أسماء الزهور الموجودة في العالم

إن التعرف على أسماء الزهور الموجودة في العالم يتيح لك إمكانية الاطلاع على الخصائص المميزة لكل نوع على حِدة.. كما ستتمكن أيضًا من التعرف على المظهر المميز لها، وفي السطور القادمة سنشير إلى تلك التفاصيل.

أشهر الزهور العطرية
  • زهرة الليلك.
  • وردة الياسمين.
  • زهرة اللافندر.
  • وردة الجاردينيا.
  • زهرة الفاوانيا.
  • وردة الزئبق.
أبرز الزهور الجبلية في العالم
  1. زهرة الترمس.
  2. زهرة السوسنة السوداء.
  3. زهرة الجريس.
  4. زهرة اللولوبة.
  5. زهرة زنبق النهار.
أشهر الزهور النادرة
  • زهرة الرافليسيا الأرنولدية.
  • زهرة الغليون الهندي.
  • زهرة ذهب كينابالو.
  • زهرة الجثة.
  • زهرة طيطان بحري.
أغلى الزهور في العالم
  1. زهرة الكادبول.
  2. زهرة جوليت.
  3. زهرة الزعفران السوسني.
  4. زهرة التوليب.
  5.  زهرة الأوركيد الذهبية.

اقرأ أيضًا:  ما هي فوائد زهرة اللوتس للجسم

زهرة اللافندر

زهرة اللافندر

تنتمي تلك الزهرة إلى عائلة النعناع.. ما يبرر تلك الرائحة العطرة التي تميزها دونًا عن الأزهار الأخرى، ناهيك عن لونها المائل إلى الأرجواني الفاتح.. وبالنسبة إلى مكان تواجدها فيعود إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط والهند والشرق الأوسط، ولها العديد من الفوائد التي يمكن أن تنعكس بالإيجاب على الصحة العامة.

زهرة الياسمين

يعود أصلها إلى جنس الياسمين من الزهور.. كما تتضمن ما يفوق الـ 200 نوع من الشجيرات المزهرة التي تمتاز بالرائحة العطرة، وتجدر الإشارة إلى أنها تندرج على قائمة الفصيلة الزيتونية.

إلى جانب ذلك فتلك الزهرة بإمكانك أن تجدها باللون الأبيض.. أو اللون الأصفر، كما تبدو في بعض الأحيان باللون الزهري، ولا سيما تلك الأنابيب التي تتضمنها.. والتي تشبه مروحة الدبوس الصغير بعض الشيء.

زهرة الزنبق

تعود إلى جنس الزنبق من الأزهار.. كما تملك العديد من الأنواع التي تتراوح ما بين 80 إلى 100 نوع على أقل تقدير، والجدير بالذكر أن كل تلك الأنواع تنتمي في الأساس إلى عائلة الزنبقيات.

حيث تتكون تلك الزهور من 6 أجزاء.. تشبه إلى حدٍ ما البتلات، وفي بعض الأحيان بإمكانك أن ترى أنها تميل إلى شكل البوق كثيرًا.. إلا أنها تنمو بصورة واضحة في المناطق ذات المناخ المعتدل، وتحديدًا في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

زهرة الجاردينيا

تنتمي تلك الزهرة الرائعة إلى النباتات دائمة الخضرة.. كما تمتاز بالأوراق العريضة ذات الأزهار البيضاء، ناهيك عن الرائحة العطرة التي تميزها دونًا عن الأزهار الأخرى.

بالإضافة إلى أنها تستخدم في الكثير من الأغراض التي تتمثل في الزينة.. كما تنمو بكثرة في المناطق الاستوائية، وهي من النباتات الطبيعية ذات المظهر الرائع والجذاب.

زهرة الفاوانيا

تعرف تلك الزهرة كذلك باسم عود الصليب.. كما أنها بمثابة جنس مزدهر للغاية من النباتات، يتضمن ما يعادل 30 نوع مختلف من الأزهار.

من الواضح أن هذه الأزهار الطبيعية تنمو كأزواج أو بشكل فردي وبعدة ألوان متنوعة.. حيث نجد منها اللون الأبيض واللون الأحمر واللون الزهري، كما أن العنصر المميز لها هو الحجم الكبير بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من الأزهار والنباتات الطبيعية.

زهرة الليلك

تندرج تلك الزهرة تحت العائلة الزيتونية.. كما تنمو بشكل أفضل في فصل الربيع، وتمتاز بالرائحة العطرة والنفاذة، ناهيك عن أنها تظهر على صورة عناقيد متفرعة ذات أحجام صغيرة.. تجدر الإشارة إلى أنها تمتاز بألوانها المتباينة والرائعة، كما تفضل النمو في المناطق الاستوائية وذات المناخ المعتدل.

زهرة السوسنة السوداء

تأتي في مقدمة أشهر الأزهار الجبلية.. كما تمتاز بلونها الأسود القاتم، ناهيك عن أن لونها في بعض الأحيان قد يتراوح بين درجة اللون الأرجواني المائل إلى الأسود بعض الشيء.

أما عن الأماكن التي تنمو بها تلك الزهرة.. فإنها تظهر في قارة آسيا، وتحديدًا على التلال الجبلية والمروج التي توجد بالقرب من الجداول المائية.

زهرة الجريس

من أروع الأزهار الجبلية.. كما أن جنسها يشتمل على ما يعادل الـ 240 نوع على أقل تقدير، وهي من النباتات السنوية المعمرة.. التي تندرج تحت عائلة الجريسية.

الجدير بالذكر أن تلك الزهرة تمتاز بشكلها الذي يشبه الجرس إلى حدٍ ما.. كما أن لونها يميل إلى اللون الأزرق، وفي بعض الأحيان قد تجدها تظهر باللون الأبيض.

أما عن المناطق التي تنمو بها تلك الزهرة.. فتتمثل في المناطق الشمالية ذات المناخ المعتدل، وبالنسبة إلى الموطن الأصلي لها فهو البحر الأبيض المتوسط.. والجبال الاستوائية كذلك.

زهرة زنبق النهار

هذا النوع من الأزهار ينتمي في الأساس إلى جنس زنبق النهار.. وهي ليست من النوع الحقيقي أو تشبه زهرة الزنبق، ولكن سبب التسمية يعود إلى أنها من الأزهار التي تنمو لنهار واحد فقط.

إلى جانب ذلك فتلك الزهرة تتضمن العديد من الأنواع الأخرى التي تندرج تحتها.. والتي تنمو في الليل فقط، بخلاف النوع السابق الإشارة إليه.. وهي من الأزهار ذات الرائحة العطرة للغاية، والتي تحتاج إلى درجة الحرارة المرتفعة لكي تنمو.. ما يجعلنا نشير إلى أنها تنمو في فصل الصيف.

  زهرة اللولوبة

تعرف كذلك باسم زهرة السيدات الصغرى.. كما تنتمي إلى عائلة الأوركيد أو السحلبية، وتجدر الإشارة إلى أنها تنتشر بشكل كبير في وسط وشرق أمريكا وكندا.

كما أن عدد تلك الأزهار يمكن أن يعادل نحو الـ 50 زهرة بيضاء مرتبة.. وعليه فمن المقرر أن يتم ترتيب تلك النباتات بناءً على الشكل دوامة عامودية.

زهرة الترمس

واحدة من أروع الأزهار الجبلية.. كما تضم ما يعادل الـ 200 نوع، ومنها النباتات المزهرة والأخرى التي تعرف باسم النباتات الخشبية.. وهي في الأساس تنتمي إلى عائلة البقوليات.

حيث تمتاز بالجاذبية الشديدة وألوانها المبهجة.. والتي تتنوع ما بين اللون الأبيض واللون الأزرق، كما تنمو في منطقة البحر الأبيض المتوسط.. ومروج غرب أمريكا الشمالية.

زهرة الغليون الهندي

واحدة من أهم الأزهار النادرة على مستوى العالم.. كما تنتمي إلى فصيلة الخلنجية من النباتات، وتجدر الإشارة إلى أن تلك الزهرة لها العديد من المسميات.. حيث تعرف باسم زهرة نبات الجثة  أو نبات الأشباح أو غليون الأشباح.

بالإضافة إلى أنها من النباتات الطبيعية التي تستمد غذائها من خلال الفطريات.. ولكن على الرغم من ذلك إلا أنها من النباتات عديمة الرائحة على عكس النباتات الأخرى السابق الإشارة إليها، وتشبه مظهر الكأس المتدلي إلى الأسفل بعض الشيء.. ويمكنها أن تنمو بكثرة في قارة آسيا أو أمريكا الشمالية.

زهرة طيطان بحري

نوع آخر من الأزهار النادرة.. كما تنتمي في الأساس إلى عائلة النرجسيات، والتي تمتاز بأوراقها التي تشبه إلى حد كبير الأحزمة.. ناهيك عن لونها الذي يميل إلى الأخضر الداكن الذي يبقى على ما هو عليه على مدار فصل الشتاء.

أما عن باقي الفصول فتجد أن هذه الزهرة يتحول لونها إلى اللون المائل إلى البني.. وتحمل تلك الأزهار اللون الأبيض النرجسي في بعض الأحيان.

كما أن ساقها يصل طوله إلى ما يعادل الـ 30 سم، فيما يعادل طول الزهرة نفسها 6 سم أو 8 سم.. ومن المقرر أن تنمو تلك الزهرة وتتفتح في منطقة البحر الأبيض المتوسط، في الفترة ما بين شهر تشرين الأول وشهر تموز القبطي.

اقرأ أيضًا:  فوائد حبوب زهرة الربيع المسائية

زهرة الجثة

زهرة الجثة

من الأزهار الطبيعية النادرة التي تنتمي في الأساس إلى عائلة اللوفية.. كما أنها تملك العديد من الخصائص التي تجعلها مميزة بعض الشيء في مقابل الأزهار الأخرى.

حيث تمتلك تلك الزهرة الطبيعية رائحة نفاذة سيئة.. كما توجد في سفوح الجبال المنحدرة، وتحديدًا في الغابات المطيرة التي توجد في جزيرة سومطرة.

زهرة ذهب كينابالو

تنتمي في الأساس إلى عائلة أزهار الأوركيد.. كما تمتاز بالحجم الكبير والمميز إذا ما قورنت بالعديد من الأنواع الأخرى من الأزهار، وهو ما يجعل سعرها باهظ للغاية.. ومن الصعب الحصول عليها.

من بين المعلومات المتاحة حولها نجد أنها توجد في ماليزيا فقط.. كما أنها تتفتح وتزدهر بصورة ملحوظة في شهر أيار وشهر نيسان من كل عام.

زهرة الرافليسيا الأرنولدية

تلك الزهرة الرائعة تنتمي إلى العائلة الرافليسية.. كما تعد من أكبر الأزهار الفردية المشهورة على مستوى العالم أجمع، والجدير بالذكر أنها تنمو بشكل لا بأس به في المناطق الواقعة في جنوب شرق آسيا.

كما تتواجد بالتحديد في جزيرة سومطرة وبورنيو.. وتجدر الإشارة إلى أن تلك الزهرة لا تتضمن أي جذور أو أوراق كما هو الحال مع باقي الأزهار الأخرى.

لكنها تنمو وتعيش بطريقة تشبه الطفيليات بعض الشيء.. السبب في ذلك يعود إلى أنها تتواجد داخل السيقان والجذور الخاص بها، متخذة منها شكل المضيف الذي يعاونها على النمو والحصول على الغذاء اللازم لها.

زهرة الكادبول

تلك الزهرة تمثل واحدة من أكثر الأزهار ذات السعر الثمين على مستوى العالم.. كما أن الموطن الأصلي لها هو دولة سيرلانكا، والسبب وراء سعرها الباهظ للغاية يكمُن في أنها تملك احتمالية الموت فور قطفها مباشرةً.

لذا فتلك الزهرة الرائعة على الرغم من السمات الجميلة التي تتضمنها.. إلا أنها ذات عمر قصير، ولا يمكنها أن تعيش سوى في الليل فقط.. بالإضافة إلى أن رائحتها العطرة الجذابة يمكن استخدامها كأحد المهدئات ذات المفعول القوي.

زهرة جوليت

واحدة من أغلى الأزهار على مستوى العالم.. كما أنها تأتي ضمن الأزهار المطورة أيضًا، والجدير بالذكر أن تكلفة ابتكار تلك الزهرة قد وصلت إلى 3 مليون دولار.. تكبدها المدعو ديفيد أوستن.

كما تم عرض تلك الزهرة للمرة الأولى في عام 2006.. وتحديدًا في معرض تشيلسي للزهور، وكانت تمتاز حينها باللون الرائع والحجم الكبير مقارنةً بالعديد من الأنواع الأخرى من الأزهار.

زهرة الزعفران السوسني

من النباتات الطبيعية المميزة.. كما تشتهر ببتلاتها ذات اللون الأرجواني والأسدية ذو اللون البرتقالي، والجدير بالذكر أن تلك الزهرة تدخل في صناعة أنواع معينة من التوابل.. حيث تستخدم لتحضير ما يعادل الـ 500 جرام من التوابل في مقابل 80 ألف زهرة منها.

زهرة التوليب

تأتي من بين النباتات الطبيعية الجميلة ذات الأسعار الباهظة.. كما تندرج في الأساس تحت عائلة الزنبقيات، والتي تشتهر بجنسها الرائع الذي يضم أكثر من 100 نوع.

أما عن المظهر الخاص بها فهي تشبه إلى حد كبير الكأس المتواجد برفقة 3 بتلات و3 سبلات لكل زهرة.. بالإضافة إلى أن لونها يجمع بين اللون الأبيض الناصع واللون الأحمر الناري، وبالنسبة إلى المناطق التي تنمو بها فهي الأكثر انتشارًا في أوروبا وآسيا.. وخاصةً بالقرب من منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

زهرة الأوركيد الذهبية

تلك الزهرة الطبيعية من الأنواع النادرة للغاية.. أي أنه ليس من السهل الحصول عليها، كما أنها تحتاج إلى ما يعادل الـ 15 عامًا على أقل تقدير فقط لكي يتسنى لها أن تزدهر.

كما توجد تلك الزهرة في متنزه كينابلو الوطني الواقع في دولة ماليزيا.. ونظرًا إلى الجودة العالية التي تميزها دونًا عن الأنواع الأخرى من الأزهار، فهي تباع في السوق السوداء في مقابل 5 آلاف دولار لكل ساق منها.

زهرة أليستروميريا

واحدة من الأزهار الطبيعية التي يغلب عليها اللون الوردي الهادئ.. كما أن الأوراق تتضمن بعض الأجزاء التي تميل إلى اللون الأحمر بعض الشيء.

الجدير بالذكر أن تلك الزهرة تعرف كذلك باسم زهرة بيرو.. والتي تعني الثروة والازدهار، كما أن البعض يشير إلى أنها بمثابة زهرة الصداقة؛ نظرًا إلى الخصائص الجميلة التي تتضمنها.

زهرة النيميسيا البيضاء

من أنواع الزهور المعمرة.. والتي تمتاز بالرائحة العطرة النفاذة للغاية، كما تنمو بالتحديد مع نهاية شهر أيار القبطي.. بالإضافة إلى أنها تستمر في النمو إلى حلول نهاية شهر أيلول.

الجدير بالذكر أن تلك الزهرة الطبيعية الجذابة تنتج كمية لا بأس بها من الأزهار الأخرى.. كما تغطي تلك الأزهار أوراق الشجرة، إلا أنه ينبغي أن يتم وضعها بشكل مستمر في مكان تصل إليه أشعة الشمس مباشرةً.

زهرة الأضاليا البيضاء

من بين الأزهار الطبيعية ذات الشكل الرائع والبديع.. كما تتضمن حجمين، الأول صغير بحيث يصل قطره إلى ما يعادل 5 سم، بينما الحجم الآخر فيعادل قطره حوالي 30 سم.

من هنا نشير إلى أن تلك الزهرة تشبه النوع السابق الإشارة إليه بعض الشيء.. نظرًا لأن كليهما من النباتات المعمرة التي تدوم لفترة لا بأس بها، كما تزدهر بصورة كبيرة في منتصف فصل الصيف.

تجدر الإشارة إلى أنه بإمكانها أن تستمر في النمو إلى حلول فصل الخريف.. ولكن هذا لا ينفي أنها لا تزال تحتاج إلى أن يتم تعريضها إلى أشعة الشمس لكي تنمو وتزدهر، على الرغم من أنها لا تملك أي رائحة عطرية.

زهرة اللبن

تلك الزهرة القوية يغلب عليها المظهر المنتفخ.. والذي يجعلها مميزة عن غيرها من النباتات الأخرى، كما تتدلى إلى الأسفل خلال تفتحها.. علاوة على أنها تشبه المصابيح بعض الشيء.

لكن من الأفضل أن تتم زراعتها في شهر آذار أو شهر نيسان.. وتجدر الإشارة إلى أنها عادةً ما تنمو وتزدهر بشكل كبير بالتزامن مع شهر كانون الثاني وشباط.

بالإضافة إلى أنها من النباتات التي تحتاج إلى الري بصورة منتظمة للغاية، وخاصةً خلال فصل الصيف.. كما تتم زراعتها في منطقة تتضمن القدر الكافي من الظل؛ لأنه من الممكن أن تتعرض إلى الاحتراق في حال أن تعرضت إلى أشعة الشمس.

زهرة القمر

تميل من حيث المظهر إلى القمر.. وهو ما يفسر سبب تسميتها بهذا الاسم، كما أن البعض يشير إلى أنها تشبه البوق كذلك ورائحتها العطرية لطيفة للغاية.

حيث تزدهر وتنمو في فصل الصيف.. وتحتاج إلى الأماكن المشمسة التي تتضمن درجة الحرارة المرتفعة؛ حتى يتسنى لها إمكانية النمو على النحو الأمثل.

اقرأ أيضًا:  فوائد حبوب زهرة الربيع المسائية للتنحيف

زهرة البطونية البيضاء

تعرف باسم البيتونيا.. وتظهر في فصل الربيع، كما تستمر في النمو إلى فصل الشتاء، ولكنها تحتاج إلى أشعة الشمس لكونها من النباتات الحولية.. التي تتضمن قمع و5 بتلات و5 سبلات مدمجة، علاوة على الأوراق ذات الشكل البيضاوي.

تبقى أسماء الزهور الموجودة في العالم من بين التفاصيل الهامة بالنسبة إلى محبي الورد والزهور بشكل عام.. كما أن التعرف عليها يجعلك على دراية بكل الخصائص المميزة لها.

  • محمد حسني
  • منذ 7 أشهر
  • الزراعة وتربية الحيوان

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.