فتبدأ المرأة أن تشعر بالثقل الشديد في منطقة الثديين، وتبدأ هذه الأعراض في الظهور خلال الأسبوع الأول من الحمل.

10- الشعور بالحرقان في المعدة

الشعور بالحرقان في المعدة من أكثر الأعراض التي تشير إلى حدوث حمل في المرحلة الأولى له، بالإضافة إلى حدوث الخلل في عملية هضم الطعام بالشكل الطبيعي، ذلك بسبب زيادة إفراز العصارة الصفراوية في المعدة، والتي تؤدي إلى زيادة الشعور بالآلام.. بسبب زيادة إفراز هرمون البروجيسترون في الجسم، والذي من طبيعته أن يقلل من عملية الهضم.

11- انسداد أنف المرأة

مازلنا نتعرف على أشهر علامات الحمل المبكرة، وقد تتعرض المرأة إلى الإصابة بالانسداد في الفم، ويكون ذلك نتيجة زيادة إفراز هرمونات الحمل في الدم، بالإضافة إلى زيادة ضخ كميات كبيرة من الدم.. وقد يتسبب ذلك في زيادة انتفاخ الأغشية المخاطية وبالتالي جفافها، وفي بعض الحالات قد ينتج عن ذلك تعرض المرأة إلى نزيف في الأنف.

لا يفوتك أيضًا:  ما هي أعراض الحمل الكاذب

أسباب شد أسفل البطن

شد أسفل البطن علامة حمل

ربما لا يكون شد أسفل البطن علامة حمل.. فينم عن وجود أعراض أخرى يجب الانتباه إليها، من هنا نقدم لكم أهم أسباب الشعور بالشد العضلي أسفل منطقة البطن للنساء.. لضرورة العلم بها في هذا الصدد، وهذا ما يتضح من خلال ما يلي:

1- التغيرات الهرمونية في الجسم

بشكل عام تتسبب التغيرات الهرمونية في الجسم إلى الشعور بالعديد من الآلام المختلفة أسفل منطقة البطن.. وعادة ما تحدث هذه الآلام خلال فترة الدورة الشهرية أو فترة التبويض.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تصاب المرأة بخلل واضح في هرمونات الغدة الدرقية مما قد ينتج عن ذلك إنتاج المزيد من هرمون الأستروجين في الجسم.. وبالتالي الشعور بالعديد من الآلام في منطقة البطن.

مع تقدم عمر المرأة ودخولها إلى مرحلة انقطاع الطمث، قد يتسبب ذلك في شعورها بالعديد من الآلام المختلفة أسفل منطقة البطن في موعد نزول الدورة الشهرية.. وفي حالة إذا كان الشعور بالآلام ناتج عن التغيرات الهرمونية في جسم المرأة فذلك لا يتسبب في الشعور بالقلق بشكل نهائي، أما في حالة كونه ناتجًا عن أسباب أخرى، فيجب زيارة الطبيب المعالج على وجه السرعة.

2- التهابات الزائدة الدودية

يعد الشعور بالآلام أسفل منطقة البطن من أهم الأعراض التي توضح الإصابة بالتهابات الزائدة الدودية.. والتي قد تمتد إلى الجزء الأيمن من الجسم، وقد تكون هذه الآلام صعبة في تحملها، ففي هذه الحالة يجب على المرأة الذهاب بشكل مباشر إلى الطبيب المعالج لأخذ الاحتياطات اللازمة.

3- الإصابة بقرحة المعدة

من أهم الأعراض التي تصاحب الإصابة بقرحة المعدة، هو الشعور بالآلام العديدة المتفاوتة في شدتها أسفل منطقة البطن، بالإضافة إلى الشعور بالرغبة الشديدة في الغثيان والقيء، والإصابة بعسر الهضم، وتحول لون البراز إلى اللون الأسود.. ويجب في هذه الحالة الذهاب إلى الطبيب المعالج على وجه السرعة للحصول على العلاج المناسب.

4- التهابات منطقة المثانة

في حالة الإصابة بالتهابات المثانة قد يتسبب ذلك في الإصابة بالآلام الشديدة أسفل منطقة البطن، بالإضافة إلى ذلك قد تشعر المرأة بالحرقان الشديد أثناء عملية التبرز والتبول.. وينصح في هذه الحالة تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل على مدار اليوم، على أن يصف الطبيب العلاج المناسب.

5- التهابات الحوض

في حالة الإصابة بالتهابات الحوض قد يتسبب ذلك في الشعور بالآلام الشديدة أسفل منطقة البطن بالإضافة إلى ظهور العديد من الإفرازات المهبلية والتي تكون على غير طبيعتها.. كما قد تصاب المرأة بالنزيف المزمن خلال ممارسة العلاقة الزوجية، وقد ينتج ذلك بسبب:

  • الإهمال في تنظيف الجهاز التناسلي بشكل جيد.
  • استخدام المنظفات التي تحتوي على العديد من المركبات الكيميائية الضارة.. والتي قد تتسبب في التخلص من البكتيريا النافعة التي تتواجد داخل المهبل.

لا يفوتك أيضًا:  نزول خيوط دم في الشهر الثاني من الحمل

6- بذل المجهود العضلي

في حالة قيام المرأة ببذل المزيد من المجهود العضلي قد يتسبب ذلك في إجهاد عضلات الجسم بشكل عام.. وبما فيهم عضلة البطن، مما يؤدي إلى الشعور بالآلام المختلفة والشد العضلي أسفل منطقة البطن، لذا ينصح في هذه الحالة.. بأخذ حمام دافئ من أجل تهدئة عضلات الجسم، وعدم ممارسة أي مجهود شاق على مدار يومين بحد أقصى.

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بالشد العضلي أسفل منطقة البطن بشكل عام.. ولكن في بعض الأحيان قد يدل ذلك على حمل المرأة، ومن هنا كان لزامًا عليها إجراء الفحوصات المعنية بالأمر.

هل كان المقال مفيداََ ؟

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.