من هو مخترع المدرسة ؟ وكيف كانت بداية المدارس

من هو مخترع المدرسة ؟ وكيف كانت بداية المدارس سؤال متكرر بشكل مكثف يبحث عنه العديد من الأفراد فمن قد يدخل المدرسة، ولم يخطر بباله ذلك السؤال، ولأهمية المدرسة ودورها كمؤسسة راقية تهدف للتعليم والرقي بمستوى الأفراد، عن طريق تلقينهم كل العلوم المختلفة، والمهارات، والمبادئ فيجب علينا إلقاء الضوء على مخترعها، ومدى أهمية التعليم والدراسة للفرد والدولة.

من هو مخترع المدرسة؟ هوراس مان
ما هو محل إقامة هوارس مان؟ ماساتشوستس
ما هي جنسية هوارس مان؟ أمريكي الجنسية
من أول من ابتكر نظام الامتحانات؟
Fischel، وفي مصادر أخرى تؤكد على أنه هنري ميشيل

من هو مخترع المدرسة

العلم والرغبة في تحصيله موجود منذ الآلاف السنين في كافة الأزمنة المختلفة، لذلك يختلف العديد حول نسب ذلك الاختراع لشخص بعينه، لكن فكرة المدرسة وجدت في العالم بواسطة الأمريكي الجنسية العالم هوراس مان:

  • هوراس مان مخترع المدرسة هو  محامي وسياسي أمريكي الجنسية، ولد في الرابع من مايو لعام 1796 بالولايات المتحدة الأمريكية.
  • عمل هوراس مان أيضاً كمعلم وأستاذ جامعة في أوهايو، كما تولى رئاسة كلية أنطاكيا بنفس المنطقة، لقب بأب حركة المدارس المشتركة، نسبة لاختراعه.
  • في سنة 1837 قدم فكرته للمدرسة الشاملة في ولاية ماساشوستس، وكان له عدة مبادئ تمسك بها لتطوير فكرة التعليم.
  • ضرورة أن ينشأ التعليم بواسطة معلمين تم تدريبهم بشكل محترف ومؤهل لتأهيل الطلاب فيما بعد على أسس قوية وجيدة.
  • دعي لتعليم الجميع، فلا فرق بين غني وفقير في المراحل التعليمية، فالمجتمع يرتقي بكل أفراده فلا ضرورة لاقتصار المدارس على الفئة الثرية فقط.
  • حافظ على استمرار الحركة التعليمية ودعي لمراقبتها، وطلب تحصيل النفقات لكل من يرغب في الحصول على مستوي تعليم ممتاز.
  • نادي بالحرية بجانب التعليم، فرأى أن تقدم الدول مرتبط بالحصول على الاثنين سوياً.
  • أسس هوراس مان الكثير من المدارس، ودرب بها العديد المدرسين على أساليب التعليم المنظمة، لحرصه على تلقي الطلبة لتعليم جيد وقوي.

من هو الذي اخترع المدرسة

الأصل لفكرة اختراع المدرسة

عندما يقوم شخص ما بالسؤال عمن هو الذي اخترع المدرسة على الفور ينُسب إلى هوراس مان، ولكنه لم يكن أول من أنشأ مدرسة فسبقه لذلك هاري ب سّكول:

  • في عام 1969 م، قام هاري ب سكول ببناء أول مدرسة، وكان هدفه في ذلك الوقت العقاب لكل من يسيء التصرف من الأطفال.
  • لم تكن فكرة هاري ب سكول في ذلك الوقت تلقي الأطفال للتعليم أو النهوض بمستوى تفكيرهم ويمتنعون عن التصرفات السيئة، بل كان يرغب في تقويمهم عن طريق عقابهم.
  • أصبحت المدرسة مكان لا يرغب أحد بالذهاب إليه خوفاً من العقاب، ولارتِباط فكرتها بأن من يذهب لها هم فقط الأطفال سيئي السلوك.
  • لذلك لا ينسب لهاري ب سكول فكرة اختراع المدرسة، كون المدارس حالياً تقوم بفكر هوراس مان وأسسه الشاملة للتعليم، والرغبة في الرقي وتحسين سلوك الأفراد ونهضة الدول بالتعليم الجيد.

اقرأ أيضاً:  مطويات عن النظام والترتيب في المدرسة والحياة

ما هي المدرسة وما أهميتها

مؤسسة تعليمية يذهب لها الطفل منذ صغره ليتلقى بها كل العلوم المختلفة:

  • تتكون المدرسة من عدة مراحل تعليمية في أغلب دول العالم، يدخلها الطفل منذ سن السادسة في عمره لكي يدرس بالمرحلة الابتدائية بها.
  • ينتهي من الدراسة في الثانوية وهي ثالث المراحل بالمدرسة وهو بسن السابعة عشر أو الثامنة عشر، وفي الوسط مرحلة المدرسة الإعدادية أو المدرسة المتوسطة.
  • مع تطور المدارس واختلاف الأزمنة، تنوعت المدارس لتشمل الحكومية التي تقوم بالتعليم بشكل مجاني ليستطيع الغير مقتدر على تلقي العلم بسهولة.
  • المدارس الخاصة وهي مملوكة لأشخاص، وبتكلفة مادية مرتفعة حسب مستواها وتدرس المواد بلغة أجنبية لتقوية الطالب ورفع فرص عمله فيما بعد تخرجه منها.
  • يقوم ولي الأمر بإرسال ابنه للمدرسة، للتأكد من تلقيه بها كافة العلوم المختلفة كالرياضة، والعلوم، والجغرافيا، والتاريخ، واللغة العربية، والدين، واللغات الأجنبية.
  • تعمل المدارس على رفع ثقة الطالب بنفسه، وضرورة إشراكه بإحدى الأنشطة الاجتماعية بها حتى يستطيع الانخراط في المجتمع بشكل أكبر.
  • يقوم التعليم على تحسين سلوك الفرد جانب تحصيله للعلم، وذلك عن طريق تعليمه كيف يحترم الأكبر سناً، وكيف يتعامل مع الأخرين برقة ولطف، وكيفية إدارة الحوار.
  • تعمل المدارس على اكتساب الطفل للعديد من المهارات واكتساب مهارة التفكير خارج الصندوق، وتحرص على تلقينهم أساسيات الدين الذي ينتمي له كل طالب.
  • يوجد العديد من الأنشطة والرياضات بالمدارس حالياً، لينمي الطالب من موهبته بجانب تعليمه، كنشاط المسرح أو الصحافة أو رياضة كرة القدم أو السلة أو كرة اليد.

إقرأ  أيضاً:  موضوع تعبير عن المدرسة 

ما هي مراحل تطور المدرسة

بجميع العصور المختلفة وجد دائماً من يرغب في تحصيل العلم وتطويره، لذلك فلا نستطيع قول إن من هو الذي اخترع المدرسة شخص واحداً فقط:

  • اليونان، منذ عام 385 قبل الميلاد، نشأ بها أكاديميات ليتلقى بها طلبة العلم التعليم الذي يريدونه.
  • تعود أصل كلمة أكاديمية المنتشرة حالياً لأفلاطون الذي قام بتأسيس أول مدرسة للفلسفة باليونان القديمة بمنطقة أكاديميا.
  • العصر البيزنطي، عام 425 تم نشأة جامعة القسطنطينية، وكان نظام التعليم المتداول بها رائع ومنظم، وركز على علوم كالقانون، والفلسفة، والطب، وغيرهم.
  • كان التعليم في المرحلة الابتدائية في العصر البيزنطي متوفراُ للجميع حتى المناطق البعيدة من الإمبراطورية، لذلك كان الجميع في تلك الفترة يعرف كيف يقرأ ويكتب.
  • في ذلك العصر كان التعليم الثانوي يقتصر وجوده على المدينة وغير متوفر في جميع البلاد لذلك كان من الصعب على البعض تحصيله.
  • العصر الإسلامي، ساعد بشكل كبير الإسلام على انتشار التعليم وفكرة المدرسة خاصةً في عام 780 الذي سمي بالعصر الذهبي.
  • حرص العديد من الأفراد في العصر الذهبي، على تلقي التعليم واختراع طرق تدريس منظمة، وكان للثقافة الإسلامية دوراً كبير لرغبة الكثير في تلقي العلم والمعرفة.
  • اقتصر التعليم في بدايته في العصر الإسلامي على المسجد والمنزل، ثم تم إنشاء مدارس ذو طابع ديني في القرن الميلادي التاسع، من خلال مجموعات ثقافية وسياسية.
  • العصر العثماني، بنيت المرافق المتكاملة في نهاية العصر العثماني حتى يضمن التعليم من أجل الجميع، واحتوت على مدارس، وجوامع، ومكان لتناول الطعام، ومستشفيات.

إقرأ أيضاً:  موضوع تعبير عن المدرسة بالأفكار جديد

تطورات المدارس في بعض الدول

هناك بعض الدول التي تم نشأة المدارس بها قديماً، وطورت خلالها لحين ظهور المدارس الحديثة بشكلها الحالي من أهم تلك الدول:

  • بورصة وأدَرنه، أهم العواصم التي لجأ لها العديد لتحصيل العلم في العصر الإسلامي بالدولة العثمانية.
  • أوروبا خلال العصور الوسطى، حجرة واحدة كانت تلك هي المدرسة، خلال ذلك العصر وكان سبعة، هم عدد الطلاب الذين يتلقون التعليم بها، واقتصر على اللغات اللاتينية.
  • كينيا، التعليم بها كان به الكثير من المعوقات، للتأكد من حصول الطالب على العلم كما ينبغي، فكان لا يوجد أثاث بالمدرسة أو وسائل تعليم.
  • الهند، فكرة المدارس بها كانت تقليدية تعتمد على الطائفة الهندوسية، وأخري للدين رغبة منهم بتحصيل الأطفال على ثقافة كافية.
  • غامبيا، مدرسة تشيناي ولوَيولا، هما مدارس دينية فتحوا الطريق لظهور المدارس بالنظام الأقرب الحالي.
  • المغرب، قامت فاطمة بنت محمد الفهرية القرشية التي لقبت بأم البنين بإنشاء جامعة وكانت الأقدم فتم بناؤها عام 859م.

من هو الذي اخترع المدرسة

الغاية من وجود المدارس لتكون إلزامية

بالرغم من أن الفكرة الأولى لنشأة المدارس كانت تهدف للعقاب، فقط تطورت فكرة المدارس ليكون لها أهداف أسمي في المجتمع فجعلها البعض إلزامية لتعدد فوائدها:

  • الأزتيك خلال القرن الخامس عشر ميلادياً قاموا بجعل التعليم إلزام على الجميع.
  • المستوطنات الألمانية جعلت التعليم إلزامي أيضاً على الجميع، في نهاية القرن السادس عشر.
  • إسكتلندا، دفعت لجميع ساكنيها نفقات التعليم وجعلته إلزاماً عليهم في سنة 1616.
  • ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية، في سنة 1042 أجبرت الجميع على التعليم، ولما لا ومن هو الذي اخترع المدرسة يسكنها وصاحب القرار هوراس مان.
  • كانت المملكة المتحدة تؤكد على الجمع أهمية التعليم الابتدائي وتحصيله، ولكنها لم تلزم بارتياد المدارس حتى سنة 1870.
  • قامت اليابان في سنة 1968، بجعل المدارس إجبار وإلزام على الجميع.
  • حرص الجميع على الالتزام بتحصيل التعليم حتى وإن كان إجباراً لمدى أهمية التعليم وتعدد فوائده وغايته على المجتمع، فلا تنهض الأمم بدونه.
  • يعمل التعليم على تهيئة الشباب وإعدادهم بشكل واعي، وقوي، ليكونوا قادرين على قيادة وطنهم نحو مستقبل أفضل في كل شيء.
  • تحسين قدرات الطلبة، وخلق المهارات لديهم، والقدرة على الابتكار والتنوع في الأفكار.
  • حرص المؤسسة التعليمية على تحصيل الطلبة للمبادئ والمثل العليا ليفيد وطنه بأخلاقه وعلمه.

من هو الذي اخترع المدرسة

من هو الذي اخترع المدرسة الذي يهدف بجانب تحصيل العلم والمعرفة زرع العديد من القيم في المجتمع بأثره، ولعل أهمها على الإطلاق الإحساس بالمساواة بين جميع الفئات.

وذلك من خلال لفتة بسيطة تقوم بها أغلب المدارس في أنحاء العالم، وهي الزي المدرسي الموحد، فعندما يرتدي الجميع زي واحد لا تستطيع التفرقة بين غني وفقير، فيكون الجميع على قدم المساواة وتعلم الانضباط والنظام من خلال الالتزام به.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن من هو مخترع المدرسة، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

  • Sarah Rezk
  • منذ 6 أشهر
  • اكتشافات واختراعات

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.